عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وقعت بحب مدمنة !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: وقعت بحب مدمنة !   الخميس أبريل 09, 2015 2:57 pm

رواية جديدة
الاسم : وقعت بحب مدمنة
عدد البارتات : غير محدد
الشخصيات :
ييسونغ
جيون
يونغ مين و كوانغ مين
النوع : رومنسي درامي
نبذة : فتاة جميلة جدا .. يموت من كانت تحبه فتدمن على الكحول .. فيأخذاها شقيقاها التوأم الى المشفى لتتعالج .. ويساعدها طبيب يدعى ييسونغ


عدل سابقا من قبل سويوجين في الأربعاء مايو 31, 2017 4:47 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الخميس أبريل 09, 2015 3:07 pm

الشخصيات :

ييسونغ : شاب وسيم جدا و وسامته تجعل الفتيات يركضن خلفه .. الا انه لا يهتم لهن

جيون : فتاه جميلة جدا يموت حبيبها لذا تدمن على الكحول

يونغ مين :شقيق جيون الاصغر و يحبها كثيرا وهو مرح جدا مما يجعل الاخرين يروه مزعج

كوانغ مين : توام يونغ مين وشقيق جيون و يحب اخوانه كثيرا الا انه يختلف عن يونغ مين فهو انطوائي ويحب الجلوس لوحده كثيرا


عدل سابقا من قبل سويوجين في الجمعة مارس 17, 2017 2:23 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الخميس يونيو 02, 2016 3:29 pm

البارت 1
مازالت جيون
تجلس مكانها في المنزل
كل شيء ملقى على الارض
تجلس نازفة الجبين
حاملة قارورة المشروب بيدها اليسرى
دائرة السواد تحيط بها
هاتفها الى جانبها يرن منذ ساعة من الزمن
ولا استجابة منها
تقدمت نحوها الخادمة
الخادمة : انستي .. عدتي للمشروب مجددا ؟.. انستي .. هل يمكنك سماعي ؟؟ .. انا اكلمك
اما جيون ... فلا استجابة
نظرت الخادمة لاسم المتصل وكان *كوانغ مين*
فكرت كثيرا ثم التقطت الهاتف عن الارض واجابت
الخادمة : مرحبا سيدي
كوانغ مين : يو هاي .. اهذه انتي ؟
الخادمة : سيدي .. الانسة جيون عادت للمنزل وبدأت ترمي الاغراض ارضا .. والان هي تشرب مجددا
كوانغ مين : ماذا ؟؟؟ .. حسنا .. مسافة الطريق فقط وساتي .. انتبهي اليها
اقفل الخط
وفي السيارة
يونغ مين : هل استجابت لاتصالك ؟
كوانغ : انها يو هاي .. الخادمة .. اخبرتني ان جيون تشرب الان .. لقد عادت للشرب
يونغ : ماذا ؟؟ .. اسرع قبل ان تفعل شيء بنفسها
وصلو للمنزل
كوانغ : جيونااه .. حبيبتي .. تعالي معي
يونغ : لما لم تمنعيها هااه ؟
اخذاها لغرفتها
يونغ : يو هاي .. ساعديها لتستحم وتبدل ملابسها
يوهاي : حاضر سيدي
جلسا الاخوين في الصالة
كوانغ : يونغ مين .. يجب ان نعرض حالتها على طبيب جيد
يونغ : حسنا .. اذهب وابحث عن طبيب جيد .. ابحث جيدا واسأل جميع من تعرفهم .. بينما انا أهتم بها
كوانغ : حسنا .. اراكم مساءا
غادر كوانغ مين المنزل
يوهاي : سيدي .. لقد نامت الانسة
يونغ : حسنا
ذهب يونغ مين لغرفة اخته الكبرى
جلس على الاريكة ينظر لها
يونغ : لقد مر عام .. مازلت على نفس الحال .. استيقظي .. استفيقي اختي ارجوك
اما كوانغ مين
كان يتحدث عبر الهاتف : اجل .. نعم .. هذا صحيح .. اين اجد عيادته ؟ .. حسنا .. اسمه ييسونغ ؟ .. حسنا سأذهب الى هناك
وفي مكان اخر
عبارة عن مبنى كبير
يجلس الطبيب ييسونغ خلف مكتبه يحدق بأحد المرضى الجالس امامه بطريقة غريبة
ييسونغ: اذا .. انت تخاف من المرتفعات !
الشاب بتوتر: هذا صحيح ..
ييسونغ مع نفسه : التوتر قد ظهر على ملامحه
ييسونغ: حسنا .. استلقي على ذلك الكرسي .. حسنا هذا جيد .. استرخي .. استرخي اكثر .. اكثر .. حسنا .. اغمض عينيك واجببني على كل سؤال اسئله لك .. لنبدأ .. ما سبب خوفك ؟ .. هل لديك ذكريات سيئة .. كم المدة التي مضت على الحادثة ؟
اما كوانغ مين
ذهب للعنوان الذي حصل عليه
موظفة الاستقبال : اهلا سيدي
كوانغ : هل استطيع مقابلة الطبيب ييسونغ ؟
-بالطبع سيدي لكن انتظر قليلا من فضلك .. هناك شخص في الداخل حاليا
كوانغ : اه طبعا
اتصل كوانغ مين بيونغ مين : اخي .. لقد وصلت للعيادة للتو
يونغ مين : لقد استيقظت جيون للتو .. هي لا تتكلم فقط تنظر الي وتبكي .. لا اعرف ما الذي سافعله
كوانغ : يونغ اخي .. افعل اي شيء لتهدئها .. ابعد المشروب عنها حسنا ؟
يونغ : حسنا اخي لقد فهمت
اقفلا الخط
دخل شاب للمكان
يبدو وسيم المظهر
يضع قبعة على رأسه
-سو الجميلة .. كيف حالك ؟
موظفة الاستقبال : اهلا سيد ليتوك !
ليتوك : اين غريب الاطوار انا لا اراه .. هل لديه شخص بالداخل ؟
الموظفة هذا صحيح
نظر ليتوك لكوانغ : هاي !
كوانغ : اهلا !
بعد مدة خرج المريض
ودعه ييسونغ وعاد لغرفة المكتب
الموظفة : سيدي .. يمكنك الدخول الان
دخل كوانغ مين لمكتب الطبيب ييسونغ
-مرحبا .. انا كوانغ مين .. دكتور ..  اتيت لأتحدث اليك بأمر ما
ييسونغ : اهلا بك .. تفضل انا اسمعك
-منذ عام ونصف تقريبا توفي الشخص الذي تحبه اختي بحادث مؤسف .. وهي لا تستطيع التوقف عن الشرب .. حالتها سيئة جدا .. سمعت انك طبيب ناجح .. تستخدم طرق غريبة لكنها ناجحة .. وبصراحة لقد عرضت حالتها على اكثر من طبيب حين عجزت عن منعها .. كانت تستجيب لفترة وتعود وتشرب مجددا .. ارجوك طبيب .. ساعدني لتصبح اختي افضل ..
-اها .. لقد فهمت الامر .. لا بد انها تعرضت لصدمة قوية اجلبها لعيادتي .. سنقوم بعدة جلسات وان لم ينفع الامر سنفكر بشيء اخر
-طبيب ييسونغ .. لا اريدها ان .. ان تعرف هويتك .. ان عرفت انك طبيب قد.. تعارض .. لانها اصبحت تكرههم حقا
-اذا ماذا يمكنني ان افعل !
-لا اعلم دكتور .. ارجوك جد حلا
-حسنا اترك رقمك هنا وسأتصل بك عندما افكر بطريقة .. لنحدد موعد .. أقابلها .. واتحدث اليها
-حسنا دكتور ..
خرج كوانغ مين وترك رقمه عند موظفة الاستقبال وعاد للمنزل
دخل ليتوك لمكتب ييسونغ
ليتوك : مرحبا دكتور
ييسونغ : اهلا مستر لي .. ما كل هذا .. لما لم تأتي ؟
ليتوك : بلا رسميات رجاءا
رماه ييسونغ بالاوراق وضحكا
ليتوك : انت تعلم ظروف العمل
ييسونغ : عمل ماذا !
ليتوك : اليوم .. افتتاح مقهاي .. لا تتأخر
ييسونغ : حسنا لن افعل
اما كوانغ
بعد ان عاد للمنزل
يونغ مين : ماذا حدث ؟
كوانغ : سيتصل بي لنحدد موعدا يراها فيه .. اين هي ؟
يونغ : في غرفتها
كوانغ : كيف تتركها وحدها ؟
يونغ : قالت انها ستنام .. لقد بكت كثيرا وقالت انها اسفة
صعد كوانغ مين لغرفة جيون
فتح الباب ولم يجدها
كوانغ : جيونااه
كان باب الشرفة مفتوحا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الثلاثاء يونيو 06, 2017 5:00 am

البارت 2
ركض كوانغ مين باحثا بعينيه عنها حتى راها
كانت تقف وتحدق بالسماء
اخذ نفسا عميقا واخذ ينظر لها
يونغ مين :هي ليست في الحمام ..
كوانغ : ششش
كانت جيون تحدق بطريقة غريبة جدا قد يعتقد الاخرون انها ترى شيئا اخذ كوانغ مين غطاءا ووضعه على كتفيها
كوانغ : ستصابين بالبرد !
لم تعلق جيون ابدا
كوانغ : اختي .. ستبقين النونا الخاصة بي اليس كذلك ؟ .. لن يتغير اي شيء .. هاه؟ .. اجيبيني
بدأت عيناها تغرق بالدموع
لاحظ لمعان عينيها فشعر بغصة البكاء ايضا
هو هكذا .. الطفل الحنون
يونغ مين يراقب من بعيد
كوانغ : جيون .. انت كبيرتنا .. لا تتصرفي هكذا اختي .. نحن نحبك حقا .. لا تتأذي لأجلنا .. تعلمين ان كل ما يحدث هو جيد لك .. لذا اقبلي بكل شيء يحدث .. حان الوقت لتتقبلي الامر اختي .. انسي كل ما حدث .. اكملي ما كنت تفعلينه .. انا ويونغ مين و اصدقائك جميعنا معك .. عودي لحياتك السابقة .. عودي كما كنت رجاءا .. لقد مر الكثير من الوقت وحالتك تسوء .. لا استطيع رؤيتك هكذا اختي
جيون ببكاء : لا استطيع اخي .. انا حقا لا استطيع .. كلما احاول اجد نفسي بدأت بالشرب .. انا اسفة
تقدم كوانغ مين وعانقها : شش لا تقولي هذا اختي .. فقط عليك ان تتحسني .. نحن هنا لأجلك
ابتسم يونغ
يونغ مين : ياا انا جائع
كوانغ : انظرو لهذا الوغد .. لقد قتل اللحظة
ضحكو ثلاثتهم
جلسو على طاولة الطعام يأكلون
شردت جيون قليلا
بعدها وضعت اعواد الطعام
جيون : لقد شبعت
امسك يونغ مين بيدها وقال ممازحا: انهي صحنك جيون .. انهيه لتكبري
ابتسمت جيون : لقد شبعت بالفعل .. سأنام الان
تركتهم وذهبت لغرفتها
نظر كوانغ ويونغ لبعضهما
كوانغ : اتمنى لو استطيع جعلها تنسى الامر
يونغ : امل ان يساعدنا ذاك الطبيب
تنهد كوانغ مين : سأذهب للنوم ايضا
مر يومين
كوانغ ويونغ يبذلان جهدا كبيرا لتتحسن جيون
اخيرا اتصل الطبيب بكوانغ مين
كوانغ مين اجاب بسرعة : مرحبا !
يونغ مين التصق به ليسمع
اما جيون
كانت تشاهد التلفاز
اشار كوانغ ليونغ بان يهتم بها
وخرج ليتحدث براحة اكثر
ييسونغ : سيد كوانغ مين .. انا الطبيب ييسونغ .. لقد خطرت لي فكرة .. علي رؤيتك لنتحدث بالامر
كوانغ مين : دكتور .. متى ستلتقي بها ؟
ييسونغ : مم حسنا .. ما رأيك بالساعة السادسة مساءا ! .. والان تعال لنتحدث ببعض التفاصيل
كوانغ مين : هذا جيد .. حسنا مسافة الطريق فقط
كوانغ مين : جيونااه .. يونغ .. سأخرج الان واعود بعد ساعة .. اراكم
جيون : الى اين ؟
كوانغ : عمل
جيون : اها .. بالتوفيق اخي
خرج كوانغ مين
كان يونغ مين يعبث بهاتفه
تسللت جيون الى القبو
واخرجت المشروب
وبدأت تشرب مجددا ..
في تلك الاثناء
انتبهت لها يوهاي وتبعتها وما ان رأتها تمسك بالمشروب حتى ركضت للصالة
يوهاي : سيديي سيديي
يونغ مين : ما الامر يوهاي ؟
يوهاي تلتقط انفاسها : الانسة .. جيون
يونغ بفزع : ما بها ؟
يوهاي : تشرب الان في القبو
ما ان اكملت جملتها حتى ركض نحو القبو
كان هدفه ان يأخذ المشروب منها
لكنه توقف عندما سمعها تغني
جيون : لقد كنا في الحب .. ارجوك لا تجعلني ابكي .. بالنسبة لي انه انت فقط .. عندما اغلق عيناي اراك .. عندما اغلق اذناي اسمعك .. ارجوك لاتتركني
اغمض عيناه وتنهد بعدها تقدم نحوها
نظرت له جيون وبدأت تبكي : انا اسفة لا استطيع التوقف .. اسفة .. انا اسفة
اخذ منها الزجاجة واوصلها لغرفتها
وتركها تنام
الساعة الخامسة والنصف
عاد كوانغ مين للمنزل
يونغ مين : اخيرا عدت !
كوانغ :ما الامر ؟
يونغ : لقد تسللت جيون وشربت قليلا
كوانغ : ماذا ؟ .. اين هي ؟
يونغ : تركتها تنام
كوانغ : الطبيب ييسونغ سيأتي الى هنا .. سيتصرف على انه صديقي منذ مدة .. وقمت انا بدعوته على العشاء
يونغ : اذا ماذا سنفعل الان ؟
كوانغ : تعال ساعدني لنعد الطعام اما يوهاي ستساعد جيون لتبدو جميلة
يونغ : حسنا
على السابعة مساءا كل شيء جاهز
جيون : انا اسفة !
كوانغ : كم مرة ستعتذرين جيون ؟ .. هذا يكفي !
يونغ : اذا من سيأتي اخي ؟
كوانغ : انه صديق .. قمت بدعوته على العشاء
جيون : صديق !
رن جرس الباب
فتحت يوهاي: اهلا سيدي .. تفضل بالدخول من هنا
دخل ييسونغ
ييسونغ : مرحبا .. هيي كوانغ كيف حالك ؟ كيف حالكم جميعا ؟
يونغ وكوانغ : اهلا
اما جيون نظرت له فقط ولم تجيب
ييسونغ : هذه جيون ؟ .. توقعت انها تشبهكما لكنها جميلة !
ضحكو ثلاثتهم
ابتسم ييسونغ ..ها قد اضحكها من اول لقاء نصف الخطة الاولى تم
جلسو جميعا يتناولون العشاء معا
كانت جيون تسترق النظر نحو ييسونغ
وكلما نظر لها تنشغل بالطعام ليس وكأنها كانت تنظر له
انهى كوانغ مين طعامه واخذ صحنه للمطبخ
بعد مدة تبعه يونغ مين
كوانغ : ما الامر ؟
يونغ: لقد شبعت
كوانغ : الم يتحدثا ؟
يونغ : ابدا
كوانغ: سأذهب اولا
ييسونغ: اذا جيون هل تدرسين ؟
جيون : لقد تخرجت بالفعل !
ييسونغ: اهاا هذا جيد .. هل تعملين ؟
جيون: تعرضت لظروف خاصة و خسرت عملي
ييسونغ مع نفسه: الخجل من اظهار الحقيقة امام الاخرين .. حسنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الثلاثاء يونيو 06, 2017 5:11 am

البارت 3
ييسونغ : انا ايضا مررت بظروف خاصة وتوقفت عن الخروج لفترة مع الاصدقاء حتى العمل لم اذهب اليه
جيون : حقا ! ..
ييسونغ : اكيد .. من الممكن ان نمر بفترة نضعف بها .. لكن يجب ان نعشق روح التحدي في هذا الوقت لو مهما كانت الظروف
جيون وقد اندمجت بالحديث : اليس كذلك !
ييسونغ : بالطبع ..
جيون : ماذا تعمل انت ؟
ييسونغ بعد تفكير : انا ... امتلك مقهى
جيون : لوهلة شعرت انك انسان مثقف
كوانغ مين : هو هكذا .. يحب الاستطلاع والبحث في المواضيع
جيون : رائع
رن هاتف ييسونغ
وذهب ليرد على المكالمة
جيون : يبدو لطيفا بعض الشيء
كوانغ : هذا صحيح
بعد مغادرة ييسونغ
توجهت جيون لغرفتها وكلام ييسونغ عالق في فكرها
جيون : علي العودة للعمل..
اجرت مكالمة ونامت
في صباح اليوم التالي
يونغ وكوانغ جهزا نفسيهما للذهاب للشركة
جلسو على طاولة الفطور
يونغ : يو هاي ! ايقظي جيون
يوهاي : حاضر سيدي
كوانغ : يجب ان نركز على عملنا اكثر .. هل تظن بأن علينا ان نقبل عقد الشراكة ؟
يونغ : مازلت محتارا بشأن هذا .. نحن ..
قاطعته يو هاي عندما جاءت مسرعة تتحدث : سيدي سيدي .. الانسة ليست هنا !
نظر لها يونغ : هل بحثتي عنها جيدا ؟ .. اليست في الشرفة او دورة المياه .. مهلا .. اليست في القبو ؟
يوهاي : كلا سيدي
نظر يونغ لشقيقه كوانغ : ماذا سنفعل !
كوانغ : وماذا سنفعل برأيك ؟ .. تعال لنبحث عنها
عندها سمعا صوت الباب
دخلت جيون
جيون : مرحبا .. ما الامر ؟
كوانغ : اين كنتي اختي !
جيون : وماذا ابدو لك الان .. خرجت لاركض قليلا .. سأجهز نفسي لأذهب للعمل .. لقد كلمت السيد شين ووافق على عودتي للعمل .. يوهاي .. اخبري السائق ان يغسل السيارة
يوهاي : هاه .. اه حسنا انستي
صعدت جيون لغرفتها
يونغ : ماذا قال لها الطبيب لتتحسن بهذه السرعة !
كوانغ : مهلا انا ساتصل به .. مرحبا دكتور
ييسونغ : اهلا كوانغ مين .. ما الامر منذ الصباح الباكر ؟
كوانغ : *يخبره*
ييسونغ : رائع .. طالما هي على هذا الوضع فلا بأس .. ان ساءت حالتها سنقوم بجلسة اخرى
كوانغ : حسنا .. شكرا لك .. اراك
اقفلا الخط
اما جيون
وقفت امام المرآة
نظرت للصورة المعلقة على زاوية المرآة
ابتسمت : سأتذكرك جي هو .. حتى وان تظاهرت العكس
جهزت نفسها تناولت فطورها وخرجت بسيارتها لمكان عملها
لم تأتي منذ فترة طويلة جدا لذا قامت ببعض الاجراءات وتحدثت مع مديرها وبدأت دوامها المعتاد
فقد قدر المدير وضعها ودعمها لأنها وقفت مجددا على قدميها ولم يتردد في تعيينها مرة اخرى
نظرت حولها
المكان كما هو
تخيلت لوهلة ان حبيبها جي هو موجودا
جي هو يبتسم : جيونااه .. ما الامر .. هياا اسرعي قبل ان يغضب المدير
لمعت دمعة في عينيها لكنها مسحتها بسرعة حالما رأت اصدقائها متقدمين نحوها
هيومين: جيونااه .. لم اصدق حين اتصلت اليوم .. انا حقا لا اصدق.. احسنت جيون واخيرا عدت للعمل معنا
جاكسون: انت بخير صحيح ؟
جيون :مم هذا صحيح .. اشتقت اليكم
هيومين : نحن ايضا
جيون : حسنا هيا للعمل .. لنعمل بجد
كانت جيون تعمل في قسم الاستعلامات في احد المنتجعات الكبيرة
في الشركة
كوانغ مين في مكتبه
يحاول رسم تصاميم جديدة من اجل نهاية العام
دخل يونغ مين : اخي .. انظر لهذا الملف وما رأيك بهذه الصفقة .. تبدو مرحبة
كوانغ بعدم اكثراث : فاشلة
يونغ : لكن اخي انظر جيدا
كوانغ : ارفضها وحسب
يونغ : مم حسنا .. لقد اتصلت بجاكسون .. اخبرني ان جيون تعمل جيدا وتبتسم كثيرا
كوانغ : ممتاز
يونغ : مع انني اخبرتها ان تعمل معنا لكنها .. اشش انسى الامر
كوانغ : دعها وشأنها .. فلتفعل ما تريده
يونغ : هل هذه تصاميم نهاية العام ؟
كوانغ : اجل .. يونغ .. لقد فتحت الف موضوع في ثانية واحدة .. اخرج الان .. اريد ان اركز .. اذهب وافعل شيئا مفيدا
في المساء
عادت جيون للمنزل
عند خروجها ترى الكثير من الثنائيات معا .. هذا يجعلها حزينة حقا .. لما مات جي هو من بين الجميع
دائما تتسائل هذا السؤال
نظرت للمنزل فلمحت ابريق يتحتوي المشروب
شاورت نفسها قليلا
لم تستطع التحكم بنفسها
اخذت كأسا وشربته
يوهاي : سيدتي .. ارجوك توقفي
صرخت جيون : وما شأنك انت ! .. لا تخبريهم عن هذا هل فهمت !
يوهاي : انستي ..
جيون : افعلي كما امرتك
اخذت المشروب وصعدت لغرفتها
اتصلت يوهاي بكوانغ مين
كوانغ : يا الاهي ! .. لا استطيع التركيز ابدا .. مرحبا يوهاي !
يوهاي : سيدي .. الانسة جيون في غرفتها تشرب .. لقد صرخت بغضب وحذرتني الا اخبرك بالامر
سمعا صوت شيء يتكسر
كوانغ : يوهاي ما هذا ؟ .. اذهبي اليها حالها .. لا تدعيها وحدها لئلا تفعل شيء .. ها انا قادم
ركض كوانغ مين للخارج
كوانغ : يونغ .. اهتم بالعمل .. جيون ليست بحالة جيدة
ركض مجددا حتى وصل لسيارته
وبأقصى سرعة وصل للمنزل
اما جيون
كانت تكسر كل شيء
وتمسك بالزجاج لتجرح نفسها
امسكت بها يوهاي : انستي ارجوك توقفي
اوقفتها رغما عنها
فجرحت يوهاي اثر حركة جيون العشوائية والتي تحمل الزجاج بيدها
يو هاي : اااه هذا مؤلم .. انستي .. ارجوك ابقي هادئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الثلاثاء يونيو 06, 2017 11:16 pm

البارت 4
جيون بصدمة : دمااء .. اصبحت مجرمة !
يوهاي : لا سيدتي انتي لست هكذا .. ارجوك .. انا ارجوك توقفي
عندها وصل كوانغ
كوانغ : يوهاي ما بها يدك ؟؟ .. اذهبي وعالجيها
جيون : اصبحت مجرمة .. دماء
كوانغ : جيون .. الامر ليس كذلك .. توقفي .. تعالي معي .. هيا .. هيا حبيبتي
اخذها وخرجا من المنزل
كان ممسكا بيدها ويتمشيان في حديقة المنزل
في المساء وصل يونغ
كوانغ : لقد نامت .. ابقى بقربها .. سأجري مكالمة
بينما هو متجه للخارج
صادف يوهاي تحمل الطعام ذاهبة لجيون
كوانغ : لقد نامت الان .. عندما تستيقظ خذيه لها
اومأت يوهاي وعادت
كوانغ : يوهاي .. كيف حال يدك !
يوهاي : بخير سيدي
ابتسم كوانغ : لا تجعليني قلق .. حسنا ؟؟ .. اذهبي للطبيب لتتأكدي ان الجرح سليم
صدمت يوهاي وبقيت تنظر لكوانغ مين
ليست معتادة ان يهتم بأمرها
اومأت بهدوء وذهبت
اجرى كوانغ اتصالا
-دكتور .. لقد ساءت حالتها مجددا .. افعل شيئا
ييسونغ : حسنا سأتصرف
اقفلو الخط
في اليوم التالي
استيقظت جيون
نادت يو هاي
جيون : نظفي المكان يو هاي
ارتدت ملابسها و نزلت للصالة
جيون : مرحبا
كوانغ يتصفح الاخبار : اهلا
جلست جيون على الطاولة
وتناولت فطورها معهم
اثناء تناولهم للفطور
كانت يوهاي تنظف المنزل
وكوانغ مين يراقبها
لاحظه يونغ مين : اخي
كوانغ : همم
يونغ بهمس : هل وقعت
ضربه كوانغ : اخرس
يونغ يضحك : حسنا
اما جيون تتناول فطورها بصمت
كوانغ : سيأتي ييسونغ الليلة الى هنا
يونغ : حقا ! .. اهلا به
خرج الجميع لعمله
عاد كوانغ ويونغ قبل جيون
جهزو كل شيء في المساء
ووصل ييسونغ
كانو يجلسون في الصالة
دخلت جيون شاردة بذهنها : مرحبا
وتوجهت لغرفتها
لكن ييسونغ اوقفها : جيون .. كيف حالك ؟ .. الن تجلسي ؟
جيون : اهه اهلا .. سأبدل ثياب العمل واعود
ذهبت جيون لغرفتها
اخذت حماما سريعا
ارتدت ملابسها وجففت شعرها ونزلت مجددا للصالة
جلست الى جانب اخوتها
بدأو بالحديث معا
رن هاتف ييسونغ
ييسونغ : مرحبا .. اجل .. نعم صحيح .. حسنا .. لا لن اتي الان .. اراك غدا
اقفل الخط
ييسونغ : اذا اين كنا ؟
كوانغ : كنت تتحدث عن صديقك
ييسونغ : هذا صحيح .. هل تعلمون شيئا .. الذكريات مجرد صفر على الشمال .. الذكريات الحقيقية تبقى هنا
واشار لقلبه : احيانا نجبر نفسنا على تذكر امور لا فائدة فيها .. عندما توفي صديقي قمت بحرق صورنا وذكرياتنا .. الامر حقا ليس مجرد صورة او رسالة .. انا اتذكره بقلبي فقط
كانت جيون تستمع باهتمام
بعد مدة : صحيح جيون .. تبدين شاحبة ..
جيون : لقد مرضت قليلا
ييسونغ : هذا فقط ! .. اشعر ان هناك امر اكبر
جيون : ييسونغ .. كيف يمكنك فهم الناس بسهولة هاه !
بيسونغ يغمز : انه فن .. اذا ماذا هناك ؟
يونغ : الم اخبرك انه غريب
جيون : ههه هذا صحيح .. كان لدي صديق .. لكنه توفي .. لذا .. تأتيني نوبات احيانا وابدأ بالشرب .. اخبرتك ليكن عندك العلم بهذا لئلا تتفاجئ في المستقبل
ابتسم ييسونغ ابتسامة بداخله وخاطب نفسه : اعترفت الان .. مبدئيا هذا جيد
ييسونغ : اذا هل تشعرين بانه ستأتيك نوبة قريبا او انها تأتي بدون ان تشعري !
جيون : انا اعي ما افعله لكن ..
ييسونغ : لقد فهمت .. هل جربتي ان تأخذي المهدئ !
جيون : ما كل هذه الاسئلة اشعر انك طبيب
ييسونغ : هاه ههه طبيب ماذا حتى انني لم اكمل تعليمي
جيون : حقا ! .. لماذا ؟
كوانغ و يونغ في حالة صمت يراقبان الامر
ييسونغ : لم اكن مجتهدا ههه
ابتسمت جيون
ييسونغ : هل تمتلكين ايا من مواقع التواصل الاجتماعي !
جيون : لدي انستغرام
ييسونغ : حقا .. سأتابعك
جيون : حسنا
تذكر ييسونغ انه قد نشر صورا له في العيادة
ييسونغ : ااه لا امتلك انستغرام ههه
ضحكت جيون : لا بأس
ييسونغ : ماذا عن اللاين ؟
جيون : لدي واحد
ييسونغ : حسنا اعطني هاتفك
وهكذا اصبح بينهما تواصل
ييسونغ : حين تشعرين بأي شيء من النوبات تواصلي معي .. قد نلتقي
جيون : سأفعل
ييسونغ : اذا كسرت الحواجز ونحن الان اصدقاء
جيون : مم هذا صحيح
كوانغ يراقب يوهاي تارة تأتي بالضيافة ويركز مع جيون وييسونغ تارة اخرى
اما يونغ فينشغل بهاتفه ثم يستمع اليهما مرة اخرى
وهكذا مضت الليلة
في اليوم التالي
ذهبت جيون لعملها
تصبح انسانة اخرى عند مقابلتها له
كان كل شيء على ما يرام
حتى دخلت فتاة
تلبس من الملابس افخرها
والنظارة على عينيها تحمل حقيبة من اغلى الماركات
وشعرها منسدل ترتدي كعبا عاليا
الفتاة : مرحبا .. جيون !
جيون : اهلا .. كيف اساعدك
الفتاة : اسمي جيهيون .. اتيت لأتحدث اليك بامر خاص
جيون : انا اعمل الان
الفتاة : خمس دقائق فقط
جيون : هيومين .. قفي مكاني لدقائق
هيومين تنظر للفتاة ثم جيون : حسنا
ذهبت معها لمقهى قريب
جيون : انا اسمعك
جيهيون : بصراحة .. انا وجي هو .. لقد حدث بيننا الكثير .. كان يريد ان يخبرك ... لكن كان يخاف على مشاعرك دائما .. لذا جيون .. نحن كنا على علاقة سرية .. وفي تلك الليلة كنا قد شربنا معا وكان يريد ايصالي للمنزل عندها حصل الحادث .. لقد اصبت انا .. وتوفي هو ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الثلاثاء يونيو 06, 2017 11:28 pm

البارت 5
جيهيون : لقد اصبت انا .. وتوفي هو .. انا اعرف كل شيء عنك .. اعلم عن حالتك الكثير.. لقد صادفتك مرة عند احد الاطباء .. لقد سألته واخبرني ان حالتك سيئة.. لذا قررت اخبارك بالامر ليرتاح ضميري
ظهرت ملامح الصدمة على جيون
معها حق
ما تمر به ليس سهلا
من احبته واصبحت حياتها بلا معنى بدونه.. كان لا يحبها
وقفت جيهيون: علي الذهاب .. لكن جيون .. قبل ان اذهب.. انا اسفة .. هذه رسالة جي هو لك
اعطتها مكتوبا
استدارت وذهبت
بعد ان قرأت الرسالة
عادت جيون لعملها
قدمت استقالة وتركت المكان وعادت للمنزل
وكالعادة
دخلت للقبو واخذت قارورة الخمر وذهبت لغرفتها
تشتمه و تضرب كل شيء حولها وتشرب
مرة اخرى تجلس على الارض كل شيء مبعثر حولها يدها تنزف
وكالعادة اخبرت يوهاي كوانغ مين بالامر
ومثل ما يحدث كل مرة ترك عمله ليونغ مين وعاد للمنزل
كوانغ مين : ألن تملي جيون !.. الا يتعبك هذا ! .. ما الذي يحدث لك لتغضبي بهذه الطريقة هاا !
جيون : دعني وشأني .. حالتي لن تتحسن مهما فعلت.. سأشرب حتى الموت
كوانغ : اذا اشربي .. هيا هيا اشربي المزيد .. لقد تعبت حقا
تركها وخرج من الغرفة
تنهد بحزن : يوهاي .. ساعديها لتستحم سأنظف المكان
يوهاي : حاضر سيدي
دخلت لغرفة جيون : انستي .. انه وقت الاستحمام هيا بنا
نظرت لها جيون وقالت بنبرة بكاء : وهل يهمك امري ! .. ارحلي .. اريد ان اكون وحدي
يوهاي : لكن انستي ..
جيون صرخت : قلت لك ارحلي
خرجت يوهاي من الغرفة واخبرت كوانغ مين
كان سيدخل ويرغمها على النهوض
لكنه توقف عند سماعها تبكي وتتحدث مع شخص على الهاتف
جيون ببكاء : هل يمكنك المجيء ! .. انا لست بخير
ييسونغ : سأكون عندك خلال نصف ساعة
جيون : مم حسنا
اقفلا الخط
بدأت تشرب مجددا وتبكي
جلس كوانغ مين بالصالة واضعا يديه على رأسه
تقدمت يوهاي نحوه : سيدي .. ارجوك لا تحزن
رفع رأسه وابتسم لاهتمامها
يوهاي ابتسمت ايضا : سيدي .. اعرف الكثير من الناس من هم بحالتها .. لكنهم نجحو في التغلب على هذا الوضع .. هذا الوضع سينتهي في النهاية .. لا تقلق
كوانغ مين : شكرا لك يوهاي .. تتعبين حقا ولا تطلبين اجازة او حتى زيادة !
يوهاي : ليس لدي شخص انفق عليه .. وحيدة تماما .. اعيش لنفسي فقط
اومأ كوانغ مين بتفهم
بعد دقائق وصل ييسونغ
ييسونغ : مرحبا كوانغ ! .. لقد اتصلت ...
كوانغ : انا اعلم .. هي في الاعلى
ذهب ييسونغ لغرفة جيون
ييسونغ : ما الامر !!
مد يده لها
و لم تتردد في اعطاء يدها له
ساعدها على الوقوف وجلسا على الاريكة
ييسونغ : انت بخير ؟
جيون : كلا .. لا اعرف من اين ابدأ
ابتسم ييسونغ : قفي .. هيا
استجابت له جيون
ييسونغ : سأعد لك القهوة .. بعد ذلك ستستحمين ونخرج ونتحدث خارجا
جيون : مم حسنا
نزلا للمطبخ
يوهاي : انستي هل تحتاجين شيئا
ييسونغ : كلا .. سأعد لها القهوة .. اين اجدها ؟
اشارت يوهاي بيدها : هناك
ييسونغ : شكرا .. هيا بنا جيون
جيون : يوهاي .. اين هو اخي ؟
يوهاي : لقد عاد للشركة انستي
دخلا للمطبخ
وجلست جيون على الكرسي تشاهد ييسونغ بينما يعد القهوة
بعد مدة
ييسونغ : ها قد انتهيت .. تفضلي انسة بارك
جيون : شكرا لك
جلسا معا في الصالة يشربان القهوة بصمت تام
ييسونغ : انتهيت !
جيون : ليس بعد
كان ينظر لها بين الحين والاخر
بالرغم من وجود السواد تحت عينيها وشعرها المبعثر يراها جميلة !
ما هو هذا !
ابتسم ييسونغ : هل انتهيتي !
جيون : قلت لك ليس بعد !
نظرت له ورأته يبتسم فضربت كتفه وضحكت
علمت انه كان يمازحها
 بعد ان انتهت صعدت لغرفتها
اعدت الملابس واخذت حماما سريعا وجففت شعرها مع القليل من مساحيق التجميل بدت رائعة
نزلت للصالة مجددا
ابتسم ييسونغ : جميلة
جيون : لا تكذب
ببسونغ :انها الحقيقة
خرجا لحديقة المنزل
كان ييسونغ قد طلب من يوهاي تجهيز طاولة في الحديقة وكرسي مريح
جلسا على الطاولة وبدئا الحديث
ييسونغ : اجلسي هناك جيون واغمضي عينيك ! .. اسندي رأسك ايضا ..
جيون : لما ؟
ييسونغ : استجيبي لما اطلبه منك دون ان تناقشي
اومأت جيون
ييسونغ : مرتاحة هكذا !
جيون : اجل
كانت جيون تستجيب لطلبه
ييسونغ : خذي الوضعية الاكثر راحة .. حسنا .. الان اغمضي عينيك ولا تفكري في اي شيء واجيبي على اسئلتي دون اي احراج .. اريد منك الاسترخاء .. ان كنت غير مرتاحة اخبريني لنغير المكان
جيون : انا بخير
شغل ييسونغ موسيقى هادئة جدا تريح المسامع
ييسونغ : ما هو اكثر رقم تفضليه ؟
جيون : الرقم 12
ييسونغ : ولم ؟
جيون : انه الرقم الذي ترتبط فيه ذكرياتي مع جي هو .. حيث عند التقائي به كان اليوم الثاني عشر من ديسمبر في سنة 2012
ييسونغ : تخيلي انه امامك الان .. ما الذي ستقولينه له !
جيون : لم يكن علي الوقوع في حبك
ييسونغ : و لماذا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 12:09 am

البارت 6
جيون : لم يكن يحبني من الاساس ..
ييسونغ : كيف تتصرفين لو اخبرك شخص ما انه يحبك ؟
جيون : سأخبره ان يبتعد عني لأنني سأشكل عبئا عليه
ييسونغ : الن تحبي اي شخص بعد الان ؟
جيون : لا استطيع
ييسونغ : لما
جيون : اخاف فقدانه مرة اخرى
ييسونغ : لكن ليس الجميع متشابه
جيون : وان يكن
ييسونغ : يمكنك الاستيقاظ
فتحت جيون عينيها
ييسونغ : ارفعي رأسك بخفة وليس بسرعة ... كيف تشعرين ؟
جيون : بتحسن .. لقد خف الضغط ..
ييسونغ : جيون .. علي اخبارك بأمر ما !
جيون : ما هو ؟
ييسونغ : في الحقيقة .. انا طبيب .. في مجال طب النفس .. لم ارد ان اكذب عليك طويلا لأنني شعرت بتطور صداقتنا .. يمكننا ان ننميها اكثر
جيون : الان تخبرني !!
ييسونغ : كان علي فعل هذا .. كوانغ مين اخبرني انك قد تعارضين كوني طبيبا .. وايضا فعلت هذا لكسر الحواجز من البداية .. لذا اسف لأنني كذبت
اومأت جيون : لا بأس .. عملك يجعلك تضطر لفعلها .. وحالتي سيئة جدا
ييسونغ : لا شيء سيء .. العلاج موجود .. سأحضره لك .. لذا عليكي ان تأخذيه بنظام .. لا اريدك ان تكوني في المصح
جيون : شكرا لك
ييسونغ : نحن اصدقاء اليس كذلك ؟
جيون : مم صحيح
يييسونغ : هل انتي مستاءة ؟؟
جيون : الامر ليس كذلك !
ييسونغ : اذا !
جيون : اهه لا شيء
ليظهر بعدها ان ييسونغ كان شاردا في ذهنه
جيون : ييسونغ .. اين شردت !
ييسونغ : اهه لا شيء مهم .. لنكمل .. ماذا كنت تقولين ؟
جيون : اخبرتك انه قد خف الضغط
ييسونغ : هذا جيد
جيون: سأخبرك شيء ما !
ييسونغ : ما الامر ؟
اخبرته جيون بما قالته جيهيون
بقي ييسونغ يحدق بجيون
وكأنه لا يصدق ان جميلته يحدث معها هذا كله
ييسونغ : اذا ماذا ستفعلين !
جيون : كما قلت لي !
ييسونغ : وماذا قلت ؟
جيون : سأحرق جميع ذكرياتنا .. ولا اريدها هنا ايضا
اشارت لقلبها
ييسونغ : خطوة جريئة
جيون : ساعدني لتنفيذها
ييسونغ : هيا بنا
جمعت جيون كل ذكرياتها مع جي هو
اخذت الصورة التي علقتها على مرآتها لفترة طويلة
اخرجت من حقيبتها قلم كان قد اعطاها اياه
فرأت الرسالة
اخرجتها ونظرت اليها
ييسونغ بفضول : ما الامر ؟
جيون : لقد كتب لي هذا !
رسالة جي هو
*جيون .. في البداية .. احببتك .. لكن مشاعري لم تدم .. تعلمين حب الثانوية يكون مراهقا بعض الشيء .. عندما صرت شابا عشريني وقعت بحب هذه الفتاة .. قد تسألين ما المميز فيها .. اعرف انك الافضل .. لكن انه القلب .. اسف جيون*
ابتسم ييسونغ ومزق الرسالة : احرقيها ايضا لا تترددي
ذهبا معا للحديقة واشعلت جيون حريقا بمساعدة ييسونغ و رمت جميع الاغراض .. نظرت لييسونغ وابتسمت
بعد ان انتهت
جلست مع ييسونغ في الصالة
جيون : اذا في اي مقهى تعمل !
ييسونغ : اه انه .. في منطقة ** .. انه ملكي
جيون : وااو .. سأزورك هناك يوما
ييسونغ : اه حسنا .. لكن اتصلي قبل مجيئك .. لانني قد اكون مشغولا
جيون : اه حسنا
ها قد مر شهر وجيون تتحسن كل يوم تلتقي بييسونغ ويعلمها كيف تكون واثقة اكثر وجريئة اكثر
في يوم عطلة ييسونغ
ذهب لمقهى ليتوك الذي اعتاد الذهاب اليه بأوقات فراغه
ييسونغ : مرحبا يا صديق
ليتوك : جيد انك تذكرتني يا صاح
نظر له بيسونغ
ضحك ليتوك : انا امزح
ييسونغ يضحك : بربك ! .. لا تمزح مرة اخرى
ليتوك : اجل .. ماذا ستخبرني عن جميلتك اليوم ؟
ييسونغ : التقيت بها امس .. هي تتحسن كثيرا
ليتوك : متى ستعرفني عليها
ييسونغ ابتسم : قريبا
ليتوك : احقا لا تحبها !
ييسونغ : لا أعرف
ليتوك : لا اجابة على هذا النحو .. اما نعم او لا
ييسونغ : وهل انا في امتحان !
ليتوك : اصمت لا اريد ان اعرف
ييسونغ : هذا افضل
اما في منزل جيون
كانت تجلس مع اشقائها
جيون : كوانغ مين .. يونغ مين .. اريد العمل معكما !
نظرا لها ..
يونغ : تتحدثين بجدية ؟
كوانغ ابتسم : لك ذلك
يونغ : اووه لطالما حلمت بهذه اللحظة .. سنقوم بعمل رائع يا رفاق
كوانغ : اذا جيون انتي بخير ؟
جيون : مم اجل .. اشعر ان حياتي اصبحت افضل بكثير .. لقد اخرجني ذاك الييسونغ من الظلام ..
كوانغ : رائع .. اذا .. سنبدأ العمل في الغد .. والان سأخرج قليلا
خرج كوانغ من المنزل
توجه للبنك وسحب المال
اتصل بييسونغ : مرحبا دكتور .. اعلم انه يوم عطلتك لكن علي ان اراك .. مقهى ** ! .. اجل عرفته .. الى اللقاء
اقفل الخط وتوجه كوانغ للمقهى
كوانغ : مرحبا دكتور !
ييسونغ : اهلا كوانغ مين .. ما الامر ؟
كوانغ : لقد تحسنت اختي كثيرا .. اتيت لأشكرك وادفع لك مقابل ما فعلته .. تفضل
ييسونغ : انسى الامر يا فتى .. لقد اعجبتني صحبتكم حقا .. ربما التقي بجيون ان اتصلت
كوانغ: انسى الامر .. دكتور .. رجاءا لا تنسى انك كنت طبيبها ..لقد انتهت المهمة ... شكرا مرة اخرى .. هذا مالك ..وداعا دكتور
تركه كوانغ ورحل
بقي ييسونغ يحدق بالمال
هو حقا يشعر برغبة في استرجاعه
هل طلب منه للتو ان يبتعد عنها.. لكن ماذا عن مشاعره
ها قد بدأ يدرك بطلنا كمية الحب التي بقلبه تجاه تلك المدمنة
اخذ المال و وقف ليذهب
ليتوك: ييسونغ .. الى اين!
ييسونغ: اراك لاحقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 4:26 am

البارت 7
عاد ييسونغ للمنزل
رمى الظرف جانبا
ورمى بجسده على الاريكة
بعد قليل رن هاتفه
ييسونغ يجيب : مرحبا امي .. اجل انا في منزلي .. حسنا سآتي في المساء لأزورك .. الى اللقاء
بقي ييسونغ على هذه الحالة حتى المساء
جهز نفسه وذهب لمنزل عائلته
في اليوم التالي
استيقظت جيون
نظرت لهاتفها : حتى انه لم يتصل بي  امس ..
وقفت وجهزت نفسها
تناولت فطورها مع شقيقيها وذهبت معهم للشركة
توقف امام المبنى ثلاث سيارات من النوع الرياضي
الاسود والاحمر والازرق
كوانغ جيون ويونغ نزلو من سياراتهم
ودخلو للشركة ثلاثتهم
تسير جيون في الوسط
على يمينها كوانغ وعلى يسارها يونغ
كوانغ : مكتبك هناك جيون .. هذا مكتبي وهناك مكتب يونغ
اومأت جيون ودخلت لمكتبها
كانت الزهور تملأ المكان ولافتات الترحيب ايضا
ابتسمت جيون
كوانغ من خلفها : اعجبك المكان ؟
جيون : انه رائع اخي
كوانغ : جيد .. قومي بانجاز اعمالك فيه .. ايضا تصاميم بداية العام الجديد .. سترسمينها انت
ابتسمت جيون : حسنا
يونغ : اجلسي خلف مكتبك واستكشفي المكان جيدا .. وفي فترة الغداء مم تقريبا الساعة الثانية ظهرا .. سأعرفك بالجميع بالشركة
جيون : حسنا
مضى هذا اليوم بانشغال جيون في الشركة
وفي المساء
اتصلت بييسونغ لكنه لم يجب على اتصالها
اتصلت اكثر من مرة وبأوقات مختلفة لكنه لم يجب
قلقت عليه
بعد مدة من تفكيرها : ولما افعل هذا .. حتى انني اعتقدت انني زوجته
رمت بنفسها على سريرها
بعد مدة جلست مجددا وكتبت له رسالة
*اين انت ! .. لقد كان يومي الاول بالشركة ..*
اما ييسونغ
كان قد عاد من عمله و رمى بنفسه على سريره
وصلته عدة اتصالات من جيون لكنه لم يجيب
فكان كلما نظر لاسمها على الهاتف تذكر كلمات كوانغ مين
فتح رسالتها وابتسم وهمس فايتينغ جيون
ترك هاتفه ونام
مر شهر
كان يشتاق لها حقا لكنه لا يستطيع ان يكلمها
كانت تتصل به دائما ولا يرد
كان منغمس في اعماله ومعالجة مرضاه
اما جيون فقد انتهى العام وها هي ليلة رأس السنة
جيون : هل حقا سنحتفل ؟
يونغ : بالطبع اختي
كوانغ : يوهاي .. يمكنها الاحتفال معنا .. اليس كذلك يا رفاق ؟
جيون ويونغ: اه بالطبع
يوهاي : شكرا لكم
كوانغ : اجلسي هنا
بدأو الاحتفال معا واكلو الحلوى
بعد قليل امسكت جيون بهاتفها وبعثت لييسونغ رسالة تهنئه من اجل السنة الجديدة واضافت *انا لن اتوقف عن بعث رسائلي.. اما ان تجيب او تتصل*
نظرت لشقيقيها : يا شباب .. ييسونغ مختفي منذ شهر تقريبا
كوانغ : مختفي ! .. ولما تريدين رؤيته ؟
جيون : ولما تتحدث هكذا .. انه صديقك .. ايضا صديقي ... أنسيت ان حالتي تحسنت بسببه ؟
كوانغ : انسي الامر ..
لم تقل جيون بعدها اي شيء
بعد مدة ذهب الجميع لغرفهم كان الوقت قد تأخر
بدأت يوهاي بالتنظيف
نزل كوانغ من غرفته
كوانغ : ماذا تفعلين ؟
يوهاي : سيدي انا انظف ..
كوانغ : اتركي هذا سأنظف بدلا منك .. اذهبي للنوم
يوهاي : سيدي .. انا لا استطيع ! .. سيدي لما تفعل هذا !!
كوانغ نظر لها : تريدين معرفة لماذا ؟
شعرت يوهاي بالغرابة ولم تنطق بحرف
امسك كوانغ بيدها وسحبها خارج المنزل
نظر لها ومن ثم ابتسم
اشار بيده لتشتعل نيران
نظرت يوهاي واذا به قد كتب احبك بالنار
بقيت تنظر بدهشة
كوانغ : الن تقولي شيئا ؟
يوهاي : سيدي .. انا ..
كوانغ : لا تقولي سيدي .. انا هنا الفتى الذي يحبك .. كوانغ مين
يوهاي : هل حقا تحبني سيدي ؟
سحبها كوانغ لحضنه وهمس لها : بالطبع احبك يوهاي .. ماذا تسمين الامر عندما افكر فيكي كثيرا وعندما ارسم وجهك بدلا من تصاميمي .. وعندما ابتسم حين اتذكرك ! .. هل يعقل ان يكون ليس حبا ؟
ابتسمت يوهاي : انت كذلك سيدي ؟
كوانغ نظر لها : الستي كذلك !
يوهاي صمتت قليلا وابتسمت : مم اجل كذلك لكن فليبقى الموضوع سرا الان
كوانغ : لما !
يوهاي : .. لا تخبر احد .. حسنا
كوانغ : حسنا يوهاي .. كما تريدين
ومن بعيد
احدهم كان يراقب هذا ويبتسم
كان ذاك يونغ مين
يونغ يضحك عليهما : سر ههه
تسلل لغرفة جيون وايقظها : اختي .. هناك عصافير حب داخل المنزل !
جيون : ما الذي تقوله يونغ .. اذهب بعيدا
يونغ : انا اتحدث بجدية ! .. كوانغ يحب يوهاي !
نهضت جيون بسرعة : بربك يونغ !!
يونغ : انظري من النافذة .. لا تجعليهما يشعران بأنك تنظرين لهم
تسللت جيون عبر النافذة ونظرت لترى النار و كوانغ و يوهاي
ضحكت جيون
وضحك يونغ ايضا
بعد ذلك صمتت جيون وتغيرت ملامحها
يونغ : ما الامر جيونااه !
جيون : لا اعرف لما تذكرت ييسونغ ! .. هو لا يجيب على مكالماتي !
يونغ : فلننته من هذان الاثنان وعندها سأساعدك
جيون : أحقا !
ابتسم يونغ : بالطبع ! .. اين تتوقعين ان تجديه هذه الفترة ؟
جيون : أعتقد .. مكان عمله .. المقهى
يونغ مع نفسه : انه ليس المقهى !
يونغ : حسنا اذهبي لمكان عمله واسألي عنه
جيون : كيف لم يخطر لي هذا !
يونغ : حسنا نامي الان .. تصبحين على خير
في اليوم التالي
الاخوة الثلاثة في الشركة
طرقت جيون مكتب يونغ ودخلت
يونغ : ما الامر ؟
جيون : أخي ..سأذهب للمقهى .. جد لي عذرا عند كوانغ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 4:36 am

البارت 8
يونغ : ههه اذهبي ولا تقلقي .. انظري اليه لا بد انه يفكر بحبيبته ههههه
ضحكت جيون: سأذهب الان
يونغ : الساعة الان الثالثة.. عودي قبل الخامسة لأننا سننتهي مبكرا اليوم
جيون : حسنا اخي
غادرت الشركة
ركبت سيارتها وذهبت للمقهى الذي قال ييسونغ مسبقا انه ملكه
وصلت للمقهى وسألت احد النادلين: اين اجد المسؤول ؟
النادل :كيف اساعدك ؟
جيون: انا بحاجة لرؤيته.. انا صديقته
عندها كان ليتوك يتجول بالارجاء
ليتوك: ما الامر يا انسة ؟
جيون : اريد رؤية المسؤول !
ليتوك : انا المسؤول .. تفضلي من هنا
جلسا على احدى الطاولات
ليتوك : لما تريدين رؤيتي !
جيون : اين هو ييسونغ.. لقد اخبرني انه المسؤول هنا .. كيف تكون انت ؟
ليتوك بهمس : ذلك المغفل
جيون : هاه ؟
ليتوك : لالا لا شيء .. اذا من انت ؟
جيون: بارك جيون
ليتوك : انت جيون ؟؟
جيون : ممم اجل !
ليتوك : لقد ذهب ييسونغ ليحضر شيئا من الخارج .. سيعود بعد قليل .. دعيني اتصل به
جيون : هو لا يجيب على مكالماتي !
ليتوك :حسنا مهلا
اتصل ليتوك بييسونغ
ليتوك : ييسونغ لما تأخرت هكذا ! .. جيون هنا في المقهى وتسأل عنك ؟
ييسونغ: حقا ليتوك ؟ .. حسنا انا قادم
ترك ييسونغ ما بيده واخبر سو انه لن يتأخر وركض لسيارته
وصل للمقهى
ييسونغ : ما الامر ليتوك ! .. اذهب لعملك الان !
ليتوك : مم حسنا
نظر ييسونغ لجيون
وقفت جيون وعانقته : ايها السافل .. لما تتجنبني هاااه !
وقد دمعت عينيها
لم يبادلها ييسونغ العناق : حسنا جيون .. انا مشغول جدا .. غادري
جيون : هكذا اذا !!.. شكرا ييسونغ
اخذت حقيبتها ورحلت بسرعة
جلس ييسونغ واضعا يديه على رأسه
ليتوك : ما الامر ؟
اخبره ييسونغ عن كوانغ مين
ليتوك : ان كنت تحبها فعلا لا تهتم لشقيقها الاحمق والحق بها
ييسونغ: انسى الامر لقد خسرتها بالفعل
ركب سيارته وذهب لعيادته مجددا لينهي عمله
اما جيون
عادت للشركة انهت اعمالها وعادت للمنزل مع يونغ وكوانغ
جلسو يتناولون عشائهم
كان كوانغ ويوهاي ينظران لبعضهما بين كل فترة والثانية ويبتسمان
اما يونغ وجيون فيمسكان بضحكاتهما ويتناولان الطعام بصمت تام
اشار يونغ لجيون بان تنظر ما الذي سيفعله
يونغ: يوهاي أيمكنك احضار الماء؟
يوهاي: حسنا سيدي
احضرت له الماء
يونغ: هاتفي في غرفتي .. احضريه
يوهاي: حسنا
احضرت له الهاتف
يوهاي: تفضل
يونغ: ااه احضري الشاحن ايضا
كانت يوهاي ستذهب لكن كوانغ امسك بيدها
كوانغ : يونغ مين .. ان كنت تريد اغراضك احضرها بنفسك .. يوهاي لم تعد خادمتنا من الان وصاعدا
يونغ : اذا ماذا ستكون .. امنا ؟؟
ضحكت جيون بشدة ويونغ كذلك
كوانغ رفع حاجبه : هذا سخيف .. يوهاي هي حبيبتي
ازدادت ضحكاتهما
جيون : نحن نعلم .. !
يونغ : لقد رأينا كل شيء بالامس
ضحكو مجددا
ابتسم كوانغ وضحكت يوهاي ايضا
جيون : اذا كنتنا يمكنك الجلوس معنا هنا
يوهاي : اهه شكرا
يونغ : مهلا ماذا قلت .. نحن لا نحب المهذبين
ضحكو مجددا
بعد العشاء
جلست جيون على الارجوحة في الحديقة
جلس يونغ الى جانبها
يونغ : الاحظ انك لست بخير اختي .. اخبريني من الامر !
اخبرته جيون بما حدث
يونغ : اذا استمري بالذهاب ولا تتوقفي
جيون : حقا !
يونغ : مم اجل
عانقته جيون : شكرا اخي
يونغ : اذهبي للنوم الان
جيون بابتسامة : جد فتاة تحبها انت ايضا
يونغ : ومن قال انه ليس لدي .. لكنني استطيع اخفاءها جيدا عنكما
ضحكت جيون : لقد صدقتك
تركته وذهبت لغرفتها
في اليوم التالي
ذهبت جيون للمقهى بعد العمل
ولم تجد ييسونغ
اتصل به ليتوك : ماذا .. ستأتي هذه المرة ايضا !
ييسونغ : اخبرها بالامر .. هذا لا يهمني
واقفل الخط
ليتوك : ذاك الوغد ..
عاد لمكان جلوس جيون
ليتوك : جيون هو لن يأتي
جيون : لا بأس سأعود غدا
ليتوك : هو لن يأتي ابدا
جيون : لكن لما يتجنبني
ليتوك : جيون .. هذا المقهى ملك لي انا .. ييسونغ يمتلك عيادة طب النفس في الشارع المقابل ! .. ييسونغ طبيب .. هو حقا طبيب .. عرض عليه شقيقك كوانغ حالتك .. *واخبرها بكل شيء*
جيون : اذا .. اخي دفع له ؟
ليتوك : هو لم يبتعد عنك بسبب المال .. هو فقط اثرت فيه كلمات شقيقك .. لذا هو في هذه الحالة .. كما انه يشعر بالذنب لأجلك .. جيون .. ييسونغ حقا يحبك
جيون : ايا يكن .. اريد عنوان منزله ..!
ليتوك : ستذهبين حقا!
جيون : اجل !
اعطاها ليتوك العنوان
ترددت في الذهاب
وفي النهاية عادت للمنزل
امسكت بهاتفها وبحثت عن الطبيب ييسونغ لتجد انه طبيب ناجح وله صيت ذائع
جيون : كيف لم اعرف من قبل بهذا !
في اليوم التالي
استيقظ ييسونغ وذهب لعيادته من اجل مواعيده مع المرضى
وكالعادة يوم شاق
عاد لمنزله ورمى بجسده على الاريكة
بعد ساعة
رن جرس الباب
ذهب ليفتح لكنه سمع صوت جيون
جيون : ط طبيب ييسونغ .. الست طبيبا حقا ! .. لما لا تصرف لي علاجا لألم قلبي .. اعلم انه ليس تخصصك .. لكنه يؤلمني بسببك .. دكتور افتح الباب .. اريد ان اخبرك شيئا مهما جدا .. انا لست مستاءة منك .. انا فعلا احبك دكتور ..دكتور هل تسمعني ؟
فتح ييسونغ الباب
ييسونغ : ما الامر جيون !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 4:45 am

البارت 9
عانقته جيون وبدأت تبكي
ييسونغ : جيون هل شربتي ؟
جيون تمسح دموعها : قليلا فقط .. لأستطيع التحدث اليك .. وهل تظن ان لدي الجرأة في الوقوف امامك .. لا تهرب مجددا .. سافل
وضربته
ابتسم ييسونغ : هل افهم ان كل ما فعلته ذهب سدى .. ارحلي من هنا جيون
جيون : هل اغضبتك ييسونغ !
ييسونغ : كثيرا جدا
جيون : اسفة
ييسونغ : لا تتأسفي وارحلي حالا
ركبت سيارتها
ييسونغ : مهلا .. لا تقودي وانتي تحت تأثير الكحول
جيون : ولما تهتم ايها الطبيب الفاشل .. تعالجني وتؤلم قلبي
ييسونغ : تعالي معي .. ادخلي هيا
جيون : اخيرا تنازلت عن غرورك !
ادخلها للمنزل
وضعها بغرفته وغطاها جيدا
ونزل لينام في الصالة
وهكذا مضت هذه الليلة
في الصباح رن هاتف جيون
التقطه ييسونغ : مرحبا كوانغ مين .. انا اسف لكن جيون شربت بالامس قليلا .. وايضا اتت لمنزلي .. لا اعرف كيف وصلت لكنها الان نائمة
كوانغ : ماذا تقول .. اشش .. انا قادم لاخذها .. ما العنوان !
ييسونغ : ***
كوانغ : حسنا عرفته
ترك كل شيء وذهب لسيارته
وذهب فورا للعنوان
اما جيون استيقظت بفزع : اين انا !
ييسونغ دخل بصينية الطعام : في منزلي !
جيون تذكرت ما فعلته بالامس وقالت محرجة : انا اسفة
ييسونغ : عدتي للشرب !
جيون : كلا .. انه بالامس فقط
ييسونغ : تناولي فطورك
جيون : مم حسنا
ييسونغ : لقد اتصل شقيقك .. قال انه سيأتي ليأخذك
جيون : اه حسنا
تناولا الفطور معا
جيون : ييسونغ .. هل حقا .. ااه انسى الامر
ييسونغ : ماذا !
جيون : لالا لا شيء .. يبدو ان شقيقي وصل
ييسونغ : حسنا جهزي نفسك وانزلي
ذهب ييسونغ لمكتبه
اخرج خزنته وفتحها
كانت جيون تغسل يديها
اخرج ييسونغ المال
واتجه نحو الباب ليفتحه لكوانغ مين
كوانغ : اين هي ؟
ييسونغ : تغسل يديها .. كوانغ مين .. خذ هذا .. انا لا اريده .. كوانغ .. جيون بالامس .. اتت الى هنا وكانت تحت تأثير الكحول .. رجاءا انتبه عليها
كوانغ : اتحبها ييسونغ ؟
ييسونغ : مم اجل
كوانغ : لما لم تخبرني ؟
ييسونغ : انا حقا لا اعلم
كوانغ : اعترف لها ... لا تتأخر حسنا !
ييسونغ : مم حسنا
نزلت جيون : ما الذي يحدث؟
ابتسم ييسونغ : اذهبي مع شقيقك الان .. اراك لاحقا
ودعته جيون وركبت سيارتها وذهبت برفقة شقيقها للمنزل
دخل ييسونغ للمنزل
جهز نفسه وخرج لعمله
مرت عدة اسابيع وقد قرر كوانغ ويوهاي الزواج
كان الجميع مشغولا بالتحضيرات
وقبل الحفل بأسبوعان
ذهبو جميعهم للسوق
جيون ييسونغ ليتوك يونغ مين والعروسان
انقسموا نصفين جيون ويوهاي ذهبن لشراء فساتين
يونغ ييسونغ كوانغ وليتوك ذهبو لشراء طقم العرس
ها هو كل شيء جاهز
فقط اللمسات الاخيرة كحجز مكان الاحتفال و المشغل ذهب العروسان لفعل هذا
ييسونغ وجيون وليتوك جلسو لشرب شيء ما
يونغ مين ذهب ليشتري شيئا يخصه
هكذا كل شيء جاهز
في يوم الحفل حضر الجميع
كان هناك الكثير من المعازيم
بدأت مراسم الزفاف
دخل كوانغ ومن ثم يوهاي
وكان يونغ يمسك ذراعها وجيون وييسونغ خلفهم
اوصلوها لكوانغ
وتم اعلانهما زوجان بموافقتهما
وبعد الزفاف سافر كوانغ وزوجته للخارج لقضاء شهر العسل
اما جيون ويونغ فانشغلا بالشركة من اجل مسابقة يتم عقدها بين الشركات وبفعل عملهم الجاد فازت شركتهم
احتفلو اعضاء الشركة معا
وبعد الاحتفال
يونغ : سأقابل حبيبتي
جيون : فعلا لديك ؟
يونغ : تظنينني امزح ؟
جيون : اريد التعرف عليها
يونغ : عندما يعود كوانغ ويوهاي
جيون : مم حسنا استمتع
ذهب يونغ
اتصل ييسونغ بجيون : تهانيا على الفوز جيونااه !
جيون بابتسامة : شكرا لك
ييسونغ : ليتوك يريد دعوتك على حسابه الليلة للإحتفال
جيون : انا قادمة اذا هه
جهزت نفسها وذهبت للمقهى
جيون : لقد اتيييت
ييسونغ : اهلا بجيون
ليتوك : حسنا بما ان ييسونغ وضعني بموقف صعب سيكون الاحتفال على حسابي
ضحكو ثلاثتهم
ييسونغ : كيف تجدين العمل جيون ؟
جيون : ممتع !
ليتوك : هل ترسمين جيدا زوجة اخ .. اه جيون ؟
جيون : اه ارسم جيدا ..
احضر لهم قالب حلوى
وبدأو يتحدثون ويضحكون
عادت جيون للمنزل وكانت سعيدة جدا
اوصلها ييسونغ
جيون : شكرا لك
ييسونغ : لا داعي
نزلت جيون
لوحت لييسونغ ودخلت المنزل
نظر ييسونغ قليلا للمنزل
نظر للحديقة مكان جلوسهما
ابتسم وذهب
اما جيون
جهزت نفسها للنوم وبعثت رسالة لييسونغ : تصبح على خير
في اليوم التالي
استيقظت جيون
جهزت نفسها ايقظت يونغ مين وجلسا يتناولان الفطور
جيون : نحتاج لشخص ينظف المنزل حقا !
يونغ : هذه المرة لا تحضريها صغيرة بالسن .. قد اقع بحبها انا
ضحكت جيون : سأبحث عن سيدة تستطيع اعداد الطعام
رن هاتف جيون
جيون : كوانغ مين يتصل صوتا وصورة
يونغ : اجيبي
اجابت جيون بينما تلوح بيدها : مرحبا
كوانغ : جيونااه .. كيف حالك ؟
جيون : بخير اخي .. ماذا عنك ؟
كوانغ : ايضا بخير .. هل كل الامور بخير ؟
جيون : هذا صحيح
يوهاي : سمعت بأمر فوز شركتكم .. تهانيا
كوانغ : هذا صحيح .. تهانيا لنا
جيون : ههه شكرا لكما
يونغ : انه بسبب جيون .. لقد كانت رسوماتها تفوق التوقعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 5:05 am

البارت 10
جيون : لا تبالغ !
كوانغ : هذا رائع جيونااه احسنت عملا .. كيف حال ييسونغ !
جيون : انه بخير
كوانغ : هذا جيد .. هيا اذهبو للعمل اراكم لاحقا .. الى اللقاء
اقفلو الخط
خرجت جيون ويونغ مين للشركة
بدأو بعملهم
وها هو المساء يأتي
يونغ مين : سأخرج قليلا
جيون : الى اين ؟
يونغ مين : ستعلمين فيما بعد
جيون : اخي .. انت تعود في وقت متأخر .. هل حقا كل شيء بخير
يونغ بابتسامة : ستعلمين عندما ينتهي كل شيء
جيون : اعتني بنفسك
خرج يونغ
وجلست جيون تشاهد التلفاز
وصلتها رسالة من ييسونغ *ماذا تفعلين*
جيون *اشاهد التلفاز*
ييسونغ *لنخرج*
جيون *الى اين*
ييسونغ*سنتمشى قليلا*
جيون *سأجهز نفسي*
جهزت جيون نفسها
كانت تبدو جميلة حقا
امسكت بهاتفتها
تفقدت المنزل وخرجت
عندها وصل ييسونغ بسيارته
ييسونغ : مرحبا
جيون : اهلا ييسونغ
ييسونغ : من اي جهة سنذهب !
جيون : من هنا
ييسونغ : حسنا لنذهب من هنا
واخذها بالاتجاه المعاكس للذي اشارت اليه
ابتسمت جيون
كانا يتمشيان ويتحدثان
الى ان رن هاتف جيون
جيون : سأجيب
ييسونغ : حسنا
جيون : مرحبا ! .. نعم هذا صحيح .. نعم ؟ .. اها .. ما الذي تقوله ؟؟ .. هل انت متأكد ! .. حسنا انا قادمة
امسكت جيون بيد ييسونغ : يجب ان نذهب لمنطقة **
ييسونغ : ما الامر ؟
جيون : يونغ مين .. لقد افتعل مشكلة !!
ييسونغ : مااذا ؟  .. حسنا لنذهب
اما عند يونغ مين
كان يتردد لاحدى الملاهي الليلية منذ فترة من الزمن
ولسوء حظه وقع بحب احدى العاهرات
اصبح يتردد للمكان بشكل اكبر فقط ليراها
تطورت علاقته بها اكثر واعترف بحبه لها بعد ان تعرف عليها لمدة اشهر قليلة
عندها اخبرته انها تحبه لكنها لن تستطيع مغادرة المكان
كان يخرج معها في بعض الاحيان
لكنها تذهب مسرعة لان مدير المكان لا يسمح لها بالخروج
وفي مرة اكتشف المدير الامر وهدد يونغ مين
ولكن يونغ مين استمر بعناده واصر على اخذها من ذاك المكان اكثر ولم يعرف شدة المصيبة التي جلبها لنفسه .. التورط مع عصابات الملهى ليس بالامر السهل
و سبب مشكلته هذه انه تشاجر مع مدير الملهى واخبره انه سيأخذها
عندها تعرض يونغ مين للضرب
قامت الفتاة بأخذ هاتفه واتصلت بأخته واخبرتها بأن تأتي لتأخذه بعدها ادخلها المدير للملهى وبقي يونغ مين ملقى على الارض
وصلت جيون ومعها ييسونغ
جيون : اخي ! ... يونغ مين .. اجبني اخي
بدأت بالبكاء لان شقيقها كان كالجثة الهامدة
اخذه ييسونغ للسيارة واوصلوه للمشفى
بدأ الطبيب بمعاينته
وجيون تقف بالخارج معها ييسونغ
ييسونغ : لا تقلقي جيون .. سيكون بخير
جيون : يونغ مين .. لم يتشاجر مع اي شخص من قبل سوى مع كوانغ مين على دميته .. كيف له ان يفتعل شجارا كهذا
ييسونغ : لا بأس .. سنعرف منه ما حدث
بعد قليل خرج الطبيب
جيون : اخبرني ايها الطبيب .. كيف هو وضعه ؟
الطبيب : انه بخير .. ليس هناك اي كسور .. لقد تلقى علاجه وقد استيقظ الان
جيون : اريد ان اراه
الطبيب : يمكنك ذلك
دخلت جيون بسرعة للغرفة وتبعها ييسونغ
نظرت لشقيقها وعانقته : ايها الوقح .. منذ متى وانت تفتعل المشاكل
وبدأت بالبكاء مجددا
يونغ مين بابتسامة : لما تبكين دائما
ضربت جيون كتفه
يونغ مين : اااه
جيون : هل المتك اخي ؟ اوه انا اسفة
يونغ مين : لا بأس كنت امزح
جيون : اخبرني اخي .. لما تعرضت للضرب ؟؟
يونغ مين : انسي الامر
جيون : الست شقيقتك الكبرى التي تثق بها ؟ .. هيا اخبرني
تنهد يونغ مين
ييسونغ : اذا سأذهب للخارج
يونغ : ابقى ييسونغ
جيون : يمكنك البقاء .. انا لا استطيع ان اخطو خطوة بدونك ييسونغ .. لا تتصرف بغرابة الان
ابتسم ييسونغ
جيون : يونغ .. اخبرني
يونغ مين : ذهبت مرة مع اصدقائي للملهى
لفتت نظري تلك الفتاة .. كانت تبدو جديدة ومجبرة على المكوث هناك .. سمعتها مرة تبكي في الحمام .. دفعت لالتقي بها .. ذهبنا لاحد الغرف هناك .. كانت خائفة حقا .. عندها تحدثت اليها بأدب .. شعرت انها بدأت تثق بي .. بدأناها صداقة .. كنت اتردد لهناك وادفع اجرة ليلة كاملة ونهرب من الملهى للخارج واعيدها في منتصف الليل سرا .. وفي يوم وعدتها بانني سأخرجها من هناك .. وبالفعل بدأت في الوقوع بحبها .. لقد احبتني ايضا .. لا اعرف كيف اكتشف المدير ذاك بالفعل وقام بتهديدي بأنه ان راني مجددا سيقتلني .. لم استجب لطلبه واصريت على اللقاء بها حتى حدث هذا لي
جيون : كل هذا حدث ولم تخبرني .. يالك من فتى سيء .. ثم انك ... الم تجد غيرها اخي !
ييسونغ : هذا ليس وقته .. لنساعده فحسب
جيون : وكيف ذلك ؟
يونغ مين : لا تورطا نفسيكما بهذا !
جيون : اصمت انت .. اكمل ييسونغ
ييسونغ : ********
جيون : وهل سننجح ؟
ييسونغ : اظن ذلك .. كل ما في الامر اننا سندفع له النقود ونخرجها .. فلنعتبر الامر كفالة
يونغ مين : انه مكان للفساد وهل سندعمه بالنقود ؟؟
ييسونغ : يمكننا استعادتها
جيون : كيف ؟
ييسونغ : *****
جيون تبعثر شعر ييسونغ : انت عبقري حقا
ابتسم ييسونغ
يونغ مين : اذا متى سننفذها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 5:07 am

البارت 11
ييسونغ : انت ستبقى هنا لتتلقى العلاج .. وانا سأذهب الان لانفذ الجزء الاول..
اومأ يونغ مين بالموافقة
ييسونغ : اعطيني عنها بعض المعلومات لتساعدني!
يونغ مين : هذه صورتها .. اسمها يورا
ييسونغ : حسنا سأذهب الان
جيون : سآتي معك
ييسونغ : اعتني بشقيقك .. الى اللقاء
خرج ييسونغ
يونغ : ماذا حدث ؟
جيون : بماذا ؟
يونغ : الم يقل انه يحبك ؟
جيون : نم الان .. ولا تقلق .. هيا هيا
في اليوم التالي
انجزت جيون اعمالها في الشركة
وعادت للمنزل
اتصل بها ييسونغ : هل انتي جاهزة .. لا وقت لدينا
جيون : تبقى القليل فقط .. هاا قد انتهيت
ييسونغ : اذا انزلي انا انتظرك في السيارة
خرجت جيون برفقة ييسونغ
وذهبا للملهى
اشار بيده نحو اليمين ونظر لليسار وفعل نفس الاشارة
جيون بينما تستدير : ما الامر !
ييسونغ : لا تلتفتي
نزل ييسونغ من السيارة بعد ان فتح له رجل ما الباب وفتحو لجيون الباب ايضا ونزلت
جيون : ما كل هؤلاء الرجال !
همس ييسونغ : الشرطة .. انا رجل اعمال ناجح ادعى كيم سونغ بو .. وانتي زوجتي .. حسنا ؟
اومأت جيون
امسكت بذراعه ودخلا الملهى
الحارس : اهلا بكم .. سأدلكم على مكتب الرئيس
الرئيس : اهلا اهلا سيدي .. تفضل
جلس ييسونغ وبجانبه جيون
ييسونغ : انت تعرف هدفنا صحيح !
الرئيس بينما يعطي ييسونغ شيئا يشبه السجائر : بالطبع اعرف
ييسونغ : ما هذا ؟
الرئيس : شيء ان تناولته ستنسى كل شيء
ييسونغ ابتسم ابتسامة جانبية : لا احبه
جيون : لا تطل الموضوع رجاءا
ييسونغ : ارني الفتيات الان
الرئيس : حالا .. احضرو الفتيات الى هنا
دخلت خمسة عشر فتاة
كانت كل واحدة منهن ترتدي فستانا فاضحا و في فمها علك او سجائر وقد وضعت وجهها بمساحيق التجميل
ابتسم ييسونغ نفس الابتسامة وتمعن النظر بوجوههن
لم يجد الفتاة المطلوبة
ييسونغ : هل هذا كل ما لديك !.. اريد المفهوم البريء .. هذا سيجلب نقودا اكثر
ابتسم الرئيس: مهلا.. احضرو تلك الجديدة
بعد قليل دخلت فتاة يمسكها الحراس وهي تصرخ بهم بان يتركوها
ابتسم ييسونغ: هذه ستفي بالغرض.. خذوها للسيارة .. سورا ..اذهبي معها
جيون : حسنا عزيزي .. هيا بنا يا صغيرتي
ما ان خرجن من الملهى
كانت ستهرب لكن امسكت بها جيون وادخلتها للسيارة
جيون : اهدأي يوراا .. انا هنا لمساعدتك .. انا جيون شقيقة يونغ مين !
نظرت لها يورا وبدأت بالبكاء
جيون : لا يمكنني ضمك الان.. مؤكد هم يراقبون
اومأت يورا
جيون : لا تقلقي .. والان حاولي المقاومة
يورا : اتركيني قلت لك اتركينيييي
جيون : هذا جيد
اما ييسونغ
ييسونغ : حسنا اتفقنا ..يا فتى احضر الدفعة الاولى من السيارة
اومأ احد الرجال وركض للسيارة
الرجل : انسة جيون .. اريد حقيبة المال
جيون : خذها ها هي
ييسونغ : حسنا اتفقنا .. لك الحصة الكبيرة من المال عندما احصل عليه عن طريقها .. الى اللقاء
ذهب ييسونغ لسيارته وجلس في الخلف
وقاد احد الشرطة السيارة على انه احد الحراس
وتحركت السيارات الاخرى السوداء خلف سيارة ييسونغ
الرئيس : تبدو صفقة مربحة
رجل : مربحة جدا
التفت الرئيس ليجد الشرطة خلفه
المحقق : انا محقق بارك.. انا هنا لاعتقالك ..
اخذوه ورجاله لقسم الشرطة
اطلقو سراح الفتيات
واغلقو الملهى
وفي المشفى
وصلت جيون ويورا وييسونغ
صعدت جيون ويورا لغرفة يونغ مين
اما ييسونغ كان يتحدث مع رجال الشرطة
الشرطي : لا بد وانهم القو القبض عليه الان .. ستصلك نقودك غدا صباحا .. شكرا لتعاونك وتبليغنا بالامر .. عمت مساءا
وفي غرفة يونغ مين
كان نائما
دخلت يورا وخلفها جيون
يورا : انه نائم .. حسنا .. سأبقى حتى يستيقظ !
جيون : حسنا
جلستا تتحدثان
ييسونغ يدخل : اهو نائم ؟
جيون : مم اجل
بعد قليل دخل فريق المعاينة
الطبيب : يونغ مين .. يمكنه الخروج غدا .. حمدا لله على سلامته
جيون : حسنا دكتور .. شكرا
فتح يونغ مين عيناه
عندها رأى حبيبته يورا فنهض مسرعا
وقام بمعانقتها
نظر يونغ مين لها : تزوجي بي
اومأت يورا بالموافقة فضمها اليه مرة اخرى
ابتسمت جيون عن رضى ونظرت لييسونغ وهو كذلك
في اليوم التالي
ساعدت جيون شقيقها في ارتداء ملابسه ودفعت رسوم  العلاج واوصلهم ييسونغ للمنزل وذهب لمنزله
اخذ حماما سريعا
ارتدى ملابسه وذهب لعيادته
اما جيون
تركت شقيقها وحبيبته في المنزل وذهبت للشركة
انجزت اعمالها وعادت في المساء
تناولت العشاء مع يونغ و يورا
يونغ : جيون .. لقد قال كوانغ مين انه سيعود غدا
جيون : هذا جيد اخي
يونغ : ماذا اقول عن الجرح في وجهي ؟
جيون : يمكنك قول انها مشاجرة بين فتيان الشوارع لانهم تعرضو ليورا
انزلت يورا رأسها : كل هذا بسببي
جيون تقدمت نحوها ونظرت لها : لا بأس .. اخي يحبك الان .. وهذا كاف .. لا تحزني حسنا ؟
اومأت يورا
تركتهم جيون وصعدت لغرفتها لترتاح
اتصل بها ييسونغ ليطمئن على الوضع
وفي اليوم التالي
استقبلت جيون وشقيقها ويورا كوانغ وزوجته في المطار
كوانغ : ما به وجهك يونغ !
يونغ : سنتحدث فيما بعد .. والان هيا للمنزل فأنا جائع
يوهاي : من هذه جيون ؟
جيون بابتسامة : كنتنا المستقبلية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت بحب مدمنة !   الأربعاء يونيو 07, 2017 5:08 am

البارت 12
يوهاي : مرحبا
يورا بابتسامة : اهلا يوهاي
ها هو قد مر اسبوع
تحدد فيه حفل زفاف يونغ مين
كان ييسونغ يلتقي بجيون في بعض الاحيان
ولكن اتصالهما ببعضهما لم ينقطع ابدا
وفي المساء
كان كوانغ مين ويوهاي في غرفتهما
يونغ مين ويورا في حديقة المنزل يتحدثان معا
اما جيون
في غرفتها تتحدث مع ييسونغ
جيون : اجل .. حفل الزفاف يقترب .. لقد اصبح المنزل هادئا بعد ان وقع يونغ مين في الحب ههه .. اجل  .. حسنا سأنام الان .. اراك لاحقا .. الى اللقاء
اقفلت الخط ونامت
في مكان اخر
كان ييسونغ في منزل عائلته
بالتحديد في غرفته
انهى المكالمة ودخلت امه للغرفة
الام : كيف حالك بني !
ييسونغ : انا بخير امي
الام : اتيت لاتحدث معك بأمر ما
ييسونغ يجلس : ما الامر امي
الام : ييسونغ .. اريد ان ارى اولادك بني !
ابتسم ييسونغ : مم اجل امي
الام : الن تتزوج بني ؟ .. سأبحث لك عن عروس
ييسونغ : لا تتعبي نفسك امي .. لقد وجدتها بالفعل !
الام : بربك ييسونغ .. ومن تكون ؟
ييسونغ : فتاة جميلة .. دافئة .. ذات ابتسامة ساحرة .. لطيفة جدا ..
الام : اوووه انظر لنفسك كيف تبتسم .. اخبرني من هي لأذهب واتعرف اليها
ييسونغ : سأعرفك عليها في الوقت المناسب امي .. تصبحين على خير
غطت الام ابنها وخرجت من غرفته
في يوم زفاف يونغ مين
ها هو كل شيء جاهز
القاعة مليئة بالمعازيم
دخل العريس ومن ثم العروس
اوصلاها كوانغ ويوهاي ليونغ
جيون وييسونغ وليتوك خلفهما
امسك يونغ بيد عروسته وقبلها
يونغ : تبدين رائعة عزيزتي
قام الكاهن بقراءة عهود الزواج وردداها خلفه واعلنا زوجان رسميا
كان الجميع يرقص في الحفل
تقدم ييسونغ نحو جيون : اتسمحين برقصة انستي
جيون بابتسامة : بالطبع
بدئا بالرقص معا
ييسونغ : تبدين جميلة !
جيون : شكرا على المجاملة
ييسونغ يمسك ذراعا ويجعلها تدور : ومن قال انها مجاملة
سحبها اليه مجددا ليتابعا الرقص
جيون : انت ايضا تبدو وسيما اليوم
ييسونغ : هل هذا رد على المجاملة ؟
ضحكت جيون
ييسونغ : لقد سألتني امي عنك ..
جيون : حسنا وماذا قلت لها ؟
ييسونغ : سألتني مع من كنت تتحدث قلت لها مع زوجتي المستقبلية فضحكت وقالت يالك من مشاكس
ابتسمت جيون ولم تعلق
ييسونغ : تريد التعرف عليكي
جيون تضحك : بصفتي زوجتك ؟
ييسونغ بابتسامة : بصفتك حبيبتي التي سأتزوجها
جيون : همم ؟
ييسونغ : تعالي معي
اخذها من يدها وخرجا من القاعة
اشار ييسونغ بيده فخرجت الالعاب النارية على شكل قلب
اتى طفل صغير راكضا واعطاهم بالونات
اخذها ييسونغ واختفى الطفل
ييسونغ : اين وضعت الخاتم يا ترى
وبدأ يبحث عنه بين البالونات
ييسونغ امسكي البالونات
اخذتها جيون
مد يده الى جيبة معطفه فأخرج خاتم ثنائي
ييسونغ بابتسامة ينحني : تقبلين بقلبي صحيح ؟ .. رجاءا اجيبي بسرعة لان هذه الوضعية مميتة .. انها تؤلم الاقدام
ضحكت جيون وساعدته على النهوض وعانقته : بالطبع سأقبل .. فأنا احبك ايضا
ابتسم ييسونغ وبادلها العناق
وهنا اترك لكم حرية التخيل في ماذا حدث بعد ذلك
النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
وقعت بحب مدمنة !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: قصص وروايات-
انتقل الى: