عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليوم السابع والعشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin


عدد المساهمات : 287
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 15
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: اليوم السابع والعشرون   السبت أغسطس 13, 2016 2:43 pm

الصفحة السابعة والعشرين
بعنوان : اخي .. ام زوجي
استيقظت صباحا
نظرت لسونغ جي الذي ينام الى جانبي
وجدته قد استيقظ ويحاول النزول عن السرير
امسكته بسرعة
-ماذا تفعل هااه
رد علي قائلا : هااه !
ضحكت عليه فاعطاني تلك الابتسامة
قبلت خده بقوة
-ااه
-هيي ماذا هناك .. هل المتك ؟
-تك
-ههههه هيا لنوقظ والدك
-بابا
-ماذا قلت ؟؟ .. هييي عليك ان تقول امي اولا هل فهمت ؟
-بابا
-هيييي انت
جهزت نفسي
وذهبت للصالة بينما امسك بسونغ جي ونمشي معا
همست له : ايقظ والدك هيا
وضعته الى جانب لاي وابتعدت لأراقب
قام سونغ جي بصفع والده بقوة
لقد تألمت انا من بعيد هههه
استيقظ لاي بسرعة
ضحكت عليه
نظر الي ثم نظر لسونغ جي : هيييي انت ما الذي فعلته ؟
نظر سونغ جي الي وعيناه مليئتان بالدموع
تقدمت نحوه وعانقته
نظرت للاي : لما صرخت بوجهه هاااه ؟
سونغ  جي : هااه !
نظرت له : لما تقوم بإعادة كلامي ؟
سونغ جي : مي
-اوه يا الاهي
-بابا
-هييييي قلت لك عليك قول ماما اولا
نظرت للاي الذي انفجر ضاحكا
وقف وأخذ سونغ جي
لاي : متى كبرت يا فتى ؟
سونغ جي :تتا
تركتهما يتناقشان وحضرت الفطور
جلسنا على الطاولة
نظر الي لاي
فنظرت له
-راين ؟
-هممم ؟
-هل حقا س
قبل ان يكمل رن هاتفي
كان جيجونغ المتصل
اجبت : مرحبا اخي
-راين ؟ .. هل جهزتي نفسك جيدا ؟
-جيجونغ .. يمكنك العودة لنتحدث ؟
-هناك خطب ما ؟
-اين انت ؟
-انا في طريقي اليكي .. تبقى ساعة فقط .. اتصلت بك لتتفقدي النواقص
-عد اولا وسنتحدث
-اهه حسنا اختي
اقفلنا الخط
تنهدت ونظرت لسونغ جي الذي يضحك لوالده
نظرت للابتسامة التي يرسمها لاي على وجهه
بعد مدة وصل اخي
دخل وكان يتحدث الي حتى رأى لاي
جيجونغ : ما الذي يحدث هنا ؟
-اخي .. دعني اخبرك
جيجونغ : هل هذا وعدك بأن تحافظ على اختي ؟.. لما جعلتها تبكي ؟
-اخي .. توقف
لاي ينزل رأسه : اسف هيونغ
جيجونغ : لاي .. هل حقا احببت راين ؟
لاي بدون تردد : انا حقا احبها هيونغ
جيجونغ : اذا لما لم تسمعها تلك اللحظة ؟
لاي : هيونغ .. كانت لدي اسبابي .. انا اسف
-اسف ؟ .. على ماذا بالضبط .. هناك الكثير لتعتذر بشأنه لو قلت اسف مئة مرة لن تكفي .. هل هكذا تحافظ على امانة اعطيك اياها ؟ .. هل تعرف كم من شاب تقدم و طلب قلب راين ؟ .. لكنك الوحيد الذي حرك مشاعرها .. لا ادري ما المميز فيك .. لكن راين احبتك حقا .. حتى انها رفضت الجميع لأجلك .. تركتها تواعدك لانك شاب محترم حقا .. لكن ماذا فعلت انت !
-اسف هيونغ
-ما تلك الاسباب التي جعلتك تبكي شقيقتي هااه ؟
-انت تعرف ماذا تعني عودتنا الجديدة .. او بالاحرى تعرف رئيس شركتنا جيدا .. لم ارد لراين ان تبقى وحيدة .. كنت متوترا ولا ادري كيف صرخت بوجهها .. في تلك الليلة كنت اود اللحاق بها .. لولا اوقفني شيومين هيونغ وقال ان ذاك العجوز يريدنا .. ليلا نهارا لم تكن لدي فرصة للاتصال بها .. لم استطع ان اتصل بأمي او اجيب على مكالماتها حقا
-لما اقفلت الخط بوجهي سابقا
-لم اكن انا..لقد سألتني عن راين وقلت لك اننا تشاجرنا وكنت اريد ان اخبرك المزيد لكن سوهو هيونغ سحب الهاتف واطفأه لأن ذاك العجوز اتى لرؤية حال تدريبنا
-لاي..عدني انك لن تبكيها
-اعدك هيونغ
-ستحافظ عليها ؟
-مؤكد
-لاي
-اعدك هيونغ ..سأنتبه لها اكثر من السابق
نظر الي جيجونغ : ستأتين لليابان او تبقين هنا
انزلت رأسي ولم استطع الاجابة
لاي : كم مدة اقامتك هناك ؟
جيجونغ : ثلاثة أيام
لاي : ستذهبين ؟
بادلت نظراتي لجيجونغ ولاي ايضا اللذان ينظران الي ينتظران مني قرار
نظرت لجيجونغ : عد سالما اخي
اطلق تلك التنهيدة
واقترب ليضمني لصدره
-انتبهي لنفسك جيدا صغيرتي
-انت ايضا اخي
ابتسمت له وبادلني الابتسامة
بعثر شعري
حمل حقييته وغادر المنزل
بقيت انظر اليه حتى اختفى عن نظري
-عزيزتي ؟
-همم ؟
-لنغادر الان
-هل لديك عمل اليوم ؟
-الليلة
-اهاا فهمت .. سأحضر اغراضي .. خذ سونغ جي
-مم حسنا حبيبتي
لا استطيع ان اصدق
هل انا حمقاء لهذه الدرجة ؟
ذلك الصوت كان بداخلي
لكنني تجاهلته تماما وغادرت مع لاي لمنزلنا
-لقد اشتقت للمنزل حقا
-للمنزل فقط ؟
-لاااي
ضحك واقترب ليعانقني
-من دونك .. كنت حقا سأموت
-لكنك مازلت حي
-هل تريدين ان اموت ؟
-ستفعلها لأجلي ؟
نظر الي بملامحه المصدومة
حوطت يداي حول خصره : تستحق هذا .. قلت لك الف مرة ليس عليك ان تذكر الموت
-راين .. اشتقت لك
-مم انا ايضا
-ايضا ماذا ؟
-ايضا اشتقت لأبله يدعى ييشينغ
قبل جبيني
-اذهب لعملك
-لكن ..
-بدون لكن .. اذهب فحسب لا اريد ان يشتمني الاكسو الز بسببك .. الا يكفي انني سرقتك منهم
-لكنهم يحبوك كثيرا
-وما ادراك انت .. ربما هم هادئون بسببك وجيجونغ هه
-ممم كلا .. هم يعرفون مدى اهتمامك بي لذا يحبوك كثيرا
-مم سأصدق لا بأس .. هيا استحم واذهب لعملك
-حسنا عزيزتي
غادر لاي بعد ان جهز نفسه
وانا بدأت مشواري في العمل والاهتمام بسونغ جي
بعد ان انتهيت
اتصلت بتشورونغ
-مرحبا !
-راين ... ايتها ال شششش .. لما لم تتصلي كل تلك المدة .. لقد عاد جيجونغ-شي
انا اعرف حقا .. لكن ما هي اخبار الاذاعة .. ماذا عن الرفاق ؟
-راين .. اين انتي ؟ .. يجب ان نتحدث .. هناك الكثير لتعرفيه
-تعالي للمنزل اذا
-عن اي منزل تتحدثين ؟
-منزلي ولاي
-لما اختفيتي هكذا
-يالك من فضولية تعالي لنتحدث
-في طريقي اليك
نصف ساعة وكانت تشورونغ تطرق الباب
-تشورووونغ
-راااين
-ايتها الحمقاااء
-ايتها الدجاجة
عانقتني وعانقتها
جلسنا في الصالة
-ماذا .. ابدأي اولا
-ممم حسنا ..
بدأت اخبرها بكل ما حدث في الفترة الاخيرة
-اعرف بشأن الصورة ومن ارسلها
-ماذا ؟
-كما سمعتي
-ماذا تنتظرين ؟.. اخبريني
-كل شيء حدث بسبب السيد كانغ .. سونغ يون لم يكن يعلم بهذا .. كانت تلك مصادفة .. وغيابك ذاك .. اخبرنا السيد كانغ انه لن يستقبلك في الاذاعة ثانية .. هو لم يغادر البلاد ابدا وليس نادم على ما فعله معك .. لقد كان كل شيء مدبر له
-ماذا !!.. تشورونغ .. هل هذا حقيقي ؟؟
-مم اجل صديقتي
-لا بأس .. لقد كرهت تلك الاذاعة اصلا .. لن اعود لها
-ماذا عن هانيول ؟
-لا اعرف .. انا مشوشة .. انتظري فقط حتى يعود جيجونغ .. سيساعدني .. لن استطيع فعل شيء لوحدي
-اكيد من الجيد انك لم تتهوري
-مم .. لا يهم .. كيف حالك الاصدقاء ؟
-جميعهم قالو ان لم تعودي سيتركو الاذاعة
-ماذا ؟
-هم ينتظرون منك ان تتصلي بي ليقررو ماذا سيفعلو بشأن الاذاعة
-ليس عليهم فعل ذلك .. سأتدبر الامر .. هناك الكثير من الاذاعات بانتظاري .. لكن .. ماذا عنهم .. لا يجب ان تتشرد مجموعنا هكذا .. على الاقل سآتي لزيارتكم في مكان واحد
-راين .. كلنا معك .. والفانز ينتظرونك ايضا
-ااه اشتقت للجميع حقا
-نحن ايضا كذلك .. اين سونغ جي ؟
-في غرفته .. يلهو ببعض الالعاب
-زوجك هنا ؟
-كلا
-هل اتصلتي بسونغ يون ؟
-هل علي ان افعل ؟
-مم لقد فهمت
-سأحضر سونغ جي
-حسنا
صعدت لغرفته
-بني .. ما الذي تفعله ؟ .. تعال الى هنا
رفع ذراعيه نحوي .. اااه تلك الحركة لا استطيع مقواومتها
حملته ونزلت به للصالة
-عزيزي .. الخالة تشورونغ هناا
سونغ جي : نانوق
تشو : ما الذي يقوله ؟
-هههههه لقد قال اسمك للتو
تشو : اههه ولد شقي .. تعال الى هنا
نظر اليها واختبأ بحضني
تشو : يبدو ان هذا الفتى تعلق بك كثيرا
-هههه اظن ذلك
بعدة مدة غادرت تشورونغ
رن هاتفي
-اااه جيجونغيااه .. هل وصلت ؟
-اهلا اختي .. اجل لقد وصلت منذ ساعة
-ااه هذا رائع
-اين هو لاي ؟
-لديه بعض الاعمال الان
-ااه فهمت .. هل ضايقك ؟
-ممم كلا
-اختي .. لا تترددي في الاتصال بي ان ازعجك احد
-ااه يا جيجونغ .. اشتقت لتلك اللحظة التي كنا انا وانت نسترق السمع لغناء امي عندما تطهو لنا الاكل الذي نحب
-تعرفين ان صوتك يشبهها؟
-حقا ؟
-مم .. اجل .. كلما نظرت لك واستمعت لصوتك ارى ملامحها واسمع صوتها
-هذه المرة الاولى التي اسمع فيها هذا منك
-راين .. تعيشين بوجه امي وصوتها .. يجب ان تكوني سعيدة .. لا تحزني ابدا .. امنا امرأة تستحق كل شيء جيد .. لم يكن ذنبها ما عاشته ابدا
-معك حق اخي .. انا احبك حقا
-راين .. هل تخفين عني شيء ما ؟
-كيف عرفت ! .. اا اقصد لااا وما الذي سأخفيه ؟
-لقد اعترفتي للتو .. اخبريني
-مم حسنا .. ذاك العجوز كانغ لا يريد رؤيتي في الاذاعة .. وبسببه وصلت تلك الصورة للاي
-حسنا اختي .. هو من خسر شيئا ثمينا في الاذاعة .. سيندم وسترين ما بإمكان جيجونغ ان يفعل
-ممم هذا صحيح اخي
-حسنا راين .. سأقفل الان
-اوك .. اراك لاحقا
اقفلنا الخط
في المساء
بينما اعد العشاء
عاد زوجي
دخل للمنزل
كان يبدو متعبا جدا
-اهلا لاي
ابتسم لي
-اذهب .. بعد ذلك دعنا نتناول العشاء معا
-اهه حسنا حبيبتي
-انت بخير صحيح ؟
-انا فقط متعب من العمل
-حبيبييي .. لما تتعب نفسك هكذا
-اه ماذا قلتي للتو ؟
-احم .. لم اقل شيئا .. هيا هيا جهز نفسك للعشاء
ذهب واخذ حماما سريعا
جلسنا معا على طاولة الطعام نأكل بصمت
بعد العشاء
توجه لاي لغرفتنا
قمت بغسل الصحون
سونغ جي نائم .. اغلقت مصابيح الضوء وذهبت لغرفتي
تمددت الى جانبه
-هل تتألم ؟
-ماذا ؟
-هذا يبدو عليك
-لقد اصبت قدمي .. لكنها اصابة صغيرة
ذهبت لعلبة الادوية احضرت مسكنا للالم واعطيته اياه
-اشرب هذا لتنام .. لا تنسى زيارة الطبيب غدا قبل اي شيء
جلس واخذ الدواء مني
-شكرا عزيزتي
-لا داعي للشكر .. تصبح على خير
وضعت رأسي على الوسادة وهو شرب الدواء ونام
بعد قليل
قام هو بمعانقتي
-لكن لاي ما الذي تفعله
-لن استطيع النوم الا هكذا .. انتي السبب .. لقد عودتني على هذا
-لكن يا لاي
-شششش اصمتي .. نامي فحسب
اغلقت عيناي
ها انا قربه ثانية
انا حقا لا استطيع الابتعاد عنه
حبه بالنسبة لي كتعاطي المخدرات .. اصاب بالجنون بدونه
هذا ما اقوله عن والدك يا سونغ جي .. ليت والدك يدرك ذلك .. ليته يعرف كم احبه .. اتمنى لو بإمكاني ان انزع منه الالم واضعه بي انا .. حبي لوالدك لم يكن يوما كلاما .. انا حقا لا استطيع الابتعاد عنه ابدا
واخيرا هنا كانت نهاية يومي السابع والعشرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
اليوم السابع والعشرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: يوميات زوجة لاي-
انتقل الى: