عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وقعت في حب زوجي !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: وقعت في حب زوجي !   الأربعاء يونيو 14, 2017 6:22 am

الاسم : وقعت في حب زوجي
عدد البارتات : غير محدد
النوع : رومانسي .. حزين
نبذة :
اعتقدت انني سأكون الاولى بعد زواج اخته
لكنني اكتشفت الان انني مجرد خادمة في منزله لا اكثر
اقوم بأعمال المنزل كل يوم
اطبخ له كل ما يريده
لم يكلف نفسه يوما وينظر الي كزوجته
بماذا يمكنني وصف رجل كهذا ؟
بارد ؟
لا اظن
احضري هذا واجلبي ذاك
اراه في حفلته هذه واقفا بعيدا عني
لم يذكرني حتى في خطابه
ولم يكلف نفسه ويقف الى جانبي كبقية الرجال الواقفون مع حبيباتهم او زوجاتهم
بماذا اصف حياتي الان ؟
مأساوية ؟
الشخصيات :
لاي : شاب بارد جدا يمكن ان تجد فيه خصلة من الغرور.. ذكي جدا .. يخافه موظفين الشركة لسبب ما ويلقبونه بالديناصور .. يجيد فنون المبارزة
لونا : زوجة لاي .. تزوجا لمصلحة شركتا والديهما .. هي تحب زوجها كثيرا .. وهي فتاة طيبة القلب .. تقع في المشاكل دون ان تدرك .. جميلة .. تجيد الطبخ جيدا .. تدرس فنون التصوير في احد المعاهد
جيمين : فتى وسيم .. صديق لونا المقرب يدرس معها .. يعتبر كأخيها تماما وهو فتى مشاكس احيانا لكنه خجول يجيد الرقص والغناء
سومين : شقيقة لاي الكبرى .. فتاة مغرورة لكنها ستحب لونا لانها ستساعدها ب .... جميلة جدا جدا
يونهو : شاب وسيم وذكي .. لا يتم رفضه ببساطة .. زير نساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 12:17 pm

البارت 1
من رواية : وقعت في حب زوجي
قراءة ممتعة
**********
ملاحظة *ما بدي أحكيلكم استيقظت على صوت العصافير .. لانه ما في كائن ع الكرة الارضية بيصحى ع صوت العصافير *
منذ الصباح الباكر
رن المنبه والهاتف معا
فتحت لونا عينيها لتدرك الازعاج الذي فوق رأسها
اطفأت المنبه واجابت على الهاتف
-مرحبا !! انها لونا من المتحدث ؟
-انسة لونا .. معك الشرطة من المشفى الكبير داخل سيارة الدفاع المدني
استغرق هذا الكلام مدة حتى استوعبت لونا ان المتحدث هو صديقها
-ياا جيمين .. الن تتوقف عن العبث !
-اخبرتك من قبل ان تنظري لاسم المتصل .. حسنا .. انا لم اتناول فطوري بعد
-إذن !
-اذا انا قادم لاتناوله في منزلكم !
-ولما في منزلنا !!
توت توت توت *هاي مش فاكهه هاي يعني انقطع الخط*
جهزت لونا نفسها وذهبت للصالة حيث يجلس الجميع
لونا : صباح الخييير !
السيد كيم : اهلا صغيرتي
السيدة كيم : صباح الخير حبيبتي
جلست على الاريكة تعبث بهاتفها
السيدة كيم : لونا .. الن تتناولي فطورك !
لونا : جيمين .. قال انه سيأتي ليتناول الفطور هنا !
السيد كيم : هذا رائع .. سنخرج نحن الان .. استمتعا
لونا : شكرا
رن جرس الباب
لونا : لا بد انه جيمين !
ذهبت مسرعة وفتحت الباب
لونا : اهلا جيمين .. ادخل
جيمين : خذي هذه .. نسيتيها بالأمس
*يعطيها الكاميرا الخاصة بها*
لونا قالت بينما تفتحها : اوووه .. جيد انك احضرتها
جيمين : دائما تنسينها
لونا : لكن لما هي مليئة بصورك !!
جيمين : الا يعجبك الامر !!
لونا : سأقوم بمسحها لاحقا .. الهي امنحني الصبر ..!
في مكان اخر
استيقظ ذاك الشاب الوسيم باكرا
ذهب ليقوم ببعض الرياضة
وعاد للمنزل اخذ حماما سريعا وذهب ليتناول الفطور مع عائلته
لاي : صباح الخير
الجميع : صباح الخير
بدأو بتناول فطورهم وكل منهم يفكر في مشاريعيه لليوم
في الشركة ..
توقفت سيارتان امام ذاك المبنى الكبير
نزل السيد كيم ونظر نحو السيارة الاخرى
نزل السيد زانغ وابنه
السيد كيم : اووه سيد زانغ .. اهلا !
السيد زانغ : كيف حالك سيد كيم !
السيد كيم : تفضل .. لنتحدث في مكتبي
اما في شوارع سيول
كانت لونا تتمشى مع صديقها جيمين يلتقطون الصور لكل منظر يلفت انتباههم
يتشاجران بطفولية على الصورة الافضل
ويضحكان معا
في تلك الاثناء اصطدمت لونا بفتاة
لونا : اوه اسفة
- اششش غبية .. لما لا تنظرين امامك ؟؟
لونا : هل تمكنتي من سماعي ! .. لقد اعتذرت للتو !
-ابتعدي عن طريقي
دفعتها جانبا وذهبت
جيمين : يااا انتي هي الغبية
لم تعره الفتاة اي اهتمام واكملت طريقها
جيمين : انت بخير ؟
لونا : توقف جيمين .. اجل انا بخير .. لا بأس .. لنذهب
في المساء
كانت لونا في غرفتها تشاهد الصور التي التقطتها
الخادمة تطرق الباب : انستي .. العشاء جاهز
لونا : انا قااادمة
ذهبت للصالة
لونا : اوه امي وابي هنا .. كيف كان يومكما
السيدة كيم : جيد .. ماذا عنك ؟؟
لونا : مم جيد ايضا
وبعد تناول العشاء جلسو في الصالة معا
السيد كيم : صغيرتي .. لونا
لونا : نعم ابي !
السيد كيم : انا احتاج مساعدتك !
لونا : ما الامر ابي ؟
السيد كيم : لدي مشاكل في العمل .. وانت فقط من تستطيع حلها .. بصراحة من الممكن ان تتعرض الشركة لخسائر كبيرة .. هناك رجل صيني شركته على وشك التعرض للخسائر ايضا لذا .. قررنا الاتحاد
لونا : هذا جيد ! .. اذا ما المشكلة ؟
السيد كيم : يجب ان تربطنا علاقة ما لنتأكد من اننا سنستمر معا حتى نهاية هذه الازمة .. وبصراحة .. هو لديه ابن .. شاب وسيم جدا .. لونا .. ستتزوجان .. سيكون هذا كزواج عمل .. هل ستساعديني حبيبتي .. انتي هي ابنتي الوحيدة .. هل ستساعديني !!
صدمت لونا من هذه الفكرة
كيف لها ان تتزوج من شخص لا تعرفه ابدا !
لونا : اسفة ابي .. دعني استجمع افكاري .. سأرد لك جوابي لاحقا
السيد كيم : لا تطيلي التفكير عزيزتي .. سنذهب لتناول العشاء معهم غدا ..
توجهت لونا لغرفتها
اول شخص خطر لها جيمين فاتصلت به فورا
اخبرته بالامر
جيمين : لونا .. بما انه زواج عمل .. هو لن يدم طويلا ! .. لونا فكري في الامر على انها رحلة ستأكلين وتشربين وتنامين في منزل اخر وفي نهاية المطاف ستعودين للمنزل !
لونا : اذا هل يجدر بي الموافقة !
جيمين : الامر يعود لك لونا .. لكن لا بأس ان ساعدتي والدك بهذا
لونا تتنهد : سأنام الان جيمين .. اراك لاحقا
في اليوم التالي
على طاولة الفطور
السيد كيم : صباح الخير عزيزتي ! .. كيف حالك اليوم !
لونا : انا بخير ابي .. اه صحيح بخصوص ذاك الموضوع !
السيد كيم : هل فكرتي !
لونا : قراري هو .. انني سأساعدك .. لكن عليك ان تساعدني ايضا .. انا ارجوك .. لا تجعل الموضوع طويلا !
السيد كيم يبتسم : شكرا عزيزتي .. حسنا لا تقلقي !
خرج كل منهم لعمله
وفي المساء
السيد زانغ : هل الجميع جاهز
سومين : هاا انا جاهزة !
السيد زانغ : جيد !
الساعة الثامنة
عائلة السيد زانغ في احد المطاعم المشهورة تنتظر عائلة السيد كيم
السيد زانغ : ييشينغ .. كن لبقا معهم .. اعلم انك لا تريد هذا لكن علينا ان نعمل جاهدين حتى انتهاء الازمة .. حسنا !
لاي : حسنا .. ابي
سومين نظرت له وهمست : لا تنزعج اخي .. لن يتغير اي شيء ..
لاي : لا بأس .. لا تقلقي !
بعد قليل
دخل السيد كيم وزوجته
خلفهما ابنتهما الوحيدة لونا
السيد كيم : انها ابنتي .. لونا
ابتسم السيد زانغ : اووه كما توقعت .. جميلة
لونا تنحني : مرحبا
السيدة زانغ : اهلا كيف حالك !
لونا : اه انا بخير !
جلسو جميعا يتحدثون بالامر
نظرت لونا نحو سومين : انت .. فتاة الامس !
سومين : وان يكن .. اظن انها صدفة .. وليست جيدة ايضا ..
السيدة زانغ : اههه انها تمزح اليس كذلك عزيزتي !!!
قالتها بينما تضغط على اسنانها
لم تعرها سومين اي اهتمام
ابتسم لاي
لطالما اضحكته تصرفاتها الطفولية
بدأو الحديث عن العمل
كان لاي يشارك في الامر بجدية
اعجب السيد كيم به كثيرا
اما لونا .. كانت تراقبه فقط .. كأنها تحاول اخذ اول انطباع عنه
عادت لونا للمنزل بعد ان اتفقو بأمر الزواج وحددو موعدا قريبا
كانت لونا طوال تلك الفترة في صراع مع نفسها
لا تخرج كثيرا .. تتحدث الى صديقها جيمين احيانا
تحضر اجتماعات العائلتين
تتحدث الى لاي بالاشياء المهمة فقط
وأخيرا حفل الزواج يقترب
جهز لاي نفسه وذهب للشركة
يمشي رافعا رأسه واثقا انيقا كالعادة
الجميع يلتفت اليه ويتهامسون : لقد وصل ..
كل من يراه ينحني له
في منزل عائلة السيد كيم
لونا وحدها في المنزل تعبث بهاتفها
رن جرس الباب
فتحت الخادمة : اهلا سيد جيمين
جيمين يدخل : لوناا .. انا هنا
لونا : ااه جيمين .. اهلا
جلس جيمين : إذن .. هل تجلسين هكذا طوال الوقت !
لونا : جيمين ... اشعر بالاكتئاب ..
جيمين : خذي هذا *يعطيها هاتفه*
لونا : وماذا سأفعل به !!
جيمين : انشريها على مواقع التواصل الاجتماعي
ضربته لونا : ياا انا اتحدث بجدية
جيمين : لونااا .. لا تكبري الموضوع .. جيمين سيبقى الى جانبك .. يمكنك الاتصال بي ..
لونا : شكرا جيمين !
جيمين : اووه اشعر وكأنني سمعت شيئا خاطئا
ضربته لونا مجددا : احمق
ضحك جيمين : هذه هي لونا
ضحت لونا ايضا
يوم اخر يمر ويليه يوم بعده
الى ان اتى يوم الزفاف ...
********
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 12:29 pm

البارت 2
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
ها هو قد اتى اليوم الذي خشيته لونا
هي جالسة في غرفة تجهيز العروس
ترتدي الفستان الابيض
فتاة تقوم بعمل شعرها واخرى اظافرها
وهناك من تضع لها المكياج واخرى تساعدها
واخيرا تم تجهيز العروس وكل شيء على ما يرام
غادر فريق العمل
دخل لاي لغرفة تجهيز العروس
لطالما ظنت لونا انه شخص لا يمكن فهمه .. لا يمكن تفسير ملامحه .. ردود افعاله متشابهه
هل هذا برود ! .. غرور .. ماذا يطلقون عليه !!
لاي : مرحبا !
لونا : اهلا
لاي : اسمعي يا فتاة .. انه يوم وسيمضي .. علينا التظاهر .. فقط التظاهر .. سندخل لقاعة الزفاف معا وننهي الموضوع بسرعة ..
لونا : حسنا !
لاي : لا تقلقي ابدا .. انا .. لن اكون زوجك او بالاحرى .. لن اقع بحبك ابدا ! .. جهزي نفسك .. سأكون في الخارج
خرج لاي وتركها
لونا : هه هل هو احمق .. وهل اعترفت له بحبي مثلا .. تشه ..
-لونا المجنونة تكلم نفسهاا ..
لونا : اهه جيمين !
ابتسم جيمين : لم اتوقع ان تكوني جميلة كعروس
ضربته لونا : كفى ..!
ابتسم جيمين : ابتسمي لونا .. صحيح انه زفاف مزيف .. لكن .. على الاقل تبدين جميلة
ضحكت لونا
جيمين : اوه سينتزع الميك اب
لونا : حقا !!
جيمين : انا امزح ههه
لونا : يااا الن تتوقف !
دخل للغرفة والديها ومعهما والدا لاي
انحنى جيمين : مرحبا !
الجميع : اهلا
سيدة كيم : تبدين رائعة حبيبتي !
سيدة زانغ : تحتاجين لأي شيء !!
لونا : اه شكرا .. كلا .. كل شيء على ما يرام
سيدة زانغ لكزت سومين بكوعها لتتحدث مع لونا
لاحظت لونا الامر وابتسمت بخفة
سومين : كوني جيدة ..
تركتهم وخرجت
بدأت مراسم الزفاف
لاي يقف الى جانب لونا
عائلة السيد كيم وعائلة السيد زانغ يجلسون على احد الطاولات
الكاهن : لنستقبل معا العروس والعريس !
صفق الجميع لهما
كانت لونا تمسك بذراع لاي يمشيان معا ووقفا امام الكاهن
الكاهن : السيد زانغ ييشينغ ....الخ *انتو عارفيها هالخربطة*
الكاهن : وقعا هنا ........ الان وامام الجميع أعلنكما زوجين رسميا .. يمكنك تقبيل عروستك ايها العريس
توترت لونا كثيرا ونظرت للاي
اغمض عينيه ليكتم غضبه .. بعدها ابتسم لها
وضع يديه على وجنتيها
اقترب اكثر ثم غير مساره ليترك قبلته على جبينها
شعرت لونا بأشياء مختلفة لم تستطع تحديدها
ومن بعد حفل الزفاف هذا
فتح لاي السيارة : تفضلي
سيد زانغ : بني .. اين هو السائق !!
لاي : لا تقلق ابي .. سأقود انا ..!
السيد كيم : انتبه عليها حسنا !!
لاي : حسنا عمي .. سأفعل
ركبت لونا السيارة
وقادها لاي للمنزل الجديد
نظر لها : علينا ان نتجنب الشائعات .. لذا اسمعي ما اقوله لك ونفذي .. سيكون بالنسبة لهم منزل العروسان .. وبالنسبة لنا هي مجرد اشهر ستمضي .. والان سندخل الى المنزل
اومأت لونا بهدوء
دخلا للمنزل
لاي : هنا ستكون الصالة هذا هو المطبخ والطعام في الثلاجة ان اردتي ان تأكلي .. في الاعلى غرفتك .. ففف .. لا اعرف لما علي شرح كل هذا .. المهم .. لا احب الازعاج
تركها وذهب لغرفته
اخذ حماما سريعا وجهز نفسه لينام
اما لونا
كانت تتذمر على من قامت بعمل شعرها
لونا : عااا لا يمكنني سحب الدبوس
انتهت اخيرا
اخذت حماما سريعا وجهزت نفسها للنوم
تمددت على سريرها وبدأت تعبث بهاتفها
واخيرا اتى الصباح
استيقظت لونا وقامت بإعداد الفطور
خرج لاي من غرفته
لونا : صباح الخير .. تعال وتناول الفطور !
نظر لها لاي : يمكنني ان اعد فطوري بنفسي
لونا : لا بأس ييشينغ .. يمكنك تناوله معي .. هذا كثير
لاي : ماذا قلتي !!
بدا على ملامحه الغضب
خافت لونا منه ولم تكرر كلامها
لاي : نادني لاي .. كما يفعل البقية ..
اومأت لونا بهدوء
وجلست تتناول فطورها بصمت تام
جهز لاي ساندويش وجلس في الصالة يأكل لوحده
رن هاتف لاي
كان قد نسيه بالمطبخ
امسك به لونا وذهبت للصالة
وضعته بجانبه : لا تتركه في اي مكان .. انه يرن
لم تسمع اي اجابة منه وعادت لتكمل فطورها
لاي : مرحبا ! .. اهلا ابي ! .. اليوم عصرا ؟ .. حسنا ابي .. حسنا سأخبرها .. اه نعم بالطبع كل شيء بخير ! .. حسنا الى اللقاء
لاي : هييي انتي !!
لم يسمع منها ردا
لاي : هييي انتي !!
وقف وذهب للمطبخ : هل اصابك الصمم ؟
كانت تأكل باستمتاع ولا اجابة لديها
لاي : يا فتاة .. لا تغضبيني !
نظرت له لونا : هذه الفتاة تمتلك اسما يناديها الجميع به .. حسنا !!
اخذ لاي نفسا عميقا بينما يقول في نفسه : الهي امنحني الصبر ..
لاي : لونا ..!
لونا : أرأيت ؟ .. الان انت جيد ! .. ما الامر ؟
لاي : ماذا !! .. هييي .. والداي ووالداك سيأتون الى هنا عصرا !
لونا : اهلا !
لاي : اليوم .. سيتم عقد شراكة بين والدي ووالدك !
لونا تأكل : جيد !
تفاجأ من تعابيرها الغير مهتمة .. تركها وعاد للصالة حيث كان يجلس
لاي في نفسه : من تظن نفسها .. يبدو انني سأرتكب جريمة حقا ..!
ابتسمت لونا : ان كنت لا تجيد التعامل مع الاخرين .. لا بأس سأعلمك .. ااه لما يخيفني اصلا !!
بقي الحال كذلك
حتى اقترب موعد قدوم الضيوف
ذهبت لغرفتها
جهزت نفسها
القليل من مساحيق التجميل
واخيرا اصبحت جاهزة
رن جرس الباب
خرجت للصالة كان لاي مازال جالسا
لونا : الم تجهز نفسك بعد ! .. اذهب لتفعل .. سأفتح الباب
ذهبت وفتحت الباب
لونا بابتسامة : اهلا .. تفضلو
جلسو معا في الصالة
السيد كيم : اين هو لاي ؟
لونا : في غرفته .. يجهز نفسه
السيد زانغ : اذا كيف تجدين المنزل الجديد ؟
لونا : انه جيد عمي !
السيدة كيم : هل حصلتي على قسط كاف من الراحة ؟
لونا : امي .. لم اعتاد على جو هذا المنزل بعد .. احتاج لبعض الوقت
السيدة زانغ : ستعتادين مع مرور الايام .. لقد احضرنا لكم الغداء
لونا : لما تتعبون انفسكم هكذا .. الثلاجة مليئة حقا
بعد قليل خرج لاي من غرفته
لاي : مرحبا !
الجميع : اهلا
بدأو بالحديث مجددا بمختلف المواضيع
كانت لونا تشارك وتتحدث تجامل وتضحك
لاي يشاهدها وسومين تجلس بجانب شقيقها تنتقدها
لاي : اذا ابي ..
السيد زانغ : اجل بني!
لاي : متى سأعود للشركة !!
السيد زانغ : لتجنب اي حديث او اشاعة .. عليك ان تبقى في المنزل اسبوعان وبعدها ستعود للدوام
لاي : ااه حقا ..!
سومين : اخي .. ان اردت سآتي الى هنا كل يوم لكي اسليك
بعثر لاي شعرها : لا داعي صغيرتي ..
ابتسمت سومين
اما لونا احضرت العصير وبدأت تقدمه لهم
سيدة زانغ : لا تتعبي نفسك حبيبتي
لونا : لا بأس .. تفضلي
سيدة كيم : الم تتغيري عن أمس !
ضحكت لونا : وما الذي سيتغير امي ..
سيد كيم : الامهات هكذا صغيرتي .. قد تقول انك نحفتي وهي قد رأتك بالامس بصحة جيدة
ضحك الجميع
لاي وسومين ينظران فقط
سومين تهمس : الا تبدو وكأنها من ذاك النوع المستفز !
لاي : لا أعلم
سومين : ااه تبا .. اريد ان اعرف كيف تتحمل كل هذا !
لاي : لا تكبري الموضوع
في المساء غادر الجميع
جلست لونا في الصالة تعبث بهاتفها
تراسل جيمين
يتعمد اضحاكها وتبتسم بعفوية
جلس لاي يشاهد قنوات الاخبار
لونا : انا جائعة الست جائع !!
لاي : تتحدثين الي !
لونا : ااه تبا .. ارجوك كف عن هذا .. وهل يوجد شخص غيرك هنا !!
لاي : قلت لك يمكنني اعداد طعامي بنفسي !
لونا : لاي .. نحن الان مجبران على العيش معا مع ورقة زواج ليست حقيقية .. طوال هذه الفترة .. لنكن على وفاق .. لأنني ايضا مجبرة على البقاء هنا طوال النهار .. لست وحدك مرغم على فعل هذا .. انظر للشركة .. هناك ازمة تحدد مصيرنا بانتهائها .. عند انتهائها كل شيء سينتهي .. دعني اذكرك بشيء لطيف طوال هذه الفترة .. انا ايضا سأحاول ترك انطباع لطيف عني .. كف عن التصرف بلؤم رجاءا
نظر لها لاي : وما الذي ستعيدنه !!
ابتسمت لونا : انا طباخة ماهرة .. سترى الان ما الذي يمكنني فعله
ذهبت للمطبخ مسرعة وبدأت تعد العشاء
كانت متحمسة جدا حتى هي لا تعلم السبب .. لقد اعدت الطعام كثيرا من قبل وقد تذوقه العديد من الاشخاص .. لكن لما هي الان متحمسة لتجعله يتذوق ما تعده هي ؟
واخيرا انتهت من اعداد الطعام وبحماس نادته : لااي .. الطعام جاهز ...
****
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 12:41 pm

البارت 3
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
لونا : لااااي .. تعال لتأكل .. الطعام جاهز
لاي : انا قادم
ذهب للمطبخ حيث هي
لاي : على اي حال .. تأخرتي
لونا : حسنا المهم انه جاهز الان .. اجلس لتأكل !
بدئا بتناول الأكل معا
كانت لونا تسترق النظر لملامحه لترى ما ان كان أعجبه او لا
لكنها لم تلاحظ اي شيء
فكما تظن هي جميع ردود افعاله متشابهه عدا عندما يغضب .. فهو يتحول لكائن مخيف
من فضولها سألته قائلة : هل هو جيد !!
اجاب بينما يأكل : ليس سيئا
ابتسمت لونا واكملت طعامها
بعد انتهائهما
نظفت لونا المكان
توجه لاي لغرفته
وذهبت لغرفتها ايضا
كانت تشعر بالسعادة
هو يجاملها الان .. هذا جيد بعض الشيء
اعجبها الامر وقررت ان تطبخ له في الغد
في اليوم التالي
استيقظ لاي اولا
غسل وجهه وجهز نفسه وخرج للصالة
بدأ يتابع اخر اخبار الشركة
لفت انتباهه احد الاخبار قد صدر منذ عدة أيام *ديناصور الشركة الصيني يتزوج من فتاة كورية .. ما الهدف هذه المرة؟*
لاي : د د ديناصوور ! .. ااه تبا .. سأريكم ايها الحمقى
سمع صوت لونا قادمة تتحدث عبر الهاتف
وضع هاتفه جانبا وبدأ يقلب محطات التلفاز
لونا : حسنا اراك ظهر اليوم .. حسنا سأحضرها معي .. لما لا تزور منزلي ! .. حسنا سنتناول الغداء معا .. الى اللقاء
لونا : صباح الخير !
لاي : صباح الخير
لونا : سأعد الفطور
لاي : لقد تأخرتي على اي حال
لونا : حسنا سأعده بسرعة
دخلت للمطبخ مسرعة وبدأت تعد الطعام
بعد مدة
لونا : لاااي .. الطعام جاهز
رن هاتف لونا
لونا : لاي ! .. انها والدتك !
لاي : اجيبي !
لونا : مرحبا ! .. اهلا امي .. لالا لقد استيقظت منذ زمن .. اجل نحن نتناول الفطور الان ! .. ماذا ! .. لالا امي انا لست بحاجتها حقا .. استطيع تدبر امر المنزل ثم انه لا بأس انها مدة قصيرة فقط ! .. اجل امي لا احتاجها .. شكرا لك .. الى اللقاء
اقفلت الخط
لاي : ماذا تريد ؟
لونا : قالت بأنها ستوظف خادمة في منزلنا .. لن اقبل بهذا ابدا .. انا استطيع تدبر امر المنزل ولما الخادمة ! .. هذا فقط استعباد للناس .. انا حقا لا احب هذا .. طالما انني لست مشغولة استطيع القيام بكل شيء بنفسي
بمجرد سؤال واحد
اعطته تقريرا ..
كان ينظر لها بدون اي تعابير على وجهه .. لكنه داخليا يبتسم
لاي : لونا
لونا : همم !
لاي : الا تثرثرين كثيرا اليوم !!
لونا : اوبس .. اسفة
ابتسم لاي
كانت المرة الاولى التي يبتسم لأجلها *ما حدا يسأل عن الغمازة انا عن نفسي ما رح اذكرها انتو عارفين الكارثة اللي رح تصير بعدها*
لونا : اووه تمتلك غمازة ؟ *مش عارفة تسكت*
لاي : الان لاحظتي ؟ *مش كأنو تغير بعد طبخة مبارح ؟*
لونا : اجل هه .. اه صحيح .. جيمين سيأتي ليتناول معنا الغداء .. لا بأس بهذا ؟
لاي : افعلي ما تريدين .. لكنني قلت مسبقا لا احب الازعاج لذا افعلي ما تريدين بدون ازعاج
لونا : حسنا فهمت
بعد مدة من القيام بالاعمال السريعة
اخذت لونا حماما سريعا
وجهزت نفسها لتستقبل جيمين
كان لاي يتصفح اعمال وملفات الشركة عن طريق اللابتوب وعدة ملفات امامه
خرجت لونا من غرفتها
لونا : جيمين سيصل الان !
لاي : حسنا !
امسكت لونا بالكاميرا خاصتها واخذت تتفقد عدة اشياء فيها
رن جرس الباب
لونا بحماس : انه جيمين
ركضت نحو الباب وفتحته
لونا : جيميناااه .. اهلا بك .. تفضل
جيمين : لونااا .. كيف حالك يا فتاة ؟
لونا : انا بخير ماذا عنك ؟؟
دخلو للصالة
جيمين : مرحبا !
لاي نظر لهما : اهلا !
لونا : تعال واجلس هيا
كانت لونا تتحدث الى جيمين
يضحكان معا
يتحدثان بمختلف الاشياء
كان لاي يحدق بشاشة حاسوبه ولكن .. اذنه المتطفلة كان قد نسيها بينهما
لونا : اذا سأجهز الغداء
جيمين : حسنا
ذهبت لونا للمطبخ
نظر لاي نحو جيمين
لاي : انت .. منذ متى تعرفها ؟
ابتسم جيمين : انها اكثر من ثمانية سنوات .. لما تسأل ؟
لاي : فضوول
جيمين : ماذا تفعل !
لاي : و لما تسأل ؟
جيمين : فضوول
لاي : يااا
لونا : الغداء جاااهز
جلسو على طاولة الطعام معا
لاي يأكل بصمت
جيمين يستمتع بالطعام ويتحدث الى لونا
بعد قليل ارتدت لونا الجاكيت الخاص بها
لونا : سنخرج لنتمشى قليلا !
لاي : لا تجعلي احد يراك حسنا !
لونا : لن نبتعد كثيرا
لاي : حسنا
خرجت لونا مع جيمين
جيمين : ولما تأخذين اذنا منه !
لونا بينما تفتح الكاميرا الخاصة بها : الا نسكن معا هذه الفترة !.. لهذا اخبره
جيمين : لونا ! .. هل وقعتي في حبه ؟
شردت لونا قليلا ولم تجب
جيمين : اوووه يبدو انني محق
لونا : يااا الامر ليس كذلك .. ااه كيف سأشرح لك ؟؟
جيمين : نعم نعم سأحاول تصديق ما تقولينه
ضربته لونا : يااا لا تكن سيئا
ضحكا معا
رن هاتف جيمين
اجاب : مرحبا ! .. ماذا .. حسنا انا قادم..
لونا : ماذا هناك جيمين ؟؟
جيمين : يجب ان اغادر لونا .. اراك لاحقا
تركها وذهب مسرعا
التفتت لونا لتعود للمنزل
ما ان اقتربت وكانت على وشك الدخول حتى بدأ المطر بالنزول
رفعت رأسها للسماء وابتسمت
كانت حبات المطر تبللها و كانت سعيدة بهذا
وفي داخل المنزل
كان يقف عند الشباك ويشاهدها
يقول لنفسه تبدو لطيفة وساذجة بنفس الوقت
جميلة وحمقاء ايضا
لا يعرف اي انطباع يأخذه عنها
لكنه يشعر بالسعادة مؤخرا عند رؤيتها
صحيح انه يتجاهلها في بعض الاحيان الا ان الجو الذي تصنعه هي بالرغم من انه يزعجه لكنه يبتسم في النهاية
دخلت لونا للمنزل
ذهب لغرفتها
قامت بتبديل ملابسها جففت شعرها وجلست في الصالة
لونا : الجو رائع اليس كذلك ؟؟
اجاب لاي بينما يعبث بهاتفه : لا احب المطر
لونا : ولكن لماذا !! .. انه ممتع
قالت تلك الجملة وبدأت بالعطاس
لاي : أرأيتي .. هذه نتائجه !
لونا : اه هذا لا يحدث في العادة
ما ان حل الليل تناولا العشاء معا
وذهب كل واحد منهما لغرفته
لاحظ لاي ان لونا ليست بخير
لكنه لم يسألها مطلقا
في الصباح
استيقظ لاي اولا
وجلس في الصالة
انتظرها ان تستيقظ ساعة .. ساعتين .. ثلاث ساعات
ليس من عادتها التأخر هكذا
ذهب لباب غرفتها بتردد وطرق الباب
لم يسمع منها جوابا
فتح الباب ودخل
لاي : لونا !!!
لم تكن تستطيع الحراك ابدا
لمس جبينها وكانت حرارتها مرتفعة جدا
ذهب مسرعا لسماعة الهاتف واتصل بالطبيب
بعد مدة قصيرة وصل
لاي : كيف هي الان ايها الطبيب ؟؟
الطبيب : لقد اعطيتها خافض للحرارة .. ستكون بخير .. احرص على ان تأكل جيدا .. وان ارتفعت حرارتها مجددا اعطيها هذا الدواء
لاي : حسنا .. شكرا لك
خرج لاي واشترى الدواء و الطعام وعاد للمنزل
دخل لغرفتها وجدها مستيقظة
لاي : جيد انك بخير .. تعالي لتأكلي
لونا : اهه .. حسنا
وقفت لونا وذهبت للمطبخ
لاي : قال الطبيب انه عليك ان تأكلي جيدا .. كلي
لونا : لا استطيع .. لا شهية لدي
قال لاي بينما يضع يده على جبينها : هل ارتفعت حرارتك مجددا .. خذي هذا الدواء ان ارتفعت
لونا في نفسها : لما يقوم بكل هذا الان ! .. اه ما الذي يحدث !
لونا : هل قمت بشراء هذا لأجلي !!
لاي : طبعا .. والدك قد اوصاني سابقا بأن انتبه عليك جيدا
ابتسمت لونا : شكرا لك
طوال تلك الفترة
كان لاي يهتم بها
يعطيها الدواء ويضع لها الكمادات ان ارتفعت حرارتها
يحرص على جعلها تأكل جيدا حتى اصبحت بخير
لونا : انا حقا بخير !
لاي : متأكدة ؟؟
لونا : طبعا طبعا
لاي : هذا جيد
لونا : هل ستذهب غدا لدوامك ؟
لاي : مم هذا صحيح
لونا : بالتوفيق
لاي : شكرا
ابتسمت لونا
اخيرا هو لطيف معها
هذا حقا يسعدها
لاي : صحيح لونا .. اتصل صديق لي منذ قليل.. سيأتي الى هنا على العشاء
لونا : حسنا .. لا تقلق .. سأجهز كل شيء
لاي : لونا .. هو لا يعلم بأنه زواج عمل .. سنضطر للتظاهر .. لا اثق بأي كان حتى لو كان صديقا .. فإن سألته الصحافة سيعترف بكل شيء ..
******
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 12:48 pm

البارت 4
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
لاي : لونا .. هو لا يعلم بأنه زواج عمل .. سنضطر للتظاهر .. لا اثق بأي كان حتى لو كان صديقا .. فإن سألته الصحافة سيعترف بكل شيء ..
لونا :حسنا .. لا بأس
اعدت لونا العشاء وجهزت نفسها
رن جرس الباب
لاي : سأفتح الباب
ذهب ليفتح الباب
لاي : اهلا بك .. تفضل
-اووه ماذا حل بك يا فتى .. هل الزواج رائعا لهذا الحد ؟ .. تبدو وسيما
لاي : حقا !! .. ههه ربما
جلسو في الصالة يتحدثون
لاي : ما اخبار الشركة هذه الايام يونهو !
يونهو : جميييعهم خائفين من عودة الديناصور
لاي : ديناصور ! هههه هذا مضحك حقا
كانت المرة الاولى التي تراه فيها يضحك بتلك الطريقة
دخلت هي للصالة وبابتسامة قالت : مرحبا !
يونهو : واااو .. تمتلك زوجة كهذه ؟ .. انها رائعة
رفعت لونا حاجبها
لونا : اهه شكرا
لاي : أتغازل زوجتي .. ياا .. هه عزيزتي .. هذه طباعه لا يمكنه تركها
ضحكت لونا : اهلا بك
لاي : لونا زوجتي .. لونا .. هذا يونهو .. زميلي في العمل
لونا : تشرفت بمعرفتك
يونهو : انا ايضا
لاي : يونهو لم يتمكن من حضور حفل الزفاف ... لذا لم يراك من قبل .. ردة فعله هذه متوقعة
يونهو : كيف لك ان تجد فتاة مثلها !
ابتسمت لونا : العالم مليء بالفتيات الجميلات .. الا ان كنت من النوع الذي يهتم بالمظاهر .. فهذا حال اخر
يونهو : اووه وذكية ايضا
لونا : انه ليس ذكاء .. انه شيء يستطيع اي انسان عاقل قوله
ابتسم لاي
يونهو : لكن .. منذ متى تعرفان بعضكما ؟
لاي : لا تشغل بالك بهذا .. لم تكن المدة طويلة اساسا
يونهو : اووه حسنا
لونا : هل تشربون شيئا ام بعد العشاء !!
واخيرا مضت هذه الليلة
لاي : لونا .. شكرا لك
تركها وتوجه لغرفته
ابتسمت لونا : عفوا
في اليوم التالي
استيقظت لونا باكرا
اعدت الفطور وجلست تأكل مع لاي
بعد قليل خرج لاي لعمله
كالعادة..
يمشي واثقا رأسه مرفوعا انيقا ايضا كالعادة
كل من يراه ينحني له قائلا : صباح الخير سيدي
وقف خلف مجموعة موظفين منتظرا المصعد
وبالصدفة سمع محادثتهم ..
الشاب : يقولون ان الديناصور سيعود اليوم !
الفتاة : ديناصور !! .. ولما هو ديناصور !
الشاب : انه شخص مخيف وصارم جدا
شاب اخر : يقولون انه مغرور جدا
الفتاة : اووه حقا ؟؟
دخلو للمصعد ليتفاجئو به خلفهم
اغلق باب المصعد
ضغط لاي الزر
لاي : هناك فرق بين الثقة بالنفس والغرور .. وبين ان تتعامل مع شخص يمتلك عقلا وشخص رأسه فارغ .. كما ان هناك فرقا كبيرا بيني وبين الاخرين .. احذرو غضب الديناصور .. لأنه خطير
فتح باب المصعد
خرج لاي اولا تاركا الاجواء خلفه في حالة خوف
القى التحية على والده ووالد لونا
وذهب لمكتبه
جلس يتفقد اخر الملفات
امسك بسماعة الهاتف ليتصل بمكتب السكرتير الخاص به
لاي : احضر لي اخر الملفات .. لا تتأخر
اغلق سماعة الهاتف وبدأ يتصفح بعض الاشياء حتى يصل السيكرتير الخاص به
بعد مدة طرق احدهم الباب
لاي بينما يعمل : تفضل !..
الموظف : سيدي .. هذه اخر الملفات !
نظر لها لاي
لاي : اين هو الملف المتبقي !
الموظف : سيدي .. لم يتم اعداده بعد !!
لاي : مم .. حسنا .. يبدو ان جميع من في الشركة يعبثون هذه الفترة .. أتعلم كم من شخص يتمنى الحصول على وظيفة هنا !! .. هذا الملف كان يجب ان يكون جاهزا منذ فترة طويلة !! .. ما الذي كنت تفعله هااه ! .. اغرب عن وجهي
انحنى وخرج مسرعا
دخل السيد كيم
السيد كيم : ااه لاي ! .. الم تقسو عليه كثيرا !!
لاي : اوه عمي .. اهلا بك
ابتسم السيد كيم : بني .. انهم بشر ايضا
لاي : في الحقيقة يا عمي .. هذا عبث وتقصير .. يجب ان يعمل بجد اكثر .. الشركة في حالة ازمة !
السيد كيم : هذا صحيح بني .. اذا كيف حال لونا !!
لاي : انها بخير عمي
السيد كيم : جيد .. اذا بني .. لقد اتيت لأعلمك ان هناك اجتماع بعد قليل .. لنذهب
السيد زانغ يدخل : اوه اذا انتما هنا .. هيا بنا لئلا نتأخر
لاي والسيد كيم : حسنا
اما في المنزل
كانت لونا تطبخ بحماس وهي تغني
فجأة خطر لها جيمين
لونا : ذلك المغفل لقد كنت مريضة كل تلك الفترة ولم يتصل بي
التقطت هاتفها وحاولت الاتصال به لكن لسوء الحظ كان هاتفه مغلق
لونا : ما الذي يحدث لهذا الفتى !!
اتصلت به مرة اخرى ولم يجيب
-الرجاء ترك رسالة صوتية بعد سماع صوت الصافرة
توووت *قلتلكم مش فاكهة هاي صوت الصافرة*
لونا : جيمين .. ايها الخائن .. لم تتصل بي حتى .. تشه .. اين انت !!
في المساء
شعرت لونا بالملل الشديد
ذهبت لتجلس في الحديقة وتنتظر عودة لاي
فكرت بالموضوع قليلا
لما افكر به كثيرا في بعض الاحيان *ما بعرف*
المشاعر التي لا استطيع تحديدها
انتظاره وشعوري بالملل بدونه
لما ابتسم كثيرا بالرغم من اسلوبه معي ! *كمان ما بعرف*
تساؤلات كثيرة كانت برأسها
كانت شاردة الذهن
فجأة لوح شخص امامها
لونا : اوه .. هل عدت ! *لا بعدو*
لاي : ما رأيك ؟!
ابتسمت لونا
لاي : ماذا تفعلين ؟ ... الجو بارد هنا وانت .. كنت مريضة .. لندخل
ابتسمت لونا : لقد طهوت الطعام .. هل انت جائع !!
لاي : ليس كثيرا *كذااب*
لونا : اذا سأجهز الطعام
واخيرا توجه كل منهما لغرفته بعد العشاء
لاي نام فورا من شدة تعبه
اما لونا كانت تتفقد جيمين
شعرت بالقلق حقا .. اين يمكن ان يكون
في اليوم التالي
استيقظت لونا
مجددا تعد الفطور لأجل لاي
تناول فطوره وخرج للشركة لتبقى لونا وحدها
بعد القيام بأعمال المنزل
امسكت بالكاميرا خاصتها
وكعادتها تتمشى وتلتقط بعض الصور
رن هاتفها
لونا : اوه جيمين .. مرحبا !
جيمين : كم هي كمية الخيانة التي تملكينها لتخرجي وتلتقطي الصور وحدك ؟
لونا : انا متأكدة انها نفس الكمية لديك و التي منعتك من الاتصال كل تلك المدة .. اين انت ؟؟
جيمين : خلفك تماما
التفتت لونا
لونا : جيمين الاخرق هنا
جيمين : لونا الحمقاااء
جلسا بأحد المقاهي يتحدثان
لونا : اين كنت .. ولما هاتفك مغلق ! .. لقد تركت لك رسالة صوتية
جيمين : الم ارى هذا التعبير على وجه زوجك من قبل ؟
ضحكت لونا : احمق .. هل سمعت رسالتي ؟
جيمين : سمعتها قبل قليل .. لقد وقع هاتفي في الماء .. وانتزع .. لذا اشتريت هذا .. اما بالنسبة الى اين كنت .. كنت مشغولا مع ابي قليلا في مكان ما*كيف ونا خليكم تفكرو انو صاير شي خطير؟؟*
لونا : اذا هل عملت مع والدك ؟؟
جيمين : لعدة ايام فقط .. قمت بالتقاط بعض الصور للترويج
لونا : اهاا فهمت ..
جيمين : اذا لونا .. كيف حال حبيبك ؟
لونا : ح حبيبي !! .. ما الذي تقصده !!
جيمين : اه حسنا انت تدعين انك لا تعلمين اليس كذلك ؟ .. انا اقصد زوجك
ابتسمت لونا : جيمين .. قل لاي فقط .. حسنا ؟؟
جيمين : لاي فقط .. حسنا اخبريني كيف حال زوجك ما هي اخر التطورات
لونا : لاي فقط !! .. اريد ضربك حقا .. هو بخير
ضحك جيمين : هذا فقط ؟ .. لما وجنتاك احمرتا اذن ؟؟
لونا : اوه حقا !!!
جيمين : انا امزح
ضربته لونا : احمق
جيمين : لقد وقعت بحبه لونا !
لونا : أتظن هذا ؟
جيمين : هذا واضح عليك .. ستنكرين ؟؟ .. عندها أترين فنجان القهوة هذا ؟ .. سأسكبه على رأسك *طول بالك يزم*
لونا : هل يبدو الامر واضحا حقا !!
اومأ لها جيمين
بعد ان انهو حديثهم الطويل
عادت لونا للمنزل بعد ان ودعته وجهزت الطعام لزوجها..
******
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 12:59 pm

البارت 5
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
عادت لونا للمنزل بعد ان ودعته وجهزت الطعام لزوجها
بعد مدة
عاد لاي للمنزل
لونا : سأحضر لك العشاء
لاي : حسنا ..
اخذ حماما سريعا وجلس يأكل
كانت لونا تنظر له فقط
لاي : ألن تأكلي ؟
لونا : لقد التقيت بجيمين اليوم وأكلنا معا .. لقد كان مختفي تخيل انه حتى لم يتصل بي .. حتى انه كان مشغولا جدا
وضع لاي يده على خده ونظر لها منتظرا ان تنتهي قصتها الطويلة التي بدأت بسؤال منه
لاي : لونا .. هل تقولين كل ما عندك بسهولة هكذا !!
ابتسمت لونا محرجة
ضحك لاي
ظنت انها سمعت شيئا خاطئا
نظرت له وسألت : هل ضحكت للتو ؟؟*لا أبدا*
لاي : اجل !*احلف طلاق .. البنت مش مصدقة*
لونا : اهه اظنني سمعت شيئا لم اتوقعه لقد فاجئتني .. ظننتك لا تضحك*ليش اسم الله عليه*
لاي : وهل ابدو شخصا معقدا لهذه الدرجة ؟ .. انا فقط لا احب التهاون .. ولا المزعجين
ابتسمت لونا *ع شو مبسوطة يما*
مرت الأيام
كانت لونا تذهب برفقة لاي الى منزل عائلته او عائلتها
تلتقي بجيمين بين الحين والاخر
في يوم ما
كانت تنتظر عودة لاي للمنزل
سمعت صوت الباب يفتح
لونا : اهلا بعودتك
لاي : ادخلي .. هيا*طب عبرها يزم*
دخلت سومين خلفه
لاي : لونا .. والداي مشغولان هذه الفترة .. سومين ستبقى هنا*كملت معها لونا*
ابتسمت لونا وقالت : حقا !! .. هذا رائع اهلا بك سومييين !
سومين : اصمتي .. قد اظن اننا مقربتان .. اخي .. انا جائعة
لونا : لقد أعددت الطعام !
سومين : لقد قلت اخي
لاي : لونا .. اذهبي وجهزي الطعام
لونا : اه نعم بالطبع
ذهبت لونا مسرعة
لاي : سومين .. لونا فتاة لطيفة .. كوني لطيفة معها حسنا حبيبتي !
سومين : لكن يا اخي ..
لاي : سوميين .. ماذا قلنا للتو !
سومين : حسنا
لاي : ابتسمي
ابتسمت سومين
سمعت لونا تلك المحادثة
ابتسمت هي ايضا
هو شقيق جيد .. يحب اخته كثيرا ويعرف كيف ينتبه عليها جيدا
لونا في نفسها : لديها نفس طباعه .. مؤكد جالسته كثيرا في صغرها
جهزت لونا الطعام
لونا : لاي .. سومين .. الطعام جاهز
رن هاتف لاي
لاي : اذهبي سومين سألحق بك
سومين : حسنا ..
لاي : مرحبا .. اهلا يونهو ... انا في المنزل .. اه حسنا سأنتظرك .. الى اللقاء
كان صوت لاي مرتفعا
و سمعت سومين ما قاله لاي
سومين : هل يزوركم هنا كثيرا !
لونا : من تقصدين ؟
سومين : انا اقصد يونهو !
لونا : هو يأتي الى هنا غالبا ويتحدث الى لاي بخصوص الشركة والعمل وامور كهذه .. لما !!
سومين : فقط هكذا .. مجرد سؤال
لاي : ما الذي تتحدثان بشأنه*حكي بنات *
لونا : اهه كانت تسألني بخصوص ..
قاطعتها سومين : الطعام .. سألتها ان كانت تضع الفلفل الحار .. انا حقا لا احبه
لاي : كلا .. هي طباخة ممتازة
عندما سمعت لونا هذا من لاي
لم تعد تركز ابدا وعن طريق الخطأ احترقت يدها
لونا : اااه لقد احترقت
وقف لاي مسرعا وقال بقلق : أين أين !!!
لونا : يدي !
احضر لاي علبة الاسعافات الاولية
وضع لها مرهما على يدها
لاي : اتركيها ..
لونا : هذا مؤلم ..
لاي : لا تضعي يدك عليها .. ستؤلمك اكثر ..
لونا : لكنها مزعجة
لاي : انت اكثر ازعاجا .. توقفي
كانت سومين تنظر لهما
سومين في نفسها : هل يعقل ان أخي تغير هكذا ! .. ما الذي يجري هنا .. ألم يكن زواج عمل ! .. لما هذه الفتاة بالذات .. اخي يستحق فتاة افضل .. لونا الحمقاء .. تبا*لو سمحتي لا تتدخلي!*
بعد تناولهم العشاء
بدأت لونا بغسل الصحون
لاي : ما الذي تفعلينه !
لونا : سأنظف !
لاي : ويدك ؟
لونا : اهه لا بأس لم يكن حرقا خطيرا على اي حال
لاي : انتبهي الى نفسك اكثر .. عمي .. دائما يسألني عنك *قلتلي عمك *
اومأت لونا مع ابتسامة
رن جرس الباب
لاي : لا بد انه يونهو .. سومين .. لا تذكري امر الزواج حسنا ؟ .. هو لا يعلم انه زواج عمل
سومين : حسنا أخي
ذهب لاي مسرعا وفتح الباب
لاي : اهلا بك .. تفضل
جلسو معا في الصالة
وبدئا لاي ويونهو بالحديث بشأن العمل
عندها أتت لونا
يونهو : كيف حالك زوجة اخي !
لونا : انا بخير ماذا عنك يونهو !
يونهو : انا بخير .. اووه سومين هنا ايضا .. مرحبا !
سومين : اهلا
لاي : يونهو .. اراك تثرثر وكأنك اتيت زيارة .. احضر ما تبقى من الملفات واتبعني .. انا في الحديقة
خرج لاي اولا
يونهو : كيف وقعت بحب شخص مثله لونا .. ان انجبت طفل احرصي على ألا يأخذ اي صفة من والده حسنا ؟؟
ضحكت لونا
لاي : يونهووو .. ماذا تفعل .. هيا اسرع
يونهو : أرأيتي ؟؟ .. انا قاااادم
وخرج مسرعا
ضحكت لونا عليه
بعد مدة سرحت في خيالها
هي ولاي وابنهما ...
اما سومين فكانت تنظر للونا وكأن الامر لا يعجبها
بينما كانت لونا تسأل نفسها: ما الذي كنت افكر به
رن هاتفها
لونا : مرحبا جيمين ! .. اجل في انا في المنزل .. أي صور ؟؟ .. حسنا قم بإرسالها سأراها .. حسنا .. الى اللقاء .. يااا لا وقت للمزاح الان .. اغرب
اقفلت الخط
فجأة قالت سومين : لونا .. أتحبين ييشينغ ؟
نظرت لها لونا متعجبة : م ما الذي تقولينه سومين ! .. الامر ليس اكثر من مجرد زواج لمصلحة في العمل ..
سومين : امل هذا ..
لونا : اخبريني انت الان .. لما اشعر وكأنك تكرهينني ؟
سومين : لا أكرهك .. لكن اخي ارغم على الزواج منك .. بدوتي لي فتاة ذات عقل فارغ .. لذا لم تعجبينني ..
ابتسمت لونا : وهل انا كنت سعيدة عند سماع امر الزواج سومين ! .. الامر ليس سهلا ابدا .. يمكنك تفهم هذا صحيح ؟
صمتت سومين
لونا : ثم انني اعرف حدودي جيدا .. انا فتاة فقط تهوى المساعدة .. اردت انقاذ والدي ووالدك ايضا من تلك الازمة .. لقد ضحيت بنفسي ووافقت على الزواج من رجل لا اعرفه .. مع مرور الايام بدأت اعتاد على وجوده .. سومين .. لا تقلقي .. لن اضع لشقيقك حجابا او حتى اقوم بسحر ما .. لست بحاجة لجعله يحبني ولست بحاجة لأقع بحبه .. انها فترة قصيرة وستعود حياتي كما كانت من قبل .. سومين .. انت فتاة مثلي تماما .. تخيلي لو حدث لك ذات الامر .. تفهمين ما اقصده صحيح !*أبدعتي*
سومين : جيد .. على أي حل انا لن أحبك*بلاش*
لونا : حسنا سومين
سومين : أتبتسمين !*كتير عليها !!*
لونا : تستطيعين انتقادي .. فليس كل شخص ينظر الى سلبياتي سأقطع رأسه .. انت لا تعرفينني جيدا سومين .. لذا يمكنك قول ما تشائين .. تصرفي على انه منزلك .. انا لست موجودة حسنا ؟
وقفت ودخلت لغرفتها
كانت تتحدث الى جيمين بشأن بعض الصور
سومين تعبث بهاتفها
لاي ويونهو في الحديقة
بعد مدة غادر يونهو
لاي : اين هي لونا !
سومين : في غرفتها !
لاي : هل حدث شيء ؟
سومين : كلا .. لا شيء
مضى ثلاثة ايام على وجود سومين في منزل لاي ولونا
في أحد الايام
استيقظت لونا باكرا
وكانت ذاهبة لتعد الفطور
كانت سومين في الصالة تتحدث عبر الهاتف
سومين : اجل .. متى تنوي اخبار ييشينغ عن الامر ! .. الى متى سيبقى الامر سريا ! .. لقد سئمت حقا ..حسنا اكلمك لاحقا .. الى اللقاء ..... منذ متى وانت هنا !!
لونا : لقد اتيت للتو .. سأعد الفطور
سومين : توقفي .. هل سمعتي شيئا !!
لونا : لا تقلقي لم افعل ..
دخلت لونا للمطبخ وبدأت تعد الفطور
وبينما يتناولون ثلاثتهم الفطور
رن هاتف لونا
لونا : اجل ! .. اهلا جيمين .. حسنا لنلتقي .. حسنا .. الى اللقاء
لاي : سومين .. ماذا ستفعلين اليوم !!
لونا : لاي .. اسفة لن أتمكن من البقاء في المنزل اليوم !
لاي : لهذا انا اسئلها
سومين : سأخرج مع صديقاتي للتسوق
لاي : حسنا صغيرتي .. انتبهي لنفسك
سومين : حسنا
بعد مدة
خرج كل منهم لوجهته
لاي في الشركة
وصل لمكتبه
وبدأ يقوم بأعماله
وفي فترة الغداء
يونهو : ييشينغ .. ماذا تفعل !!
لاي : كنت سأخرج الان .. لماذا ؟
يونهو : لنشرب القهوة معا
لاي : اه نعم بالطبع
في مكان اخر
يتمشيان معا
يلتقطان الصور هنا وهناك
جيمين : لونا .. لست كعادتك .. أشعر انك لست بخير !
لونا : كل ما في الامر .. سومين
جيمين : تلك الحمقاء ؟ .. ما بها ؟
لونا : لا تخطئ بحقها
جيمين : ااه انها شقيقة الحب ..
لونا : جيمييين
جيمين : حسنا حسنا اخبريني .. ما الامر !
لونا : لا اعلم .. هي دائما تحذرني من الاقتراب من شقيقها .. وكأنني سأسبب له مشكلة ما
جيمين : لونااا لما انت من النوع المسالم .. كوني شريرة لمرة واحدة ! .. اجعليها تندم لونا
لونا : جيمين .. منذ متى أعامل الناس بهذه الطريقة ! .. انت تعرفني جيدا
جيمين : لنذهب لمنزلك !
لونا : علام تنوي !
جيمين : لنذهب فحسب
اما سومين
كانت في المنزل
تتحدث عبر الهاتف : انت بصحبته الان !! .. جيد .. حسنا اخبرني بكل جديد ! .. الى اللقاء...
*********
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 01, 2017 1:18 pm

البارت 6
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
كانت سومين في المنزل
تتحدث عبر الهاتف : انت بصحبته الان!! .. جيد .. حسنا اخبرني بكل جديد ! .. الى اللقاء
دخلت لونا ومعها جيمين
جيمين : اووه لونا.. زوجك ليس هنا صحيح !
امسكت لونا بذراعه وهمست : توقف جيميناااه لا تكن طفوليا ارجوك !
جيمين : ششش .. اصمتي انتي .. لونااا .. متى سيعود زوجك !
في المقهى القريب من الشركة
لاي يضرب بيديه على الطاولة : ما الذي قلته للتو ! .. تطلب مني الموافقة على امر كهذا ! .. انت تمزح صحيح .. كيف لك ان تقول هذا الان !*طول بالك يزم*
يونهو : لاي .. لما لا تتفهم الامر .. منذ ان قررنا المواعدة لم أرى غيرها اقسم لك*احلف 200 مرة علشان يصدق*
امسك لاي به من ياقته : اتفهم ماذا ايها الوغد
لكمه فسقط ارضا*قلتلك احلف من الاول ما رديت*
تركه وخرج
عاد لاي لمكتبه غاضبا
جلس واضعا يديه على رأسه
بعد ساعة بالضبط
دخل السيد زانغ لمكتب لاي غاضبا
السيد زانغ : ما الذي فعلته ايها الوغد .. تشاجرت مع يون هو .. قمت بلكمه .. أخبرني كيف لي أن انظر للسيد جونغ بعد الان !!*طول بالك يا حج *
لاي : انظر كما كنت تنظر دائما ابي*أبدعت*
امسك السيد زانغ لاي من ياقته : وقاحتك تزداد ييشينغ !*ثقة ي بابا مش وقاحة يعني لوو سمحت*
بينما السيد كيم كان مارا*ملوش دخل *
رأى تجمع امام مكتب لاي
فدخل فورا*مش معزوم*
السيد كيم : سيد زانغ .. لاي ما الذي تفعلانه !!!*ولشي بس كان عم يسألو من وين جايب القميص الحلو هاد*
السيد زانغ : هل قرأت المقال !
سيد كيم : حسنا اتركه .. الموظفين هنا !
تركه السيد زانغ
سيد كيم يغلق الباب : انا اعلم ان لاي يمتلك سببا لفعل هذا .. اليس كذلك لاي ؟
لاي : عمي .. لم يعد الامر مهما
سيد كيم : حسنا انتما الاثنان غاضبان .. اذهبا للمنزل الان .. سأهتم بالعمل .. هيا غادرا
خرج السيد زانغ وتبعه لاي
السيد زانغ : عليك ان تعتذر لاي
لاي : اسف ابي .. لن افعل .. لست المخطئ
ركب سيارته وتوجه للمنزل
في المنزل
لونا وجيمين يجلسان في الصالة
سومين تحدق بهما بطريقة غريبة
جيمين : لونااا .. اين هو زوجك ؟*كم مرة سألها؟*
لونا : الوقت مبكر على عودته
سومين : تتحدث وكأنهما زوجان حقا .. ولما تستمر بالسؤال عن أخي !!
جيمين : لقد تحدثت للونا .. فقط لونا
لونا : جيمييين !
سومين : هذا منزل اخي .. لا يمكنك ان تدخلي اليه أيا كان لونا !
جيمين : انه منزل لونا ايضا .. هما متزوجان .. حسنا !
لونا : هذا يكفي !
سومين : لما اصدقائك وقحين هكذا .. هل انت ايضا كذلك !
جيمين : لقد قلتي شيئا لا يجدر بك قوله .. الا تلاحظين ! .. احفظي كلامك جيدا .. انا هنا لزيارة لونا خاصتي وليس لرؤية وجهك حسنا !*ايوااا اعطيها*
لونا تصرخ : كفىىىىى ...
دخل لاي فجاة
لاي : ما الذي يحدث هنا ؟*اجا اخوها اهربو*
سومين : أخي .. هما يضايقانني*ع طول اعترفت*
جيمين : ياا لما تكذبين .. انت بدأت اولا*لا تحاول يما*
لونا : لاي .... انت بخير صحيح ؟ .. ليس من عادتك العودة باكرا !*يا سلااام ع الزوجة المثالية*
سومين : ولما تهتمين .. انه أخي
لاي : سومين ... اتبعيني
سومين : ما الامر ؟*مش عارفة .. احكولها*
ذهب لاي للغرفة
وتبعته سومين
لونا : ما الامر !
جيمين : لا اعلم ..
جلس كل منهما يعبث بعاتفه
جيمين : لوناا !!
لونا : ماذا ؟؟
جيمين : انظري لهذا الخبر
لونا تقرأ الخبر
لونا : هناك شيء ما يحدث .. انا متأكدة ! .. ولما سيضرب صديقه !!*اكتشفت*
جيمين : لا اعلم !
في غرفة لاي
لاي : تحدثي ..
سومين بتوتر : اهه ما الذي سأقوله اخي !*غني*
لاي : قولي اي شيء ... هل شاهدت المقال!
سومين : مم اجل !
لاي : تعلمين انني لن أقبل بهذا .. لما استمريتي به !
سومين : اخي ..
لاي : سومين .. تأكدي انني لن اسمح بهذا طالما انا حي .. انت اختي الصغيرة .. لو رأيته مناسبا لك لقبلت .. لكنني اعرفه جيدا .. لا تحزني .. فعلت هذا فقط لأنني احبك .. سومين .. ليس كل شخص لطيف معنا اذا سنقع بحبه .. لا تعلمين ما بداخلهم .. لا تنظري للمضمون الخارجي فقط .. حسنا !!
سومين : اخي ...
لاي : ستناقشين الامر !!
سومين بإحباط : كلا
وقفت وخرجت من الغرفة
تحبس الدموع في عينيها
ذهبت لغرفتها وبدأت بالبكاء
لونا : جيمين .. انا خائفة من حدوث شيء سيء !
جيمين يمسك يديها : لونا .. توقفي عن قول التفاهات .. ان كان سيحدث شيء سيء فلا تقلقي .. هناك الكثير من الاشياء السيئة التي تحدث*لا بجد جوابك بعطي شو بسموه هداك .. مش عارفة*
لونا : حقا ؟ .. ههه في الحقيقة لقد أعطيتني تفاؤل .. شكرا
ضحك جيمين : العفو ... لونا .. عليك فقط ان تدركي انني الى جانبك دائما .. في حال حدوث اي مشكلة اتصلي بي وسأكون معك وفي صفك .. لا تقلقي طالما جيمين هنا
لونا : جيمينااه .. لأول مرة اشعر برغبة في البكاء معك*عيطي يختييي*
جيمين : لونااا !
لاي يخرج من الغرفة : لونا .. سأخرج وأحضر الغداء ..
لونا : اهه حسنا
لاي : لقد حدث شيء ما للتو .. سومين في حالة سيئة .. اذهبي لها !
لونا : اه طبعا
خرج لاي من المنزل
جيمين : حسنا لونا .. سأغادر الان ..
لونا : لما لا تبقى قليلا بعد !
جيمين : سأتصل بك الليلة .. الى اللقاء
لونا : الى اللقاء
غادر جيمين
وذهبت لونا لغرفة سومين
طرقت الباب
لونا : سومينااه .. يمكنني الدخول !
لم تسمع أي رد فدخلت
كانت سومين تجلس على سريرها تضم ساقيها والدموع في عينيها
اقتربت لونا وجلست الى جانبها
سومين : لا بد أنك سعيدة لرؤيتي هكذا ! .. غادري
امسكت لونا بيدها : لن أغادر سومين ! .. انا هنا من أجلك ثم من قال انني سأكون سعيدة لرؤيتك هكذا ! .. سومين .. توقفي عن قول الاشياء التافهه .. انت لست صغيرة
بدأت سومين بالبكاء مجددا
عانقتها لونا : بالرغم من أنني لا اعرف السبب الا انك ان استمريتي سأبكي معك .. توقفي سومين
نظرت لها سومين : لما تفعلين هذا لونا !
لونا : لا احب ان يبكي شخص امامي .. سومين .. مهما كان السبب .. تأكدي ان كل شيء سيحل في النهاية ولن تكون هناك أي عقدة في حياتك .. فقط ابتسمي
سومين : لا اعرف لما كلماتك تمنحني القوة
لونا : عليك ان تكوني قوية ! .. سومين .. انا هنا .. وسأساعدك !
سومين : هل حقا ستساعدينني !
لونا : ان كنت استطيع فسأفعل !
سومين : حسنا اذا .. منذ عامين تقريبا .. بدأت قصتي مع يونهو .. كنت اراه الى جانب لاي كثيرا .. وكان يزورنا كثيرا .. تعرفت إليه عن طريق اخي .. وبدأنا قصة حب لا نعرف نهايتها .. اخبر يونهو لاي عن الامر .. واخي رفض بشدة وعارض الامر
لونا : اذا .. هل علي التحدث اليه !
سومين : ستفعلينها !
لونا : مم .. هذا صحيح
ابتسمت سومين : شكرا
سمعن صوت الباب يفتح
لونا : انه لاي .. قفي واغسلي وجهك .. اغسلي معه الاكتئاب واثار البكاء وتعالي لنأكل
سومين : حسنا
خرجت لونا
لاي : اين هي سومين !
لونا : هي قادمة
لاي : لقد أحضرت الطعام !
لونا تأخذ الأكياس : سأجهزه
بعد مدة
ثلاثتهم يأكلون بصمت تام
لونا : الجو ممل حقا !
سومين : أطربينا بصوتك !
لونا : لا أنصحك
ضحكتا معا
لاي : ما الذي يحدث هنا ! .. عندما عدت كنت تشتكين
سومين : لا علاقة لك .. نحن فتيات ونفهم بعضنا !
ابتسمت لونا
لاي : لم اراك لطيفة هكذا من قبل !
رن هاتف لاي
لاي يجيب : مرحبا امي .. اجل ! .. نحن بخير ماذا عنك ! .. اه الامر فقط مشكلة صغيرة قد حدثت بيننا ! .. لا تقلقي ! ... انهيتما اعمالكما ! ... حسنا سأعيدها الليلة .. الى اللقاء
اقفل لاي الخط
لاي : سومين .. ستعودين للمنزل !
تجاهلته سومين ونظرت للونا : لم نتبادل ارقام الهواتف صحيح !
لونا : صحيح
سومين : لنفعل
لونا : حسنا !
في المساء
جهزت سومين أغراضها
كانت لونا تساعدها
لونا : لقد كانت فترة قصيرة .. تمنيت لو بإمكانك البقاء اكثر .. كنت سعيدة بوجودك !
سومين : سأعود لاحقا .. لونا .. لا تنسي اتفاقنا !
لونا : لم انسى .. سومين .. انا اعدك انني سأبذل قصارى جهدي .. وعندما اعد .. لن اخلف وعدي تأكدي من هذا !
سومين : شكرا !
غادرت سومين المنزل
جلس لاي متعبا
لاي : لما من الصعب امتلاك شقيقة فتاة !
نظرت له لونا
اخذ لاي نفسا عميقا وتوجه لغرفته
وكذلك لونا
في الصباح
استيقظ لاي
نظر لهاتفه
كانت هناك رسالة من والده
*لا تأتي للشركة اليوم* *هاي بين نجمتين حبيتوها ؟*
ترك لاي الهاتف وخرج للصالة
لونا : استيقظت ؟ .. الفطور جاهز ... لما لم تجهز نفسك بعد !
لاي : لن اذهب اليوم
لونا : حسنا .. اجلس لتأكل
كانت لونا قد رتبت الطعام في صحن لاي على شكل عينان وفم مبتسم
ابتسم لاي
وبدأ بتناول طعامه
اما لونا تأكل تارة وتنظر للاي تارة أخرى
لاي : تناولي طعامك .. سنخرج اليوم
لونا : نخرج ! .. الى اين ؟
لاي : سنحضر حفل افتتاح معا
لونا : اهه .. حسنا !
بعد تناول الفطور
جلسا معا في الصالة
لاي ينظر لشاشة حاسوبه يتابع أعماله
لونا تقلب قنوات التلفاز
بعد مدة نظرت له
لونا : لاي !
لاي : هممم !
لونا : لا استطيع الصمت أكثر .. قد تقول انه لا علاقة لي ! .. لكن سومين أخبرتني بكل شيء !
لاي : هذا صحيح لا علاقة لك !
لونا : لاي .. لا تجعلها تحزن .. دعها تذكرك بالخير لأطفالها في المستقبل
لاي : هذا عندما يصبح لديها أطفال .. من الشخص المناسب
لونا : سومين فتاة واعية .. لولا انها وجدت به الشخص الذي يناسبها لما وقعت بحبه
لاي : اقفلي على الموضوع لونا .. لن اتحدث به معك
لونا : لاي .. !
لاي : هو فتى لعوب .. كيف سيقع بحبها وهو في كل يوم يقابل فتاة مختلفة
لونا : سيتيغر .. فقط اتركها تتصرف معه .. هما يحبان بعضهما وسيتدبران الامر .. لاي .. لا تمنع احد من شخص يحبه .. ان كان بإمكانك المساعدة ساعد فحسب
لاي : كفى لونا
في المساء
لاي : ارتدي شيئا مناسبا .. لقد دعانا صديقي لحفل افتتاح معرض لرسوماته وشدد على حضورك انت أيضا
لونا : لقد فهمت
لاي : لديك ساعة لتجهزي نفسك
جهز لاي نفسه بسرعة وجلس ينتظرها
بعد مدة خرجت ...
********
انتهى البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:03 am

البارت 7
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
جهز لاي نفسه بسرعة وجلس ينتظرها
كل دقيقة تمر كان ينظر للساعة بيده
لاي : ما الذي يؤخرها هكذا *شو بفهمك بشغل البنات انت استنى وانت ساكت *
بعد مدة خرجت ...
كانت تبدو جميلة حقا
لاي : اخيرا انتهيتي .. لنذ...
صمت قليلا بينما ينظر لها
لم يستطع متابعة حديثه
فقط بمجرد رؤيتها اختفت حروفه
بعدها قال ممازحا : الم تجهزي بعد !*مش مزحة أبدا*
لونا : ماذا !*انت مش فاهمة الموضوع ابدا*
لاي : هيا بنا
خرجا معا
قاد لاي السيارة
الى ان وصلا للمكان المطلوب
نزل لاي ولونا من السيارة
مد لها لاي ذراعه
ابتسمت لونا وامسكت بذراعه ودخلا للحفل
-اووه لاي هنا !
-لم نراك منذ مدة .. كيف حالك يا فتى !
-اوه هل وصل لاي !
-اهلا لاي .. شكرا لمجيئك
وقف لاي مع اصدقاءه وترك لونا خلفه
جلست لونا على احد المقاعد تنتظر ان يلتفت لها لكنه لم يفعل
كان يتحدث لأصدقائه وقد نسيها تماما
جلس شخص الى جانبها
-مرحبا !
لونا : ااه يونهو .. اهلا
يونهو : لقد دعيت لهذه الحفلة ايضا ..
لونا : اهه هذا جيد
يونهو : هل .. قال لاي اي شيء !*اه حكى عنك بالسوء*
لونا : لقد حاولت التحدث اليه بالامر .. لكن .. انت تعلم .. لقد وعدت سومين .. وسأفي بوعدي .. لكن يونهو عليك ان تعدني*يعني انت عارف .. احكي عنو بالسوبر ماركت واخلص*
يونهو :توقعت هذا .. حسنا بماذا أعدك !
لونا : عدني انك ستحب سومين للأبد ولن تنظر لغيرها
يونهو : لونا .. هل تتحدثين بجدية .. انا حقا احبها
لونا : اذا عدني !
يونهو : انا اعدك !
لونا : جيد
يونهو : شكرا لونا !
لونا : اهه لا بأس
يونهو : حسنا سأرى الاصدقاء
لونا : اهه بالطبع
ذهب يونهو وتركها
بدأ الافتتاح والجميع يشاهد الرسومات*شخابيط .. اسألوني انا .. انا عارفة*
بعد مدة
بحث لاي عن لونا
راها تجلس وحدها
لاي : لونا .. لنعد للمنزل
لونا : اه حسنا
ركبا السيارة وتوجها للمنزل
ذهب كل منهما لغرفته
جهزا نفسيهما للنوم
لم تستطع لونا النوم
وقفت وخرجت للحديقة
جلست على الارجوحة
وشردت في ذهنها تفكر ..
لونا : انا حقا لا اعرف ما الذي يمكنني فعله ..
-ماذا تفعلين هنا !
لونا : اهه لاي .. انا فقط لم استطع النوم
جلس لاي الى جانبها على الارجوحة
لاي : انا ايضا كذلك
لونا : ما الذي يمنعك من النوم !
لاي : ومن غيرها .. سومين
لونا : اذا .. تخلص من الامر وحسب ..
لاي : ماذا !
لونا : لاي .. اليوم تحدثت الى يونهو .. لقد وعدني انه سيحبها .. سومين طلبت مساعدتي ايضا .. لاي .. اتركهما .. فليجربا .. الحب يجعل الاشخاص يتغيرون .. يونهو سيتغير من أجل سومين وسومين ايضا .. لذا لا مشكلة في خوض هذه التجربة طالما هما قادران على التغير من اجل بعضهما .. الم ترى كم هي حزينة ! .. اعلم انك تحبها وتخاف عليها .. لكن .. حان الوقت لتجرب الاشياء بنفسها وتصحح اخطاءها بنفسها .. ان وجدت انها اخطأت في اختيارها انا متأكدة انك اول شخص ستفكر في اللجوء اليه ...
لم يعلق لاي على الموضوع ابدا
بعد مدة
لونا : سأعد كوبين من الحليب الدافئ .. قد يساعدنا على النوم
توجهت لونا للمطبخ وبدأت تعد الحليب الساخن
لاي يشاهدها من بعيد
شربا الحليب وتوجه كل منهما لغرفته*يرضى عليهم ما بعذبو الماما *
في اليوم التالي
استيقظا
تناولا الفطور معا
وذهب لاي للشركة
التقى بيونهو عند باب المصعد
لاي : مازلت هنا !*لا والله كنت قريب من المنطقة جيت اشوف اذا غيرت رأيك*
يونهو : لا تقلق .. سأترك العمل .. قدمت استقالة بالامس .. واتيت لأفرغ مكتبي .. قد يكون من الافضل لكلينا الا نتعامل مع بعضنا هذه الفترة .. فقط عندما تهدأ الامور سنتحدث !
ذهب كل منهما لمكتبه
لاي يحاول ان يعمل
لكنه لا يستطيع
مازال الموضوع عالقا بذهنه
فكر بما قالته لونا كثيرا
و وقف وذهب لمكتب يونهو
لاي : ماذا تفعل !
يونهو : سأغادر !
لاي : ببساطة هكذا ! .. ظننت انك ستتمسك بعملك اكثر وبشقيقتي ايضا .. لكنك تنسحب بسهولة !
يونهو : ماذا !
لاي : يونهو .. ان جعلتها تبكي ستكون نهايتك على يدي .. هل فهمت !
يونهو : هل ..؟
اومأ له لاي
تقدم يونهو وعانقه
يونهو : شكرا ييشينغ
لاي : ايها الوغد .. لم اتوقع هذا منك ابدا
اما لونا
كانت في المنزل وحدها
تقوم ببعض الاعمال
ثم جلست وبدأت تتسائل .. ما الذي يفعله لاي الان ! .. ماذا يمكنني ان اعد لأجله !
ذهبت للمطبخ وبدأت تطبخ لأجله
بالتفكير به .. يحب هذا وذاك أعدت طبقا ممتازا
رن هاتفها
اجابت : جيمينااه .. مرحبا !
جيمين : اهلا .. لونا .. ماذا تفعلين ؟
لونا : أعد الغداء
جيمين : من أجل الحب
ضحكت لونا : أجل ..
جيمين : انها المرة الاولى التي لا تصرخين بها عندما اقول هذا ..
لونا : حقا ؟ .. اه هذا فقط ..
جيمين : لونا لقد اعترفت للتو !
لونا : جيميناااه .. هذا الامر حقا صعب علي .. انا حقا لا اعرف !
جيمين : اذا الى متى ؟
لونا : ساعدني جيمين !
جيمين : لنقم اليوم بجلسة
لونا : جلسة ماذا .. وهل انت استشاري !
جيمين : تعالي الى ** فحسب .. انه مكان هادئ سيفيدنا*هدول ** يعني العنوان مش متل اللي تعودتو عليهم *
لونا : حسنا أحضر الكاميرا خاصتك !
جيمين : قولي هذا لنفسك .. دائما تنسينها !
لونا : حسنا حسنا الى اللقاء
اقفلا الخط
جهزت لونا نفسها وخرجت
التقت بجيمين
يصوران هذا وذاك يعلقان يضحكان
بعدها جلسا في مكان ما
جيمين : سنبدأ جلستنا لليوم
لونا : حسنا ..!
بعد انتهاء حديثهما
توجهت لونا للمنزل
كان لاي جالسا في الصالة غارقا في تفكيره
لونا : مرحبا ! .. اوه انت هنا .. عدت باكرا .. هل اجهز الطعام ؟
لاي : اه حسنا
تناولا الغداء معا
لاي : الليلة سنذهب لمنزل عائلتي .. عائلة يونهو ستحضر من اجل الحديث عنه وسومين
لونا : ماذا تقصد لاي !! .. هل وافقت حقا ؟؟
لاي : مم .. اجل .. سنذهب الى هناك .. ستساعدين سومين ايضا
لونا : بكل سرور
في المساء
جهزت لونا نفسها وخرجت مع لاي لمنزل عائلته
لونا في غرفة سومين..
كانت تضع لها الميك اب
سومين : شكرا لك .. حقا شكرا .. لن انسى ما فعلتيه لأجلي لونا !
لونا : انه لا شيء سومينااه .. كوني سعيدة
ابتسمت سومين
دخل لاي للغرفة : لقد وصل يونهو
سومين : حقا !
لاي : سومين .. صغيرتي .. تبدين رائعة
سومين : شكرا اخي ! .. هذا بسبب لونا
لونا : كلا .. انه لا شيء
لاي : لنذهب
جلسو جميعهم في الصالة
بدأ الكبار بالحديث
شعرت لونا بالملل حقا
الاجواء الرسمية دائما ما تكون مملة
واخيرا اتفقت العائلتان على أدق التفاصيل
غادر يونهو وعائلته
لاي : سنذهب نحن الان .. لونا .. هيا بنا
لونا : اهه حسنا .. الى اللقاء جميعا
سيدة زانغ : انتبها الى نفسيكما
سيد زانغ : الى اللقاء
سومين : لونا .. شكرا
لونا : توقفي عن قول هذا سومين .. لا بأس
غادرت لونا بصحبة لاي
وصلا للمنزل
جهزت لونا نفسها للنوم
كل ما يشغل تفكيرها هو زوجها
تفكر .. هل سيحبها ايضا ..
ماذا لو انفصلا بعد انتهاء الازمة ..
هي حقا لا تعلم كيف ستعود حياتها لمجراها من بعد الانفصال
لم تستطع النوم بسبب تلك الافكار
وقفت وذهبت للمطبخ لتشرب الماء*ي حرام ما ضل عندهم حليب*
وفي طريق عودتها
رأته جالسا وحيدا في الصالة وملامحه تبدو ليست جيدة
تقدمت نحوه
رفع رأسه لينظر لها
لونا : الم تنم بعد ؟
لاي : لم أستطع
جلست الى جانبه : انها سومين اليس كذلك ؟
لاي : مم هذا صحيح
لونا : لاي .. سومين سعيدة حقا بهذا .. تأكد ان يونهو شخص جيد !
لاي : اعلم انه شخص جيد .. لكنني حقا قلق عليها ..
ابتسمت لونا
وضعت يديها على وجنتيه ونظرت له مباشرة وقالت : توقف عن الشعور بالقلق .. طالما هي سعيدة فلا بأس*مش هيك ي بنت في ناس قاعدة بتقرأ*
كانت بالنسبة لها حركة عفوية لكنها لم تكن عادية بالنسبة له
لم يعلق ابدا
سحبت لونا يديها وقالت لتغير الجو : حسنا .. لنشاهد فيلما .. قد يجعلك تنسى الامور المقلقة حسنا ؟
لاي : افعلي ما تريدين !*شو بصير لو جاوبتها ايه او لا !*
ابتسمت لونا*أكيد عرفت انه ايه*
قامت بتشغيل فيلما كوميديا
وجلسا يشاهدانه معا
كانت تسترق النظر نحو لاي لترى ان كان يشاهد حقا ام مازال شاردا
لكنها لاحظت ابتسامته
بينما هي جالسة بجانبه بأمان
شعرت بالثقل على كتفها فجأة
التفتت لترى انه نائم
هل توقظه .. ماذا ستفعل الان .. هي حقا لا تعلم
تحركت بخفة لينام هو على الاريكة
نظرت لملامحه طويلا
لونا : حتى عندما تكون نائما تبدو وسيما*أكييد *
التقطت صورة له*ارسليلي ياها *
وضعت عليه غطاءا وذهبت لغرفتها
كانت تشاهد الصورة بكاميرتها الخاصة
بعد مدة تركتها من يدها ونامت
في الصباح الباكر
استيقظت لونا
أعدت الفطور
لونا : لاي .. أمازلت نائم !*لا صاحي بس مش حابب يروح للدوام*
فتح لاي عينيه
ادرك انه كان نائما في الصالة
لونا : صباح الخير .. هل نمت جيدا ؟
لاي : اهه .. اجل
وقف وذهب ليجهز نفسه
بعد قليل لونا ولاي على طاولة الطعام
لاي : لونا .. يمكنك إعداد القهوة ..
لونا : على الفور
أعدت لونا القهوة لأجله
لاي : شكرا
مر شهر تقريبا
لاي يعمل في الشركة*كالعادة*
لونا مازالت تسانده وتخفف عنه أحيانا تعد له وجبات الطعام وهي سعيدة بهذا .. تقابل جيمين في بعض الأحيان*كالعادة كمان مرة*
سومين مازالت تجهز لحفل زفافها القريب ويونهو أيضا
لونا ولاي يساعدانهما احيانا
وأخيرا .. حفل الزفاف يقترب
في الصباح الباكر
تستيقظ لونا مجددا *ما حدا يحكيلي ع صوت العصافير*
تعد الفطور لأجل زوجها
لاي : لونا .. اليوم سأنتهي باكرا .. سنخرج للسوق معا .. ابي قال انه يجب علينا الذهاب معا
لونا : اهه حسنا
لاي : سأذهب الان ..
لونا : اعتني بنفسك
خرج لاي من المنزل
وبدأت لونا بأعمال المنزل السريعة
رن هاتفها
لونا : جيمينااه .. مرحبا*مش ملاحظين انو بحكي معها اكتر من امها*
لاي : الم تنظري لاسم المتصل !!*طلع مش هو*
لونا : اهه .. اهلا لاي!
لاي : لقد نسيت جهاز الحاسوب الخاص بي في المنزل .. يمكنك إحضاره ! .. لدي اجتماع بعد قليل
لونا : حسنا سأحضره .. لن أتأخر
جهزت لونا نفسها بسرعة وذهبت للشركة
دخلت مسرعة
وقفت عند المصعد تنتظر نزوله
احدى الموظفات : أليست ابنة السيد كيم !
الموظف : انها زوجة الديناصور
موظف اخر : هل هي ديناصورة أيضا !
التفتت لونا لهم : ماذا قلت للتو ! .. ديناصور ! .. بأي حق تنتقدون الناس وتطلقون القابا سخيفة ! .. هل هو مكان للعمل ام النميمة .. ان كان هذا المكان لا يعجبك ارحل .. الكثير من الناس يريدون العمل هنا .. لا اريد سماع كلمة ديناصور مرة اخرى .. مفهوم ! .. لما لا تجيب
كان الجميع ينظر لها بذهول
يونهو : لوناا .. انت هنا !
لونا : اه يونهو .. كيف حالك ؟
يونهو : بخير .. هل هناك مشكلة ما !
لونا : لقد نسي لاي هذا .. وطلب مني إحضاره .. صحيح لما يدعونه بالديناصور !
يونهو : أحقا لا تعلمين بلقبه !
لونا : لقب !!
يونهو : هو حقا شديد على الموظفين ويخيفهم أحيانا لذا أطلق عليه هذا اللقب ..
لونا : هذا حقا امر سيء .. يالهم من حمقى .. تشه ديناصور .. حسنا يونهو سأعطي هذا للاي .. اراك لاحقا
يونهو : حسنا
طرقت لونا الباب
لاي : تفضل !
دخلت لونا
لاي : لما تأخرتي
لونا : اوه اسفة .. انها أزمة الطريق
لاي : حسنا .. لدي اجتماع الان .. انتظريني ان اردت .. سأنتهي بعد الاجتماع
لونا : حسنا
خرج لاي تاركا لونا وحدها في المكتب ..
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:16 am

البارت 8
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
خرج لاي تاركا لونا وحدها في المكتب
بدأت لونا تعبث ببعض الاغراض*اقعدي مؤدبة ولي*
تنظر لهذا وذاك
اما لاي
كان ذاهبا لقاعة الاجتماعات
يمشي برفقة يونهو
يونهو : هل غادرت لونا !
لاي : انها في المكتب ..
يونهو : هل علمت بما فعلت ؟
لاي : ماذا فعلت !!
يونهو : لقد قامت بتوبيخ الموظفين لأنهم يطلقون عليك لقب الديناصور
لاي بابتسامة: حقا !
دخل لقاعة الاجتماعات
وقف واثقا
يشرح بعض الاشياء
يستمع لآراء الجميع
السيد كيم يبتسم كذلك السيد زانغ ويراقبان بصمت تام
بعد انتهاء الاجتماع
خرج لاي مسرعا
ذهب لمكتبه
لاي : لنذهب ..
لونا : حسنا ..
خرجا للتسوق
اخذها لاي لمحل نسائي
لاي : اختاري فستانا من أجل زفاف سومين
بدأت لونا تنظر هنا وهناك
لونا : ممم لاي .. انا فقط لدي ذوق صعب قليلا .. لم يعجبني أي شيء هنا !
لاي : ماذا !! .. انظري جيدا
لونا : انا متأكدة لاي .. لنخرج
لاي : مم .. حسنا
اخذها لمحل آخر
لاي : اختاري شيئا يعجبك
كانت لونا في الحقيقة تريد ان تمضي وقتا اكثر بصحبته .. حتى لو وجدت ما يعجبها فهي كانت تدعي ان لا شيء يعجبها
لاي : لونا .. ان كنت تريدين الذهاب لأي محل أخبريني وانا سآخذك اليه !
لونا : كلا ..
لاي : اذا اختاري شيئا .. الوقت يمر بسرعة
لونا : مم حسنا
مرت ساعة ولونا على نفس الحالة
امسك لاي بيدها وسحبها خلفه*من زمااان*
لونا : لااي ما الذي تفعله !
لاي : لقد تعبت حقا .. جربي هذا وهذا وهذا .. خذي هذا ايضا .. وهذا .. اذهبي لتجربيها سأجلس هنا .. أيتها العاملة .. ساعديها رجاءا
لاي بهمس : ضعي كل ما تجربه هي بأكياس .. سأشتريها كلها
العاملة : حسنا سيدي
كانت لونا تخرج عندما تجرب شيئا
و لاي معجب جدا بما ترتديه *طبعا .. مش اختياره*
لكن ملامحه الباردة التي كانت تغطي على الامر كأن يقول حسنا اذهبي وجربي غيره .. ليس سيئا او اي شيء اخر*مستحيل يجامل*
لونا : لاي .. هل انت تنتقم ! *لا هو لاي*
لاي :اذهبي وبدلي ملابسك سنغادر
ذهبت لونا بينما تتذمر
ابتسم لاي
دفع واخذ الاكياس
خرجت لونا : ما كل هذا !
لاي : ممم انها لك ..
لونا : ماذا !! .. هل دفعت ثمنها جميعها ؟
لاي : اجل ! .. قلت من قبل .. انك تريدين ان تذكريني بالامور الجيدة .. انت دائما تطبخين .. اعتبريها مكافأة لك
ابتسمت لونا : شكرا لك .. دعني اساعدك بحملها !
لاي : العبي بعيدا يا فتاة
ومشى امامها
نظرت له لونا وابتسمت : سأحرص على تذكر هذا
في المنزل ..
أعدت لونا الطعام واكلا معا
رن هاتف لاي
امسك بهاتفه وذهب بعيدا ليجيب
بدا لها شخص جذاب جدا يناقش يبتسم يتحدث بأمور العمل بكل جدية
امسكت بالكاميرا خاصتها والتقطت صورة له
بعد مدة
لاي يجلس في الصالة يقوم ببعض الاعمال على جهاز الحاسوب خاصته
لونا تنظف بعض الاواني في المطبخ
لاي يفكر : ما الذي يحدث لي .. حتى انني استمعت لكلامها ووافقت على مواعدة يونهو وسومين .. لما تؤثر علي بشكل كبير ..
بينما كان يفكر بشأنها سمع صوت شيء قد كسر
بدون اي تفكير وقف وذهب لها مسرعا
وجدها جالسة على الارض تحاول جمع الزجاج
ويدها تنزف
لاي : لونا .. ما الامر !
لونا : اهه انه لا شيء !
لاي : لا شيء !! .. انهضي هيا .. اتركيها
لونا : لكن ..
لاي يصرخ : الم تسمعي ما قلته !
وقفت لونا مسرعة*بنات ما بتيجي غير العين الحمرا*
سحبها لاي من يدها واخذها للصالة
احضر علبة الاسعافات الاولية وجلس يعالج يدها
لاي : مرة تمرضين ومرة تحرقين نفسك والان تجرحين نفسك ودائما تقولين انه لا شيء ..
لم تعلق لونا ابدا على الامر
لاي : لما لا تتحدثين !
كانت لونا كل ما تفعله هو النظر لوجهه
وكأنها تحاول حفظه
لونا في نفسها : انا حقا قلقة من ان يأتي يوما لا اراك فيه .. ملامحك التي اصبحت قادرة على تفسيرها .. هذا الامر لم يعد صعبا يا لاي .. هذا فقط لأنني اعتدت على وجودك معي والى جانبي .. صحيح انك لا تحب اظهار اي جانب منك سوا برودك وغرورك لكنك لست هكذا .. انا الان قادرة على رؤيتك جيدا .. انت لست مخيف .. لست ديناصورا .. انت لست أي شيء .. انت فقط شخص طيب ولا يظهر طيبته .. لاي شخص جيد .. هذا هو لاي الذي وقعت بحبه .. هذا هو لاي القادر على جعلي اعاني من فقدانه ..
هي لم تسمع أي شيء من معاتبته لها
بعد انتهائه من معالجة جرحها نظر لها
لاي : هل فقدت النطق لونا !!
لكنها لم تجيب
لوح امامها
لونا : اوه .. شكرا .. و اسفة
لاي : هذه الفتاة ستصيبني بالجنون يوما ما
لونا : اسفة
لاي يختصر : اذهبي لترتاحي لونا .. اذهبي هيا
ذهبت لونا لغرفتها
خطر لها جيمين فاتصلت به
لونا : جيمينااه .. انا خائفة
جيمين : لما تتصلين بهذا الوقت يا فتاة !!
لونا : هل كنت نائم !
جيمين : اجل
لونا : لا بأس .. حسنا انا خائفة
جيمين : انظرو لهذه الفتاة ! .. ما الذي يخيفك .. الخوف ان رآك يخافك .. ماذا حدث فجأة لتخافي !
لونا : جيمينااه .. اخاف فقدانه .. ماذا لو انفصلنا حقا
جيمين : لونا الغبية .. الا تعرفين ما الذي يمكنك فعله !
لونا : لا أعرف .. أخبرني
جيمين : اجعليه يحبك !
لونا : كيف !
جيمين : لوناا .. هه انت من يعيش معه ولست انا !
لونا: إذن!
جيمين : لم اتوقع ان الغباء عندك سيصل لهذا الحد .. افعلي اشياء يحبها عندها سيحبك حقا
لونا : أتظنني لا افعل هذا ؟
جيمين : لوناا دعينا نتحدث لاحقا اشعر بالنعاس
لونا : حسنا اذهب للنوم .. يالك من صديق سيء
جيمين : انت كذلك .. الى اللقاء
لونا : اياك ان تريني وجهك بعد الان
جيمين : لست متشوقا لاراك ايضا
اقفلا الخط
في الصباح
استيقظ جيمين*متأخر*
نظر لهاتفه
جيمين : هل اتصلت لونا امس .. متى ؟*نسي .. متلي ع فكرة *
اتصل جيمين بها
في هذا الوقت كانت لونا تتناول الفطور مع زوجها
لاي : الن تجيبي !
لونا : انه ليس مهما على الاطلاق
لاي : الصوت مزعج
لونا : سأضعه في الوضع الصامت
لاي : سيكون هذا افضل .. صحيح .. حفل الزفاف غدا
لونا : أعلم ..
لاي : ستذهبين بصحبة سومين
لونا : بالطبع
لاي : سأخرج الان .. الى اللقاء
لونا : انتبه لنفسك
ذهب لاي لعمله
دخل للشركة
القى التحية على والده و السيد كيم
قبل ان يخرج من مكتب السيد كيم التفت له قائلا
لاي : عمي .. لدي ما اسألك بشأنه !
السيد كيم : بخصوص العمل !!
لاي : كلا .. بخصوص لونا
السيد كيم : انا اسمعك ..
لاي : هل .. هناك شيء بين لونا وجيمين ذاك !
السيد كيم : مطلقا .. لما تسأل !!
لاي : اه .. انا فقط .. اسأل .. حتى نتجنب حدوث اي اشاعة
السيد كيم : اهاا فهمت .. سأبحث في الامر
لاي : اهه حسنا
ذهب لاي لمكتبه بينما يقول لنفسه : ما الذي يجعلني اسأل سؤالا كهذا ..!
بدأ بعمله
بينما لونا في المنزل
تشاهد التلفاز
التقطت هاتفها بملل
نظرت للمكالمات والرسائل التي وصلتها من جيمين
ضحكت كثيرا
رن جرس الباب
لونا : من سيأتي الان !!
وفقت وفتحت الباب
لونا : أهلا سومين
سومين : كيف حالك لونا !
لونا : اه .. انا بخير
سومين : سأمضي الليلة هنا معكما هل أستطيع؟
لونا : هل سألتني للتو ! .. بالطبع تستطيعين
سومين : ما بها يدك !
لونا : اهه جرح صغير فحسب
سومين : اووه هذا سيء
رن هاتف لونا : سأجيب !
لونا : نعم أيها ال .. اششش .. ماذا تريد !
جيمين : لوناا لما لا تجيبين !
لونا : الا تذكر ما حدث امس ! .. لقد كنت غبيا حقا
جيمين : ما الذي حدث ! .. لوناا قلت لك لا تتصلي بوقت متأخر .. قد يجيبك شخص اخر غير جيمين الذي تعرفيه !
لونا : حسنا ايها المتحول .. ما الذي تريده !
جيمين : دعينا نخرج !
لونا : ليس اليوم .. سومين في منزلي الان .. لنؤجل هذا بعد حفل الزفاف
جيمين : اااه تلك البشعة ..
لونا : يااا
جيمين : حسنا حسنا .. هل مازلت غاضبة لوناا
لونا : اجل .. لا تتصل مجددا
اقفلت الخط
سومين : هل لديك مشكلة !
ابتسمت لونا : انه الاحمق جيمين .. لا بأس .. اخبريني كيف هي استعداداتك ؟
سومين : اشعر بالاكتئاب
لونا : معك حق .. لكن لا بأس فترة وستمضي
سومين : مم هذا صحيح
في المساء
عاد لاي للمنزل
لونا : اهلا بعودتك .. سومين هنا ..
لاي : اهلا سومين
ذهب لغرفته
أخذ حماما سريعا
جهز نفسه وعاد للصالة
أعدت لونا العشاء وتناولوه معا
بعد مدة توجه كل منهم لغرفته
لونا تفكر بشأن لاي
لاي يفكر بمتى سينتهي كل هذا وتعود حياته كما كانت
في اليوم التالي
كان يوم الزفاف
لونا وسومين في غرفة تجهيز العروس
كانت لونا الى جانب سومين ولم تتركها أبدا
بدأت مراسم الزفاف
سومين تمسك بذراع يونهو ويدخلان لقاعة الاحتفال معا
وأخيرا اعلنا زوجا وزوجة رسميا أمام الحضور وبشهادتهم
ما ان رأى لاي لونا تغيرت ملامحه
ليست المرة الاولى التي يرى فيها جانبها هذا لكنه في كل مرة يراها هكذا يقف تحت تأثير صدمة لا يعلم سببها
بدأت الحفلة واشتغلت الموسيقى
همس السيد زانغ للاي : الجميع ينظر اليكما .. اذهب وارقص معها
لاي : ابي !!
سيد زانغ : لا تناقشني وافعل ما أقوله
لاي باستسلام : حسنا أبي
تقدم نحو زوجته ومد لها يده
لاي : علينا ان نرقص معا .. هيا
نظرت لونا له
ابتسمت وأعطته يدها
بالتنسيق مع حركات الموسيقى يرقصان بشكل رائع
بعد انتهاء الحفل
غادر الجميع لمنازلهم
بينما لونا تجهز نفسها للنوم
رن هاتفها
لونا : ماذا تريد في هذا الوقت !
جيمين : ياااا .. ما به والدك !!
لونا : ما به !!
جيمين : هو يسألني ان كنت واقعا في حبك
ضحكت لونا كثيرا
جيمين : ماذاا !! .. أخبريني ما الامر !!
لونا تضحك : انا حقا لا اعلم .. سأتحدث إليه
جيمين : لقد صدمت حقا ..
لونا : لا اعرف في ما يفكر .. دعني اتحدث اليه !
جيمين : حسنا
اتصلت لونا بوالدها
لونا : ابي .. ما الذي يحدث ! .. لقد أخبرني جيمين للتو انك تحدثت إليه .. أبي .. ألا تعلم اننا مجرد اصدقاء .. لو كنا نحب بعضنا حقا لحدث هذا منذ زمن .. أبي .. انا اعرف جيمين من سنوات كثيرة .. لما قد تسأله انت سؤالا كهذا ؟؟
السيد كيم : اه لوناا .. هذا فقط لتجنب الشائعات
لونا : قلت شائعات !!
السيد كيم : صحيح .. انت تخرجين معه كثيرا وهذا قد يسبب مشكلة
لونا : اه لقد فهمت
مر اسبوعان بعد زواج سومين
كان فيه لاي يذهب للعمل دائما ولونا تفعل ما كانت تفعله دائما ..
في يوم ما
السيد زانغ السيد كيم ولاي
يعملون معا
سيد كيم بإحباط : لا أظن ان الازمة ستنتهي بهذه الطريقة .. الامر بات مستحيلا
سيد زانغ : هذا غير صحيح سيد كيم .. لنواصل العمل وسترى كيف سينجح الامر
لاي : هذا لن يصلح أبدا .. لقد اكتفيت لليوم .. سأعود للمنزل
سيد زانغ : حسنا لنغادر العمل الان وغدا .. اريد منكما التخلص من هذه الافكار .. حسنا !
غادر الجميع
عاد لاي للمنزل
لتستقبله لونا بابتسامتها
لونا : اهلا بعودتك .. سأعد لك العشاء
نظر لها لاي نظرة لم تفهمها .. لكنها شعرت بالخوف
تقدم لاي عدة خطوات باتجاهها
هذا جعل خطواتها تتجه للخلف
التصقت هي بالجدار
قالت بتوتر : انت بخير صحيح .. !
وضع لاي يده على الجدار بجانب رأسها ونظر لها ثم قال : توقفي عن كونك لطيفة .. لا اريد شيئا
تركها وتوجه لغرفته ولم يخرج
ذهبت لونا لغرفتها
كانت حزينة حقا ..
******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:26 am

البارت 9
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
ذهبت لونا لغرفتها
كانت حزينة حقا
لونا تفكر: لا أستطيع فهمك حقا .. مرة تكون ملاكا ومرة أخرى شريرا .. لا أعرف ما انت بالضبط .. احاول بكل جهدي جعلك تلتفت نحوي .. لكنك تتجنب رؤية محاولاتي حتى .. لا اعرف كيف بدأت أحبك .. ولا أعرف كيف سأنتهي ..
بينما كانت تفكر غلبها النعاس ونامت
في اليوم التالي
استيقظت لونا وحضرت الفطور
جلست تنتظر ان يخرج لاي لكنه لم يفعل
ذهبت لغرفته وطرقت الباب : لاي .. هل انت مستيقظ ؟
لكنها لم تسمع أي اجابة
فتحت الباب لكنه لم يكن في غرفته
علمت عندها انه خرج من قبل ان تستيقظ
تنهدت وجلست تأكل وحدها
رن هاتفها
لونا : اوه مرحبا امي
سيدة زانغ : عزيزتي لونا .. كيف حالك ؟
لونا : انا بخير .. ماذا عنك ؟
سيدة زانغ : انا ايضا كذلك .. لونا .. اتصلت لأخبرك بأمر ما
لونا : ماذا هناك امي !
سيدة زانغ : في الحقيقة انت تعلمين ان الشركة تمر بأزمة كبيرة صحيح !
لونا : صحيح امي !
سيدة زانغ : ضغوط العمل تزداد .. تعرفين هذا ايضا
لونا : اجل
سيدة زانغ : عزيزتي لونا .. اظن ان لاي متعب جدا .. حاولي التخفيف عنه .. أعلم انه زواج عمل لا أكثر .. لكنني أطلب منك مساعدة بما انكما تسكنان معا الان ! .. تعرفين طباعه جيدا ..
لونا : اه امي .. لا بأس .. لا تقلقي ..
سيدة زانغ : اسفة لأنني اضعك بمواقف كهذه ..
لونا : امي .. حقا لا بأس
سيدة زانغ : شكرا لك لونا
لونا : لا عليك امي ..
اقفلتا الخط
خرجت لونا من المنزل
معها الكاميرا الخاصة بها
تلتقط بعض الصور
بعد مدة عادت للمنزل وجهزت الغداء
في الشركة
السيد كيم : أتظن ان هذه الفكرة ستنجح؟
لاي : لما لا ؟
السيد زانغ : احتمالية نجاح هذا ضئيلة جدا .. ان فشلنا مرة أخرى ربما نخسر كل شيء
لاي : لا حل لدينا سوا هذا !
السيد كيم : لنفكر أكثر
انهو اعمالهم
وعاد كل منهم لمنزله
بينما لونا تعمل على جهاز الحاسوب الخاص بها
تعدل بعض الصور
دخل لاي
لونا : اهلا .. انت جائع ؟
لم يجبها ابدا وتوجه لغرفته
في المساء خرج من غرفته يتحدث عبر الهاتف
لاي : هل قلت انك نفذت فكرتي !! .. انت تمزح صحيح .. مهلا .. ما الذي تقوله ! .. ااه حمدا لله .. شكرا ابي .. حسنا سأشرح لها الامر .. الى اللقاء
اقفل الخط ونظر نحوها
لاي : لونا !
لونا : ماذا تريد ؟*لو مكانك ما برد*
لاي : اسف ان كنت اخفتك .. في الحقيقة .. لقد كنت اعاني من ضغوط العمل .. شعرت انني لن انجح ابدا .. اسف*قول والله مرتين*
لونا : اهه لا عليك
لاي : لونا .. لدي خبر جيد !
لونا : ما هو !
لاي : الازمة اوشكت على الانتهاء
صمتت لونا قليلا ثم قالت : اه حقا .. هذا جيد
توجهت لونا لغرفتها وقبل نومها كانت قد اغرقت وسادتها دموعا
هي لن تتمكن من البقاء الى جانبه وهي تعلم هذا لما وقعت بحبه اذا !
كانت تلوم نفسها وقلبها الذي نبض لأجله هو
هي لا تعرف كيف يمكن ان تتخلص من وجعها هذا
في صباح اليوم التالي
استيقظت لونا
جهزت الفطور
خرج لاي من غرفته
لاي : صباح الخير
لونا : اهلا
جلس لاي على طاولة الفطور
امسكت لونا بكاميرتها الخاصة
لونا : سأخرج الان !
لاي : الن تأكلي !
لونا : لقد أكلت بالفعل
لاي : انتظري .. سنخرج معا*متحمس جدا*
لونا : يمكنني الخروج وحدي*مالك ولي*
خرجت لونا
لاي : ما الذي يحدث لهذه الفتاة ؟! .. ااه ولما أهتم لأمرها .. هذا مزعج*انداري خص انسى*
تناول فطوره وخرج للشركة
أما لونا كانت تتمشى مع جيمين و تتحدث اليه
لونا : الامر مزعج حقا .. حسنا .. انسى الامر .. ما أخبارك انت ؟
جيمين : بخير .. لا شيء مميز
لونا : الا تنوي المواعدة ؟
جيمين : أنا اواعد ! .. لماذا .. هل جننت مثلا !*لا ابدا*
في تلك الاثناء اصطدم بفتاة ما
الفتاة : اسفة .. انا حقا اسفة*ليكها اجت *
جيمين : اوه لا عليك .. انتبهي في المرة المقبلة
الفتاة : انت أيضا
لونا : اوه هل هذه كاميرا ؟*لا سيارة مصغرة*
الفتاة : هذا صحيح .. انا أدرس التصوير في معهد **
لونا : اووه نحن أيضا درسنا هناك
الفتاة : هذا جيد حقا
لونا : ما هو اسمك !
الفتاة : أدعى سويون
لونا : انا لونا .. وهذا الاحمق جيمين
ضحكت سويون : انتما .. مناسبان لبعضكما
نظرت لونا لجيمين وضحكا
لونا : سويون .. وهل يبدو انني اواعد احمقا كهذا ! .. انا متزوجة
سويون : ااه حقا ! ..
جيمين : انها فاشلة .. حتى ان الصور التي تلتقطها سيئة
ضحكت سويون مجددا : حسنا حسنا فرصة سعيدة
لونا : الى اللقاء
غادرت سويون
نظرت لونا لجيمين مجددا وضحكا
لونا : حسنا جيميناه .. سأعود للمنزل الان .. اراك
جيمين: لونا .. اتصلي بي عندما تشعرين انك لست بخير .. تأكدي انني سأكون الى جانبك خلال ثوان فقط .. و ابتسمي دائما .. حسنا ؟
لونا بابتسامة : شكرا جيمينااه
عادت لونا للمنزل
أعدت الغداء
وجلست تنتظر عودة زوجها
كانت شاردة الذهن ولم تنتبه انه قد دخل وتحدث اليها
لاي : هيي لقد عدت
لكنها لم تجبه ابدا
تقدم نحوها ولوح امامها
لونا : اه اذا انت هنا ..اسفة ..لم الاحظ انك هنا .. سأعد الطعام لأجلك
التفتت لتذهب
لكنه امسك بيدها
نظرت له ونظر لها
لاي : انت بخير صحيح !
لونا : نعم بالطبع .. اه اخبرني كيف يسير العمل !
لاي : كل شيء على ما يرام .. لقد عرضت عليهم فكرة ونفذوها ولحسن الحظ انها نجحت
لونا : اذا .. انتهت الازمة ؟
لاي : اوشكت على الانتهاء .. هذا قريب جدا
لونا : اهه جيد
لاي : ما هذا التعبير !
لونا : اه .. انا فقط .. رأسي ! .. رأسي يؤلمني
لاي : لقد فهمت ..
ذهبت لونا للمطبخ
لونا لنفسها : لم تفهم .. ولن تفهم ابدا يا لاي .. لم اتوقع انني سأحبك لدرجة الانانية .. لدرجة تمنيت فيها ان الازمة لن تنتهي ابدا .. هذا كان خطأي انا منذ البداية
أعدت الطعام ووضعته على الطاولة
لاي : الى اين انت ذاهبة ! .. الن تأكلي !
لونا : لقد أكلت بالفعل ! .. سأعدل بعض الصور في غرفتي .. ان اردت شيئا أخبرني
لاي : مم .. حسنا
مر أسبوع ولونا على نفس الحالة
لاي يحاول فهمها لكنه يجد صعوبة حقا في فعل هذا .. هو يدرك انها ليست سعيدة أبدا
لكنه لا يعلم السبب مطلقا
يريد ان يسألها لكنه يقاوم رغبته بقوله هذا ليس من شأني
وأخيرا حلت مشاكل العمل
وعقدو احتفالا
لونا تجلس كعادتها شاردة الذهن
لاي يتناول فطوره وينظر لها
لاي : لونا .. غدا احتفال الشركة .. أتريدين اي شيء !
لونا : اهه .. كلا .. استطيع تدبر الامر
لاي : بالنسبة لانفصالنا .. سيكون بعد الحفل بمدة .. حتى لا تنتشر اي اشاعة تضر بنا نحن الاثنان
لونا : مم .. لقد فهمت
لاي : حسنا .. سأخرج الان
خرج لاي للشركة
بقيت لونا في المنزل وحدها
رن هاتفها
لونا : مرحبا جيمين !
جيمين : لونا .. لنخرج معا اليوم !
لونا : مزاجي سيء
جيمين : لهذا السبب بالتحديد يجب ان تخرجي
لونا : انسى الامر جيمينااه .. لا أريد
اقفلت الخط
جيمين : انظرو لهذه الفتاة .. تبا
ذهب جيمين لمنزل لونا وطرق الباب
فتحت لونا الباب
جيمين : تادااا .. انظري من أتى !
لونا : من اتى جيمين !
جيمين :بالطبع انا .. غبية .. خمس ثوان من هنا الى غرفتك .. خمس دقائق لتبدلي ملابسك .. هيا اسرعي
لونا : هذا صحيح .. انا غبية .. انت محق جيمين !
جيمين : توقفي عن افتعال الدراما .. لا وقت لدينا
جهزت لونا نفسها
جيمين : أحضري الكاميرا خاصتك !
خرجت لونا مع جيمين
كالعادة يتحدثان معا ويلتقطان الصور
لونا : غدا سيكون الاحتفال ..
جيمين : احتفال ماذا ؟
لونا : الم يقم والدي بدعوة والدك ؟
جيمين : ااه هذا صحيح .. الاحتفال بنجاح الشركة صحيح ؟
لونا : مم هذا صحيح
جيمين : لونا .. تريدين فعل شيء مميز !
لونا : وبما سيفيدني سوا ان الصحف ستكتب عني !
جيمين : هذه الشركة ملك لزوجك بالاضافة لوالدك ووالده .. زوجك حقق فيها نجاحات كبيرة .. لذا لونا ان فعلت شيء مميز .. قد يعجب لاي بالامر وينتهي به الحال واقعا في حبك
لونا : حقا .. وما الذي سأفعله !
جيمين : قومي بتأدية أغنية
لونا : انت تمزح صحيح !!*لا هو جيمين*
جيمين : انا لا أمزح حقا !
لونا : لكن ..
جيمين : خائفة .. متوترة !! .. لا بأس .. فقط فكري بأن لاي سيعجب بك بعد ادائك هذا .. لونا .. انت تستطيعين فعلها .. حسنا !
لونا : ما الذي سأغنيه ؟
جيمين : غني هذه الاغنية .. عليكي ان تتدربي عليها صحيح ؟
لونا : دعني اسمعها اولا
شغل جيمين الاغنية
لونا : اجل عرفتها .. اذا هل سأتدرب
جيمين : لنذهب للكاروكي
لونا : حسنا
اما لاي
كان في الشركة يرتب لحفلة الغد
يلقي الاوامر ضعو هذا هناك واحضرو هذا الى هنا افعل هذا وافعل ذاك
ذهب لمكتبه يتطلع على بعض الملفات
دخل السيد كيم لمكتب لاي
السيد كيم : مرحبا لاي
لاي : اهلا عمي .. تفضل .. اجلس هنا
جلس السيد كيم
سيد كيم : لاي بني .. كيف حال لونا ؟
لاي : مم انها بخير نوعا ما
سيد كيم : هذا جيد .. حسنا .. عليك اعداد خطاب لتلقيه في الحفل .. هل فعلت ؟
لاي : لم افعل بعد
سيد كيم : بالنسبة لموضوع زواجكما أقصد انت ولونا ..
لاي : لا تقلق عمي .. كل شيء بخير .. سننفصل بهدوء ونعمل بجد لنتجنب أي اشاعة
اومأ السيد كيم بتفهم..
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:38 am

البارت 10
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
لاي : لا تقلق عمي .. كل شيء بخير .. سننفصل بهدوء ونعمل بجد لنتجنب أي اشاعة
اومأ السيد كيم بتفهم
في المساء
عاد لاي للمنزل
بحث عن لونا ولم يجدها
لاي : اين ذهبت تلك الفتاة .. ااه ولما أهتم حقا
بدل ملابسه وجلس يشاهد التلفاز
لكن تأخرها جعل منه قلقا
وقف ينظر عبر النافذة
ينتظر مجيئها او اتصال منها
بعد مدة رآها مع جيمين
لونا : الن تدخل ؟
جيمين : سأغادر الان
لونا : حسنا
جيمين : الن تصري !
لونا تضحك : ارحل هيا
جيمين : لونا .. لاي ينظر لنا من النافذة
لونا : ماذا ؟ .. أين ؟
جيمين : شش لا تلتفتي
لونا : اهه حسنا
جيمين : لقد تدربت بجد
لونا : هذا بفضلك جيمينااه
جيمين : لا نريد قلق ولا توتر .. ولا حتى خوف .. ستغنين كما تدربت اليوم .. حسنا ؟
لونا : بالطبع .. شكرا جيمين
جيمين : هذا لا شيء لونا .. نحن صديقان .. هيا ادخلي ايتها الحمقاء*لازم يسمعها كلمة بالآخر*
لونا بابتسامة : الى اللقاء
وداعا بعضهما
ودخلت لونا للمنزل
لتجد لاي جالسا في الصالة في الظلام*ذكرني ببابا*
اشعلت لونا الضوء
لونا بفزع : اوه .. انت هنا .. هه مرحبا !
نظر لها لاي ولم يجيب
خافت لونا من نظراته وقررت الانسحاب والذهاب لغرفتها
لكنه اوقفها بقوله
لاي : جيد انك تذكرت مكان سكنك .. ما الذي أخرك هكذا ! .. هل ستستطيعين الرد على الشائعات ! .. ماذا لو رأتك الصحافة .. لماذا تتسرعين هكذا .. سننفصل قريبا وستفعلين كل ما تريدينه !
التفتت له لونا : اسفة
لاي : دائما تقولين انك اسفة .. ماذا بعد ؟
صمتت لونا ولم تجيب
لاي : أتعلمين كم الوقت الان ! .. أتعلمين كم قلقت ؟ .. لديك فكرة عن هذا !
لونا : اسفة
لاي : اذا ليس لديك أي شيء لقوله !
بقيت لونا صامتة ولم تتفوه بأي كلمة
لاي : اذهبي .. هيا
ذهبت لونا لغرفتها
تمددت على سريرها
واخذت تفكر الى ان نامت
كان لاي جالسا في الصالة
رأى الكاميرا الخاصة بها على الطاولة
لاي : تلك المغفلة .. لما تحملها دائما .. هل تصور جيدا !
قام بتشغيلها وأخذ ينظر لبعض الصور
صدم عند رؤيته لبعض الصور التي التقطتها لونا له من دون علمه*كيف بس ؟ .. طالع حلو؟*
وخصوصا صورته نائما
لاي : هل هي .... اهه هذا لا يعقل ابدا .. هذا غير صحيح ابدا !
اقفل الكاميرا وأعادها لمكانها
في اليوم التالي
تناولا الفطور معا وجلسا في الصالة
لاي : لونا !
لونا : همم !
لاي : أعتذر بشأن امس .. لقد كنت قلقا .. تعلمين العم كيم يسألني عنك دائما*بعدين بحجة العم كيم هاي*
لونا : مم اقدر هذا .. لا تعتذر .. لا بأس
لاي : لونا .. ألديك شيء تريدين قوله !
لونا : كلا !
لاي : متأكدة !
لونا : مم .. أجل
لاي : حسنا تريدين الذهاب للمشغل ؟ .. سأوصلك
لونا : لست بحاجة لهذا .. استطيع تجهيز نفسي بنفسي
لاي : ممم حسنا
في المساء
جهز لاي نفسه
وجلس ينتظرها
لاي : لوناا .. اسرعي علينا ان نصل باكرا
لونا : قليلا فقط وسأكون جاهزة ..
لاي : ما الذي يؤخرك هكذا !
لونا : انتظر خمس دقائق فقط
بعد قليل
خرجت لونا
مرتدية فستانها الأسود الطويل المفتوح من أعلى الركبة والى الاسفل
ترفع شعرها الطويل بطريقة جذابة
كما توقع لاي بدت جميلة الليلة
فهو يعلم انها مميزة من بين الجميع
ابتسم لرؤيتها
وهمس : جميلة
ابتسمت هي أيضا ابتسامة بريئة خجولة
لاي : لنذهب
لونا : هيا بنا
ذهبا لمكان الاحتفال
لاي : لقد وصلنا الان .. انت ترين الصحافة جيدا .. ستمسكين ذراعي وندخل معا .. لا تجيبي على أسئلتهم مهما كانت .. حسنا ؟
لونا : حسنا
نزل لاي بعد ان فتح له الموظف الباب وكذلك لونا
امسكت لونا بذراعه
الصحفي : اذن سيدة لونا هل حقا علاقتك بالسيد لاي ليست فقط لأجل العمل !
صحفي اخر : سيد لاي ما رأيك بلقب سيدة زانغ الصغرى لينادو به زوجتك لونا ؟
صحفي اخر : سيدة لونا .. ماذا عن علاقتك بالسيد بارك جيمين ؟*بستفزوني بأسئلتهم ع فكرة *
توقفت لونا عند سماعها لهذا السؤال
لكن لاي أكمل سيره ليسحبها معه
دخلا لمكان الاحتفال
ها هو لاي يلقي التحية على والديه واخته وزوجها ووالدا لونا ويذهب مجددا تاركا لونا وحدها
يقف مع كبار الشخصيات الموجودة في الحفل
يتحدث اليهم بأمور العمل
كانت لونا تراقبه عن بعد
تنظر للجميع
يقفون الى جانب زوجاتهم يعرفوهن الى البقية
الا زوجها الذي يندمج بالاحتفال و الحديث دائما وينساها
بعد قليل دخل جيمين مع والده
تقدم جيمين نحوها : مرحبا لونا !
لونا : اهلا
جيمين : ما الامر !
لونا : لا شيء .. انسى .. لا اصدق انك حضرت حفلا مع والدك أخيرا
جيمين : أتيت لأجلك فقط .. تعلمين .. لا أحب هذه الاجواء المملة .. اين هو زوجك الاخرق ؟
ضربته لونا : انت الأخرق .. ها هو هناك !
جيمين : لما يقف هكذا ؟
لونا : يااا توقف
المقدم : سيداتي انستي سادتي .. شكرا لحضوركم حفلنا هذا .. لقد مرت الشركة مؤخرا بوقت عصيب جدا .. لكن بوجود السيد كيم .. السيد زانغ .. وخصوصا ييشينغ او الملقب بلاي .. فشركتنا بالتأكيد ستتخطى جميع الصعاب.. لنستمع معا لمدير الشركة السيد كيم وشريكه السيد زانغ
وقف السيد زانغ وألقى خطابا شكر في نهايته جميع من وقف الى جانبه وقدم السيد كيم بعده ليقف ويلقي خطابا وينتهي بشكر زوجته وابنته ومعارفه
السيد كيم : والان اقدم لكم شاب بمقام ابني .. الشاب الذي عمل جاهدا من أجل الشركة .. لاي .. تفضل الى هنا ..
لاي : مساء الخير جميعا .. شكرا لحضوركم ومشاركتكم لنا نجاحنا .. في البداية أريد ان أقول .. انه لا يوجد ما هو مستحيلا في هذه الحياة .. مع الارادة والعمل الجاد سنصل لهدفنا .. شكرا لجميع الموظفين باستثناء البعض .. شكرا لأنهم عملو بجد ووقفو الى جانبنا .. شكرا لكل من حفزني وشجعني دائما .. شكرا لأمي وابي وحتى اختي وزوجها صديقي العزيز يونهو .. شكرا للسيد كيم .. شكرا لكم جميعا .. ممتن لكم حقا
كان السيد زانغ يشير نحو لونا ليلفت نظر لاي
لكنه لم ينتبه
ولم يذكرها أبدا
اوقفت لونا عمها وقالت بابتسامة : لا بأس عمي ..
السيد زانغ : لكن .. يجب ان يقول شيئا لأجلك ..
لونا : لا بأس ..
بعد مدة بدأت الموسيقى
الجميع يتحدثون يشربون و يرقصون
بعد مدة انطفأت الموسيقى
ضوء واحد مسلط على لونا
تمسك بالمايكروفون وتنظر نحو الجميع
أخذت لونا نفسا عميقا و وجهت المايكروفون نحو شفتيها وقالت
لونا : مرحبا جميعا .. انا زوجة المدير لاي .. لونا ... زوجي العزيز .. أعلم انك متفاجئ .. لكنها فقط .. أغنية لأجلك .. استمع اليها جيدا
بدأت الموسيقى وبدأت لونا تغني
كانت اغنية هادئة جعلت الثنائيات ترقص
كان صوتها ساحرا يأسر القلوب
يونهو : حبيبتي .. أليس هذا رائعا .. لاي محظوظ حقا بزوجة كهذه !
سومين : ماذا ! .. اه صحيح هه
تقدم جيمين ووقف الى جانب لاي
جيمين : مرحبا ..
نظر له لاي
جيمين : قد تتسائل ما الذي دفعها لفعل هذا .. لونا تحبك حقا .. انها تغني لأجلك الان اغنية وامام الجميع .. لونا ليست فتاة عادية يا لاي .. لقد أمضت الوقت بالامس تتدرب لتؤدي بشكل رائع .. و تأخرت أمس لأجل هذا .. اعطيها فرصة و حاول ان تجد لها مكانا في قلبك .. حسنا ؟
لم يعلق لاي أبدا على ما قاله جيمين
جيمين : في النهاية القرار لك .. هي لا تعلم انني تحدثت اليك .. اتمنى الا تخبرها
انتهت لونا من الغناء
انحنت وعادت لتقف مكانها
تقدمت سومين نحوها
سومين : كنت رائعة لونا
لونا : اهه شكرا
سومين : لونا .. أتقصدين أخي ؟
يونهو : بالطبع تقصد لاي .. ومن غيره !
لونا : اسفة سومين !
سومين : ولما تعتذرين .. يونهو .. لدي شيء لأقوله للونا .. اذهب للاي وتحدث اليه حسنا ؟
يونهو : حسنا فهمت لقد طردتني للتو !
جيمين : اوه لونا .. انت هنا .. لقد كنت رائعة حقا
لونا : هذا بفضلك جيمينااه
سومين : لونا .. انت تحبين أخي ؟
صمتت لونا
جيمين : أجل هي تحبه .. هل من مشكلة !
لونا : جيمين !
جيمين : ماذاا ! .. الى متى ستخفين الامر ! .. مغفلة
سومين : لونا .. قوليها ولا تخجلي
لونا : مم .. اجل سومين .. لقد أحببته حقا .. اعرف انني وعدتك لكن...
عانقتها سومين : لونا .. لا تقلقي .. سأساعدك كما ساعدتني
ابتسمت لونا : شكرا سومين
جيمين : ياا اتركي صديقتي
سومين : انها صديقتي ايضا .. بالمناسبة لونا .. لدي ما أقوله لك بخصوص لاي ..
لونا : مم حسنا
سومين : سأزورك غدا لنتحدث
لونا : أهلا بك
كان لاي ينظر لها بين الحين والاخر
وأخيرا انتهى الحفل
وغادر الجميع
في منزل لونا ولاي
توجهت لونا لغرفتها فورا
جهزت نفسها للنوم
وكذلك الامر لاي
في اليوم التالي
استيقظت لونا
وتوجهت للمطبخ فورا لتعد الفطور
لكنها تفاجأت حقا عندما وجدت الفطور جاهز
مع ورقة مكتوب عليها *احظي بيوم جيد*
ابتسمت لونا
تناولت فطورها
نظفت قليلا وجلست تعدل بعض الصور
الساعة الثالثة رن جرس الباب
ذهبت وفتحت الباب
لونا : اهلا سومين .. تفضلي بالدخول
سومين : اهلا .. كيف حالك ؟
لونا : بخير ماذا عنك ؟
سومين : بخير ايضا
جلست سومين والى جانبها لونا وبدأن بالحديث معا
سومين : في الحقيقة .. منذ ايام الثانوية .. واعد أخي احداهن في مدرسته .. كان أخي يجيد فنون المبارزة ويشارك في المسابقات .. اختاروه الاول في المسابقة في مدرستنا .. وفي مدرسة أخرى .. اختارو الطالب الاول وعقدو مسابقة بين أخي والطالب .. فاز أخي في ذلك الوقت وحصل على الهتافات و الهدايا .. أصبح الطالب الاخر يكرهه و يضايقه كثيرا .. وأخذ منه حبيبته .. منذ ذلك الوقت تغير أخي الى ما هو عليه اليوم ..
لونا : اوه .. حقا !
سومين : أجل .. لهذا السبب بالتحديد خاف أخي علي من يونهو خاف ان يتركني ويذهب لأخرى .. أخي مر بوقت صعب لينساها
لونا : فهمت ..
سومين: ان كنت تريدين حبه حقا .. اجعليه يفهم اولا انك لن تتركيه أبدا
لونا : كيف ؟
سومين : ممم عليك اولا إخباره بمشاعرك
لونا : مستحيل .. انا لن أعترف
سومين : هذه هي المشكلة .. حسنا اذا قومي بإعاطئه الاشارات .. قد يفهم
لونا : كيف ذلك ؟
سومين : عيد مولده .. في نهاية هذا الاسبوع .. أعدي له شيئا مميزا
لونا : فهمت
تحدثن قليلا وتناولن الغداء معا وغادرت سومين
اما لونا .. كانت تفكر بشأن لاي
لونا : لقد مر بتجربة مؤلمة ..
الساعة الخامسة
عاد لاي للمنزل
لونا : اهلا .. عدت باكرا
لاي : لم يعد هناك الكثير من العمل كالسابق
لونا : سأعد لك الطعام
لاي : حسنا
أعدت لونا الطعام وجلست تشاهده يأكل
لاي : ماذا .. ألن تأكلي !
لونا : لقد اتت سومين لزيارتي اليوم .. وأكلنا معا
لاي : جيد
جلسا في الصالة معا بعد الطعام
لاي يشاهد التلفاز
ولونا تعدل بعض الصور
لونا : لاي .. أشعر بالملل !*نامي*
لاي : ممم انت تعملين صحيح ؟
لونا : انه ليس عمل حقا .. أخبرني .. أي تأثير أفضل .. هذا ام هذا ؟*ولا واحد*
لاي : أظنه .. هذا*طلع هذا*
لونا : حسنا .. مم ما رأيك بمشاهدة فيلم !
لاي : افعلي ما تريدين*يزم احكي ايه او لا *
ذهبت لونا وشغلت فيلما
كان فيلما كوميديا في البداية رومانسيا قليلا وفي نهايته مات البطل
بدأت لونا بالبكاء*عيطي يختيي *
نظر لها لاي
لاي : حقا تبكين لونا ! .. انه تمثيل !
لونا : هذا محزن جدا .. كيف لها ان تعيش بدونه الان !
ابتسم لاي ولم يتردد في مسح دموعها بيده
لاي : توقفييي
لونا : لا أستطيع
لاي : ما هذا .. أهناك شلال داخل عينيك ... توقفي
لونا : حقا لا أستطيع
نظر لاي لعينيها
هو أخيرا يلاحظ مدى جمالها
وكأن شيئا جعله ثملا
أقترب منها قليلا ثم أكثر فأكثر
علمت لونا انه لا مفر الان فأغمضت عينيها
لكنه أدرك فجأة ما الذي يفعله
وقف مسرعا
لاي : اه لونا .. انسي ما حدث .. انه .. انه لا شيء
وذهب مسرعا
كانت لونا في حالة من الصدمة
وقلبها قليلا وسيخرج من مكانه
توجهت لغرفتها وبقيت في حالة من الصدمة والكثير من الافكار برأسها حتى نامت*مسدومه بجد ومش بنطق ولا عارفة ارد اسمعوها مع البارت رح تطلع حلوة*
في اليوم التالي استيقظت
لونا : اوه .. لقد كان حلم .. صحيح !
ذهبت للمطبخ وحضرت الفطور
بعد مدة استيقظ لاي
وتناولو فطورهم بصمت تام
خرج لاي لعمله
وكعادتها لونا تقوم بأعمال المنزل
رن هاتفها
لونا : مرحبا جيمين ..
جيمين : لونا .. اتركي كل شيء بيدك وقابليني في منطقة *** .. أسرعي هيا
لونا : ما الامر !
أقفل جيمين الخط
لونا : شش هذا المغفل
جهزت لونا نفسها وذهبت للقاء جيمين..
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   الجمعة سبتمبر 08, 2017 2:55 am

البارت 11
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
جهزت لونا نفسها وذهبت للقاء جيمين..
جيمين : ها انت وصلت أخيرا*لا لسا جاية*
لونا : ماذا هناك ؟*سلامتك حبيت اعمل مقلب*
جيمين : لونا .. لنكن شريكين !
لونا : ماذا تقصد ؟*اكيد ما عم يطلب منك الزواج*
جيمين : لنعمل معا ! .. حصلت على مكان رائع في هذه المنطقة ليكون الاستوديو الخاص بنا .. ما رأيك ؟*كيف ونا خليكم تفكرو في شي خطير*
لونا : حقا جيمين ؟؟ .. فكرة رائعة
جيمين : لنذهب ونلقي نظرة
ذهبت لونا برفقة جيمين
لونا : وااو .. مذهل .. يمكننا وضع بعض الصور هنا .. وهناك ستكون الخلفيات .. هنا سيكون مكتبي وهناك مكتبك انت
جيمين : كلا .. اريد مكتبي هنا .. لونا دعينا نتفق منذ الان ..
لونا : على ماذا ؟*بترجع تعمل تعابير زوجها*
جيمين : ان اتت فتاة سأصورها انا وان اتى رجل فلتصوريه انت
ضحكت لونا
جيمين : ماذا لو كان الافتتاح في نهاية الاسبوع ؟
لونا : كلا .. لدي مناسبة
جيمين : ماذا ؟
لونا : صحيح جيمين .. في نهاية هذا الاسبوع سأقيم حفل عيد ميلاد لزوجي .. ساعدني في تحضيرها*هو زوجك ولا زوجو .. شدخلو هو!*
جيمين : اه بالتأكيد ..
لونا : اريدها ان تكون مميزة*شحاد ومشرط !*
جيمين : حسنا فكري بشيء ما وأخبريني لا أحب التفكير*ولا انا *
لونا : لما أخبرتك أصلا .. اذهب من هنا*وين يروح!*
جيمين : لنذهب معا .. انا جائع*يزم روح كل ببيتكم دائما جعان*
لونا : سيعود لاي بعد قليل .. تعال معي للمنزل سأطبخ ونأكل معا
جيمين : لا أمانع*طبعا لا تمانع*
في المنزل
لونا تعد الطعام
جيمين يعبث بهاتفه
دخل لاي للمنزل
لاي : مر ..حبا
صمت هو عندما رأى جيمين*اجاه احساس اللي عم بتخونو مرتو*
لونا : اهلا بعودتك لاي
جيمين : اهلا لاي*هلا هلا ابو نسب لا تخجل البيت بيتك*
ذهب لاي لغرفته
جهز نفسه وعاد ليجلس في الصالة
يتصفح بعض المجلات
لونا : الطعام جاهز
جلسو جميعهم على طاولة الطعام *ع الكراسي يعني*
لونا وجيمين يتحدثان ولاي يأكل وينظر لهما*حاسين انو رح يضربهم بعد شوي؟*
بعد الغداء
جلست لونا الى جانب جيمين وأكملا الحديث*لسا في حديث *
اما لاي
نظر لهما بانزعاج
اخذ بعض الملفات وذهب لغرفته ليعمل قليلا
لونا :ها قد ذهب .. جيمين .. ماذا يمكنني ان اهديه بعيد ميلاده أخبرني ؟
جيمين : سيارة
لونا : انت تمزح اليس كذلك !!
جيمين : حسنا حسنا .. بما انها الهدية الاولى .. لتكن ساعة يد
لونا : فكرة جيدة
جيمين : كنت أعلم ان افكاري ستعجبك
لونا : تواضع قليلا .. حسنا .. هل اقيم الحفلة في المنزل ام في الخارج ؟
جيمين : ان اقمتها في المنزل ستضطرين للتنظيف ولن يساعدك أحد وستندمين كثيرا وتبكين كثيرا و...
قاطعته لونا : حسنا .. يكفي دراما لليوم .. جيمين .. ساعدني .. اريد ان يكون يوما مميزا بالنسبة له !
جيمين : حسنا حسنا سأساعدك كفي عن الثرثرة
لونا : تعلمتها منك
جيمين : لم أشرحها لك
لونا : لا داعي لتشرحها لقد تعلمتها لأنك تتقنها
بعد مدة
جيمين : الان سأغادر .. سأتصل بك لاحقا .. الى اللقاء
غادر جيمين
نظفت لونا المنزل وذهبت للنوم
في الصباح
أعدت لونا الفطور
تناولاه بصمت تام
وخرج لاي لعمله
كعادته
يمشي واثقا وكل من يراه ينحني له بقوله : صباح الخير سيدي!
ذهب لاي لمكتبه
بدأ بعمله
بعد مدة شرد قليلا يتذكر لونا
يتسائل : هل سأقع في الحب مرة أخرى !
يتذكر ابتسامتها اللطيفة
ثرثرتها المزعجة
جمالها الذي لا ينسى
لطافتها التي لا حدود لها
تواضعها وطريقة تفكيرها نحو العالم
اخذ لاي نفسها عميقا
ضرب رأسه بخفة ليتوقف عن التفكير بها
وعاد ليكمل عمله
أما لونا في المنزل
تفكر كثيرا ماذا يمكنها ان تفعل لأجله .. ماذا سترتدي .. هل الساعة ستكون كافية !
بعدها اتصلت بسومين وجيمين
هما أكثر شخصان يستطيعان مساعدتها
جيمين : لم يكن عليك دعوتها على أية حال
سومين : لو علمت انك هنا لما أتيت
جيمين : ليتك لم تأتي
لونا : توقفا رجاءا .. انا احتاج المساعدة
بدأ جيمين يقترح عليها أفكاره
سومين تقترح افكارا معاكسة
ولونا لا تعرف ما يمكنها فعله الان
سومين تسحب لونا : تعالي معي للسوق
جيمين يسحب يدها الاخرى : بل سنشتري ادوات الزينة والجاتو
سومين : لونا سترافقني .. لقد وصلت اولا
جيمين :بل سترافقني انا .. انا هو صديقها
سومين : انا أيضا صديقتها
جيمين : مزعجة
سومين : انت أكثر ازعاجا*متخيلين كمية الازعاج انتو!*
جيمين : ياا
سومين : يااا
لونا : حسنا انتهيتما صحيح ؟؟
جيمين : ماذا !
لونا : ابدأ بمساعدتي على الفور
سومين : هل لديك ما ترتديه ؟
لونا : بالطبع
سومين : اذهبي وجهزي نفسك سأتصل بمحل الجاتو
لونا : ولما محل الجاتو ! .. سأعده بنفسي
سومين : اذا لنبدأ
جيمين : ماذا سأفعل انا ؟؟
لونا : ممم ستزين الحديقة
جيمين : OK !
في المساء
انتهى لاي من عمله
لونا اتصلت بعائلتها وعائلته ليحضرا
فتح لاي باب المنزل ودخل
لم يكن المنزل مضاء
لاي : هل هي ليست في المنزل !! .. لونا ..
اشغل لاي الضوء
ليراها تجلس في الصالة مرتدية فستانا ابيضا قصير
لاي : ستخرجين !
لونا : كلا ..
ذهب لاي لغرفته
اخذ حماما سريعا
وجلس في الصالة
لونا : انت جائع ؟
لاي : لقد أكلت
لونا : حسنا .. لاي .. ما هو اليوم ؟
لاي : انه السبت !
لونا : انه السابع من أكتوبر .. لاي عيد مولد سعيد .. لقد أحضرت هذا لأجلك !
اعطته لونا علبة
لاي : ما هذه ؟
لونا : مم هدية عيد مولدك
لاي : لم يكن عليك فعلها لونا !
لونا : لاي .. الم نتفق من قبل على ان..
لاي : حسنا حسنا شكرا
لونا : مم هناك شيء اخر ..
لاي : أيضا ؟
لونا : لنذهب
سحبته من ذراعه للحديقة
كان الجميع موجود
وبدأو جميعا بغناء اغنية عيد الميلاد
قدمو له هداياهم متمنيين له عاما جديدا مليئا بالسعادة
ابتسم لاي : شكرا لكم جميعا ..
اشارو جميعهم نحو لونا : هذا بتخطيطها
ابتسمت لونا
بينما الجميع منشغل بالجاتو الذي أعدته لونا
تقدم جيمين نحو لاي
جيمين : مرحبا زوج اختي .. كيف حالك ؟
لاي مع نفسه : زوج اختي !!
لاي : بخير !
جيمين : لقد ارادت ان يكون اليوم يوما مميزا بالنسبة لك ... اليس هذا رائعا ؟
لاي : انه بالفعل مميز
جيمين : ماذا ؟
لاي : لا شيء
جيمين : الم تفكر بالامر بعد .. لونا تستحق ان تمنحها مساحة خاصة في قلبك !
لاي : هل أحببتها من قبل !
جيمين : اجل .. لقد أحببتها كأختي تماما ..
لاي : لا بد انك تعرف عنها الكثير !
جيمين : يمكنك قول كل شيء
لاي : مم جيد
بعد مدة غادر الجميع
نظر لاي للونا
لاي : شكرا .. لقد كان يوما مميزا بفضلك
لونا : عفوا .. تستحق اكثر من ذلك
لاي : تصبحين على خير
ذهب لاي لغرفته
مرت عدة أيام على هذا
كان لاي يذهب للعمل ويعود للمنزل
يفكر بلونا كثيرا عندما لا تكون الى جانبه
يحاول انكار حبه لها حتى انه لا يعلم السبب
في يوم ما
كان في سيارته متجه للمنزل
بعد يوم طويل
على جانب الطريق وسط الازدحام
رأى محل مجوهرات
نزل من سيارته وتوجه للمحل
نظر للخواتم
فكر بلونا .. لكنه لا يعلم ما هو مقاس أصابعها .. خاف انه قد يكون كبيرا او حتى صغير
نظر فرأى عقدا ناعما في وسطه حرف L
نظر له مطولا
هل يشتريه ام لا
سأل نفسه لما قد يدخل الى هنا ويشتري لها !
نظر للشارع وجد ان سيارته عائق في الطريق والسيارات خلفها تصدر انذارات بالابتعاد
اشترى لاي ما كان ينظر اليه وخرج مسرعا
اعتذر وركب سيارته وانطلق للمنزل
دخل للمنزل لتستقبله هي بابتسامتها
لونا : مرحبا !
لاي : اهلا
لونا : سأضع لك الطعام
لاي : لقد أكلت سابقا !
لونا : حسنا
جلست لونا تعمل على بعض الصور التي صورتها
نظر لها لاي وأخرج العقد من جيبه
نظر لها مجددا وأعاده لجيبه*شكلك رح تشيبنا قبل ما تعطيها ياه*
وكأنه متردد قليلا
لونا : ماذا ! .. لما تقف هناك !!*لو تعرفي*
لاي : هاه .. لا لا .. لا شيء*خليك احكي لاشيء لشوف لمتى*
ذهب لغرفته
أخذ حماما سريعا ارتدى ملابسه
وخرج للصالة
لونا : لاي ! .. لما لم تجفف شعرك .. ستمرض !
لاي : اهه .. لقد نسيت !
لونا : نسيت !!
لاي : لا بأس .. سأجففه*قلتلي نسيت لكان*
جفف شعره وعاد ليجلس في الصالة مقابل التلفاز
لونا : لاي .. لقد وصلت هذه الورقة اليوم من المحكمة
لاي : اه صحيح .. قال ابي اننا سننفصل في نهاية هذا الشهر
لونا : قال ابي هذا ايضا
لاي : حقا !
لونا : حسنا .. سأذهب لانام الان !
لاي : اهه .. حسنا
ذهبت لونا لغرفتها
وأخذت تفكر بالامر
لقد فعلت كل ما بوسعها فعله ! .. لكن في النهاية يجب عليهما الانفصال
لقد مرت الايام بسرعة حقا
هي حقا لا تريد لهذا ان يحدث
طالما في رأيها هو لا يحبها اذا كيف ستجبره على حبها .. من الافضل لها تركه .. قد يكون هذا الافضل لكليهما
اما لاي
كان يحدق في التلفاز ولا يشاهده
كانت لونا تحتل كل تفكيره
سينفصل عنها !
هكذا ببساطة ؟ .. سينتهي كل شيء بعد ان بدأ يعتاد وجودها !
عندما يعود للمنزل ويجدها تستقبله بابتسامتها
اعداد الطعام لأجله
الساعة التي أعطته اياها
مازال ينظر لها كل يوم ولم يرتديها أبدا
في اليوم التالي .. استيقظ لاي
جهز نفسه
وها هو ينظر للساعة مجددا
التقطها وقام بارتدائها
خرج ليجد انها أعدت الفطور وجلست تنتظره
تناول الفطور معها وخرج لعمله
لونا : اذا .. لقد ارتداها أخيرا
قامت لونا بأعمال المنزل بشكل سريع
وجلست تعمل على بعض الصور مجددا
رن هاتفها
لونا : مرحبا جيمينااه !
جيمين : مرحبا لونا .. كيف حالك ؟
لونا : بخير .. ماذا عنك ؟
جيمين : بخير .. لونا .. لقد اصبح الاستوديو الخاص بنا جاهزا .. ما رأيك بافتتاحه في نهاية الاسبوع
لونا : نهاية الاسبوع ؟؟ .. اذا علينا ان نعد بعض الصور لنعلقها على الحائط صحيح !
جيمين : لقد اخترت بعض الصور التي سنعرضها
لونا : قم بإرسالها
جيمين : حسنا .. الى اللقاء
لونا : الى اللقاء
اقفلا الخط
جلست لونا تعمل مجددا
في المساء
عاد زوجها للمنزل
تناولا العشاء معا وجلسا في الصالة
لاي : لونا
لونا : اجل !
لاي : سأخرج لأتمشى قليلا .. احتاج لاستنشاق بعض الهواء .. هل تأتين ؟
لونا : هاه .. نعم بالطبع
لاي : جهزي نفسك !
لونا : حسنا
جهز لاي نفسه ولونا أيضا وخرجا
بينما هما يتمشيان
شاهدت لونا تجمع كبير من الناس
لونا : لاي ! .. ماذا يوجد هناك ؟
لاي : لا اعلم !
لونا : دعنا نذهب ونلقي نظرة !
لاي : انسي الأمر يا فتااة
لونا بلطف : ارجووك .. ارجوووك
لاي يتنهد : حسنا لنذهب
دخلا من بين الازدحام ليقفا في المقدمة
كان هناك عرضا مقاما في الشارع
لكنه ليس عرضا عاديا ابدا
الشاب : أهلا بكم جميعا .. نحن فريق صيني مكون من ثلاثة أعضاء نقوم بعروض فنون الدفاع عن النفس
فتح لاي عينيه على وسعهما حين رأى هذا الشاب
لم يتوقع مقابلته هنا في كوريا أبدا
نظر له الشاب : اوه .. زانغ ييشينغ هنا .. لم اراك منذ وقت طويل .. اووه فتاة جديدة .. انها جذابة حقا
لاي يخفي لونا خلفه : لا تتجرأ .. هذه المرة لن أسكت ابدا ..
الشاب : وماذا ستفعل !
لاي بالصينية : على الاقل قد اقطعك .. لن يهمني أي شيء
*المحادثة بالصينية رح تكون*
الشاب : اوووه زانغ ييشينغ قال نكته .. لنضحك
لاي : انت من بدأ بالضحك هذا رائع .. لكنك ستكون الخاسر في النهاية !
الشاب : لما لا نتبارى مرة أخرى
لاي : جاهز للخساره أمامي مجددا ! .. او بالاحرى .. جاهز لكرهي أكثر !
الشاب : لنرى من سيفوز
رمى له الشاب سيفا
أمسكت لونا بذراعه
لونا : لاي .. يبدو الامر خطيرا .. لنذهب
الشاب بالكورية : لا تخافي يا حلوتي .. نحن سنعبث وحسب
لاي : شاهدي فحسب
بدئا بالمبارزة
كانت لونا قلقة كثيرا من أن يصاب زوجها
لكن .. هذه المرة الاولى التي ترى منه هذا الجانب
هو يبدو جذابا أكثر
ولحسن الحظ هي أحضرت الكاميرا الخاصة بها والتقطت له صورة تذكارية
ضربة هنا ضربة هناك
كان صوت احتكاك السيوف عال جدا
في النهاية استطاع لاي التغلب عليه مجددا
*المحادثة كمان مرة بالصينية*
لاي : ارأيت الان من الفائز .. مازلت فضوليا !
الشاب : لنقم بمباراة أخرى .. نحن وحدنا
لاي : اتريد الهزيمة مجددا !
الشاب : سأتغلب عليك !
لاي باستهزاء : لا مانع عندي
الشاب : في مثل هذا الوقت في نهاية الاسبوع في **
لاي : حسنا .. انا موافق
الشاب : مباراة حقيقة !
لاي : بكل تأكيد
امسك لاي بيد لونا واخذها بعيدا
لاي : لونا .. مهما حدث .. لا تفكري في التحدث اليه ابدا .. لا تقابليه حتى لو اتى لمنزلنا .. حسنا !
لونا : لكن .. من هو !
لاي : وانغ شين وو
لونا : لقد كنتما تتحدثان بالصينية لم افهم
لاي : كيف علمت ان الوضع خطير اذا !
لونا : فهمت القليل فقط .. بأنكما ستتباريان
لاي : اهاا .. شين .. هو شاب صيني .. هذا الشاب .. تغلبت عليه منذ ايام الثانوية .. كنا في مسابقة معا وتغلبت عليه .. عندها ..
لونا : لقد أخبرتني سومين بهذه القصة
لاي : سومين .. هذه الفتاة لقد أصبح لسانها طويل مؤخرا .. لنعد للمنزل
لونا : حسنا
في طريق العودة
*بتعرفو هديك اللعبة اللي بيحطو فيها المصاري وبيحاولو يطلعو دبدوب من جواها ؟ وطبعا ولا بعمري ربحت لانو الاشي بيمسك الدبدوب و بيتركه بسرعة .. المهم .. شافت لونا متلها*
لونا : اوه لاي .. انظر هناك
لاي : ماذا !
لونا : انه بيكاتشو.. يمكنك اخراجه !
لاي : انسي الامر ... انت لست طفلة حتى
لونا : لقد تمنيت الحصول على واحد !
لاي : الم تحصلي على واحد من قبل والديك ! .. كنت أظن انك كنت مدللة
لونا : كنت كذلك .. خوف والداي كان مبالغ به قليلا .. كانا يخافان من ان اتخيل انني في عالم البوكيمون وان يؤثر هذا علي
لاي : لهذا السبب انت خرقاء ؟
ضحكت لونا
تقدم لاي نحو الالة
وضع بها بعض النقود
وبعد محاولات كثيرة اخرج لها البيكاتشو
لونا : شكرا لك
لاي : تشكرينني من أجل دبدوب صغير !
لونا : انه الافضل بالنسبة إلي
لاي في نفسه : ان كانت هكذا بمجرد حصولها على دبدوب صغير .. ماذا ستفعل لو أعطيتها العقد !*يمكن تموت ع طول*
عاد لاي وزوجته للمنزل
توجه كل منهما لغرفته
في نهاية الاسبوع
استيقظت لونا
وكعادتها اعدت الفطور
لونا : صباح الخير
لاي : صباح الخير
لونا : تعال وتناول فطورك
جلسا وبدئا بتناول الفطور معا
لونا : لاي .. اليوم سنحتفل بافتتاح الاستوديو
لاي : حسنا !
لونا : ستأتي !
لاي : لدي موعد مهم .. سأحاول المجيء
لونا : سأنتظر مجيئك
في المساء
كانت لونا في افتتاح الاستوديو الخاص بها وجيمين
كانت تنتظر قدوم زوجها لكنه لم يحضر
بعد مدة وصلتها باقة زهور مع كرت
نظرت للزهور وقرأت الكرت
كان مكتوب به *يبدو مكانا رائعا .. لن أستطيع المجيء الليلة .. اسف .. سأزورك فيما بعد لتقومي بالتقاط صور لي حسنا ؟ .. زوجك*
ابتسمت لونا عند قرائتها لهذا
لونا : زوجي ! هه .. احب هذا
انتهى حفل الافتتاح
سألها الجميع عن لاي
تعذرت لهم بقولها انه مشغول جدا ولن يستطيع المجيء
اما لاي
كان قد ذهب لموعده مع شين
حاملا سيفه
لاي : انا هنا .. أين انت
شين : انا هنا أيضا
لاي : حسنا .. لنبدأ
بينما هما بتبارزان
لاي يفكر : علي ان انتهي واذهب للونا .. هي تنتظرني
شين : كان يجب ان أكلم حبيبتي سانا .. هذا سيساعدني على التركيز
توقف لاي عن مبارزته عن سماع اسمها
عندها تمكن شين من اصابة ذراع لاي
صرخ لاي متألما
شين : اوبس .. لقد قلنا انها مباراة حقيقة لما لم تركز .. اووه صحيح مازلت تكن لها المشاعر !
لاي : اجل .. أكن لها مشاعر الكره التي أكنها لك أيضا .. والان .. ستهزم مجددا هااا
وبدأ بالمبارزة مجددا
تمكن لاي من جعله يسقط مجددا ووجه سيفه نحو عنقه
لاي : ها انا افوز مجددا .. لا تكن فضوليا بعد الان .. حسنا !
التفت لاي للمغادرة
لكنه تعرض لضربة في ظهره
نظر له لاي : ايها ... الخاسر
وسقط ارضا
هرب شين مسرعا ..
*****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 2:10 am

البارت 12
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
تمكن لاي من جعله يسقط مجددا ووجه سيفه نحو عنقه
لاي : ها انا افوز مجددا .. لا تكن فضوليا بعد الان .. حسنا !
التفت لاي للمغادرة
لكنه تعرض لضربة في ظهره
نظر له لاي : ايها ... الخاسر
وسقط ارضا
هرب شين مسرعا
حاول لاي النهوض
لكن انتهى به الامر بالوقوع ارضا
عادت لونا للمنزل
كانت تتمتم ببعض الاغاني
لونا : قد لمعت عيناه .. بالعزم انتفضت يمناه في هدوء الليل .. من هو الصامد المغامر في وجه السيل .. يبعد عن عينيه الراحة .. يتحدى خصما في الساحة *مش هي اللي عم تغني انا الي فترة مستلمة الاغنية مش عارفة ليه*
بحثت عن لاي ولم تجده*اه طبعا م انتي داخلة بتغني انتي عارفة شو اللي صاير!*
ذهبت للمطبخ لتشرب الماء
فجأة رجفت يدها وسقط الكأس*احساس الام*
لونا : لما هذا الشعور فجأة ! .. انا حقا قلقة
امسكت بهاتفها واتصلت بلاي كثيرا لكنه لم يجيب فاتصلت بالسيد زانغ
لونا : عمي .. في الحقيقة .. لاي لم يعد للمنزل حتى الان .. لقد اتصلت به سابقا ولم يجيب .. ألديك فكرة عن مكانه !
السيد زانغ : مهلا سأتفقده .. لا تقلقي
لونا : حسنا عمي .. اخبرني بكل جديد
اقفلت لونا الخط
جهزت نفسها وجلست تنتظر اي خبر يطمئنها
تذكرت وانغ شين وو كيف كان يحاول استفزاز لاي
خافت كثيرا .. أين يمكن ان يكون
ماذا لو حدث له مكروها
رن هاتفها كان المتصل لاي
لونا : مرحبا ! .. لاي .. اين انت .. لقد قلقت عليك
-مرحبا .. انا لست الشخص الذي تعرفيه .. لقد وجدته ينزف في منطقة ** واحضرته للمشفى
لونا : ماذا قلت !! .. في أي مشفى .... حسنا حسنا سآتي على الفور
اقفلت الخط
اخبرت الجميع وذهبو للمشفى
في المشفى
الأطباء يقومون بمعاينته
لونا تشاهد وتذرف الدموع
سومين : لونا .. ماذا حدث لأخي
عانقت لونا سومين بينما تبكي
لونا : انا لا أعلم حقا .. سومين انا خائفة عليه
سومين : أخي
يونهو : توقفي عزيزتي .. لاي قوي جدا سيكون بخير .. اجلسي هنا .. انت أيضا لونا .. هيا
بعد مدة خرج الطبيب
الطبيب : انتم اقارب المريض !
لونا : انا زوجته .. ما به دكتور !
الطبيب : هو نزف كثيرا قبل مجيئه .. نحتاج لمتبرع
لونا : انا سأتبرع !
سومين : لكن لونا ...
لونا : دكتور .. انا سأتبرع
الطبيب : اتبعيني
ذهبت لونا مع الطبيب
الممرضة : انستي .. هذه أغراض المريض
سومين : حسنا
اخذتها سومين
كانت الملابس ممزقة
قررت سومين رميها
في طريقها فكرت في تفقدها قد يكون داخل جيبه شيئ مهم
بحثت فوجدت العقد الذي اشتراه لاي سابقا
سومين : ترى .. هل هو من أجل لونا !!*ولا منشان مين يعني!*
وضعته سومين في حقيبتها*سرقتو*
وعادت للمشفى
جلست على احد الكراسي بالممر وشردت في ذهنها
وضع يونهو يده على كتفها
سومين : ماذا !
يونهو : لا تقلقي حبييتي .. سيكون بخير
سومين : اين هي لونا !
يونهو : اخبرها الطبيب أن تبقى مستلقية
بعد مدة
اتت لونا
جيمين : لونا .. انت بخير !
لونا : انا بخير .. ماذا حدث .. هل هناك أي إخبار عن وضعه ؟
جيمين : ليس بعد
سيد كيم : لا تقلقي صغيرتي
لونا : ابي ..
عانقها السيد كيم
سيدة زانغ : بني ..
سيد زانغ : توقفي عزيزتي
بعد قليل خرج الطبيب
هرع اليه الجميع للسؤال عن حال لاي
الطبيب : لا تقلقو .. هو بخير .. جرحه خطير قليلا يحتاج للراحة أكثر وعدم الحركة كثيرا هذا اهم شيء لئلا ينزف مجددا
لونا : فهمت دكتور .. يمكننا رؤيته !
الطبيب : فقط شخص واحد ويفضل ان يكون المريض يحبه كثيرا .. وجود من يحبهم الى جانبه يجعله يتعافى بشكل أسرع
لونا : شكرا دكتور
انحنى الطبيب وذهب *ليش يزم*
لونا : سومين .. يمكنك الدخول .. انا متأكدة من انه يحبك انت أكثر
سومين : كلا لونا .. ادخلي انت .. وجودك الى جانبه سيجعله مرتاحا .. في النهاية انتي زوجته
لونا : لكن..
سومين : هيااا
لونا : امي .. ادخلي انتي اذا !
سيدة زانغ : ان كان هناك احد من بيننا يستحق الدخول فهو انت .. اذهبي اليه واعتني به
لونا : حسنا امي
دخلت لونا لغرفة لاي
نظرت له
نزلت دمعة كانت عالقة بعينيها الجميلتين
لونا : شكرا لكونك بخير .. انا حقا سعيدة بهذا .. الن تستيقظ ! .. بدأت اشتاق لك حقا .. لذلك التعبير الذي تفتعله طوال الوقت .. ابتسامتك التي اراها في المناسبات .. لكل شيء فيك .. أتعلم شيئا .. أظنني مصابة بالجنون بسببك .. تعافى بسرعة .. اريد ان اراك واقفا على قدميك مجددا .. لاي .. كن بخير ارجوك
بعد مدة من كلامها امسكت بيده
لونا : انها المرة الاولى التي امسك يدك فيها براحة واتأمل وجهك بدقة وبأصغر التفاصيل
تنهدت وارادت سحب يدها لكنه فجأة شد على يدها
لونا : اذا انت تسمعني ! ..
بعدها ابتسمت
لم تسحب يدها ابدا وبعد مدة نامت
في الخارج جميعهم قلقين على لاي
جيمين : لا داعي لوجود الجميع هنا
سومين : هذا صحيح .. طالما لونا هنا كل شيء سيكون بخير
غادر الجميع لمنازلهم
مر يومين ولاي لم يستيقظ بعد
لونا لم تفارقه ابدا
يأتي جميع معارف لاي وأصدقاءه للإطمئنان على وضعه
جيمين دائما ما يجلب للونا الطعام ولونا تتابع حالة لاي مع الطبيب
اليوم الثالث
كانت لونا ممسكة بيده تجلس على الكرسي ورأسها على طرف السرير نائمة
فتح عينيه
تسائل في نفسه : اين انا !!
نظر حوله ليدرك انه في المشفى
نظر لجانبه ليجد لونا
نظر لها كثيرا
بدأ يتذكر ما حدث له
نظر لها مجددا
فتحت لونا عينيها
تثائبت فتحت عينيها جيدا لتجده ينظر لها مبتسما
لونا : اوه .. لاي .. استيقظت حقا !
لاي : منذ متى انا هنا !
لونا : انها ثلاثة أيام
أمسكت بيده : لقد كنت قلقة .. سأخبر الطبيب انك استيقظت
خرجت لونا مسرعة
كانت سعيدة جدا
لتصادف سومين آتية للإطمئنان على أخيها
لونا : لقد استيقظ أخيرا
سومين : تمزحين صحيح .. يا الهي لا أصدق ! .. الى أين انت ذاهبة ؟
لونا : سأخبر الطبيب
سومين : سأذهب لأرى أخي
لونا : حسنا
ذهبت لونا مسرعة وطرقت باب مكتب الطبيب ودخلت
لونا : دكتور .. لقد استيقظ زوجي أخيرا
الطبيب : حسنا سآتي بعد قليل لمعاينته .. حمدا لله على سلامته
لونا : شكرا لك
اما سومين
دخلت لغرفة أخيها
سومين : أخي .. حمدا لله على سلامتك .. لكن من فعل هذا بك !
لاي : انسي الامر .. أين هي أغراضي؟
سومين : عن أي اغراض تتحدث !
لاي : ملابسي التي كنت أرتديها
سومين : انها ممزقة .. لقد رميتها
لاي : ماااذااا !!!
سومين : هل يوجد بها شيء مهم !
لاي : اجل .. لا لا .. لا بأس
سومين : ييشينغ .. اشتريت لها عقدا !!!
لاي : ماذا تقصدين !
أخرجت سومين العقد من حقيبتها
سومين : أقصد هذا !
لاي : مم ... ااه .. لا أعلم
سومين : أعرف انه لها !!
لاي : أعطني اياه !
سومين : متى تنوي إعطائه لها ؟؟
لاي : انسي الامر .. أعطني اياه
سومين بينما تعطيه العقد : ييشينغ .. ألست تحاول تكذيب الأمر !
لاي :سومين .. انسي الامر .. انت لم تجدي شيئا
سومين : حسنا
دخلت لونا مع الطبيب للغرفة
أخفى لاي العقد مسرعا
لونا : لاي .. انت بخير صحيح ؟ .. هل تتألم
لم يجبها لاي لأنه انشغل بالنظر لتفاصيل وجهها القلقة بينما يفكر بأمر العقد
رن هاتف سومين مما جعل لاي يستيقظ من أفكاره
لاي : انا .. انا بخير
ابتسمت لونا : جيد
الطبيب : رجاءا اخرجا سأعاينه
لونا : حسنا
خرجت لونا وسومين
أجابت سومين على هاتفها
سومين : أجل عزيزي .. نعم انا في المشفى .. حسنا سآتي في الحال .. اراك
اقفلت سومين الخط
لونا : ستذهبين !
سومين : زوجي ينتظر .. اخبريني بما سيقوله الطبيب
لونا : حسنا
ذهبت سومين ثم التفتت مجددا
سومين : لونا .. ابقي الى جانب أخي دائما .. هو بحاجتك انت .. حسنا ؟
لونا : لا تقلقي سومين .. سأبقى الى جانبه حتى ننفصل
ابتسمت سومين وذهبت
طرقت لونا الباب
لونا : أستطيع الدخول !!
الطبيب : ادخلي
دخلت لونا ونظرت للطبيب
لونا : دكتور .. ما هو وضعه ؟
الطبيب : هو بخير .. لكن عليه ان ينتبه هذه الفترة جيدا .. حتى لا ينزف جرحه مرة أخرى
لونا : حسنا .. شكرا لك
خرج الطبيب
لونا: لقد كنت قلقة حقا .. شكرا لأنك بخير
لاي : لونا .. ماذا لو مت حقا ؟
نظرت له لونا : ماذا قلت ! .. لا تذكر هذا ارجوك
قالتها ونبره صوتها توضح انها على وشك البكاء
لاي : اسف ..
لونا : على ماذا ؟
لاي : كان يجب ان أكون الى جانبك في ليلة افتتاح الاستوديو الخاص بك .. لكنني لم افعل
لونا : لا بأس .. قلت انك ستزورني هناك يوما .. لقد اعتبرته وعدا لذا عليك ان تفي به
لاي : بالطبع
ابتسمت لونا
قرر لاي فجأة اعطائها العقد
مد يده الى جيبه
لاي : بالمناسبة .. لقد أحضرت...
لم يكمل كلامه لأن باب غرفته قد فتح ودخل جيمين وقد جلب للونا الطعام
جيمين : اوه استيقظت أخيرا .. حمدا لله على سلامتك*اجا مفسد اللحظات*
اخرج لاي يده مجددا ونظر لجيمين
لاي : اهه شكرا
في المساء
نامت لونا كالمعتاد
كان لاي مازال مستيقظا لا يستطيع النوم
نظر لها وبدأ بتأمل ملامحها
لاي : لما انا محتار بشأنها ! .. ما الذي يحدث لي ..
ضرب رأسه بخفة ليتوقف عن التفكير ونام
في اليوم التالي
استيقظت لونا
نظرت للاي و ابتسمت
عدلت غطاءه وذهبت لإحضار شيء صالح للأكل
جلبت فطورا بسيطا لهما ليتناولاه
في طريق عودتها رن هاتفها نظرت له
كان الرقم مجهول
لونا : مرحبا !
-مرحبا لونا .. كيف حالك ؟
لونا : انا بخير .. من المتحدث ؟
-انا شخص تعرفين انه خطير ولا يمكن مقابلته ..
لونا : هل انت من تسبب بالاذى لزوجي !
-لا تعرفين أي شيء عني .. وكما علمت .. لا تحكمي على الناس قبل ان تعرفيهم .. فكيف عرفت انني الفاعل !
لونا : انت ... وانغ شين وو !!!
شين : لقد أصبت ..
لونا : من أين حصلت على رقمي .. ما الذي تريده ؟
شين : دعينا نلتقي .. اسمعي القصة من الطرف الاخر .. قد يتغير تفكيرك ..
شين : انا لا اريد ايذائك اطمئني .. انا لا اؤذي الفتيات.. ولا آكلهن حتى
لونا : هل يمكنك ان تدعني وشأني !!
شين : دعينا نلتقي لونا الجميلة .. ان لم تفعلي قد يحدث شيء لن يعجبك .. حسنا !! .. سأرسل لك العنوان و الوقت .. لا تتأخري
لونا : لكن ...
قبل ان تكمل كلامها أقفل شين الخط
تنهدت لونا وذهبت لغرفة لاي
قامت بإيقاظه وتناولا الفطور معا
لونا : هل انت بخير !
لاي : مم .. لا تقلقي لونا .. صحيح .. اذهبي للمنزل ونامي .. لقد تعبت هذه الفترة
لونا : انا لن اتركك وحيدا هنا .. او هل اتصل بجيمين ؟
لاي : لالالا .. فقط ابعدي ذلك الثرثار عني
ضحكت لونا
لونا : لكنك في معظم الاحيان تقول انني ثرثارة ؟
لاي : انت كذلك .. لكنه يفوقك بالثرثرة
ضحكت لونا مجددا
وصلت لونا رسالة
نظرت لها
كان مكتوبه بها * الساعة الثالثة في ** *
تغيرت ملامح لونا وهمست : تبا
لاي : ما الامر
لونا تتصنع الابتسامة :اهه لا شيء
لاي : مع انني لا أصدقك لكن .. لا بأس
لونا : لاي .. من فعل بك هذا ؟
تغيرت ملامح لاي فجأة
لاي : لما تسألين !
لونا : لاي .. انا فقط اريد ان اعرف .. كيف له ان يفعل هذا .. يجب ان يعاقب !
لاي : لا تقلقي .. لقد كان حادث .. لا بأس
لونا : حقا !
لاي : مم .. اجل
بدأت لونا تعبث بهاتفها
لاي : اشعر بالملل .. اريد العودة للعمل
لونا : لا تفكر حتى بهذا .. تعافى اولا
لاي : الست صارمة قليلا
لونا : عليك ان تعتاد على هذا
ابتسم لاي
الساعة الرابعة
نظرت لونا للساعة
لونا : لاي .. سأتركك تنام قليلا .. وسأخرج لاستنشاق بعض الهواء
لاي : لا تتأخري
لونا : لن افعل
خرجت لونا
وذهبت مسرعة لموعدها مع شين
كان جالسا ينتظرها على طاولة مزينة
ما ان راها وقف وقال
شين : اهلا لونا الجميلة .. اجلسي هنا
لونا بسخرية : ما هذا .. هل ستحاول اغوائي ؟
شين : لقد فهمت الامر بشكل خاطئ ... انا فقط أعامل النساء الجميلات بلطف
لونا تجلس : قل ما تريد بسرعة ..
شين : لما تتحدثين بهذه الطريقة ! .. لقد علمت من قبل انك لطيفة
لونا : انا ولاي شخص واحد .. لذا أكره ما يكره واحب ما يحب
شين : واضح .. واضح جدا .. لهذا تنادينه لاي
لونا : لا علاقة لك بما اناديه .. حسنا ؟
شين : حسنا لا تغضبي .. لقد التقيت بك فقط لأخبرك بأن كل ما سمعتيه من زوجك خاطئ انا لست شخصا شرير .. انا فقط لا اتقبل الهزيمة .. تفهمين ما اقوله صحيح !
لونا : حسنا !!
شين : انا مولع بفنون المبارزة .. لقد تغلبت على الكثير فيها .. اردت بشدة اتقانها وتعليمها لمن يحب تعلمها .. لكن الاحمق زوجك يفسد علي الامر ..
لونا تقف : حسنا انت لن تصل لمهارة زوجي .. هو يحبها كما تحبها انت .. يمكنك فعلها مع اشخاص اخرين .. لا تقترب من زوجي .. حسنا !
والتفتت للمغادرة
لكنه امسك ذراعها
شين : لونا .. استمعي الي انا لم انهي كلامي .. هناك أشياء اخرى تخص سانا التي كان لاي يحبها
نظرت له لونا وجلست مجددا
ابتسم شين : حسنا .. كما قلت من قبل انا شخص لا يتقبل الهزيمة .. لذا يمكنني رد هزيمتي بشيء يؤذي من هزمني .. فهمت ما أقصده
لونا : لهذا السبب بالتحديد انت فاشل .. انهي كلامك بسرعة .. زوجي بانتظاري
شين : حسنا لقد حاولت إغواء سانا .. لكنني لم اهددها .. هي من اتت الي بنفسها .. اخبرتني انها تحبني و هي فقط تتستغله لأنه ثري .. انا لم أحب سانا يوما .. لكنني ابقيتها الى جانبي فقط لأجلها .. انا لست بذاك السوء .. تتفهمين صحيح ؟
لونا : حسنا انا لا اهتم لك او لها او للماضي العجيب هذا .. اذهبو جميعكم للجحيم .. حسنا ! .. ومن الافضل لكم الابتعاد عن زوجي !
تركته لونا وذهبت لتعود للمشفى
في المشفى
كان لاي في غرفته والملل يقتله حقا
يعبث بهاتفه تارة يشاهد التلفاز تارة أخرى
يفكر بلونا كثيرا ..
طرق احدهم الباب
لاي : أخيرا اتيت ! .. ادخلي
فتح الباب ليرى لاي شخصا لم يتوقع رؤيته ابدا .. او حتى لم يتمنى ان يراه ابدا
-ييشينغ .. يؤسفني رؤيتك هنا .. لكنني اخيرا وجدتك
لاي : ماذا تفعلين هنا !
-ييشينغ .. قد تظن انني اتيت لأجل المال .. لكن في الحقيقة .. انا أعمل الان واكتسبه بنفسي .. انها عشر سنوات ييشينغ .. كنت مراهقة في ذاك الوقت .. لقد تغيرت حقا ..
لاي : لا داعي للعبث سانا .. عودي من حيث اتيت !
سانا : لاي .. انا هنا من أجلك ..
لاي : وانا أعيش هنا من أجلها .. غادري
سانا : اعلم انك تمزح .. انت لم تقابل اي فتاة !
لاي : انظري .. انا رجل متزوج الان .. لا مكان لأي فتاة أخرى .. ارحلي
سانا : تزوجت حقا ! .. حسنا ييشينغ .. سأذهب الان .. لكن .. لن اغادر كوريا حتى أتاكد من انك سامحتني حقا
لاي : ببساطة هكذا .. انا لن اسامح من قام بأذيتي .. انا شاكر لك جدا .. بفضلك أصبح ييشينغ شخصا لا يحب الناس ولا يثق بهم .. وبفضلها هي اصبح يجامل ويبتسم
سانا : انا اسفة لاي .. يمكنك ان ترتاح الان .. سأغادر .. لكنني سأعود لرؤيتك عندما تخرج من هنا .. الى اللقاء
غادرت سانا المشفى
بينما هي تمشي شاردة الذهن تفكر بزواج لاي
ولونا تمشي مسرعة تفكر بأنها تأخرت على لاي
اصطدما ببعضهما
لونا : اسفة .. اسفة
سانا : لا بأس .. يمكنك الذهاب
اما لاي
تذكر لونا
فكر بكلامه الذي قاله لسانا
لاي : حتما لقد أحببت هذه الفتاة .. لم أخطط لقول كلام كهذا .. سأعطيها العقد حالما تأتي .. يجب ان اجد حلا للأمر قبل ان تكتشف سانا اننا سننفصل
عندها وصلته رسالة
فتحها ونظر لها
*غداء مميز اليوم .. مع لونا الجميلة .. أقصد .. زوجتك*
كانت الرسالة مرفقة بصورة للونا و شين
لم يتحكم لاي بغضبه ورمى الهاتف ارضا
عندها دخلت لونا
لونا : مرحبا .. هل .. تأخرت .. اوه لما نهضت ! الا يؤلمك ظهرك
حاولت لونا وضع يدها على كتفه لكنه دفع يدها بقوة
لونا : لاي .. !
لاي : ان كنت ستتركينني ايضا فغادري على الفور
لونا : ماذا تقصد !
لاي : ظننت ان العالم بدا اجمل منذ ان تعرفت اليك .. مؤخرا اصبحت كالمجنون الذي يمشي تحت تأثير سحر ما .. اوقفي سحرك وغادري .. كفاك تصنع .. لقد مللت حقا .. فجميعكن متشابهان فاشلات
لونا : ما الذي يحدث لك لاي !!
لاي بصراخ : لما ذهبت لمقابلته !! .. الم احذرك من قبل .. انت أيضا ستذهبين له .. اذهبي .. لم أعد بحاجتك.. توقفي عن ذرف دموعك هذه .. لم أعد اصدقها
فهمت لونا انه كان فخا ووقعت به
لونا : لاي .. لا تغضب ستتأذى
لاي : الا تفهمين .. غادري .. لا أريد رؤيتك مجددا
لونا : توقف عن الصراخ .. سأذهب .. لكنني لن أغادر المشفى حتى لو نمت في الساحة أتفهم .. انا لن اتركك ابدا
خرجت لونا مسرعة والدموع في عينيها
********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 2:57 pm

البارت 13
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
لونا : لاي .. لا تغضب ستتأذى
لاي : الا تفهمين .. غادري .. لا أريد رؤيتك مجددا
لونا : توقف عن الصراخ .. سأذهب .. لكنني لن أغادر المشفى حتى لو نمت في الساحة أتفهم .. انا لن اتركك ابدا
خرجت لونا مسرعة والدموع في عينيها
جلست بأحد الممرات وبدأت بالبكاء
وضع شخص ما يده على كتفها
نظرت له لونا
لونا : جيمين !
جيمين : ما الذي يجعلك تبكين هكذا !
عانقته لونا بلا تردد وبكت أكثر
بعد ان هدأت اشترى لها جيمين الماء
جيمين : اشربي هذا .. على مهلك .. اخبريني ما الامر لونا !
لونا : لاي غاضب مني .. لقد طردني للتو !
جيمين : ماذا !! .. هذا الاحمق .. لقد تخطى حدوده ..
وقف جيمين غاضبا متجها لغرفة لاي
تبعته لونا بخوف تحاول ايقافه
لونا : جيمين .. جيمين توقف دعني اشرح لك الامر .. انت لم تسمعني حتى
جيمين : سنتحدث فيما بعد
دخل لغرفة لاي واقفل الباب خلفه
طرقت لونا الباب
لونا : جيمين .. ارجوك افتح الباب .. جيمين .. جيميييين
في داخل الغرفة
نظر لاي نحو الباب ليرى جيمين الذي اصبح الشرار يتطاير من عينيه*في حدا جنبو طفاية؟ .. احملوها للاحتياط*
لاي : ماذا بعد !*انت مش عارف شو عملت ابدا*
جيمين : اخبرني .. الى اي نوع تنتمي انت .. الى اي فصيلة .. هذا لأعرف كيف اعاملك .. هل ترد الجميل هكذا !! .. لن انسى لك هذا
خرج جيمين وامسك بذراع لونا ليجرها خلفه*بس هيك! *
لونا : جيمين .. الى اين تأخذني*اكيد مش ع حديقة حيوانات*
جيمين : كفاك حماقة لونا .. عليك ان تعودي لحياتك السابقة .. بهذه الطريقة او بغيرها .. ستنفصلان نهاية هذا الشهر .. لا تلتقي به بعد الان .. هو لا يستحقك
لونا : جيمين .. اعلم انك تخاف علي كثيرا .. لكن .. لا يجب ان يبقى لاي وحيدا هنا
جيمين : لديه اخته الخرقاء تلك .. لما لا تعتني به هي !
لونا : هي الان متزوجة .. لا يمكنها ترك زوجها .. انه زوجي في النهاية جيمين !
جيمين : لوناا ..
لونا : سأتحمل فقط لنهاية هذا الشهر .. لقد وعدت سومين .. لا اريد ان اخون الوعد يا جيمين
جيمين : ستكونين بخير !
لونا : ربما
جيمين : لن تذرفي الدموع
لونا : لن افعل !
جيمين : اذا انا ايضا سأبقى الى جانبك
لونا : ماذا عن الاستوديو
جيمين : انا لا اهتم !
لونا : ااه جيمين كم انت عنيد
جيمين : ليس بقدر عنادك
لونا : جيمين .. لقد اتفقنا على ان نصنع معا عملا رائعا .. اذهب لتعمل .. وعندما يخرج لاي من المشفى .. سآتي لنعمل معا
جيمين : وكأنك تكلمين طفلا صغير .. حسنا سأزورك كل يوم
لونا : حسنا حسنا
بعد مدة
غادر جيمين
وجلست لونا في ساحات المشفى
كان لاي ينظر لها عبر النافذة
لاي : كم هي عنيدة ..*بس شان تعرف*
في مكان اخر
سانا : اذا هو زواج عمل ! .. حسنا شكرا على هذه المعلومة .. أهناك شيء اخر ؟ .. حسنا سأقفل .. وداعا*ما حدا يتطلع فيني مش انا حكيتلها *
سانا : زواج عمل .. لاي .. انت ستعود الي بالتأكيد .. تدريجيا .. ستكون ملكا لسانا مرة أخرى*بنت ولا مخابرات .. شكلها عم تحلم*
في الشركة
دخل السيد كيم لمكتب السيد زانغ
سيد كيم : سيد زانغ .. لدينا اجتماع الان .. ما الذي يشغل تفكيرك ؟
سيد زانغ يتنهد : انهما لونا ولاي .. هذان الاثنان انا محتار بشأنهما .. اشعر ان اللعبة تحولت لحقيقة .. ترى هل تجد من الصائب ان ينفصلا ؟ .. لونا لقد اعتنت بلاي وتبرعت بدمها لأجله .. لاي ايضا .. اشعر انه تغير في الفترة الاخيرة .. ما الذي يحدث ؟
ابتسم السيد كيم : ان كان هناك ما تفكر به .. فلن ينفصلا .. اعرف ابنتي جيدا .. هي صريحة حقا لكن ما ينقصها الجرأة .. ابعد هذه الافكار وهيا بنا للإجتماع
في المساء
لونا تجلس وحيدة في ساحة المشفى
تفكر بشأن لاي
لاي ينظر لها عبر النافذة*وبعدين مع النافذة !*
بعد مدة تمدد على سريره يفكر بها
اليوم التالي
اخبر الطبيب لاي بأنه سيخرج*الحمد لله ع السلامة يما*
بينما يقوم هو بتوضيب اغراضه
طرق احدهم باب غرفته
سأل نفسه : هل اتت !
لاي : من هناك؟ *اكيد مش انا*
دخلت سانا للغرفة
سانا : مرحبا ييشينغ .. سمعت انك ستخرج اليوم
لاي : ما كان عليك المجيء .. ارحلي
سانا : ليس عليك حمل الاغراض .. هذه تعليمات الطبيب
لاي : لا شأن لك
سانا : لا تتظاهر بأنك لا تحتاج المساعدة .. حسنا ! .. ثم ان خاتمك هذا .. مزيف .. أعلم انه زواج عمل .. لنذهب
كان لاي متعبا جدا ليناقشها فتبعها بصمت
سانا : اركب سيارتي سأوصلك
لاي : لا اريد .. اعطني الحقيبة
كانت لونا تشاهد من بعيد
وتحترق غيره*طب يلا تقدمي وهيكا*
تتسائل من تكون تلك !!*مش وقتو ابدا*
لما هي معه .. لما يتحدث اليها ببساطة هكذا
سانا : ييشينغ .. دعني اقوم بالاشياء الجيدة لك ..اريد جعلك ترى كم تغيرت .. اعطني فرصة .. لا اريد حبك .. يكفي ان نكون مجرد اصدقاء تعرفا للتو .. هيا .. اركب السيارة
ركب لاي السيارة
واوصلته سانا لمنزله*لا صاحبة واجب*
حملت حقيبته مرة اخرى وادخلتها المنزل
سانا : اين هي تلك التي تزوجتها .. لم اراها ابدا
لاي : بشأن حياتي الخاصة .. لا علاقة لك .. حسنا ! .. غادري .. اريد ان ارتاح قليلا
سانا : حسنا .. سأعود غدا .. الى اللقاء
ما ان فتحت سانا الباب لتغادر لتتفاجئ بلونا عند الباب
دفعتها لونا جانبا ودخلت للمنزل*مش اسلوبك .. صارت لونا المتحولة*
لونا : جيد انك خرجت .. اراك بخير*ي عيني ع التعبير بذكركم بحدا؟*
لم يجبها لاي ابدا*يزم نفسي تحكي*
مر اسبوع
انتقلت لونا لمنزل عائلتها مجددا*حردانة الاخت*
كانت تذهب للعمل في الاستوديو دائما
و كانت سانا تذهب لمنزل لاي وتعد له الطعام احيانا
لطالما اخبرها ان طعامها لا يصلح للأكل البشري .. كان دائما يطردها .. ويخبرها ان ترحل .. لكن لا جدوى
كان جيمين يلاحظ صراع صديقته لونا مع نفسها طوال هذا الاسبوع انها تحبه او لا تهتم لأمره .. كان يحاول جعلها منشغلة لتنسى قليلا
في يوم ما
كان اليوم الاول للاي في العمل
جهز نفسه واكل شيئا سريعا ثم خرج للشركة
جميعهم سعيدون برؤيته بخير واقامو احتفالا صغيرا لهذا
في المساء
عاد لاي للمنزل ليجد سانا قد سبقته وجلست تنتظره
لاي : الى متى ستبقين هنا .. اخبرتك ان تغادري كثيرا*لو مش عاجبك طلقني*
سانا : لاي .. توقف ارجوك .. ما رأيك بمشاهدة فيلم
شرد لاي قليلا يتذكر الفيلم الذي شاهده برفقة لونا
سانا : او .. ما رأيك بالتقاط بعض الصور لنا لتكن صورا تذكارية عندما اعود للصين*كيف اختارتهم هيك*
شرد لاي مجددا يتذكر لونا وصورها الاحترافية
في اليوم التالي
لونا في الاستوديو تعمل
دخلت سومين
سومين : مرحبا
جيمين : ها قد جائت كعكة الارز .. ماذا تريدين بعد !*لا تريد لونا*
سومين : لا اريد الجدال معك الان .. اين هي لونا*ما خبيتها*
جيمين : أتظنين انني سأسمح لك برؤيتها*ليش كاين ولي امرها*
لونا : سومين هنا !!
سومين : لونااا
ذهبت مسرعة لتعانقها
سومين : انت بخير لونا !
لونا : كما ترين ..
سومين : جيد جدا .. اتيت لاتحدث اليك
لونا : لنتحدث
جلست لونا وسومين تتحدثان وجيمين يراقب بصمت
لونا : ما الامر !
سومين : انه بخصوص لاي .. لقد اخبرني انك ذهبت لمقابلة شين .. انا اعرف كل شيء .. اعرف ان كل شيء من تدبير شين .. لكن لونا .. تلك المتطفلة تحوم حول أخي مجددا .. لونا .. ارجوك امنعيها .. لقد تسببت لأخي بالاذى .. لا اريد ان تعيد الكرة
لونا : فهمت .. لكن سومين .. هو غاضب مني !
سومين : لو لم يكن يحبك لما غضب منك هكذا .. صدقيني لونا .. هو يخاف عليك فقط .. شين شخص سيء حقا .. لقد حاول ان يؤذيني من قبل فقط لينتقم من لاي .. هو شخص مريض .. يغضب ان هزم وينتقم لنفسه بأي طريقة .. اظن انه من فعل هذا بلاي .. لكن اخي لا يعترف ابدا
لونا : حسنا سومين .. سأعود للمنزل
عانقتها سومين : شكرا لونا
جيمين : ستعودين مجددا بعد كل شيء !
لونا : جيميناااه .. لاي بحاجتي ! .. لا يمكنني تركه
جيمين : افعلي ما يحلو لك !
لونا تقرص خدوده : انا حقا أحب طائري الغاضب .. تبدو وسيما
جيمين : اوووتش لونا المجنونة توقفييي
سومين : لا عجب ان يغار اخي .. تبدوان كشخصان يتواعدان
لونا : لا توهميني سومين .. لاي لا يهتم لأمري حتى .. هو لم يعطني أي اشارة من قبل .. لما يغار علي ! ..
سومين : حسنا .. لا تصدقي لكن هذه الحقيقة ..
لونا : كيف عرفت ؟
سومين : لقد رأيت شيئا ما بحوزته .. لا يمكنني اخبارك المزيد .. اكتشفي بنفسك
لونا : ماذا ! .. هذه الفتاة حقا شريرة
ضحكت سومين : سأغادر الان .. وداعا
غادرت سومين و بقيت لونا تفكر بالامر
بعد مدة غادرت العمل
جمعت اغراضها وعادت لمنزل لاي*يلا ضلي انقلي بهالاغراض لشوف لمتي .. خذي نصيحتي مالك غير بيت جوزك يما *
سيدة كيم : هذه الفتاة حقا ..
سيد كيم : دعيها .. لنرى الى متى سيلتزمان الصمت
سيدة كيم : ليس عدلا ان ينفصلا !
سيد كيم : ذهني مشوش قليلا .. كلاهما لا يعطيان اجابة صريحة
في منزل لاي
فتحت لونا الباب ودخلت*يا عيني ع الثقة*
كانت سانا تعد الشاي لأجل لاي*خذلك عاد*
لاي في غرفته*عجز مسكين*
لونا : ماذا تفعلين في منزلي !
سانا : منزلك !! .. انه منزل ييشينغ .. الم تغادري ؟
لونا : لقد فكرت بالامر .. وجدت انني لا استطيع العيش دون رجلي .. كما انه أيضا كذلك .. لكن من تكونين ! .. خادمة ! .. فاعلة خير .. ام فتاة تغوي رجل متزوج ؟ .. غادري رجاءا ولا تعودي .. لقد عدت لمنزلي وسأبقى الى جانب زوجي .. ارحلي*ليش مين اخد رجلها !*
ذهبت لغرفتها وبدأت بترتيب اغراضها
تبعتها سانا *لسا مصرة*
سانا : زوجك ! .. انت تنادينه لاي .. كما انك .. تنامين في غرفة منفصلة عن غرفته !! .. هل تسمين هذا زواج .. ام زواج متبوع بكلمة عمل !!
لونا : وان يكن .. انها حياتنا الخاصة .. لا علاقة للغرباء بها !
سانا : حسنا .. في نهاية هذا الشهر ستغادرين انت .. وسأكون انا هنا بدلا منك
لونا : فلتحلمي اذا
غادرت سانا
انهت لونا عملها وجهزت نفسها للنوم
في اليوم التالي
أعدت لونا الفطور
استيقظ لاي
نظر لها
لاي : هل انت حقا لونا ام انني اصبحت اهلوس !
لونا : لقد عدت .. اتخذت قراري .. سأكون الى جانبك .. ولا تفكر بأنني سأتركك ابدا .. اجلس لتأكل
التفتت لونا لتكمل تحضير الفطور لتتفاجئ انه قد أعطاها عناقا من الخلف*مش هيك ولك*
لونا : اهه لاي ان كنت تريد شكري قل شكرا لا داعي لصنع جو التوتر هذا
لاي : جيد انك هنا لونا
ابتسمت لونا
لاي : اسف
لونا : اهه لا بأس .. صحيح .. كيف اصبح جرحك !
لاي : انا بخير .. لا تقلقي
تناولا الفطور معا وغادر لاي للعمل
وخرجت لونا للأستوديو ايضا
في الشركة
كان لاي يعمل بتركيز حتى حان موعد الغداء
يونهو يفتح الباب : تاداااا .. لنذهب معا .. لم نخرج منذ مدة*زمان عنو حسيتو ؟*
لاي : اهه .. حسنا
جلسا يتناولان الغداء معا
شرد لاي قليلا يفكر بلونا
امسك هاتفه وبعث لها رسالة *ماذا تفعلين*
اجابت *انا أعمل*
ابتسم لاي لأنه تأكد من انها بخير
يونهو : أهي لونا !!
لاي : مم صحيح
يونهو : يالها من زوجة رائعة !
لاي : قلت لك لا تتحدث عنها بهذه الطريقة !
يونهو : اعلم انك تغار لكن هذه الحقيقة .. أي زوجة تبكي على زوجها بتلك الطريقة .. وأيضا تتبرع بالدم لأجله وتبقى ليال عديدة بلا راحة فقط لتبقى الى جانبه !*ما قصرت*
لاي : ماذا قلت ! .. تبرعت بماذا !!*اكيد مش بالقلب*
يونهو : تبرعت بالدم لأجلك .. الا تعلم !!
لاي : لم يخبرني أحد من قبل !
يونهو : ها انا اخبرك اذا *قمت بالواجب عنجد شكرا يزم*
في الاستوديو
جيمين : كيف تسير الامور !
لونا : كل شيء على ما يرام
جيمين : جيد
لونا : جيمين .. الا تظن اننا نحتاج لموظف اخر هنا ؟*اجي انا ؟ .. بتطلع الصورة مغبشة وبطلع حاطة اصبعي ع العدسة بالاخر .. ان توظفت عندكم ما رح تندمو هاا *
جيمين : لا اعلم ..
لونا : فلنعلن عن هذا .. نحن اثنان فقط .. ان انشغلنا بقصة ما لن يبقى احد هنا
جيمين : حسنا .. سألصق اعلانا في الخارج
لونا : جيد
انهت لونا عملها
وعادت للمنزل لتطبخ لزوجها وتنتظر مجيئه
في المساء
وصل لاي للمنزل
لاي : مرحبا !
لونا : اهلا لاي .. سأجهز العشاء*اعملي حسابي*
لاي : حسنا
جهز لاي نفسه
وتناول العشاء مع لونا
لونا : لاي .. ما رأيك بمشاهدة فيلم ؟
لاي : ممم حسنا *اعملو حفلة واخيرا اعطاها جواب واضح*
شغلت لونا الفيلم لتشاهده برفقة زوجها..
اخيرا كانت النهاية سعيدة
لونا : تستحق البطلة هذا .. لقد كان فيلما رائعا
لاي : مم صحيح
لونا : ما رأيك انت ؟
لاي : اه نعم
لونا : أسمعت ما قلته لك .. تبدو متعبا .. اذهب للنوم !
لاي : اهه صحيح .. تصبحين على خير لونا .. شكرا على كل شيء
لونا : لا اعرف لما تشكرني الان .. لكن لا بأس .. تصبح على خير ايضا
توجه كل منهما لغرفته..
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 3:11 pm

البارت 14
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
ها هو الصباح يأتي من جديد
فتحت لونا عينيها
نهضت من مكانها ونظرت للساعة
حضرت الفطور لزوجها وتناولاه معا
بعدها توجه كل منهما لعمله
دخلت لونا للأستوديو الخاص بها
لونا : صباح الخير
جيمين : اهلا لونا .. هل رأيتي الاعلان ؟
لونا : مم لقد رأيته
جيمين : جيد
بدئا بالحديث معا والعمل ايضا
في الشركة
لاي يعمل
خطر له ذاك العقد فجأة
مد يده لدرج مكتبه وقام بفتحه
نظر للعقد مطولا*مش قلتلكم رح يشيبنا قبل ما يعطيها ياه!*
لاي : سأعطيه لها ... يجب ان افعل ..*طب يلا افعل يزم*
ابتسم وعاد لعمله
في مكان اخر
شين : اعرف هدفك جيدا سانا ... لهذا بالتحديد يجب ان نتعاون معا .. صحيح !
سانا : ما الذي تنوي فعله !
شين : لننتظر حتى نهاية الشهر .. اي بعد انفصالهما .. ستحصلين على حبيبك وساخذ لونا معي
سانا : هل اعجبتك تلك الحمقاء !
شين : للصراحة هي جذابة وتستحق الانتظار
سانا : انها المرة الاولى التي اراك فيها صبورا
شين : من يدرس جيدا ينجح .. سأنتظر لتنجح خطتي
ابتسمت سانا : جيد*حاسين بكمية الشر اللي بالمحادثة؟*
في الاستوديو
اصبحت الساعة الرابعة والنصف
قررت لونا المغادرة للمنزل حتى تتمكن من تجهيز الطعام
لونا : اراك لاحقا جيمين
جيمين : انتبهي الى نفسك ..
دخل لاي للأستوديو
لونا باستغراب : لاي !
لاي : مرحبا !
لونا : اهه اهلا
لاي : اتيت لأفي بوعدي لك
لونا : انها المرة الاولى لك هنا .. تعال سأريك الصور اولا
لاي : حسنا
لونا : لقد انتهيت باكرا !
لاي : هذا صحيح .. الليلة .. سنتناول العشاء في الخارج
لونا : حقا !
لاي : اجل !
لونا : هذا رائع
ابتسم لاي
بدأت لونا تريه الصور المعلقة على الجدران .. تشرح عن هذا وذاك*ع الفاضي*
لاي : حسنا حسنا .. لنلتقط صورة
سحبها الى جانبه واضعا ذراعه على كتفها
لاي : جيمين .. فلتلتقط صورة لنا
نظر جيمين لهما*لييش شغال عندك انا*
ابتسمت له لونا
جيمين : حسنا من اجل لونا فقط
لاي : حسنا حسنا لا بأس
التقط جيمين الصورة
لاي : اووه انها رائعة حقا
لونا : بالطبع ستكون كذلك .. لأنني فيها
لاي : كلا .. لأنني انا فيها
جيمين : بالطبع لأنني انا من التقطها
نظرو ثلاثتهم لبعضهم وضحكو معا
لاي : اوه الساعة السادسة الان .. دعينا نذهب
لونا : جيمين .. تعال معنا .. سنتناول العشاء في الخارج*اقتلوها قبل ان تتكاثر*
لاي في نفسه : أكان عليك دعوته حقا .. لو قتلتها لن يلومني احد بالتأكيد .. !*اكييد *
جيمين : اوه حقا !! .. حسنا لنذهب*مستحيل يرفض*
في احد المطاعم
ثلاثتهم يتناولون العشاء معا
جيمين ولونا لم يسكتا ابدا
لاي ينظر لهما ويشتم في سره*حقك*
بعد انتهائهم
غادر جيمين
وذهب لاي مع زوجته للمنزل
لونا : لقد تعبت اليوم حقا .. سأذهب للنوم*من الحكي ؟*
لاي : حسنا .. تصبحين على خير
لونا : انت ايضا
ذهب كل منهما لغرفته
نظر لاي للعقد مطولا
قرر ان يعطيه لها
وقف وذهب لغرفتها وطرق الباب
لكنه لم يتلقى اي رد
فتح الباب ونظر نحو سريرها ليجدها نائمة
ابتسم لاي لشكلها
اقترب منها وحاول وضع العقد قريبا منها
لكنه لم يجد اي مكان مناسب*يزم حطه في أي مكان مش مشكلة*
خاف الا تراه !*اه اذا كان كدة معلش*
فكر قليلا ليس من الذوق ان يتركه هنا .. من الافضل ان يعطيه هو لها كما اعطته هي ساعة اليد*كلك ذوق*
نظر لها مجددا
تأمل ملامحها قليلا
اعاد العقد لجيبه وخرج من غرفتها
مر اسبوع اخر
وفي كل مرة يحاول لاي التحدث اليها او اعطائها العقد يحدث شيء ما يجعله يتراجع
في الصباح
استيقظت لونا
نظرت للساعة
انها السابعة والنصف
انتبهت لونا للتقويم انه اليوم التاسع والعشرين
لونا : انها نهاية الشهر .. هذا اخر يوم نقضيه معا
ابتسمت لونا بحزن
وقفت وتوجهت للمطبخ
قامت بإعداد الفطور
استيقظ لاي ايضا وجلسا يتناولان الطعام بصمت
لاي : لونا .. انت بخير ؟
لونا : اجل .. لماذا !
لاي : انت لا تتحدثين اليوم !
ابتسمت لونا : هذا لأنني كنت افكر بشيء ما
لاي : اه حسنا
لونا : حسنا لقد انتهيت .. سأخرج
لاي : للاستوديو ؟
لونا : صحيح .. الن تذهب للشركة ؟
لاي : سأتأخر قليلا اليوم !*طبعا م انت ابن المدير*
لونا : هل انت مريض ؟
لاي : كلا .. انا بخير !
لونا : حسنا سأخرج الان .. اراك لاحقا
لاي : انتبهي الى نفسك
خرجت لونا
ذهبت للأستوديو الخاص بها
القت التحية على جيمين وجلست تقوم ببعض الاعمال
دخلت فتاة ما للأستوديو*ليكها اجت اللي عم تستنونا*
جيمين : صباح العسل .. هل من الممكن ان تردي بلا كسل ! .. كيف يمكنني مساعدتك ؟*حسيتو انو صاير متل ولاد الشوارع؟*
نظرت له الفتاة باستغراب*حقك .. عادي ما في عقل لا تستغربي يما*
لونا : اهلا يا انسة .. كيف استطيع مساعدتك*اجت العاقلة*
جيمين : لونا الخائنة هل نسيتي ما وعدتني به ؟*متى*
لونا : اخرس قليلا .. تفضلي !
الفتاة : لقد اتيت من اجل الاعلان في الخارج ..*حاسستها رح تبكي*
لونا : اه اهلا بك .. لنجلس هناك ونتحدث قليلا*وين هناك بالزبط*
الفتاة : اه طبعا
لونا : هل الشروط تنطبق عليك ؟
-نعم بالطبع !
بعد محادثة طويلة جدا
لونا : اشعر انني رأيتك من قبل ..
-صحيح .. لقد تقابلنا في الشارع .. وتحدثنا قليلا .. انا سويون *ليكني رجعتها مبسوطين هيك*
لونا : صحيييح تذكرت .. سويون
سويون : هذا صحيح !
جيمين : الم تتغيري !
سويون : حقا !
لونا : تبدين مناسبة حقا .. اليس كذلك جيمين ؟
جيمين : صحيح انها مناسبة !
رن هاتف جيمين
كان المتصل لاي
جيمين: ماذا يريد هذا الاحمق ؟*ما تشتم لو سمحت لانو لو عرفت لونا انا مش مسؤولة*
لونا : من ؟*مجنون هو ليحكيلك ؟*
اجاب جيمين : مرحبا
لاي : مرحبا جيمين .. اولا عليك ان تبتعد عن لونا ولا تخبرها انني اتصلت بك .. حسنا !
جيمين : ماذا تريد !
لاي : هل ستتمكن من جعلها تتأخر !
جيمين : تتأخر !
لاي : لا تكرر كلامي !
جيمين : كلامي !
لاي : يااا
جيمين : حسنا ماذا تريد ؟
لاي : في الحقيقة .. انا **** *بتكتشفو بعدين* .. لذا اريدك ان تجعلها تتأخر ..
جيمين : ماذا عن السابعة ؟
لاي : ممتاز .. اتصل بي ان حدث اي شيء
جيمين : حسنا .. الى اللقاء
اقفل جيمين الخط
لونا : من المتحدث !
جيمين : انها مجموعة الفساد .. يريدون مني الحضور عند السابعة
لونا : جيد
مر الوقت سريعا وانهت لونا عملها
لونا : سيعود لاي قريبا ... سأذهب وأعد الطعام لأجله !
جيمين : ولما عليك العودة الان .. مازال الوقت باكرا ... لم نتجول في الشارع منذ مدة .. ما رأيك ؟
قالها بينما يكتب رسالة للاي *لونا تريد العودة للمنزل .. جد حلا بسرعة*
لونا : اذا تعال واوصلني !
جيمين : حسنا
في المنزل
كان لاي يحضر شيئا من أجل لونا
وصلته رسالة جيمين
فاتصل بزوجته بسرعة
اجابت : مرحبا !
لاي : لونا .. انا .. مشغول جدا الليلة ولن اعود للمنزل ! .. لا تنتظريني حسنا !!
لونا : اهه .. حسنا بالتوفيق
اقفلا الخط
جيمين : ماذا !
لونا : يقول انه لن يعود الليلة ..
جيمين : حسنا تعالي سنجلس هناك ونشرب شيئا
لونا : حسنا
جلست لونا برفقة جيمين
وعندما حان الوقت
جيمين : علي الذهاب لموعدي .. هل اوصلك للمنزل !
لونا : كلا .. اذهب لموعدك سأعود وحدي
جيمين : حسنا .. الى اللقاء
لونا : الى اللقاء
غادر جيمين
بعد مدة وقفت لونا ومشت بخطواتها عائدة للمنزل
كل ما تفكر فيه هو انها ستقضي الليلة وحدها .. حتى الليلة الاخيرة لن تتمكن من رؤيته فيها*عيطي يختيي*
دخلت للمنزل
ما ان فتحت الباب حتى سقط امامها كرت
امسكت به كان مكتوب فيه *اتبعي الخطوات جيدا .. اولا عليك ان تناديني وبصوت مرتفع .. بعدها اذهبي لغرفة الجلوس وابحثي عن الكرت الثاني* *خذيني معك*
ابتسمت لونا : هذا طفولي ... لاااي .. انا هناا
ذهبت لغرفة الجلوس
رأت كرتا اخر فوق الطاولة
التقطته وكان مكتوب فيه *اترين الماء على الطاولة ؟ .. اشربيه .. و اكملي .. ااه .. ايضا انظري بجانب التلفاز*
ابتسمت لونا وشربت قليلا من الماء
وجدت بجانب التلفاز كرتا اخر
مكتوب فيه : *اترين الورود تحت قدميك ؟ .. اتبعيها*
تبعت لونا الوردات وقادتها للحديقة
كان هناك طاولة مزينة
عليها كرت اخر
التقطته لونا لتقرأه وكان مكتوب فيه : *لقد كانت مزحة ! .. حسنا اصعدي للسطح* *انا تعبت عنها يزم*
ابتسمت لونا
وذهبت مسرعة
رأت طاولة عليها بعض الشموع وانواع كثيرة من الطعام الذي تحبه هي
ابتسمت لونا*ضلي ابتسمي انتي*
همس لها لاي من الخلف : اهلا .. وصلت أخيرا !
التفتت له لونا
لونا : شكرا لاي !
لاي : انه لا شيء .. لنأكل .. زوجك جائع
لونا : حسنا
جلسا ليتناولا العشاء *واناا !*
لونا : قلت انك مشغول الليلة !
لاي : كنت مشغول بتحضير هذا
لونا : ظننت انني سأبقى وحيدة الليلة
لاي : لكنني هنا !
ابتسمت لونا*كم مرة كتبت هالجملة؟*
بعد انتهائهما
لاي : لنذهب !
لونا : الى أين ؟*اكيد مش ع باريس*
لاي : حديقة المنزل
و ذهبا للحديقة معا
جلسا على الارجوحة
لونا : ماذا الان ؟
لاي : فيلم .. انت تحبين الافلام .. سنشاهده هنا
لونا : هذا رائع
شغل لاي الفيلم وجلس الى جانبها
ليتابعا الفيلم بصمت تام
بعد انتهائه
لاي : الجو بارد صحيح ؟
لونا : مم صحيح
لاي : لندخل !
لونا : حسنا.. هيا بنا
لاي : سأذهب للنوم
لونا : وانا أيضا !
ذهب كل منهما لغرفته
عندما دخلت لونا لغرفتها
كانت هناك مفاجأة اخرى
دب كبير على سريرها
لونا : اوه .. لا اعرف ما الذي يمكنني قوله حقا
التفتت لتجده خلفها
لم تتردد ابدا وعانقته بقوة
لونا : شكرا لاي .. لقد كان يوما رائعا بسببك .. شكرا لك
كانت تلك حركة عفوية منها جعلت منه شخصا اخر
في كل مرة تقترب منه هي يدرك انه حقا يحبها
ولا يريد الابتعاد عنها ابدا
لاي : اهه لونا .. ابحثي جيدا حول ذاك الكائن الغريب .. ستجدين شيئا يخصك .. هذه هي هديتي لك حقا .. اما بقية الاشياء .. انها لا شيء .. تناول العشاء ومشاهدة فيلم .. هذا شيء نفعله كل ليلة .. تصبحين على خير
ذهب لاي لغرفته
اما لونا بدأت تبحث عن ما اخبرها عنه لاي
وجدت ذاك العقد *وأخييرا.. قال يعني ما رضي يحطو ويروح المرة الماضية هيك احسن*
ابتسمت وجربته ونظرت لنفسها في المراة
بعد مدة جهزت نفسها للنوم
كانت سعيدة حقا ولكن قصة الانفصال لا تخرج من تفكيرها
في اليوم التالي
استيقظت لونا
وحضرت الفطور لأجل لاي
لاي : صباح الخير !
لونا : صباح الخير
لاي : ماذا تفعلين ؟
لونا : اعد الفطور ! .. اجلس لتأكل
وبينما يتناولان الفطور ..
لاي : اليوم .. سننفصل !
نظرت له لونا : مم .. هذا .. صحيح
لاي : الساعة العاشرة .. لنلتقي في المحكمة
لونا : اهه .. حسنا
بعد انتهائهما
لاي : لونا .. هل وجدت ما اخبرتك عنه ؟
لونا : اه .. صحيح !
احضرته لونا
لونا : سأرتديه
حاولت ارتداءه لكنها لم تتمكن من فعلها*طبعا .. عارفيننا هالحركات*
ابتسم لاي واقترب منها*يلا يا حج .. شوف شغلك*
لونا : ماذا !
لاي : لا تتحركي !
رفعت لونا شعرها وساعدها لاي في ارتداء العقد
لونا : شكرا .. انه مميز حقا .. سأحتفظ به
ابتسم لاي
خرج كل منهما لعمله
ذهبت لونا للاستوديو
القت التحية على جيمين وسويون
وبدأت تقوم بعملها
دخل ثنائي للاستوديو
جيمين : اهلا .. كيف اساعدكما !
الشاب : سنلتقط بعض الصور
جيمين : لونا .. قومي بالتقاط الصور لهما
لونا : هاه ! .. اه حسنا
امسكت لونا بالكاميرا
ووقفت لتلتقط الصور
محاولة .. محاولتان .. لم تستطع التقاط اي صورة بشكل جيد
الفتاة : الصور .. سيئة حقا
جيمين : لونا .. ما الذي يحدث لك .. اسف هي فقط متعبة قليلا
قام جيمين بالتقاط الصور
جيمين : اعتذر مرة اخرى
الشاب : لا بأس .. هذا هو رقمي الخاص .. أعلمني عندما تنتهي من تعديل الصور
جيمين : بالتأكيد
امسك الشاب بيد الفتاة وخرجا معا
كانت لونا تنظر لهما
جيمين : ما بك لونا ! .. انت لست بخير !
لونا بعيون دامعة : لن أتمكن من رؤيته مرة أخرى يا جيمين
جيمين : لونا .. لا تحزني .. انت تستحقين شخصا افضل ! .. ثم انني ظننت ان كل شيء سينتهي امس .. الم يحدث شيء ؟
لونا : لقد كان العشاء الاخير فحسب
نظرت لونا للساعة
لونا : انها العاشرة ! .. سأغادر الان
جيمين : هل تريدين ان ارافقك ؟
لونا : لا بأس .. اعمل جيدا !
جيمين : لا تعودي للاستوديو .. اذهبي للمنزل وارتاحي قليلا
لونا : حسنا
ذهبت للونا ووصلت للمحكمة
تمشي بخطوات بطيئة
وكأنها لا تريد الدخول
في نهاية المطاف دخلت
رأت والداها وزوجها والسيد زانغ وزوجته بانتظارها
لاي : كنا بانتظارك .. بما انك وصلت .. لندخل
دخلو جميعهم وجلس كل منهم في مكانه
القاضي : سيدة لونا والسيد ييشينغ .. تقدمتما بطلب للانفصال بسبب اعمالكما لم تستطيعا تنظيم الامور !
لونا ولاي : هذا صحيح !
القاضي : دعوني اسألكما للمرة الاخيرة .. سيدة لونا .. هل حقا تودين الانفصال عن زوجك الحالي ؟
نظرت لونا نحو لاي واجابت مترددة : أ .. أجل !
القاضي : سيد ييشينغ .. أتود فعلا الانفصال عن زوجتك الحالية !
نظر لها لاي
كانت تنظر له ايضا
تواصلت نظراتهما لمدة
بعدها نظر لاي نحو القاضي
كان قد فكر كثيرا
و وقف قائلا : ...... *خليها للبارت الجاي*
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 3:24 pm

البارت 15
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
القاضي : سيد ييشينغ .. أتود فعلا الانفصال عن زوجتك الحالية !
نظر لها لاي
كانت تنظر له ايضا
كل ما تتخيله هي انه بمجرد خروجهما من هنا لن تراه مجددا
تواصلت نظراتهما لمدة
بعدها نظر لاي نحو القاضي*يزم انطق جلطتهم*
كان قد فكر كثيرا
و وقف قائلا : ايها القاضي .. هل ستنفصل عن زوجتك ان كنت تحبها !*سؤال خطير .. طب افرض مش متزوج!*
القاضي : ماذا ؟
لاي : اجبني لو سمحت !
القاضي : بالطبع لا
لاي : وهذا هو جوابي .. لنذهب .. عزيزتي
امسك بيدها وخرجا من المحكمة
كانت لونا تحدق به وتسير خلفه فحسب بينما هو يمسك يدها
افلتت لونا يدها ونظرت له فالتفت لها
لونا : لاي .. لا داعي للتمثيل .. اعلم انك فعلت هذا لأن سانا هنا .. انت خائف من ان تحبها مجددا صحيح ؟ .. هذا ليس الحل يا لاي .. العبث بمشاعر الاخرين واستغلالها ليس امرا ممتعا اطلاقا .. ربما لاحظت خلال تلك الفترة او لا .. انا لا اعلم .. لكنني وقعت بحبك حقا .. لاتفعل هذا ارجوك !*شوفو هالبومة*
لاي : انه ليس بسبب سانا .. لونا .. الامر ليس كما تظنين !*شعبر عن معابرك وخلصنا*
لونا : اذا .. ماذا ؟
لاي : لا اعلم كيف اقولها حقا
لونا : ان علمت اخبرني
التفتت لتذهب*يزم ليه هيك*
لكنه امسك بذراعها واعادها اليه لتستقر بين ذراعيه
همس لها : انا احبك انت .. فحسب .. الامر لا يتعلق بسانا او بغيرها .. انها انت فقط*اللحظة اللي استنيتوها *
نظرت له لونا وبدأت بالبكاء بصوت مرتفع
لاي : ماذا !!
لونا : لقد خفت كثيرا*مش قادرة تستطيع تصدق*
لاي : انا هنا .. وان كنت هنا .. غير مسموح للخوف بأن يكون هنا ..*وانا ايضا هنا راعو مشاعري*
مسح دموعها بيديه : لقد تعبت اليوم .. لنذهب للمنزل
لونا : مم حسنا
سيد كيم : ماذا الان !
سيد زانغ : لقد تحولت اللعبة لحقيقة !*اكشتف*
في الاستوديو
جيمين : سويون .. هل الصورة جاهزة ؟*لا .. ارجعو اقرأو الملاحظة اللي قبل صح*
سويون : اجل !
جيمين : حسنا اعلمي صاحبها بالامر
سويون : حسنا
جيمين : كيف تجدين العمل معنا ؟*مش حلو .. تاركينها ليل نهار لحالها والشغل كلو عليها*
سويون : ممتع !*كذابة*
جيمين : لما تردين بكلمة واحدة !*يزم انت مالك هي حرة*
سويون : ماذا !!*الا هاد التعبير اوعي سبيكي منو مش ناقصنا لونا ولاي بس معكوسين*
جيمين : لا شيء ! .. اليوم .. دورك في التنظيف !
سويون : حسنا !*قلنا بلاش هاد*
جيمين : الن تعترضي او تطلبي المساعدة ؟*من مين ي حسرة*
سويون : لا بأس
جيمين : ااههه .. هذه الفتاة مملة حقا ! .. سأتصل بلونا المجنونة
امسك بهاتفه واجرى مكالمة
اما لونا
كانت قد وصلت المنزل برفقة لاي
عندها رن هاتفها
لاي : لا تردي ! ..
امسك بهاتفها وقام باغلاقه
لاي : هاتفي ايضا سأقفله واضعه هنا .. نحن الاثنان .. بحاجة للراحة من تساؤلات الجميع
لونا : مم .. هذا صحيح
في الاستوديو
جيمين : لقد اقفلت الخط ! .. تلك ال .. اه .. لا بد انها حزينة الان ..*انت الحزين ولا هي عادي*
في منزل يونهو وسومين*ئيي زمان عنهم*
سومين : لقد عدت باكرا !
يونهو : لاي وعمي و السيد كيم غادرو باكرا انت تعلمين ما هو اليوم .. لذا غادر الجميع باكرا
سومين : هل حقا انفصلا ! ..
يونهو : اهه بجدية .. لما عليهما الانفصال !
سومين : كان زواج من اجل العمل فحسب !
يونهو : ماذا !!
سومين : اجل .. لم اتمكن من اخبارك لان لاي ارادك الا تعرف .. في الحقيقة .. لونا احبت لاي كثيرا .. ولاي ايضا .. عندما كان في المشفى .. وجدت بجيبه عقدا اشتراه للونا .. عندها علمت ان اخي يحبها .. ان انفصلا .. لا اعلم ما الذي سيحدث !
يونهو : لما لا نتصل بهما !!
سومين : لنفعل
اتصل يونهو بلاي لكن .. هاتفه مغلق
حاولت سومين ان تتصل بلونا .. و كان هاتفها مغلقا ايضا
سومين : لا بد ان كلاهما يشعران بالسوء !*لا ي حبيبتي انتي اللي سوء و مركز تجاري كمان*
يونهو : انت محقة حبيبتي ..
في مكان اخر*وين بالزبط*
شين : هل سمعت بما حدث !
سانا : مم .. ماذا بعد ! .. لقد فشلت خطتك !
شين : لا بأس .. سأعد خطة أخرى الان*حل مثالي بصراحة*
سانا : تعمل بجد !
شين : عليك مساعدتي
سانا : بالطبع ! .. ماذا سنفعل ؟
شين : دعيني افكر
في المساء
امسكت لونا بهاتفها وقامت بتشغيله
لونا : لقد اتصلت امي .. جيمين وسومين ايضا
شغل لاي هاتفه
لاي : حقا ! .. اتصل يونهو ايضا*وفرحانين جدا*
لونا : لا بد ان لديهم الكثير من الاسئلة
بعد قليل ساد الصمت المكان
يشعر انه يتصرف كالمعتاد .. لا شيء جديد ..
وهي ايضا لا تعرف ما يمكنها فعله
فجأة .. خطرت للونا فكرة*اتحفينا*
لونا : لاي ! .. دعنا نشاهد فيلما !
لاي : لا امانع*ولا انا*
شغلت لونا الفيلم وجلست الى جانب زوجها ليشاهداه معا
لونا : سأحضر شيئا لنشربه
لاي : حسنا
احضرت لونا العصير وعادت
لونا : لاي .. ما الذي سيحدث للبطل !
لاي : لم اشاهد الفيلم من قبل ..
لونا : اظن انه سيعيش !
لاي : هذا المتوقع ..
لونا : لقد تصرف بشكل سيء مع البطلة .. ومع هذا هي تعتني به
لاي : لقد كانت السبب في اصابته .. لذا هي تشعر بالذنب !
لونا : انها تحبه .. لهذا تعتني به .. وليس لأنها تشعر بالذنب !
بعد انتهاء الفيلم
لونا :لقد كان جيدا .. ما رأيك لاي ؟
لاي : ليس سيئا .. لكن ليس علينا ان نشاهد فيلما كهذا مرة اخرى !
لونا : لماذا ؟
لاي : كنا سنتشاجر من اجلهما
لونا : شعرت بهذا
بعد مدة
لاي : لونا ! .. أتذكرين اول مرة ناديتني بها !
لونا : عندما غضبت مني !
لاي : صحيح
لونا : لقد ناديتك باسمك الحقيقي !
لاي : فقط من احبهم ينادونني بهذا الاسم ! .. لذا يمكنك مناداتي ييشينغ !
لونا : الن تغضب !
لاي : مطلقا !
لونا : اذا لما غضبت عندما ناديتك ييشينغ اول مرة ؟ .. وكيف اصبحت لاي ؟
لاي : هذا ليس مهما الان .. فقط نادني ييشينغ
لونا : حسنا
لاي : لقد تأخر الوقت !
لونا : سأذهب للنوم
لاي : وانا ايضا
قبل وصول لونا لغرفتها
اوقفها صوت لاي
لاي : ليلة سعيدة عزيزتي
قالها وتوجه لغرفته
ابتسمت لونا ودخلت لغرفتها
في اليوم التالي
استيقظت لونا وبدأت تعد الفطور
اتى لاي للمطبخ
لاي : صباح الخير
ابتسمت لونا : صباح الخير
لاي : ماذا تفعلين ؟*اكيد ما بترقص*
لونا : اعد الطعام ! .. لما لم تجهز بعد !
لاي : تلقيت اتصالا من والدي .. اخبرني ان اتغيب لثلاثة ايام
لونا : حقا !!
لاي : لنستغل الفرصة !
ابتسمت لونا
لاي : تغيبي انت ايضا .. انها فرصة لا تتكرر .. جيمين سيتمكن من تدبير الامور
لونا : ممم لا اعرف .. سأسأله اولا
لاي : لونا .. افكر في تكبير صورة من صور الزفاف لنعلقها هنا !
لونا : حقا !
لاي : اجل ! .. دعينا نختر واحدة
لونا : حسنا !
تناولا الفطور
وبدأت لونا بتنظف المنزل
الساعة الثانية
طرق احدهم الباب
لونا : من سيأتي الان! *اكيد مش انا*
لاي : لا اعلم .. سأفتح الباب
ذهب لاي وفتح الباب
سومين : اتشم رائحة ؟
جيمين : رائحة الخيانة
لونا : سومين هناا
جلسو جميعهم في الصالة
جيمين : لما لم تخبريني لونا !!
سومين : لقد اتصلنا بكما كثيرا*الغريب بالموضوع انهم متفقين *
لاي : لقد كان يوما طويلا امس .. اردنا ان نرتاح من اسئلة الجميع .. لذا اقفلنا الهواتف .. اي استفسار اخر !!
لونا : ييشينغ .. توقف ! .. الامر هو..
سومين : لقد اخبرتني امي بالامر !
جيمين : لقد اتصلت بالعم كيم امس
سومين : ماذا حدث ؟
لونا : نحن لن ننفصل !
جيمين : ااه حقا ؟ .. حمدا لله .. لقد كانت لونا طوال تلك الفترة في صراع مع نفسها .. لقد كانت تتحدث لنفسها طوال الوقت كالمجنونة .. احبه لكنه لا يهتم .. لن احبه بعد الان .. رأسي يؤلمني حقا لدرجة انني كنت اود اخبارها ان لا تأتي للعمل !
ابتسمت لونا ونظرت للاي
همس لها لاي : اشعر ان ثرثرته تتضاعف في كل مرة
انفجرت لونا ضاحكة
لونا : حسنا .. سأحضر شيئا لنشربه
لاي : لا تتركيني
ضحكت لونا و ذهبت للمطبخ فتبعتها سومين
سومين : انا حقا سعيدة بهذا .. واخيرا ..
لونا : صحيح ... اردت ان اسألك عن شيء ما !
سومين : ماذا !
نظرت لونا للخارج لتتأكد انه ما من احد قادم
لونا : سومين .. ييشينغ .. لما هو لاي ؟
سومين : حسنا سأخبرك ..*يلا يما قولي الي عندك*
لونا : حسنا ..
سومين : عندما تركته سانا .. اصبح شخصا اخر .. لم يعد يحب اي شيء حتى نفسه .. انهى الثانوية ودخل للجامعة .. هناك تعرف على صديق ما .. اطلق عليه اسم لاي وقال ان الاسم يناسبه .. احب ييشينغ الاسم واشتهر باسم لاي في الجامعة .. كان لذاك الشاب دورا كبيرا في بناء شخصية اخي الجديدة .. وعندما بدأ أخي العمل في الشركة .. بدأ كلاي وليس كييشينغ .. لا بد انك لاحظتي لاي من قبل .. البارد اللا مبالي الذي يتبع عقله لا قلبه .. اما الان ومعك انت .. عاد لاي ييشينغ الذي يحب الاخرين ويستطيع الحكم بقلبه اذا تعلق الامر بمن يحبهم وبعقله اذا تعلق الامر بالعمل او بشيء اخر .. هذا كل شيء
اومأت لونا بتفهم
سومين : الان انت تعرفين اخي جيدا .. اعتني به ارجوك .. اعطيه الكثير من الحب والاهتمام .. واهم شيء .. ثقي به
لونا : بالتأكيد
في الصالة
جيمين : هل تحبها !
لاي : بالطبع !
جيمين : لونا فتاة حساسة .. بنفس الوقت قوية .. لا تجرحها ابدا .. اعتني بها جيدا .. فهي تحبك كثيرا
لاي : بالطبع سأفعل !
جيمين : ماذا عن تلك الفتاة !
لاي : انا لا اهتم لأمرها ابدا .. انا فقط قلق على لونا .. قلق من ان تصاب بأذى
جيمين : عليك حمايتها !
لاي : مؤكد
جيمين : انا الان .. اثق بك .. لونا اختي حقا .. ان اتصلت بي يوما باكية بسبيك .. سأجعلك تندم
ابتسم لاي : اطمئن
جيمين : حسنا .. تلك المجنونة في الاستوديو وحدها .. سأذهب الان
لاي : دعنا نتناول الغداء معا !
جيمين : في وقت لاحق .. الى اللقاء
لاي : حسنا .. الى اللقاء
لونا : الى اين !
جيمين : سأغادر ..
لونا : لماذاا ؟
جيمين : انا منزعج .. لانك لم تحضري الغداء
لونا : هاه!
جيمين : انا امزح
ضحك الجميع
لونا : جيمينااه .. هل لي بعطلة ثلاثة ايام !
جيمين : بالطبع لونا .. خذي وقتك ..
عانقته لونا : شكرا جيمينااه
جيمين : منذ متى تتفوهين بالكلام الجيد !
لاي : مهلا .. لما تفعلين هذا ! .. ابتعدا هياا
ابعدهما عن بعضهما ووقف في الوسط
لاي : لا تعانقها ابدا .. وانتي ايضا .. لا تفعلي هذا بعد الان .. ان اردت ان تعانقي .. فأنا هنا
ضحك الجميع على ردة فعله
جيمين : حسنا .. اراكم لاحقا .. الى اللقاء !
لونا : دعنا نتناول الغداء معا
جيمين : في وقت لاحق
غادر جيمين
وجلست لونا تتحدث الى سومين
وكان لاي يشاركهما الحديث
في مكان اخر
شين : لنتفق الان .. سآخذ لونا معي .. وسأبعث رسالة لييشينغ من هاتفها بأنها لم تعد تحبه .. وبعدها ستتقربين منه مجددا
سانا : هل سينجح الامر !
شين : بيشينغ ضعيف جدا ليثق بانثى .. ان فعلت هذا سيكتئب فورا ويبدأ بكرهها
سانا : حسنا .. سأغادر الان !
شين : لا تنسي ان تعلميني بكل جديد
سانا : بالطبع
غادرت سانا
واجرى شين مكالمة
شين : هل السلاح جاهز ! .. تلك الحمقاء ستساعدني .. اجل لقد صدقت الامر ! .. مساء يوم الاثنين سننفذ الخطة .. سأتدبر الامر لا تقلق .. ييشينغ سيموت على يدي انا .. احضر السلاح انت .. ولا علاقة لك بالامر .. الى اللقاء
كانت سانا تسترق السمع لانها شعرت اخيرا انه شخص لا يمكن ان تثق به
وكانت قد سمعت المكالمة
سانا مع نفسها : انت لا تعرف من تكون سانا ! .. اتظنني غبية ؟ .. حسنا العب كما تشاء
********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 3:46 pm

البارت 16
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
سانا مع نفسها : انت لا تعرف من تكون سانا ! .. اتظنني غبية ؟ .. حسنا العب كما تشاء
في المساء
لونا : العشاء جاهز
لاي : انا قادم .. ماذا طبخت عزيزتي ؟
ابتسمت لونا : انه شيء تحبه
لاي : شيء احبه !
نظر حوله ثم اشار نحوها : انه هنا
ضحكت لونا : توقف الان وتناول طعامك قبل ان يبرد !
وضع لاي بعض الطعام بصحنها
لونا : مااذاا !!
لاي : انت نحيلة .. والدتك ستضربني وتقول انني لا اهتم بك !
لونا : امي !
لاي : كلي هيا
ضحكت لونا
بعد مدة
لونا : لاي .. لنجلس خارجا بعد تناول العشاء !
لاي : حسنا .. لونا .. انت لم تعتادي على اسمي بعد !
لونا : اهه نسيت !
لاي : حسنا لا بأس ! .. لا تقولي لاي ولا تقولي ييشينغ ايضا !
لونا : اذا ماذا سأقول !*ولا شي*
لاي : اختاري من بين ثلاثة .. زوجي .. حبيبي .. او عزيزي
لونا : هاااه !
لاي : نادني عزيزي !*يلا call me baby*
لونا : لكن ..
لاي : لونا .. لا تضعي الكثير من الحواجز .. انا احبك وانتي ايضا .. اذا لا مشكلة !
ابتسمت لونا : حسنا
رن هاتفها
لونا : انها امي !
لاي : اين يجب ان اختبئ ؟
ضحكت لونا واجابت
لونا : مرحبا امي .. انا بخير ماذا عنك ؟ .. كيف حال والدي ! .. جيد ... انا .. اجلس مع ييشينغ الان .. حسنا .. عزيزي ... امي تريد التحدث اليك !
لاي : مرحبا امي .. سمعت انك تحبينني كثيرا صحيح ؟ .. انا ايضا احبك .. هل يجب ان اهرب قبل ان يسمعني عمي ! .. اه صحيح امي .. لونا لا تهتم بي ابدا*صاير دمو خفيف ع فكرة*
لونا : ما الذي تقوله ! .. اعطني الهاتف
ضحك لاي : صحيح امي .. جيد انني حظيت بها .. انها منفردة في هذا العالم ولهذا احبها .. صحيح امي .. حسنا .. اخبري عمي انني احبه ايضا .. الى اللقاء
اقفل لاي الخط
ابتسمت لونا
لاي : انهيت طعامك ؟
لونا : مم اجل
لاي : لنذهب للخارج
لونا : دعني اغسل الصحون اولا
لاي : حسنا لننظفها معا
لونا : لا تفعل ..اذهب وسألحق بك
لاي : اريد مساعدة زوجتي لذا لا تتدخلي
في المطبخ
لاي : لا اجيد تنظيف الاواني .. نظفيها وسأغسلها
لونا : حسنا
بعد ان انتهيا
جلسا على الارجوحة الموجودة في الحديقة
لونا : اترى تلك النجمة هناك !
لاي : انها بعيدة جدا لا يمكنني سوى رؤية التي بجانبي*يزم مش هيك*
ضربته لونا بخفة : توقف ! .. اتحدث بجدية
لاي : حسنا حسنا .. أي واحدة !
لونا : هناااك
لاي : حسنا انظري لتلك
لونا : اين ؟
لاي بنفس اسلوبها : هناااك
نظرت لونا الى المكان الذي اشار اليه
لتكتشف انه خدعها ليحصل على قبلته الاولى من خدها
لونا : يااا
لاي : ماذا ! .. اوه لما وجهك احمر !
لونا : لا اعلم .. كل ما اعرفه انني اريد ضربك لخداعي
وبدأت بضربه
لاي : اوتش توقفيي لوناا
ضحكت لونا : تستحق هذا
بعد مدة
لونا : لقد مر الوقت بسرعة !
لاي : لنذهب للنوم
لونا : حسنا
توجه كل منهما لغرفته*جلطتوني ع هالجملة بس قلتلكم رح ارضيكم بهالبارت*
في غرفة لاي
كان يفكر
بما انهما متزوجان لما يضعان الكثير من الحواجز .. خصوصا بعد اعترافهما*انداري*
لاي مع نفسه : ماذا يجب ان افعل !*اكيد مش رح تاخد الوسادة وتروحلها و تحكيلها خايف العو ياكلني*
خطرت له فكرة وذهب وطرق باب غرفتها *يا عيني ع افكارك الفجائية انت*
لونا : ادخل !
فتح لاي الباب
ابتسمت لونا : ما الامر ؟
لاي : لا استطيع النوم .. يمكنني البقاء هنا !
جلست لونا وافسحت له مكانا الى جانبها
جلس لاي الى جانبها
اخذت لونا تحدثه الى ان سقط رأسه نائما
لونا : هل حقا نمت عزيزي !!*لا بيمزح*
لم يجبها لاي
ابتسمت وتمددت الى جانبه تنظر اليه حتى نامت هي ايضا*مبسوطين هيك!*
في صباح اليوم التالي
استيقظت لونا على صوت هاتفها الذي يرن
لونا : مرحبا .. من المتحدث ؟*اكيد مش انا*
لاي : زوجك
ابتسمت لونا : صباح الخير
لاي : صباح الخير .. لونا .. كفاك كسلا .. هيا استيقظي !
لونا : اين انت ؟
لاي : في مكان ما .. انهضي الان هيا
لونا : حسنا حسنا
لاي : اغسلي وجهك واذهبي للمطبخ
لونا : حسنا !
لاي : ستجدين فطورك هناك
لونا : حقا !
لاي : تناولي فطورك وانا سأنهي ما اقوم به واعود
لونا : الن تخبرني اين انت ؟
لاي : انه سر .. الى اللقااء
اقفل لاي الخط
ابتسمت لونا
ونظرت للطاولة لتجدها مزينة بالورود والطعام بطريقة جميلة جدا
اعجبت لونا كثيرا و التقطت لها صورة
لاحظت وجود كرت صغير
التقطته وقرأته
*بالهناء والشفاء حبيبتي .. كلي ببطئ وفكري بي جيدا*
ابتسمت لونا وتناولت طعامها
بعد ان انتهت
نظفت المكان وانهت اعمال المنزل
وجلست تتابع التلفاز
نظرت لهاتفها : اي عمل الان .. حتى انك في عطلة*تذكرت*
في الاستوديو
كان جيمين يقوم بتعديل بعض الصور
وسويون تلتقط صورا للزبائن
دخل شاب للاستوديو
جيمين : اهلا .. كيف اساعدك ؟*مش بحاجة صدقني*
نظر له الشاب تجاهله وتوجه نحو سويون
امسك بذراعها
الشاب : لنتحدث*هيي وين مفكر حالك انت*
افلتت سويون يدها : انت .. ماذا تفعل هنا .. لا شيء لنتحدث بشأنه !
الشاب : لدي ما اقوله لك
وضع جيمين يده على كتف الشاب*ليكو اجا*
جيمين : انت لست في منزلك .. ثم انها قالت لا تريد التحدث اليك .. لذا غادر رجاءا*يا عيني ع الاسلوب .. لاحظو*
وجه الشاب لكمة نحو جيمين ليسقط ارضا*لييش*
وسحب سويون من يدها
سويون تفلت يدها : دعني .. جيمين .. انت بخير !
وقف جيمين .. عدل ملابسه*يلا .. عم يتجهز*
ونظر نحو الشاب
تقدم وسحب سويون
جيمين : ادخلي للاستوديو*ايوا هيك*
الشاب : من تظن نفسك انت ؟*انت مال امك*
جيمين : لا اظن نفسي .. انا فقط اظن انك متطفل .. ستغادر او اتصرف بطريقة اخرى !*فرجيه العين الحمرا يلا جوجو*
الشاب : حقا !!
لكم جيمين الشاب بقوة ثم انهال عليه بالضرب
ليتدخل المارون بفك النزاع بينهما
بعد ان رحل الشاب متوعدا لجيمين بالاذية*طب طير من هون*
نظرت له سويون
سويون : اسفة جيمين !*بعد شو يختي*
جيمين : من يكون ؟
سويون : مارك .. شخص سخر مني ذات يوم بسبب نظارتي .. غيرت اسلوبي فتبعني
جيمين : لا تقلقي .. لا ادري ما المميز فيك ليتبعك .. لكن .. سأحميك*اقصف*
سويون : شكرا لك ! .. لكن .. هناك دماء على وجهك .. دعني اعقم جرحك
اشترت سويون بعض اللوازم من الصيدلية المجاورة وعقمت جرح جيمين
جيمين : اوتش .. هذا مؤلم
سويون : انا اسفة
جيمين : توقفي عن الشعور بالاسف
سويون : لقد حدث لك هذا بسببي !
جيمين : اعلم .. لا بأس
سويون : لقد انتهيت
جيمين : جيد !
في منزل لونا
كانت تشعر بالملل حقا
رن هاتفها
لونا : ها هو اخيرا يتصل ..
اجابت : مرحبا !
لاي : لونا .. ماذا ستعدين على الغداء !
لونا : لم اقرر بعد !
لاي : لا تطبخي .. سأحضر الغداء معي !
لونا : ستعود الان ؟
لاي : انا في طريقي اليك
لونا : انا انتظرك
اقفلا الخط
بعد قليل وصل لاي للمنزل
وبدأت لونا بطرح اسئلتها الكثيرة
لونا : اين كنت .. ماذا فعلت .. متى استيقظت .. لما خرجت دون ان تعلمني !!
لاي : حسنا .. اوقفي الراديو قليلا واستمعي الي*اقصف*
لونا : عن اي راديو تتحدث !
لاي يشير لفمها : الموجود هنا
لونا : يااا ييشينغ !
لاي : حسنا .. كل ما في الامر انني ...
قاطته لونا : انا غاضبة منك !
ضمت يداها لصدرها والتفتت للجهة الاخرى*يا عيني ع لونا لما تزعل*
لاي : هل حقا انت غاضبة .. ااه اذا لن تأتي معي لرؤية المفاجأة التي اعددتها لك*شوفو الاسلوب*
نظرت له لونا : عن اي مفاجأة تتحدث !*بطلت زعلانة*
ابتسم لاي : لنتناول الغداء اولا .. انا جائع
لونا : حسنا
بعد ان تناولا الغداء معا
جهزت لونا نفسها وخرجت برفقة لاي
لونا : الى اين سنذهب !
لاي : انه سر .. لا تسأليني عن اي شيء حتى نصل
لونا : اشش حسنا
بعد مدة اوقف لاي سيارته امام احد المنازل
لونا : ماذا نفعل هنا عزيزي ؟ .. منزل من هذا؟*اكيد مش بيتنا*
لاي : انه منزل صديقتي التي كنت ازورها عندما نتشاجر*لا واثق جدا*
لونا : ماذا ؟
لاي : هيا بنا
اخرج لاي المفتاح من جيبه وفتح الباب
لاي : اهلا بك في منزلك الجديد حبيبتي !
لونا : ماذا !! .. هل هذا ..
لاي : اجل هذا منزلنا حبيبتي .. لنلقي نظرة معا
ابتسمت لونا : حسنا
لاي : انظري .. الصالة سنشاهد الكثير من الافلام هنا .. وهناك المطبخ .. ستطبخين وسأساعدك .. لنصعد الدرج
لونا : حسنا
لاي : هناك ستكون غرفة لاطفالنا في المستقبل .. وهناك غرفة اضافية في المنزل لتنام فيها والدتك حين تزورنا*اهم شب حماتو*
ضحكت لونا
لونا : هذا رائع حقا
لاي : واخيرا .. هذه غرفتنا *شفتو ال نا ؟.. راضيين هيك* .. وهذا هو منزلنا المتواضع .. ما رأيك ؟
ابتسمت لونا و عانقته قائلة : انا فقط اريد البقاء الى جانبك حتى لو سكنت بيتا من الشعر*افرضي طار؟*
ابتسم لاي وعانقها أيضا وعمت السعادة المكان*يلا كيفو بس هاي مش النهاية*
لونا : كيف استطعت تجهيز هذا !*انتي مالك*
لاي : قبل عدة ايام فقط .. بمساعدة بعض الاصدقاء الذين يعملون في مجال العقارات والديكور
لونا : اذا انت كنت تنوي فعل هذا في المحكمة ؟
لاي : لقد لمعت هذه الفكرة برأسي عندما سألني القاضي ذاك السؤال*مش قلتلكم يا عيني ع الاغكار الفجائية*
لونا : لقد فاجأتني حقا
لاي : عليك ان تعتادي على الكثير من المفاجآت
لونا : ومتى سننتقل الى هنا عزيزي !
لاي : في الوقت الذي تريدينه .. ولو اردت ان نبدأ بنقل الاغراض الان سنفعل
لونا : لنفعل هذا .. سأتصل بجيمين ليساعدنا
لاي : اذا سأخبر سومين ويونهو ايضا
لونا : جيد
اجرى كل منهما اتصالا
في الاستوديو
جيمين : سويون !
سويون : ماذا !
جيمين : كنت سأوصلك للمنزل اليوم .. هكذا سأطمئن اكثر .. لكن لدي موعد مع لونا .. ستنتقل لبيت جديد
سويون : اهه لا بأس .. لا تتعب نفسك .. استطيع حماية نفسي .. بالتالي .. لا اريدك ان تتورط في الامر !
جيمين : ما الامر ! .. ياا نحن صديقان .. الا تعتبريني صديق ؟
سويون : اصدقاء !
جيمين : اجل !
سويون : هل حقا تريد ان تكون صديقي ؟
جيمين : انا اشعر وكأنني اعترف لك بحبي .. ما بك يا فتاة !
سويون : اهه حسنا لنكن اصدقاء
جيمين : لا استطيع تركك بمفردك لذا لنذهب معا .. وايضا ستساعديننا*وانا بحكي شو بدو .. بدو يشغلها المسكينة*
سويون : هل استطيع !
جيمين : بالطبع !
دقائق وقد تجمعو جميعهم امام منزل لاي ولونا
لونا بقلق : جيمينااه .. ما به وجهك ؟*ما بتعرفي تسألي بالسر انتي*
انزلت سويون رأسها خجلا لما حدث له بسببها
لاحظ جيمين ذلك وقال : انه مجرد حادث .. الامر ليس مهما اطلاقا .. لا تقلقي
بدأت لونا بتجميع الاغراض سومين وسويون تساعدانها
لاي ويونهو وجيمين ينقلون الاغراض للشاحنة التي ستنقل كل شيء للمنزل الجديد
ساعات وقد انتهو من جمع الاغراض
نقلوها للمنزل الجديد وبدأو بمساعدة لونا ولاي في توضيبها
يونهو وسومين في الصالة
جيمين وسويون في المطبخ
لاي ولونا في الغرف العلوية*هدول بشتغلو ولا عاملين ثنائيات ؟*
استغرق توضيب الاغراض ساعتين
وها هو الليل قد حل
جيمين : انا جائع*ونا*
لونا : انا ايضا !
جيمين : انا متعب جدا
لونا : وانا ايضا
جيمين : انا اشتكي ولست في مسابقة معك !
ضحك الجميع
لاي : سأطلب الطعام .. ماذا ستطلبون ؟
لونا : دجاااج*بتذكركم بمين*
سومين : لا احب رائحة الدجاج !
لاي : منذ متى !
سومين : منذ ان علمت انني ..
لاي : انك !!
لونا : ما افكر به صحيح !
اومأت سومين
لونا : اااه سوميناا تهانيا .. ستكون اجمل ام في العالم*باركولها كنتو بدكم تخربو بيتها وتهربوها مع جيمين *
سومين : احمم اعلم
يونهو : وانا ! .. الن يقوم بتهنئتي احد ؟
جيمين : على ماذا !! .. هل انت ايضا ...*اقصف*
ضحك الجميع
لاي : تهانيا لكما .. اتمنى ان تحظيا بالسعادة*شوفو العاقل عقبالك يما *
سومين ويونهو : شكرا ييشينغ !
جيمين : لنشرب نخبا !
يونهو : ازيلو هذا المجنون من هنا .. قلت لك انها حامل .. عن اي شرب تتحدث !
جيمين : هذا الرجل تفكيره سيء حقا .. انا اقصد عصير البرتقال*اقصف*
ضحكو جميعهم مجددا
واخيرا طلبو الطعام ووصل وبدأو يأكلون معا
يتحدثون ويضحكون
بعد مغادرتهم
نظفت لونا المكان*غلبوها مسكينة*
لونا : لقد تعبنا كثيرا
لاي : لنذهب للنوم
لونا : حسنا
جهزا نفسيهما
وذهبا للنوم ...*مبسوطين هيك؟*
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 4:05 pm

البارت 17
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
في صباح اليوم التالي
استيقظت لونا
ابتسمت لرؤيته الى جانبها
وقفت وذهبت للمطبخ
اعدت الفطور
وتوجهت لغرفتهما
اقتربت من اذنه وبصوتها الناعم اخذت تغني اغنية
فتح لاي عينيه وابتسم للصوت الذي يسمعه
ابتسمت لونا ايضا
لونا : صباح الخير عزيزي ! .. انهض هيا .. الفطور جاهز
نهض لاي
وذهبا للمطبخ بعد القيام بالروتين الصباحي
تناولا الفطور معا
بدأت لونا تنظف بعد انتهائهما ولاي يساعدها بانجاز بعض الامور
لونا : ييشينغ
لاي : ماذا ؟
لونا : ماذا لو قمنا اليوم بدعوة عائلتينا للمنزل الجديد .. اريد ان اطبخ لأجلهم !
لاي : لا امانع
لونا : حسنا اتصل بأبي .. وسأتحدث مع والدك
لاي : حسنا
امسك لاي هاتفه واتصل بالسيد كيم
لاي : مرحبا عمي .. كيف حالك .. هل تناولت الفطور !.. ااه اذا امي تهتم بك كثيرا .. سمعت انك قمت بدعوتي للعشاء في منزلكم الليلة صحيح ! ... اههه شكرا عمي .. في الحقيقة انا اردت دعوتكم للمنزل الجديد .. انها فكرة لونا بالطبع .. ومن يقول لا لما تطهوه لونا ! .. حسنا عمي .. اراك الليلة .. الى اللقاء*صاير عنجد نغش*
اقفل لاي الخط
لونا : سأتصل بوالدك الان
امسكت بهاتفها واتصلت
لونا : مرحبا عمي .. كيف حالك ؟ .. انا ايضا بخير .. في الحقيقة .. اردت ان ادعوكم لتناول العشاء في منزلنا الجديد هذه الليلة .. اجل .. هذا صحيح .. ييشينغ !.. اجل انه جيد .. ممم هذا صحيح هو يهتم بي كثيرا .. هذا صحيح عمي .. حسنا اراكم الليلة .. الى اللقاء
اقفلت لونا الخط
لونا : اشعر وكأنني الزوجة المثالية
لاي : بالطبع عليك ان تكوني كذلك
لونا : ماذا سأعد الليلة
لاي : سنتعشى خارجا !*لا والله!*
لونا : ماذا عن من قمنا بدعوتهم !*طلقيهم*
ضحك لاي : كنت امزح
في المساء
اعدت لونا العشاء بمساعدة من زوجها
وجهزت نفسها لاستقبال ضيوفها لاول مرة كزوجة لييشينغ
بعد مدة وصلت عائلة لونا وعائلة لاي للمنزل واستقبلهم لاي وزوجته بقولهم : اهلا بكم .. تفضلو
القو جميعهم نظرة سريعة على المنزل
وجلسو في الصالة*بتحسو كأنهم قاعدين عند الحلاق بستنو الدور*
كانو يشعرون بالسعادة حقا
وتأكدو ان علاقة النسب اصبحت تجمعهم بشكل حقيقي
سيد كيم : انه منزل رائع حقا .. اتمنى ان تعيشا فيه بسعادة
سيدة كيم : اتمنى لكما السعادة فيه ايضا
جلس لاي بين السيد والسيدة كيم وقال ..
لاي : امي .. ما هي اخر التطورات !
سيدة كيم : تطورات ماذا !
لاي : الم يخبرك عمي بعد عن عشيقته السرية؟*شف شف شغل الفساد*
سيد كيم : يااا هل تعمل للفساد
ضربته السيدة كيم بخفة
سيدة كيم : الن تتوقف !!
ضحك الجميع
سيدة زانغ : لونا عزيزتي كيف حالك ؟*بدري*
لونا : انا بخير امي
سيد زانغ : الن تقومي بإسكات زوجك ؟
لونا : لقد اصبح مزعجا مؤخرا .. لا اعرف ما السبب !.. عزيزي ! .. هل انت مصاب بعدوى الثرثرة ؟
لاي : تعلمتها منك عزيزتي
لونا : لم اشرحها لك عزيزي
لاي : انت تتقنيها عزيزتي هذا سبب كاف لاتعلمها
لونا : لكنك تتقنها اكثر اذا لست من علمك اياها ؟
لاي : ربما شخص ما علمك اياها وانا تعلمتها منكما
ضحكت لونا لانها عرفت ان المقصود هو جيمين
ضحك الجميع لضحكة لونا
تناولو العشاء معا وجلسو في الصالة يتحدثون مجددا
وبعد مدة غادر الجميع
لاي : اخيرا نحن وحدنا .. لقد تعبت الليلة .. عليك ان ترتاحي
لونا : هذا صحيح .. لنذهب للنوم
لاي : هيا بنا
ها قد انتهت الثلاث ايام التي كان لاي في عطلة فيها
وعاد للعمل في الشركة مع والده ووالد لونا وعادت لونا لعملها في الاستوديو
بينما هو في العمل
يفكر بلونا
ماذا تفعل
بعث رسالة لها
*اشتقت اليك* *لسا من الصبح شايفها*
في الاستوديو
كانت لونا تعدل بعض الصور
رن هاتفها معلنا عن وصول رسالة
ابتسمت بعد ان قرأتها
اجابت *انا ايضا اشتقت اليك*
في الشركة
وصلت لاي الرسالة
قرأها وابتسم
فكر كثيرا .. ماذا سيفعل اليوم من اجلها !
في الاستوديو
انهت لونا عملها وذهبت للمنزل
اعدت لأجله الطعام
وجلست تنتظره
بعد قليل
سمعت صوت الباب
فتوجهت نحوه على الفور
دخل لاي وكان معه باقة زهور جميلة
لاي : مرحبا عزيزتي
لونا : اهلا بعودتك*الابتسامة الو ولا ليلي بايدو؟*
لم تتردد لونا وعانقته فورا
لاي : هذه لك حبيبتي
اخذتها لونا وابتسمت
لونا : شكرا لك عزيزي .. اذهب لتستحم وانا سأجهز العشاء
لاي : حسنا
في مكان اخر
سانا : الموعد يقترب .. ماذا يمكنني ان افعل ! .. شين .. انت حقا شخص حقير .. تبا لك
فكرت قليلا بينما تتمشى في ارجاء المنزل ذهابا وايابا
اخيرا امسكت بهاتفها واجرت اتصال
في منزل لاي ولونا
بعد ان تناولا العشاء
جلسا معا في الصالة
رن هاتف لاي
لونا : اجب على الهاتف
لاي : هل من الضروري ان افعل هذا !*لا ابدا*
لونا : يشييينغ ! .. قد يكون شيء ضروري
لاي : حسنا حسنا سأفعل
اجاب لاي : مرحبا !
سانا : ييشينغ .. هذه انا .. سانا .. لا تقفل الخط ارجوك !
لاي : ماذا الان !*كان ضروري ترد يعني*
سانا : ييشينغ .. علي رؤيتك ! .. انه امر ضروري
نظر لاي نحو لونا : سأذهب للمكتب قليلا عزيزتي .. جهزي فيلم حسنا !
لونا : مم حسنا عزيزي
تهرب لاي وذهب لمكتبه
لاي : ماذا تريدين بعد !
سانا : ييشينغ ! .. ارجوك دعنا نلتقي !
لاي : لقد التقينا كثيرا من قبل يا سانا .. وتحدثنا كثيرا .. مع مرور الزمن محتك الذاكرة ودفنك القلب ولم يعد لك اي اسم مسجل في تاريخ حياتي .. عودي من حيث اتيت .. انا احب زوجتي ولن ارى ما اراه فيها في اي امرأة اخرى حتى لو كانت حبيبتي السابقة !*كأنو حكى حكي كبير ؟*
سانا : الامر ليس كما تظن .. ستكون حياتك في خطر ان لم تستمع الي !
لاي : اهو تهديد ! .. ام لعبة جديدة !
سانا : ييشينغ .. دعنا نلتقي ارجوك ... الامر يتعلق بوانغ شين وو !
لاي : اوه .. تعاونتما معا اذا !! .. مازلت رخيصة جدا سانا .. قلتي انك تغيرتي .. لكنك كما انت .. وداعا .. لا تتصلي مجددا
اقفل لاي الخط
سانا : ييشينغ .. زانغ ييشينغ .. ايها الغبي الاحمق ..
بدأت تفكر مجدد عما يجب ان تفعله
بعثت رسالة لييشينغ اخبرته بخطة شين
صباح اليوم التالي
كان يوم الاحد
استيقظت لونا
نظرت لزوجها النائم وابتسمت*ضلي ابتسمي انتي*
اقتربت قليلا وقبلت جبينه قائلة : صباح الخير عزيزي
فتح عينيه ليدرك ما حدث ويبتسم
لاي : صباح الخير حبيبتي
لونا : ابدأ بتجهيز نفسك سأعد الفطور
لاي : عانقيني قليلا
لونا : ستتأخر !
لاي : لا يهم !
لونا : ان تكاسلت سيتكاسل الموظفين وقد تفشل الشركة مرة اخرى !
لاي : عندها سنتزوج مرة اخرى*لا بصراحة عندو ذكاء خارق*
ضحكت لونا
لونا : هيا انهض
ذهبت للمطبخ
وبدأت تعد الفطور لأجله
واخيرا انتهت
في الغرفة
فتح لاي هاتفه وقرأ الرسالة التي وصلته امس
لاي : هكذا اذا ..
اقفل لاي هاتفه عندما سمع لونا تناديه
تناول لاي الفطور معها
ووقف قائلا
لاي : سأذهب الان .. اعتني بنفسك .. انتبهي لطريقك ولا تردي على اي مكالمة من رقم مجهول .. وان كنت وحدك في المنزل لا تفتح الباب لأي كان
لونا : حسنا حبيبي .. أمرك
ابتسم لاي : الى اللقاء
لونا : الى اللقاء
خرج لاي من المنزل
ما هي الا ثوان وقد سمعت لونا صوت جرس الباب
لونا : يشييينغ .. ما بك الان !
ذهبت وفتحت الباب
لاي : الم تنسي شيئا مهم ؟*فكرتوها سانا صح ؟*
فهمت لونا ما يعنيه
اقتربت وقبلت خده
لونا : هيا اذهب عزيزي ستتأخر
لاي : حسنا حسنا
لونا : لا تسرع في القيادة .. انتبه
لاي : امرك عزيزتي
دخلت لونا للمنزل
بدأت تنظف
وبعدها ذهبت لتجهز نفسها لتذهب لعملها ايضا
بعد ان انتهت
سمعت صوت جرس الباب
لونا : من سيأتي الان !
ذهبت لونا وفتحت الباب
لتتفاجأ بسانا*هلأ جد اجت سانا*
ارادت اغلاق الباب
لكن سانا امسكت بيدها
سانا : ارجوك لا تغلقيه لونا .. اريد ان اتحدث اليك قليلا .. الموضوع مهم جدا .. والا لما كنت اتيت الى هنا .. ارجوك لونا استمعي الي
لونا : غادري سانا .. اذهبي
حاولت اغلاق الباب لكن سانا منعتها مجددا
عندها صرخت سانا بلا وعي : ييشينغ في خطر لونا ارجوك ساعديني !
عندها ارتخت عضلات لونا وابتعدت عن الباب
نظرت لسانا
تركتها ودخلت لتجلس على الاريكة في الصالة
دخلت سانا للمنزل
وجلست مقابل لونا
لونا : ما به ييشينغ !!
سانا : لونا .. عليك مساعدتي .. ارجوك
لونا : اخبريني ما به بيشينغ !
سانا : في الغد .. وانغ شين وو .. لا بد انك سمعتي به .. او حتى قابلته .. هو يتجهز لقتل ييشينغ .. وسيأخذك معه .. لذا لونا .. عليك مساعدتي
لونا : قولي ان هذه كذبة ! .. انها كذبة صحيح ! .. انت فتاة سيئة وقد تكذبين لانك تخططين لشيء ما .. لكن .. هذا ليس جيد مطلقا .. انا وزوجي لن يستطيع اي شخص ان يفرق بيننا ابدا .. هذا لان حبنا صادق
سانا : لونا .. انا لا امزح .. حاولت اخبار ييشينغ امس .. لكنه لم يتسمع الي .. اتيت اليك لتساعديني
صمتت لونا تفكر
سانا : غدا .. لا تسمحي لزوجك بالخروج ابدا .. جدي اي طريقة وامنعيه عن الخروج .. وانت ايضا لا تخرجي ! .. اما انا فسأحاول اخبار الشرطة بالامر لمنع شين من فعل اي شيء
اومأت لونا بهدوء
وقفت سانا
سانا : سأغادر الان وسأفكر في حل ما .. علينا حماية ييشينغ
تركتها سانا وغادرت المنزل
اما لونا ظلت تفكر بالامر .. اهو خطة .. ام ان الامر حقيقي ..
هي حقا لا تعلم
تفكيرها اصبح مشوشا
رن هاتفها ليقاطع تفكيرها
اجابت : مرحبا جيمين !
جيمين : مرحبا .. ما الامر سيدة زانغ .. الن تأتي للعمل !!
تنهدت لونا : اسفة جيمين .. انا لست بخير !
جيمين : ما الامر لونا !!
لونا : الامر معقد جدا جيمين .. انا حقا لست بخير
جيمين : حسنا دقائق وسأكون الى جانبك
اقفلا الخط
وتوجه جيمين مسرعا لمنزل لونا
لم تتردد لونا
عانقته وبدأت بالبكاء
جلسا في الصالة واخبرته لونا بما حدث
جيمين : مم فهمت .. توقفي عن البكاء .. اولا لن يحدث لييشينغ اي مكروه .. سواء ان كان الامر حقيقيا او لا .. وكما قالت تلك الحمقاء .. لا تخرجا الامر بسيط !
لونا : ماذا لو كانت خطة سانا ان نبقى في المنزل مثلا !
جيمين :لا تخافي .. لن يحدث اي مكروه لكليكما .. ثقي بي لونا .. حسنا ؟
اومأت لونا
جيمين : سأخرج الان وارى ما يمكنني فعله
لونا : انتبه لنفسك
جيمين : حسنا لونا .. لا تقلقي .. الى اللقاء
غادر جيمين تاركا لونا في حيرة من امرها
بعد مدة
جهزت الغداء لأجل لاي
وجلست تنتظر عودته
واخيرا عاد لاي للمنزل وقد جلب للونا الشوكولا
لونا : اهلا بعودتك عزيزي
لاي : كيف كان يومك ؟
لونا : جيد .. ماذا عنك ؟
لاي : جيد ايضا
لونا : سأجهز العشاء
ذهبت لونا للمطبخ
كانت شاردة تماما
واخيرا انتهت من اعداد الطعام وجلست تنتظر لاي
لاي : اشم رائحة شيء لذيذ
لونا : اجلس لتأكل
كان لاي يتحدث عن يومه في العمل ولونا تنظر له وتفكر بما قالته سانا
لاي : هل اعجبتك الشوكولا ؟
لم تجب لونا ابدا
كل ما يشغل تفكيرها هو الخوف بشأن لاي
لاي : ما الامر عزيزتي !
لونا : هاه! .. لا شيء
لاي : لونا .. عشنا معا فترة كافية لأفهمك وتفهميني .. صحيح ! .. منذ ان عدت وانت مرتبكة وقلقة .. اعلم انك تخفين شيء عني .. ما الامر لونا !
لونا : ييشينغ ... انت لن تتركني صحيح !
تقدم لاي نحوها
وامسك بيديها
لاي : ما الذي يجعلك تفكرين بهذا ؟
لونا : ييشينغ .. هل هذا هدوء ما قبل العاصفة !
لاي : ماذا تقصدين ؟
لونا : انت تخرج منذ الصباح الباكر وتعود في المساء .. انا .. حقا قلقة من حدوث شيء سيء .. خصوصا ان وانغ شين وو مازال في كوريا
لاي : اذا اتت سانا الى هنا .. صحيح ؟*ع طول عرف*
تنهدت لونا واومأت بمعنى اجل
لاي : ماذا قالت ؟
لونا : شين .. يجهز لقتلك غدا
لاي : وصدقت الامر ؟ .. شين لا يجرؤ على قتل نملة !
لونا : لكنه اذاك سابقا ! .. الم يكن هو السبب في وجودك في المشفى ! .. مازال الجرح واضحا في ظهرك .. هذه المرة ينوي قتلك حقا !
لاي : بربك لونا ... توقفي الان ..
لونا : اتحدث بجدية ييشينغ .. انا حقا خائفة
لاي : بكل لحظة اخاف انا ايضا .. عندما اخرج من المنزل .. اتركك خلفي .. ابدأ بالتفكير ولا استطيع العمل احيانا .. لونا .. انا وانت .. يجب ان نعيش بسعادة .. سانا وشين سيعودان للصين .. ولن نتعرض للأذى !
لونا : امل هذا
عانقته لونا وعانقها ايضا
بصعوبة تمكن لاي من جعل لونا تنام
امسك بهاتفه وابتعد لئلا يصدر ضجيجا
اجرى اتصال وعاد لينام ايضا
في الصباح الباكر
استيقظت لونا ولم تجده الى جانبها
كل ما وجدته هو ورقة وبجانبها وردة
كان مكتوب في الورقة : ابعدي الخوف جانبا .. انا في العمل الان .. وعندما اعود سأجلب العشاء معي .. لا تخرجي من المنزل ولا تفتحي الباب لأي كان ولا تردي على اي رقم مجهول .. سأتصل بك
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: وقعت في حب زوجي !   السبت سبتمبر 09, 2017 4:22 pm

البارت 18
والأخير ..
من رواية : وقعت في حب زوجي !
قراءة ممتعة
*********
-ابعدي الخوف جانبا .. انا في العمل الان .. وعندما اعود سأجلب العشاء معي .. لا تخرجي من المنزل ولا تفتحي الباب لأي كان ولا تردي على اي رقم مجهول .. سأتصل بك
جلست لونا وبدأت الافكار السيئة تلاحقها
امسكت بهاتفها وقررت الاتصال به
لكن في تلك الاثناء
رن هاتفها وكان المتصل لاي*احساس الام*
اخذت لونا نفسا عميقا واجابت
لونا : ييشينغ .. عزيزي .. لما خرجت !!
لاي : حبيبتي .. اولا عليك قول مرحبا
لونا : ييشينغ .. انا اتحدث بجدية
لاي : لا يمكنني الهروب يا لونا .. لو كان مقدرا لي ان اقتل اليوم فسأقتل بلا شك .. لكن انا بخير .. وذاك الاحمق .. انه ليس بالارجاء حتى
لونا : لا تقل هذا .. ييشينغ .. ارجوك عد للمنزل !
لاي : لا يجب ان اتكاسل حبيبتي .. صحيح ؟ .. سأنهي عملي واعود باكرا .. وكما قلت سابقا لا تتعبي نفسك .. انت متوترة هذه الفترة .. ارتاحي قليلا وسأجلب الغداء معي
لونا : ارجوك ييشينغ .. انتبه لنفسك جيدا
لاي : سأكون بخير .. انا اعدك .. الى اللقاء حبيبتي
لونا : الى اللقاء
اقفلا الخط
نهضت لونا
بدلت ملابسها
وبدأت تقوم بأعمال المنزل
لأول مرة هي تشعر ان الاعمال المنزلية التي تتذمر منها الفتيات عادة هي تمضية للوقت لا اكثر*نيالها*
تجلس على هذه الاريكة تارة وتارة اخرى على تلك
تتمشى هناك وتقف هنا تنظر للساعة وتنظر لهاتفها
الى ان سمعت صوت احدهم يفتح الباب
توجهت نحو الباب مسرعة
ما ان دخل لاي حتى عانقته لونا بقوة جعلت الاغراض التي بين يديه تسقط ارضا
ابتسم لاي وربت على ظهرها
لاي : حسنا حسنا حبيبتي .. اهدأي .. ها انا بخير
لونا : لقد خفت كثيرا .. عزيزي .. ارجوك .. دعنا نخبر الشرطة
لاي : لا تقلقي .. كل شيء تحت السيطرة .. لنأكل
جلسا في الصالة
وكل ما تفكر فيه لونا هو .. هل حقا لاي اعد خطة .. ام انه يقول هذا لتهدئتها
هذا ما كان يدور في عقلها
في المساء
لونا تمسك بذراع لاي واضعة رأسها على كتفه
يتابعان التلفاز معا
وكان شخصا ما يقف في الخارج
تقدم نحو المنزل بخطوات بطيئة
يخفي مسدسا خلف ظهره
كاد ان يقترب من المنزل لولا ظهورها فجأة
-وانغ شين وو .. توقف .. انا اعرف كل شيء
نظر لها شين وابتسم مستهزءا
شين :سانا ! .. ان كنتي لا تريدين الموت هنا .. غادري الان ولا تفسدي خطتي ..
سانا : شين .. كفاك عبثا .. لنعد للصين !
التفت شين ليكمل خطواته
بعدها التفت لها فجأة ونظر لها وقال محذرا : اياك .. ان تتبعيني ..
التفت واكمل طريقه
بحركة سريعة سحبت سانا المسدس الذي كان يخفيه خلفه*يا عيني ع الحركات*
وقالت مهددة : لا يمكنك ان تأذي ييشينغ بمجرد انك خسرت في لعبة تافهه ..
نظر لها شين : تبدين كالقطة التي تريد حماية ابنائها .. اتركي السلاح من يدك .. انه ليس لعبة
سانا : انا احذرك شين
بحركة سريعة رفع شين قدمه بمستوى يدها وضرب السلاح ليطير في الهواء ويعود ليستقر بين يديه
شين : اخبرتك انه ليس لعبة .. لا انوي قتلك .. لكن ان افسدت خطتي ستموتين بالفعل
حاولت سانا سحب السلاح من يده
وحاول شين جعلها تبتعد عن طريقه
وعن طريق الخطأ خرجت رصاصة كانت قد اضلت طريقها لتستقر بذراع سانا
اصدر السلاح صوتا عاليا
تألمت سانا كثيرا وسقطت ارضا
في داخل المنزل
فزعت لونا ونظرت للاي
لونا : ما هذا الصوت !
لاي : لا تخرجي .. سأذهب لأرى
لونا : لا تذهب .. ييشييينغ
خرج لاي مسرعا ليرى هذا المنظر
تبعته لونا مسرعة
لونا : سانا !
ارادت الذهاب نحوها
فأمسك شين بها واضعا سلاحه بجانب رأسها
لونا : اتركني !
لاي : شين ... لونا لا علاقة لها .. اتركها
شين : ابتعد ان كنت تحبها
ومن بعيد
كان يونهو وجيمين بانتظار اللحظة المناسبة للتدخل
جيمين : لونا
اراد الذهاب لولا يونهو الذي امسك به
يونهو : انتظر جيمين
ومن خلف شين
التقطت سانا حجرا ورمته نحو شين فاصطدم به
تألم شين وترك لونا لينشغل بألمه
انتهز لاي الفرصة وسحب لونا نحوه
حاولت سانا النهوض
فأطلق شين رصاصة على قدمها
فسقطت مجددا
لاي : سانا !!
رفع شين المسدس نحو لاي
شين : لقد اصيبت وهي تحاول انقاذك.. ها هي حبيتك هنا .. ضمها اليك واعطيني الاخرى
لم يتحمل لاي ما قاله شين وتقدم نحوه وبدأ يضربه بقوة
عندها تدخل جيمين ويونهو بفك النزاع و الذي كان لاي قد اتفق معهما مسبقا بالحضور مع الشرطة
اخذو رجال الشرطة شين
شين : هذا لن يدوم طويلا زانغ ييشينغ .. ستموت .. على يدي انا .. انت وتلك الحقيرة .. وزوجتك الجميلة ستأتي معي
لاي : اقفل فمك ايها ال...*عصب*
كان سيضربه مجددا
لكن جيمين ويونهو امسكا به
بعد اختفاء سيارة الشرطة عن الانظار
لاي : لونا !
تفقدته لونا
لونا : انت بخير ! .. لم تصاب بأي اذى .. صحيح!!
لاي : انا بخير لونا ! .. قلت لك لا تقلقي .. كل شيء على ما يرام
عانقته لونا وعانقها ايضا
يونهو : هل يجب ان اعود للمنزل
ضحكت لونا وكذلك لاي
جيمين : سانا.. يجب ان تذهب للمشفى
لونا : اهه صحيح
ذهبو جميعهم للمشفى
وجلسو ينتظرون خروج الطبيب
بعد مدة خرجت الممرضة
الممرضة : انتم اقرباء المريضة !
لاي : هذا صحيح !
لونا : كيف حالها !
الممرضة : لقد خسرت الكثير من الدم .. نحتاج لمتبرع !
لونا : انا .. انا سأتبرع !
الممرضة : ما هي زمرة دمك ؟
لونا : A+
الممرضة : رافقيني رجاءا
لاي : لونا .. لست مضطرة لفعلها
لونا : ما بك ييشينغ .. لقد ساعدتنا هي من قبل واصيبت بسببنا .. يجب ان ارد لها المعروف .. صحيح !
صمت لاي ولم يجب
ذهبت لونا برفقة الممرضة
وبعد مرور مدة من الوقت عادت
جيمين : انت بخير ؟
لونا : انا بخير لا تقلق .. اشعر ببعض الدوار لكن .. لا بأس
لاي : لونا .. عليك ان تستلقي قليلا
لونا : فعلت هذا من قبل .. عزيزي .. انا بخير لا تقلق
بعد مدة خرج الطبيب
لاي : كيف حالها ؟
الطبيب : لا تقلق ابدا .. هي بخير .. اخرجنا الرصاص من ذراعها وساقها .. كل شيء على ما يرام .. هي الان مازالت فاقدة للوعي*كنتو رح تموتوها للبنت*
لاي : شكرا لك
انحنى الطبيب وذهب
لاي : بما ان كل شيء بخير .. لنذهب
لونا : ييشينغ .. يجب ان نبقى الى جانبها
لاي : لا تقلقي .. يمكنها تدبير امورها بنفسها .. لا علاقة لنا بها
لونا : ييشيينغ !!
لاي : لونا .. لنذهب
لونا : حسنا
يونهو : بما ان كل شيء على ما يرام .. سأغادر الان
لاي : اين هي سومين ؟
يونهو : تركتها تبحث عن رياضات تقوم بها الحوامل
ضحك لاي ويونهو ايضا
ابتسمت لونا
لاي : اعرف شقيقتي جيدا .. لا بد انها تجعل من حملها حجة لئلا تفعل الاشياء التي لا تحبها
يونهو : بالامس .. ارادت ان اجلب لها التفاح لان ابننا يريد هذا .. وعندما احضرته قالت انه لا شهية لديها
لونا : انه تقلب في المزاج .. عليك تحمله فحسب
يونهو : هي احيانا تجعلني انام في الصالة .. لانها متضايقة
ضحكت لونا
يونهو : قالت طبيبتها ان كل ما يحدث طبيعي جدا
لونا : هذا صحيح !
يونهو : حسنا .. جهزا نفسيكما .. نريد ان نسمع خبرا مفرحا في المستقبل
ابتسمت لونا ولاي ايضا
بعد مدة
ودعهما يونهو وغادر لمنزله
في منزل لاي ولونا
لونا : لقد تعبت اليوم .. اذهب للنوم .. فغدا ستذهب للشركة كالمعتاد .. لا اعذار بعد الان .. اليوم انت لم تستجب لطلبي وبينت لي انك تحب العمل لذا لا يمكن ان تتغيب
لاي : سأتأخر غدا وستندمين
لونا : ان تأخرت لن احضر لك العشاء
لاي : ان تعلق الامر بالعشاء لن اتأخر ثانية
نظرت له لونا : الم يزداد وزنك قليلا !
لاي : هذا بسببك لونا
انتهت تلك الليلة وكل شيء على ما يرام
ها هو كل شيء انتهى وكل المشاكل قد حلت
في اليوم التالي
استيقظت لونا
وكعادتها حضرت الفطور
تناولته مع زوجها
نظرت لونا للاي
لونا : حبيبي .. اذهب اليوم لزيارة سانا في المشفى !
لاي : ولما افعل ؟
لونا : لقد خافت عليك حقا كما انها اصيبت بينما تحاول حمايتك .. ولم تتردد في طلب مساعدتي ابدا !
لاي : لن اذهب !
لونا : من اجلي .. افعلها فقط لمرة واحدة .. خمس دقائق فقط !
لاي : ستأتين معي !
لونا : هي حقا لا تتمنى رؤيتي ابدا .. تريد رؤيتك انت .. لذا اذهب واشكرها بنفسك
لاي : حسنا .. سأفعل هذا لأجلك فقط
ابتسمت لونا : اذهب قبل ان تتأخر .. واتصل بي لاحقا
لاي : بالطبع .. لكن .. لقد نسيتي...
قبل ان يكمل قبلت لونا خده
لونا : لم انسى .. هيا اذهب
غادر لاي المنزل
قامت لونا ببعض الاعمال السريعة
بعدها جهزت نفسها وخرجت للاستوديو
لونا : صباح الخير !
جيمين : صباح الخير .. واخيرا عادت الابتسامة الجميلة
ابتسمت لونا : كيف حال العمل !
جيمين : كل شيء بخير
كانت سويون تعمل على تعديل بعض الصور وتستمع لمحادثات جيمين ولونا التي لا تنتهي بمجرد اجتماعهما
دخل بعض الزبائن وانشغلت سويون معهم
جيمين : لونا .. الا تبدو تلك الفتاة مختلفة !
لونا تنظر لشاشة حاسوبها : عن اي فتاة تتحدث
اقترب جيمين ورفع رأسها ووجهه نحو سويون
جيمين : انها جذابة نوعا ما .. قصيرة قليلا لكن .. لا بأس ..
لونا : وهل انت طويل مثلا !*اقصفي*
جيمين : بالطبع
وقام برفع نفسه قليلا
ضحكت لونا وجيمين ايضا
لونا : هل تجذبك فتاة مثلها !
جيمين : انها ليست عادية .. هناك سر ما .. لازلت اجهله واشعر بالفضول
لونا : هل بدأت بالتقرب منها !
جيمين : انا اوصلها كل يوم لمنزلها
لونا : لما لا تخرجا معا .. اطلب منها الخروج
جيمين : الامر ليس بتلك البساطة
لونا : قم بدعوتها على العشاء .. تحرك قليلا واشعرها انك تحبها ولاحظ ردات فعلها .. وبهذه الطريقة ستتمكن من معرفة ما ان كانت تحبك .. وبعدها اعترف لها
جيمين : تفكرين بشكل خيالي جدا
لونا : حسنا .. افعل ما تريده لن اتدخل
جيمين : سيكون هذا افضل !
لونا: هكذا اذا !
نظرت لهما سويون
سويون : انتما لم تسكتا ابدا .. الا تملان ! .. رأسي سينفجر حقا .. كيف يمكنكما الحديث بشكل متواصل ولعدة ساعات
جيمين : اصمتي وتابعي عملك*حسيتو شوي ورح يحكيلها لو مش عاجبك طلقني*
سويون : اشش
ضحكت لونا
بعد مدة
خرجت لونا من الاستوديو بعد ان انهت عملها وتوجهت للمنزل
في الشركة
كان لاي يعمل تارة
وينظر للساعة تارة اخرى ويحاول العودة باكرا
من اجل ان يضمها له ويتحدث اليها
مع انه يغيب عنها عدة ساعات فقط الا انه يشتاق لها في كل دقيقة تبتعد عنه فيها
اما لونا
دخلت لمنزلها
وبدأت تعد الطعام من اجل زوجها
انتهت وجلست تنتظره
رن جرس الباب
فذهبت بسرعة لتفتح الباب
لونا : سومييين
سومين : مرحبا لونا .. كيف حالك؟ .. لم اراك منذ مدة !
لونا : انا بخير .. ماذا عنك ؟
سومين : سمعت بما حدث امس .. لذا اتيت لزيارتك على الفور
لونا : اهلا بك .. تفضلي
جلست لونا وسومين في الصالة وجمعتهن الاحاديث
في الشركة
الساعة السادسة
انهى لاي عمله
وانطلق بسيارته فورا
تذكر ما قالته لونا صباحا
فغير مساره للمشفى
سأل عن سانا
وذهب لغرفتها
طرق الباب
سانا : ادخل !!
فتح لاي الباب
لاي : مرحبا
ابتسمت سانا
سانا : ييشينغ .. لم اتوقع ان تأتي لزيارتي
لاي : اراك بخير ! .. هذا جيد .. اذا تستطيعين العودة للصين بسلام .. اه ايضا .. شكرا لك على كل شيء .. لولا ان زوجتي طلبت مني الحضور الى هنا لما فعلت
سانا : أتحبها ييشينغ !
لاي : انها الروح التي احيا بها ..
سانا : اتمنى لكما السعادة والتوفيق
لاي : شكرا لك مرة أخرى
سانا : هذا لا شيء .. تستطيع القول انني اردت التخلص من الشعور بالذنب نحوك .. لذا اردت حمايتك .. بالنسبة لمشاعري .. اظنها لن تتغير نحوك .. انا مازلت احبك
لاي : هذا ليس حبا سانا .. عودي وابحثي عن شخص جيد .. قد يجعلك فتاة جيدة او انك ستؤثرين به وتجعليه شخصا سيء .. لا اعلم .. في كلتا الحالتان ستناسبان بعضكما .. وداعا*اقصف*
سانا : اعلم انك لا تعني ما تقوله .. شكرا لزيارتي
خرج لاي من الغرفة
واتجه لسيارته وعاد للمنزل
ها قد مر اسبوعان وكل شيء كان طبيعي جدا
وبينما كان لاي يجلس مع زوجته في الصالة
طرق احدهم باب منزلهما
فتحت لونا الباب
لونا : هذه انت ! .. اهلا .. ادخلي
سانا : لا وقت لدي .. ان تأخرت سيفوتني موعد الطائرة .. انا فقط اتيت لرؤيتك انت
لونا : انا !!
سانا : اردت ان اقول لك .. ان ييشينغ محظوظ جدا ليحظى بزوجة مثلك .. انت ايضا محظوظة به .. شكرا لجعله يزورني في المشفى .. لأنني عندها ادركت كم هو يحبك .. حيث انه اخبرني انك كالروح بالنسبة له .. لا تجعليه يحزن لونا .. اعتني به
لونا : لا تقلقي سانا .. سأهتم به وسأحبه للأبد .. اتمنى ان تصلي بسلام
سانا : شكرا .. اتمنى لكما السعادة من كل قلبي .. وشكرا ايضا لانقاذ حياتي
لونا : اهه انه لا شيء
سانا : وداعا لونا
لونا : وداعا
غادرت سانا
ومر شهر
وفي كل يوم كان لاي يعتني بلونا ويحبها اكثر
ولونا ايضا كذلك
في يوم ما
استيقظ لاي اولا
قبل جبين زوجته
وجهز نفسه ليخرج قبل ان تستيقظ
كتب لها رسالة صغيرة ووضعها الى جانبها وخرج من المنزل
ذهب للشركة وقام بانجاز بعض الاعمال
في المنزل
استيقظت لونا
لتجد الرسالة الى جانبها
*صباح الخير حبيبتي .. سأنجز بعض الاعمال .. اتصلي بي حالما تستيقظين*
ابتسمت لونا وامسكت بهاتفها
واتصلت به
لونا : مرحبا عزيزي
لاي : اهلا حبيبتي .. تناولت الفطور !
لونا : ليس بعد .. هل ستتأخر ؟
لاي : لا اظن .. صحيح .. لقد اقام صديقي حفلة صغيرة ودعاني اليها .. سنذهب معا .. جهزي نفسك عند السابعة
لونا : حسنا عزيزي سأفعل
لاي : تناولي فطورك ولا تتعبي نفسك في العمل
لونا : حسنا.. انت ايضا
لاي : الى اللقاء !
اقفلا الخط
انجزت لونا بعض الاعمال في المنزل
و جهزت نفسها للذهاب للاستوديو
وبعد خروجها توجه لاي للمنزل
دخل ورمى بنفسه على الاريكة
بعدها قرر ان يطبخ لأجل لونا
توجه للمطبخ وبمساعدة من خبرة امه وحماته وقليلا من الانترنت
تمكن من اعداد طبق مثالي
وجلس ينتظر عودتها
الساعة الرابعة
عادت لونا للمنزل
توجه لاي نحو الباب
لونا : اووه .. لقد افزعتني ! .. ما الامر ؟ .. عدت باكرا
لاي : اولا عليك قول مرحبا ..
لونا : مرحبا !
لاي : اهلا بك عزيزتي .. سأعد الطعام
لونا : تعد ماذا !
لاي : لا تستخفي بقدراتي .. حسنا ؟
لونا : حسنا حسنا
جهز لاي الطعام وساعدته لونا وجلسا ليأكلا
لونا : ينقصه الملح .. لما وضعت الكثير من هذا .. اي نوع استخدمت .. كان عليك استخدام الاخر
لاي : هل هو سيء ؟
انفجرت لونا ضاحكة
نظر لها لاي : ما الامر ؟
لونا : انا امزح فحسب .. انه رائع عزيزي .. رائع
ابتسم لاي
بعد قليل ..
انهيا طعامهما وجلسا في الصالة يتحدثان
بعدها قال لاي : جهزي نفسك ..سنذهب للاحتفال
لونا : حسنا سأفعل
جهزت لونا نفسها
وخرجت برفقة لاي
كان طوال طريق يمدح جمالها وهي تبتسم
لاي : اعطني الهاتف
لونا : لما !! .. انت تقود !
لاي : اريد التحدث مع حماتي لأشكرها على انجابك
ضربت لونا كتفه : توقف ييشينغ
ضحكا معا
عندها اوقف لاي السيارة
لتتفاجأ لونا انهما في نفس المطعم الذي التقيا فيه للمرة الاولى
لونا : لما نحن هنا ؟
امسك لاي بيدها : لندخل
دخلا للمطعم معا وجلسا مقابل بعضهما
لاي : لونا .. في مثل هذا اليوم التقينا .. أتصدقين
ابتسمت لونا : انت تذكر جيدا
لاي : هذا صحيح .. اذكر كل شيء بأدق التفاصيل .. لونا .. لنعش معا للأبد !
لونا : بالطبع سنفعل !
لاي : لنحتفل اذا
وبعد ساعتين
انتهى احتفالهما وعادا للمنزل
في الاستوديو
اقفل جيمين الباب
ونظر لسويون
جيمين : لنذهب
اوصلها للمنزل
وقبل ان تدخل لمحت من بعيد شخصا تعرفه
التفت نحو جيمين
سويون : اسفة جيمين !
جيمين : ماذا ؟
اقتربت سويون لتعطيه قبلة
ابتعدت قليلا : اسفة مرة اخرى .. كان مارك قادم نحونا
نظر جيمين لعينيها ودقق قليلا
جيمين : لا تبدين سيئة .. لنتواعد
نظرت له سويون وبدأت بضربه
سويون : ارحل هيا
ضحك جيمين وغادر المكان
ابتسمت سويون ودخلت لمنزلها
في منزل يونهو وسومين
سومين : عزيزي .. اريد اكل السمك
يونهو : لقد تأخر الوقت عزيزتي .. نامي الان .. سأحضره غدا
سومين : لكنني اريده الان
نظر لها يونهو ونهض من فراشه
يونهو : انت حقا اصبحت بلا رحمة
وخرج من المنزل يتمشى في الشوارع باحثا عن من يبيعه السمك
في طريقه صادف جيمين
يونهو : مرحبا .. ماذا تفعل في هذا الوقت ! .. هل تبحث عن الاسماك ؟
جيمين : ماذا !!
يونهو : اه صحيح انت لست متزوج .. وان اردت نصيحتي لا تتزوج ابدا*تعقد المسكين .. هاي نتيجة الزواج عن حب*
جيمين : هون عليك يا رجل .. ما الامر ؟؟
يونهو : سومين .. منذ ان عرفت بأنها حامل وهل تطلب الأشياء الغريبة .. لقد طلبت ان اشتري لها التفاح وعندما احضرته قالت انه لا شهية لديها .. وفي وقت متأخر تريد السمك .. من اين سأجلبه لها ؟
جيمين : انها حقا مزعجة.. حسنا اعرف مكان ما ..
نظر جيمين للساعة : تبقى ساعة وسيقفل .. لنذهب بسرعة .. لكنه بعيد .. سنحتاج للسيارة
يونهو : شكرا جيمين .. سأحضر سيارتي واتي في الحال
واخيرا حصل يونهو على وجبة طعام لزوجته
وعاد للمنزل مسرعا
سومين : لما تأخرت ؟
يونهو : هذا طعامك حبيبتي .. تصبحين على خير
اعطاها الطعام وتوجه لغرفته على الفور
مضت الايام ولم يتغير اي شيء خلالها
نفس الروتين يعاد يوميا بشكل مختلف
واخيرا تمكن جيمين من الاعتراف لسويون ومن الممكن القول انهما يتوعدان
يونهو وسومين يحبان بعضهما لكن لا بد من وجود بعض المشاكل خصوصا مع تقلبات مزاج سومين
ومع حب لونا واخلاص لاي لها
تنتهي القصة ..
يمكن لخيالكم رسم صورة للمستقبل الجميل الذي ينتظر سومين ويون هو .. سويون وجيمين .. لاي ولونا
النهاية ..
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
وقعت في حب زوجي !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: قصص وروايات-
انتقل الى: