عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحبك ولكن .....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: أحبك ولكن .....   السبت ديسمبر 09, 2017 12:50 am

رواية جديدة
لأول مرة رواية عربية بلهجة خليجية
حسب الطلب *مع اني ما بتقن اللهجة بس رح بكتبها*
بعنوان : أحبك ولكن ..
عدد البارتات : غير محدد
النوع : رومنسي كوميدي
القصة : القصة تدور حول نادين المحللة الطبية التي انفصل عنها خطيبها لأسباب شخصية فتسافر إلى أسبانيا لتنضم لشقيقها المغني المشهور الذي تخلت عنه عائلته بسبب حلمه في الغناء فتقابل العديد من الاشخاص وتبدأ هنا قصتها .
الشخصيات :
نادين : محللة طبية فتاة جميلة جدا تنهار بسهولة ولكن سرعان ما تقف مرة أخرى جريئة نوعا ما في الرابعة والعشرين من عمرها
ريم : شقيقة نادين فتاة جريئة ومتسلطة تحب نادين كثيرا في الثامنة عشر من عمرها
خالد : شقيق نادين الاكبر شاب وسيم طيب القلب متسامح يفعل اي شيء لارضاء شقيقتاه خجول قليلا في السادسة والعشرين من عمره
أوس : خطيب نادين يحبها ولكن ينفصل عنها لأسباب شخصية شاب بارد قليلا وسيم في الخامسة والعشرين من عمره
قصي : معروف بإسم ليو في اسبانيا وهو مغني مشهور وسيم ولديه الكثير من المعجبين هو شخص طيب القلب جريء ومغامر في الثانية والعشرين من عمره
بالاضافة الى شخصيات اخرى ستظهر لاحقا
اتمنى ان تعجبكم وتستمتعو بقرائتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أحبك ولكن .....   الأربعاء يناير 10, 2018 5:34 pm

البارت 1
استيقظت نادين في الصباح الباكر
بدأت بروتينها لتجهز نفسها
ارتدت ملابسها و ساعتها المفضلة
سرحت شعرها
وضعت القليل من العطر
.....
نادين فتاة عشرينية تعمل في مجال التحاليل الطبية وهي موظفة بأحد المختبرات المعروفة في الرياض
.....
نادين : يما .. انا بطلع ذاحين
ام خالد : الله يرضى عليج ويوفقج يما
نادين : صحيح .. اليوم بتأخر .. اوس كلمني يقول بنطلع سوا
ابو خالد : كثرانة مشاويركم يبا
ريم : يلا .. فترة خطوبة
خالد يضرب ريم بخفة على رأسها : سكتي انتي
ريم : دايما تسكتوني .. المهم .. بتأخر عن المدرسة .. بطلع ذاحين
خالد : انتظري .. بوصلك
ريم : اوووه عندي احساس انك بتسوي كذي عشان تلفت نظر بنات المدرسة .. بس يلا .. هم حاسديني عشان انت اخوي
خالد : انا بسوي كذي عشان بلفت نظر أطفال ؟
ريم : يلا يلا بتأخر !
خالد يضحك : يلا يالمينونة
اما نادين
خرجت من المنزل
ركبت سيارتها
وتوجهت للمختبر
استرقت النظر لترى ما ان كان المدير في الداخل
تنفست براحة لأنها لم تراه ودخلت لتتفاجئ به بوجهها
نادين : السلام عليكم يا كبيير
المدير *لبناني* : هلا بالخانوم .. شو عم تعملي لهلأ ؟ .. كم مرة رح تتأخري بعد كم مرة ؟ .. ما بكفي سكوتي ع اخطائيك ؟ .. نادين .. اغلطي مرة تانية ورح تخسري شغليك هون بهيدا المختبر .. ما كنت بدي قولا بس اوس رفيقي طلب مني وزفيك هون وما قدرت ارفضلو طلبو .. روحي البسي اللابكوت .. وتعالي لتساعديني
نادين بينما تضغط على اسنانها : حاضر
ذهبت واخرجت الزي الخاص بها وارتدته وباشرت بعملها
قالت احدى الفتيات والتي تعمل بنفس المختبر
-انتي يا بنتي مبتفوتيش يوم بدون مشكلة ؟؟ ..
نادين : وش اسوي يا اسراء .. اوس بسهرني بالليل وبقوم متأخرة .. وش اسوي !
اسراء *مصرية*: انتو المخطوبين .. مش عارفو اقول عنكو ايه
ضحكت نادين : ايييه اشتغلي اشتغلي
بعد الساعة 2 ظهرا
انهت نادين عملها واتصلت بخطيبها
نادين : انت وينك للحين ؟ .. انا خلصت شغل .. بنتظرك حبيبي .. لا تتأخر !
بعد قليل توقفت امامها سيارة من نوع bmw
ابتسمت نادين : مرحبا اوس
اوس بدون ابتسامة : هلا .. دشي يلا
ركبت نادين الى جانبه
وقاد سيارته لأحد المطاعم
بقي اوس صامت ولم ينطق حرفا واحدا
استغربت نادين الامر لكنها لم تعلق وفضلت ان تصمت
بعد ان تناولا الغداء
جلسا بمكان هادئ اعتادا ان يتقابلا فيه غالبا
نادين : اوس .. شفيك .. شصاير .. انت مو طبيعي !
اوس : نادين .. انتي تعرفين اني حبيتج من كل قلبي .. ووفيت بوعدي لج وطلبتج من اهلج
نادين : ايييه !
اوس : بس .. المشكلة هي أمي .. ما تريدج تدشين بيتها .. تقول انها ما هي مرتاحة !
نادين : وش تقول انت .. طيب .. بحاول معها !
اوس : لا تجربين عنادها .. نادين .. قصتنا انتهت .. ابيج توقعين ع هذي الورقة .. ورقة طلاق
نادين : من جدك تتكلم اوس ؟ .. امس كنت تكلمني في التلفون ولا كأنه صاير شي .. انت شفيك .. ينيت ؟
اوس : لا تجرحيني اكثر ؟
نادين : انا بعد اللي أجرح ! .. ماشي يا أوس .. انا بوقع هني .. على هذي الورقة .. ما بي اشوف ويهك مرة ثانية .. و صحيح .. خالد لما يعرف .. ما اضمنلك شنو يصير!
وقعت نادين على الورقة
خلعت محبسها
وقفت وذهبت بسيارتها للمنزل
دخلت للمنزل
ام خالد : شنو صاير .. رجعتي مو بوقتج .. اوس وينه ؟
لم تجب نادين وتوجهت لغرفتها دون ان تقول اي كلمة ..
ام خالد : هالبنت بتطقلي عقلي .. اروح اشوفها
ريم : خليتش انتي يما .. انا بطلعلها ..
ام خالد : لا تتركيها بروحها .. بتجيبلي الجلطة بعد
ذهبت ريم لغرفة اختها
دخلت كالعادة دون ان تطرق الباب
ريم : اختي الكبيرة .. وش فيج بعد ! .. أكيد اوس مزعلج !
نظرت نادين لأختها وبكت بشدة
نادين : النذل .. طلقني !
ريم بصدمة : من جدك تتكلمين نادين ..
نادين : ريم انا بموت خلاص
خرجت ريم تركض بأنحاء المنزل تصرخ : يمااا يمااا الحقي شوفي اختي شفيها
ام خالد بذعر : شيفها اختج ؟
ريم : تقول ان اوس النذل طلقها !
ام خالد : هااا !! .. تمزحين كالعادة صح ؟
ريم : اقسم بالله ما أمزح
ذهبت ام خالد مسرعة
احتنضنت ابنتها محاولة تهدئتها
وبالفعل تركتها ساكنة وذهبت لإكمال بعض اعمالها قبل عودة زوجها وابنها للمنزل
في المساء
خالد : يماا شطابخة اليوم يا ام خالد ؟
ام خالد : شي تحبه !
خالد : وين المينونة ريم والهبلة نادين ؟
ام خالد : بغرفتهم فوف .. ابو خالد .. شخبارك ؟
ابو خالد : الحمد لله .. الشغل اليوم كان منيح
ام خالد : طيب .. اجلسو .. خلينا نتعشى .. في موضوع مهم ابي اقوله
تناولو الجميع العشاء
وجلسو محدقين بام خالد لتبدأ كلامها
لاحظ خالد سكون اخته نادين على غير العادة
لكنه اراد ان يستمع من والدته
وكأنه متأكد ان الامر متعلق بنادين
ام خالد : ابتداءا من اليوم .. نادين فسخت خطوبتها .. عشان كذي حبيت اوضح الموضوع لكم .. اوس ما عاد مثل ابن لعيلتنا
ابو خالد : شقاعدة تقولين انتي !
ام خالد : والله هذا اللب صار يا ابو خالد
وقف خالد : هذا النذل لازم حدا يطقه
ام خالد : اجلس يا وليدي اجلس .. نادين من اليوم بتتابع حياتها بشكل طبيعي .. وبتنسى كل شي صار .. هذا اوس ما في منه نصيب .. وهي عارفة انو مكتوبلها كذي
صمت الجميع
نادين : ابي اقعد بروحي شوي .. تصبحو على خير
تركتهم وذهبت لغرفتها
تمددت على سريرها
نظرت لهاتفها
التقطته وتصفحت وسائل التواصل الاجتماعي
لترى اخبار شقيقها الاصغر منها سنا
لم تشعر بنفسها الا بعد ان بعثت له رسالة *مرحبا*
اتسعت عيناها وجلست مسرعة
كانت ملامح الصدمة بادية على وجهها من ما فعلته وكأنها خائفة من اكتشاف اهلها لهذا
اقفلت هاتفها ووضعته جانبها
ما هي الا دقائق حتى سمعت صوت هاتفها الذي أعلن عن وصول رسالة
فتحت هاتفها وقرأت الرسالة التي هي من شقيقها قصي
*هلا بالغالية .. والله اشتقت لك كثير يا هبلة .. اقدر اتصل؟*
تنهدت نادين وكتبت : بانتظار اتصالك
ماهي الا ثوان وبدأ هاتفها بالرنين
اجابت بسرعة
نادين : مرحبا !
قصي : هلا ندوش .. شخبارك ؟
نادين : مشتاقة لك اخي
قصي : والله وانا اكثر .. شخبار امي وابوي ؟
نادين : الحمد لله كلنا بخير .. يا ريت لو نشوفك معنا
قصي : شسوي يا ندوش .. اهلك السبب !
نادين : كيف أسبانيا معك ؟
قصي : ممتازة .. شخبار اوس الكلب والله زمان عنه
نادين : احنا انخطبنا وتطلقنا يا قصي
قصي : من جدك تتكلمين ؟
نادين : من جدي اتكلم .. بترك شغلي .. ما ريد منه اي شي .. بجلس في البيت بروحي احسنلي
وبعد مدة من الحديث عن أوس
قصي : كنتي تحبين اسبانيا .. تعالي لأسبانيا .. الحياة هني غير صدق
نادين : أهلك بيسمحون لي ؟
قصي : جربي .. هم ما يعرفون اني هني .. ف أكيد بيسمحون لك
نادين : بجرب وبرد لك الخبر
بعد مدة انهوا المكالمة التي دامت لنصف ساعة
وتمددت نادين على سريرها مرة اخرى تفكر الى ان نامت ...
انتهى البارت
رايك ؟
توقعاتك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أحبك ولكن .....   الأربعاء يناير 10, 2018 5:36 pm

البارت 2
في اليوم التالي
استيقظت نادين على صوت امها
ام خالد : يما .. انتي ما تبين تروحين الشغل ! .. بتتأخرين
نادين تغطي رأيها : ما ابي اروح .. بترك الشغل
ام خالد : انتي ينيتي ؟
ريم : يما .. اتركيها بروحها .. انا بطلع للمدرسة ذاحين
ام خالد : الله يوفقج يما
ريم : بشوف خالد .. يمكن يوصلني
مر أسبوع ونادين على نفس الحالة
لا تتحدث لأحد كثيرا تقضي وقتها نائمة
ولا تعرف كيف تخبر أهلها بفكرة سفرها لأسبانيا
في يوم ما
في الصباح
ريم تتجهز للذهاب للمدرسة
فتحت نادين عينيها ونظرت لها
نادين : ريم .. بتروحين المدرسة ؟
ريم : ايه بروح المدرسة ليش ؟
نادين : وانتي راجعة للبيت .. اشتري لي شوية مؤن
ريم : يعني ؟
نادين : شيبس شوكولا .. وذرة يمكن الليلة نحضر فيلم مع فوشار
ريم تقفز فجأة لتضم أختها : وأخيرا رجعت المينونة اللي أعرفها
ابتسمت نادين : بطقك اذا نسيتي
ريم : بطقك اذا رجعتي للحالة اللي كنتي فيها
ابتسمت نادين مجددا
ريم : بطلع ذاحين
نادين : اطلعي مشي .. لأنك سمنانة شوية
ريم : بشوف خالد .. شكله معجب بالمس .. منه يوصلني ومنه يشوفها
ضحكت نادين : مينونة
خرجت ريم من المنزل برفقة خالد
ريم : تصدق يا خالد !
خالد : انتي بالذات ما صدقك
ريم : جب شوي عندي لك خبر مهم
خالد : افتحي الراديو
مدت يدها لراديو السيارة لتفتحه
خالد : وش بتسوين ؟
ريم : انت قلت !
خالد : اقصد فمك يالجاهلة
ريم : فمي راديو يا خالد ! .. خلاص مش رح اتكلم
خالد يضحك : صايرة حساسة .. أمزح يا بنتي شفيك ؟ .. خلاص قولي اللي عندك !
ريم : تصدق انو نادين رجعت زي ما كانت !
خالد : من جدك تتكلمين !
ريم : ايييه .. حتى انها طلبت مني شوية أغراض بجيبها من السوبر ماركيت ونا راجعة
خالد : يا حلاوة هالخبر .. يعني بنشوفها بيناتنا مرة ثانية ؟
ريم : أكيد
في المنزل
وقفت نادين
بدلت ملابسها
ونزلت مسرعة للصالة
قبلت خد امها وابيها
نادين : صباح الخير
الام والاب ينظران لبعضهما : صباح الورد
نادين : اييه ما في شي يتاكل ؟
الام بابتسامة : الحين بسويلك !
نادين : لييش ! .. انا عندي يدين .. بروح اكل
ذهبت للمطبخ
بعد مدة عادت وجلست برفقة والديها
ابو خالد : ما تبين ترجعين للشغل ؟
نادين : ما ابي ارجع .. انا كلمت مديري وقلت له اني مابروح
ابو خالد : وش بتسوين ذاحين ؟
نادين : ما اعرف .. بقعد بروحي شوية واشوف اهلي واخواني واصحابي .. ما ابي اتزوج ولا ابي اي شي .. ابي ادور على سعادتي انا
ابو خالد : الله يهديج يبا .. بروح للشركة ذاحين .. اطبخولنا شي ناكله .. نبي ندوش تتعلم الطبيخ
نادين : أكيد
بعد ساعة
في المطبخ
نادين ووالدتها تطبخان
نادين : يما ..
ام خالد : عيونها
نادين : انا فكرت كثير بموضوع جلوسي هني في البيت .. وقررت شي .. ما بظن توافقين عليه !
ام خالد : يا ساتر !
نادين : ابي اروح اسبانيا ..
ام خالد تترك ما بيدها وتنظر لنادين : وش قلتي ؟؟
نادين : أبي اسافر يما ..
ام خالد : لا انتي اكيد مجنونة .. وش قاعدة تقولين ..
نادين : يماا ! .. أبي اسافر .. اجلس وحدي .. اعتمد على نفسي واشتغل وانجح بشغلي الخاص .. يما .. ارجوتش
ام خالد : مع اني رافضة بس القرار بيرجع لبوكي .. اذا اقنعتيه بتقنعيني
نادين : يا ربي .. يما هذي مهمتش انتي !
ام خالد : خلاص يعني مصرة
نادين : ممم
ام خالد : خلاص بناقش الموضوع مع ابوتش
قبلت نادين خد والدتها : الله يديمج لنا يالغالية
ابتسمت والدتها ولم تعلق
في المساء
اجتمع الجميع بجلسة عائلية بعد العشاء
لكزت نادين والدتها لتتكلم
ام خالد : احمم
ابو خالد : شكله عندج شي تبي تقوليه يا ام خالد !
ام خالد : هو الصراحة يا ابو خالد ..
خالد : لاا شكلو الموضوع خطير
ريم : حسيت تشذي من الاول
ابو خالد : جب انت وياها خلنا نسمع امك وش تقول
ام خالد : بصراحة .. انتو عارفين الفترة اللي مرت فيها نادين .. كانت صعبة شوية عليها .. بس هي تجاوزتها .. ولازم تطلع تشذي ترفه عن نفسها
خالد : الموضوع بسيط باتشر باخذكم برحلة يمكن تشوفولي عروسة هني ولا هني
نادين : الموضوع مو كذي يا خالد ياحبيبي ..انا ابي اطلع برا البلد .. ابي اعيش .. يمكن اخذ ماستر .. اشتغل وانجح .. ابي احقق شي بحياتي ما كنت احلم فيه .. احسن لي من الزواج والنكد .. ابيكم تفكرون بهالموضوع كويس .. وبتمنى ما الاقي الرفض .. انا بحاجة ابعد شوية .. اكون ذاتي وارجع مرة ثانية كإنسانة ناجحة
نظر الجميع لبعضهم بصمت
وقفت نادين : بتمنى تفكرون عدل .. تصبحون على خير
تركتهم وذهبت لغرفتها
بعد مدة تبعتها ريم
ريم : ندوش .. انتي نمتي ؟
نادين : لسا .. عندك دوام باجر ؟
ريم : لا باجر اجازة
نادين : تعالي ..
ريم : وش بنسوي ؟
نادين : مم اللي تحبيه .. روحي طقت حيل .. جو البيت ممل بشكل رهيب
ريم : من جدك تبين تسافرين ؟
نادين : ممم بسافر
ريم : وين بتروحين .. كوريا ؟
نادين : أسبانيا !
ريم : جد بتروحين اسبانيا ؟
نادين : ايه وش المشكلة ؟
ريم : ابد .. ما في شي .. تعرفين يا ندوش !
نادين : ماعرف يا ريمو
ريم : مفتقدة قصي المجنون
نادين : صدق هالولد كان عامل جو في البيت
ريم : انا متابعة اخباره .. تعرفين .. هو نزل اغنية جديدة ؟
نادين : صدق ؟ .. ما شفت شي !
ريم : البنات خاقين عليه حيل .. لو تشوفين صوره .. ابي اقول للكل انو خوي بس ماقدر .. تعرفين أهلي
نادين : نحن لازم نتخذ خطوة ونصلح بينهم .. ما يصير يبقى بعيد عننا
ريم : صج وهذا اللي بيصير
نادين : والحين بنحضر فيلم train to busan
ريم : يقولون حلو حيل بس ما شفته
نادين : هذا كله زومبي
ريم : يما ..
نادين تضحك : جبانة
في الصباح
اجتمت عائلة ابو خالد على طاولة الفطور
ابو خالد : جمعة مباركة يا ولاد
اولاده : جمعة مباركة يبا
بعد الفطور
جلسو يتحدثون معا
ابو خالد : ندوش يبا .. انا فكرت بموضوعج حيل امس .. مايصير تبعدين عنا يبا .. بتضلي بنت .. ما تقدرين ع الغربة بروحتش ! ..
خلص البارت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أحبك ولكن .....   الأربعاء يناير 10, 2018 5:37 pm

البارت 3
بعد الفطور
جلسو يتحدثون معا
ابو خالد : ندوش يبا .. انا فكرت بموضوعج حيل امس .. مايصير تبعدين عنا يبا.. بتضلين بنت.. ما تقدرين ع الغربة بروحتش !
نادين :يبا منو قال بكون بروحي ؟.. أكيد بيكون حدا يساعدني
ابو خالد :حدا مثل منو ؟
نادين :ما عرف .. بس أكيد بتعرف ع أصدقاء
ابو خالد : انتي متأكدة من قرارج يبا ؟
نادين : متأكدة يبا
ابو خالد : بس انا ما اقدر اوافق
خالد : انا ماني موافق
نادين : يا جماعة الموضوع مو تشذي .. افهموني شوية
ريم : ندوش لازم تسافر .. هي بحاجة تكون بروحها .. هي بنت قوية وتقدر تدبر امورها .. عشان كذي ارجوكم توافقون !
نظر الجميع لبعضهم
نادين : يبا .. كثار البنات في الغربة كلهم يدرسون .. وكلهم طلاب .. لكن انا وضعي مختلف
ابو خالد : الله يوفقج .. بتمنالج الخير يبا في النهاية هذا قرارج .. اهم شي راحتج
وقفت نادين وقبلت يد ورأس والدها : ما بقصر معكم يبا بكلمكم كل يوم أكيد
ابو خالد : قررتي على أي بلد بتسافرين ؟
نادين : بروح اسبانيا
الجميع : اسبانيا ؟
نادين : تعرفون .. أحبها من انا وصغيرة .. واجا الوقت اروحلها
خالد : الله يوفقج حبيبتي
نادين : شد حيلك نبي نخطبلك بنت عالم وناس ..
خالد : لا اني خلاص قررت !
نادين : وش قررت ؟
خالد : وانتي راجعة للرياض جيبي معك عروسة اسبانية
ام خالد : صج هالولد قليل حيا
ريم : صج ما عرفتي تربين يما
ام خالد : مالت عليج وش قلتي توك !
ريم : ولشي يما هيهي .. بروح اشوف بانقتان يمكن نزلو الغنية
ابو خالد : وش قالت هذي ؟
ام خالد : مدري صارلها فترة مستلمة هالطلاسم
خالد : يمكن تتعامل مع الارواح .. مدري
نادين : هذي تتكلم كوري يا جاهل
خالد : شنو!! .. شلون تميز بينهم ذولا
ريم : خالد حبيبي ... مثل ما ميز بينك وبين الحيوانات
نادين : بووووم قصفتك
خالد : ماشي يا ريم .. اهم شي الاخلاق !
في المساء
الاب والام في غرفة الجلوس
الام : يا بوخالد .. شنو رايك بموضوع سفر نادين ؟
الاب : والله يا ام خالد قلقان عليها حيل .. ماعرف .. لكن انا واثق بقرارها .. طالما هي مصرة خليها تروح تجرب
الام : بيكون احسن يمكن تكون فترة نقاهه ويمكن ترفه عن نفسها وترجعلنا من جديد بشخصية جديدة
الاب : وهذا اللي فكرت فيه
في غرفة نادين
كانت تتحدث لقصي عبر الهاتف عن طريق الرسائل
-قصي .. انا كلمت أهلي وقدرت اقنعهم .. باجيلك لإسبانيا
ما هي الا ثوان حتى اجاب
-أخيرا .. خلاص انا بجهزلك استقبال من الحين .. سمعي .. بحجزلج بأقرب رحلة .. وبردلج خبر
-اوك
ريم : وش تسوين ندوش ؟
نادين : هذا شي ما يخصج .. ادرسي احسنلج
ريم : شت
نادين : وتشتمين كمان !
ريم : خلاص ابي ادرس جبي
نادين : مالت عليج
اقفلت نادين هاتفها
مضت ثلاثة أيام لتتلقى رسالة من قصي
كانت ريم تدرس حتى سمعت صوت الهاتف
لم تكن نادين موجودة
فوقفت وذهبت نحو هاتف نادين
ريم : منو تكلم هذي كل يوم والثاني وما تبي تقول لي !
امسكت بهاتف نادين وفتحته
وكانت الكارثة انها قرأت الرسائل حقا
اخر رسالة قال فيها *ندوش يا حب .. حجزت لك الرحلة رح تكون بأول احد من الشهر القادم يعني يوم 3 ديسمبر.. الساعة سبعة الصبح .. بتصل فيكي عشان اعلمك بالتفاصيل*
دخلت نادين للغرفة لترى ريم تحدق بالهاتف بطريقة غريبة
نادين : انتي منو سمحلتش تفتحين جوالي !
ريم : لا تقلبين المواضيع نادين .. انتي مسافرة اسبانيا عند قصي !
نادين : ايه مسافرة عند قصي عندج مشكلة ؟
ريم : انتي ليش خبيتي عني !
نادين : في داعي اشرحلج ! .. تعرفين علاقة اهلي مع قصي .. علشان كذي خفت تقولين كلمة هني ولا هني انا عارفة لسانج طويل .. سمعيني عدل .. هذا الموضوع بيضل سر هني في هذي الغرفة .. اريد ارجع علاقة قصي بأهلي مثل ما كانت .. وانتي بتساعديني !
ريم : خلاص ماشي لا تقلبينها دراما
نادين : انتي كيف عرفتي وشنو خطرلج تفتحين جوالي !
ريم : توها واصلتج رساله منه .. نادين كلميه خليني اسمع صوتو ارجوتش !
نادين : انتظري شوي
اتصلت نادين بقصي
قصي : هلا بالحب ..
نادين : كيفك قصي ؟
قصي : منيح يا ندوش شخبارك ؟
نادين : منيحة بعد .. قصي .. ريم الكلبة عرفت بالقصة عشان تشذي طلبت تكلمك
ريم : اعطيني
اخذت ريم الهاتف
ريم : ع فكرة مستر قصي انا زعلانة حيل
قصي : ريمو تزعل مني انا ! .. اشتقت لج يا ثولة
ريم : واني بعد .. صحيح .. انا سمعت اغنيتك .. جدا حلوة
قصي : يا حلاوة هالخبر .. خلاص الغنية الجاية بتكون اهداء خاص الك ولندوش
ريم : ندوش منو ؟ .. خليك منها .. الغنية الجاية بتكون باسمي
ضحك قصي : مثل ما تبين والحين خليني اكلم نادين ابيها بموضوع
ريم : ندوش .. قصي يبيكي
اخذت نادين الهاتف لتحدث شقيقها
مرت عدة ايام
اخبرت نادين والديها بموعد سفرها وبدأت تحضر له
ريم : ندوش ندووش
نادين : شفيتش ؟
ريم : تدرين منو بيجي ؟
نادين : منو بيجي ؟
ريم : بتجي خالتي ام عمر .. أكيد بتجيب رنين وخلود معاها .. و أكيد بيصير وناسة .. قومي يلا خلينا نحضر الضيافة
نادين : يا سلام .. يلا
في المساء
خالد : ندوش
نادين : شتبي ؟
خالد : شكلي حلو كذي ؟
نادين : غريب !
خالد : شنو الغريب !
نادين : اول مرة تسأل هالسؤال !
خالد : يلا يا سامجة قولي
نادين : ههه تجنن
خالد : احم ..
نادين : انا عارفة ان عندك سؤال ثاني .. قول قول لا تخجل !
خالد : منو جاي بالضبط !
نادين : خالتي ام عمر !
خالد : انا عارف .. أقصد منو بالضبط !
نادين : أكيد بتجيب ريالها وعيالها .. وش سبب سؤالك !
خالد : خلاص ما في شي .. روحي
نادين : ايه بروح
التفتت نادين لتخرج بعدها نظرت نحو خالد
نادين : اه .. رنين أكيد جاية
امسك خالد بالوسادة ليرميها لكن نادين هربت بسرعة
ابتسم خالد
واخيرا وصلو الضيوف
بعد تقديم الضيافة
صعدن الفتيات للغرفة معا
وجلس خالد مع الابن الاكبر لخالته المدعو عمر
خالد : شمسوي هالايام ؟
عمر : زق
خالد : شوضعك انت !
عمر : زق
خالد : كيف شغلك طيب ؟
عمر : كله زق
خالد : هذا المينون شفيه ؟
عمر : كل زق
خالد : قوم قوم بنطلع برا .. شكله وضعك صعب
جلسا في الحديقة الخارجية معا
خالد : شكلك متهاوش مع المحروسة !
عمر : هي السبب !
خالد : عمر .. اللي يحب من قلبه ما يحط اللوم ع الثاني .. انت شفيك .. ما انت رومنسي ياخي !
عمر : رومنسية شنو انت الثاني .. هذي مينونة ترضى يوم وتزعل عشرة
خالد : خليك منها ذاحين .. البنات عاملين جلسة وناسة فوق .. ما تبي تخربها !
عمر : يا ريت
خالد : طب قوم قوم
قام خالد بفصل الضوء عن غرفة نادين وريم
فحل الظلام الغرفة
خلود : شصار !
رنين : ذولا الارواح
ريم : جبي انتي كل شي عندج اشباح وارواح وجن بسم الله
خلود : الا جد شصار !!
نادين : ما اعرف بقوم اشوف
فجأة فتح الباب ولم يكن خلفه أحد
بدأن الفتيات بالصراخ
الا رنين التي كانت تضحك بشدة بدون اي سبب واضح
لكزتها ريم : قلت لج جبي انتي !
بدأ خالد وعمر يصنعون اصواتا مخيفة
حاولن الفتيات الهروب من الغرفة فدخل خالد وعمر واقفلا الباب
فبدأن بالصراخ مجددا
لاحظ خالد ان احداهن ستضيء هاتفها لتتأكد مصدر هذه الاصوات
فامسك خالد بيد عمر وفتح الباب وركض للخارج
واعاد الضوء لغرفة الفتيات
التفت ليتضح له ان من امسك بيده لم يكن عمر بل رنين فتركها بسرعة
خالد : انا ...
رنين : اهه ما في مشكلة .. الا قول لي .. ليش سويتو فينا كذي ؟
خالد : تغيير روتين وتخلص من الملل !
رنين : شكله عمر بينضرب .. بروح اشارك .. الا صحيح .. اعترف واقول انك كنت معاه ولا لا !
خالد : شنو !!
ابتسمت رنين : خلاص ما رح قول .. بس بالمقابل بتصلح لي اللابتوب .. هو شغلك صح ؟
خالد : ايه صح .. خلاص بصلحه لك
رنين : بروح ذاحين
خالد : روحي
ذهبت رنين لغرفة الفتيات لتجد ما توقعته بأنهن يضربن عمر لما فعله بهن
واخيرا انتهت تلك الليلة الكوميدية ومرت بعدها عدة ليالي لتصل ليوم السفر
في الصباح
رن المنبه
اطفأته نادين وجهزت نفسها
دخلت ام خالد للغرفة : انت صاحية ! .. خالد يقول انه بيوصلك للمطار !
نادين : انا خلاص جاهزة
ريم : تروحين وترجعين بالسلامة .. بشتاقلج يا دبه
نادين : وانا بعد يا حماره
ودعت نادين عائلتها
وذهبت للمطار برفقة خالد
نادين : ما بوصيك .. عشان انت ريال من جد ونا عارفة ...انتبه على امي وابوي .. وريم .. ولازم تفاتح امي بموضوع رنين علشان تخطبها لك .. لو تبي بسألها بطريقة غير مباشرة انت عارفنا احنا البنات ..و اخر شي ابي اقوله .. انتبه على نفسك منيح انت ريال وحلو واي بنت تتمناك
خالد : خلاص يا بنتي بتفوتك الطيارة !! .. ونا ما بوصيك .. انت بنت قوية حيل وتعرف تدبر امورها زين .. ابيتش تتواصلين معانا دائما .. انتبهي على نفسج
عانقته نادين : سلام
خالد : مع السلامة في امان الله
غادرت نادين أرض الرياض لتحط قدماها في ارض اسبانيا .. ومن هنا تبدأ الحياة الاخرى بالنسبة لها ..
.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أحبك ولكن .....   الأربعاء يناير 10, 2018 5:58 pm

البارت 4
في اسبانيا
قبل وصول نادين
في احدى الشركات الترفيهية
مدير الاعمال : ألم يصل Jr بعد ؟
السكرتيره: لقد اتصلت به وقال انه سيصل قريبا
*جي ار نفسه قصي*
قصي : سمعت ان أحدهم ذكر اسمي !
المدير : ها انت اخيرا .. لقد تأخرنا عن جلسة التصوير !
قصي : متى سأنتهي ؟
السكرتيرة : عند الواحدة ظهرا
قصي : يبدو مناسبا !
المدير : ألديك مخططات ؟
قصي : سأذهب للمطار لأقابل أحدهم
المدير : سأذهب بدلا منك ان اردت !
قصي : كلا .. سأذهب بنفسي
صعد قصي للسيارة وتوجهو لموقع التصوير
كان فريق العمل يعملون بجد
منهم من يصفف شعره ومنهم من يضع المساحيق التجميلية لوجهه وأخيرا فريق عمل الملابس اختارو له زيا مناسبا وبات كل شيء جاهز وباشرو بجلسة التصوير
بعد انتهائه
اجرى قصي مكالمة مع كبير الخدم في المنزل
قصي : مرحبا ليو .. أريد منك تجهيز الغرفة في منزلي كما قلت لك .. احرص على ان تكون جاهزة قبل الساعة الثانية ظهرا .. قم بتزيينها أيضا .. ابدأ بالعمل فورا لئلا تتأخر .. ستسكنها فتاة .. الى اللقاء
اقفل الخط
وأنهى بعض الأعمال الأخرى واتجه نحو المطار
الساعة الواحدة والنصف
حطت على ارض اسبانيا طائرة قادمة من الرياض
كان قصي ينظر لساعته بين الحين والاخر
واخيرا خرجت نادين تجر خلفها عدة حقائب
ابتسم قصي وتقدم نحوها
قصي : يا هلا نورت البلاد !
نادين : قصي .. كبران وحليان يا دب
عانقته نادين وبادلها بدوره العناق
نادين : اشتقت لك
قصي : والله وانا اكثر .. يلا يلا أكيد جعانة وتعبانة .. بنروح البيت ذاحين
نادين : يلا
أخذ قصي الاغراض ووضعها في السيارة بعدها فتح الباب لنادين
قصي : دشي
قاد قصي السيارة نحو المنزل
لا يمكننا القول بأنه منزل ابدا فهو منزل أشبه بالقصر
نادين : يا ويلي عليك .. هذا شنو !
قصي : لازم تتعودين ندوش .. دشي يلا
دخلت نادين للمنزل وبدأ قصي بتعريفها بأجزاء المنزل
والذي كان كالاتي
عندما تدخل من البوابة الرئيسية تقع عيناك على الحديقة الواسعة الجميلة التي يحرسها كلب لطيف
نادين : سووو كيوت .. شنو اسمه ؟
قصي : اسمه مومو .. دشي انتي خليكي منه
وعندما تدخل للمنزل
ترى صالة كبيرة فيها ارائك وشاشة تلفاز بالاضافة لبعض التحف واللوحات التي تعطيها منظرا جميلا
والمطبخ مفتوح مقابل الصالة يفصل بينهما سور خلفه كرسيان
وفي الصالة غرفتان
الاولى غرفة الرياضة وفيها أجهزة لممارسة الرياضة واجهزة لعمل المساج
والثانية غرفة الالعاب العاب الفيديو وغيرها من الالعاب الشبابية
قصي : هني اقضي وقتي اذا مليت !
نادين : وااو !
واذا صعدت الدرج ترى أربعة غرف
الاولى غرفة نوم لقصي فيها سرير كبير وشاشة تلفاز ومكيف هواء ومكتب صغير ومرحاض
الثانية هي غرفة ملابس لقصي
الثالثة أستوديو لقصي صممه لنفسه اذا اراد تأليف أغنية او تسجيلها بدون الذهاب للشركة
الرابعة غرفة تم تجهيزها قبل بضع ساعات لتكون غرفة نادين
فيها سرير كبير وخزانة ملابس وكل ما تحتاجه الفتيات
نادين : هذا كثير !
قصي : كم ندوش عندي !
نادين : شكرا قصي !
قصي : جبي بلا هبل .. يلا تعالي أبي أكل أكيد هم مجهزين الاكل .. وبعدها بتطلعين ترتاحي علشان بالليل أبيج تشوفين إسبانيا جد
نادين : بكلم اهلي اول
قصي : اوك .. بنتظر تحت
نادين : اوك
نزل قصي وجلس ينتظر نادين
بعد دقائق نزلت نادين وجلست على طاولة الطعام
نادين : يا كبرها !
قصي : تتخيلين كنت أجلس وحدي هني ! .. كلي يلا
بدئا بتناول الطعام
قصي : والحين بتروحين غرفتج وبتنامي فورا .. اي شي تبينه قولي لي
نادين : اوك
مر شهر على وجود نادين في اسبانيا وبدأ قصي يبحث لها على وظيفة شاغرة لمختبر تحاليل
كانت نادين تتحدث عبر الهاتف لأهلها لتطمئنهم على نفسها
وأخيرا وجد قصي وظيفة لنادين
قصي : ندوش ندوش ندووووش
نادين : خير قصي شفيك ؟
قصي : لقيت لج وظيفة .. صديقي جين دبر الامور وبتروحين بكرا الصبح على المقابلة
نادين : انت متأكد !!
قصي : مية بالمية
فرحت نادين كثيرا لهذا
قصي : ابيك تجهزين نفسك الحين بنروح نتعشى برا
نادين : دقيقة وبكون جاهزة
ذهبت نادين مسرعة لغرفتها
جهزت نفسها وخرجت برفقة قصي
جلسا معا على احدى الطاولات في مطعم فاخر
طلب قصي الطعام
وعلى الطاولة المجاورة كانت تجلس عدة فتيات ينظرن نحو قصي
نادين : قصي .. ابيك تشوف اللي وراك بس لا تلف الحين استنى شوية
قصي : اوك .. مالهم ؟
نادين : حاسسهم شوية وبيقومون يضربوني
التفت قصي للخلف فانشغلن الفتيات بسرعة بالحديث معا
ابتسم قصي والتفت لنادين مرة أخرى
قصي : ذول البنات اذكر مرة شفتهم بجلسة توقيع .. أعتقد انهم فانز لي
نادين : مو طبيعية نظراتهم هه
قصي : لا تهتمين وكلي ابيج الليلة تفرحين
نادين : ولا يهمك مستعدة اكل المطعم كلو الليلة
قصي : أتوقع انو امي شافت بقرة لما عرفت انها حامل فيج
نادين : تففف
ضحك قصي : صحة ندووش
نادين : ع قلبي
قصي : يا بنت الحلال تواضعي شوية
نادين : ما اقدر أخاف امرض
وبعد انتهائهما من تناول العشاء
دفع قصي الحساب وخرجا معا يتجولان في السيارة
بعدها نظر قصي للساعة
قصي : الوقت تأخر وانتي لازم تصحين الصبح بدري .. نرجع البيت ؟
نادين : يلا
في اليوم التالي
جهزت نادين نفسها وأوصلها قصي لمكان إجراء المقابلة وذهب لعمله
اجرت نادين المقابلة وخرجت
نادين : بتصل بقصي
امسكت بهاتفها واتصلت به
بعد مدة أجاب
قصي : آلو !
نادين : قصي انا خلصت توي المقابلة !
قصي : قلت لج وين تنتظريني .. اجلسي وانا شوية وبكون عندج
نادين : ماش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رد: أحبك ولكن .....   الأربعاء يناير 10, 2018 5:59 pm

البارت 5
في مكان اخر
دانييل : ذلك الساقط .. كيف يجرؤ على فعل هذا انه يدين لي بالكثير !
هنري : لا تغضب داني .. سنحل الامر
دانييل : انا اثق بك
هنري : لا تقلق صديقي
امسك هنري بهاتفه وأجرى اتصال
هنري : اسمع يا فتى .. اريدك ان تجهز لي السلاح .. سأكون عندك خلال ثوان فقط !
اقفل الخط
دانييل : ماذا تنوي ان تفعل !
هنري : حركة ستجعله يندم على ما فعله .. لن يموت اليوم
دانييل : انتبه على نفسك صديقي
هنري : لا تقلق
......
دانييل : شاب ثلاثيني رئيس أكبر عصابة في اسبانيا يقضي معظم اوقاته في الملهى
زياد : والمعروف باسمه الاسباني هنري في الثلاثين من عمره وهو شاب وسيم اصله من الرياض لكنه عاش في اسبانيا منذ ان كان صغيرا وهو اليد اليمنى لرئيس العصابة دانييل
......
اخذ زياد السلاح واخفاه تحت المعطف الذي يرتديه و ذهب مسرعا
دخل لمكتب رئيس احد الشركات بعد ان فتح الباب
فلحقت به السكرتيره قائلة : لا يمكنك الدخول سيدي انه مشغول
كانت السيكرتيره تمسك بذراعه
فنظر لها بطرف عينيه نظرة جعلها تبتعد
رئيس الشركة : اخرجي الان .. لا بأس
بعدها نظر لزياد
رئيس الشركة : ما الأمر هذه المرة يا ظل دانييل .. غريب .. الظل هنا والجسم ليس كذلك !
ابتسم زياد وأخرج سلاحه ونظر لرئيس الشركة
زياد : هذا الشيء فيه خمس رصاصات .. سأفرغه في جسدك في خمسة أعضاء مختلفة .. من أين تريدني ان ابدأ !
ابتلع الرئيس لعابه وقال بذعر : م م ما الامر هنري !
زياد : اذا انت تعرف اسمي جيدا ! .. حسنا انت لم تجبني !
الرئيس بخوف : ماذا تريد !
زياد : الليلة .. عند الساعة الثامنة .. اريد ان تصل كل الاموال التي تدين بها للسيد دانييل بدون اي نقصان .. والا ستراني في كل مكان كظلك تماما .. وهذا وعد مني
أعاد زياد سلاحه وخرج
دخل للمقهى وجلس على احد الطاولات وطلب قهوته المعتادة
اما نادين
بعد ان انهت مقابلتها جلست في المقهى تنتظر قصي
اقترب أحدهم منها وقال شيئا هي لم تفهمه
نادين بالانجليزية : لا استطيع فهمك .. انا اسفة
قال أيضا شيئا لم تفهمه مجددا
نادين : شقاعد يقول هذا !
وعلى الطاولة المجاورة
كان زياد جالسا يشرب قهوته فسمع ما قالته نادين
فنظر لها بسرعة
زياد مع نفسه : قالت شي عربي ولا انا يتهيألي !!
نادين : ي ربي انا مو فاهمة شنو يقول !
عندها تأكد زياد انها من نفس اصوله
فوقف وذهب لطاولتها ونظر للشاب
زياد : ماذا تريد يا فتى ! .. انها عربية لا تستطيع فهمك !
نادين : يا حبيبي .. كملت .. شنو يقولون !
الشاب : كنت اريد شرب فنجان قهوة معها .. لقد اعجبتني فحسب
نظر زياد لنادين : يريد يشرب فنان قهوة وياج !
نادين بصدمة : انت عربي !!!!
زياد : هي لا تريد ذلك
الشاب : اوه هذا مؤسف
تركها وغادر
نادين وقد مدت يدها لتصافحه : انا نادين !
نظر ليدها
وضع يديه في جيبه استدار وذهب
نظرت نادين ليدها وجلست مجددا
دقائق ووصل قصي
قصي : تأخرت ؟
نادين : ممم شوي ! ..
قصي : طيب قومي يلا خلينا ناكل شي .. وقتي قصير لازم ارجع
نادين : اوك
في المساء
في الرياض
ريم : يما .. وش مسوية على العشا ؟
ام خالد : ما سويت شي يما !
ريم : كويييس
ركضت مسرعة باتجاه غرفة خالد
ريم : خالد خالد خلووود
خالد : انا نفسي اشوفج مرة تطقين الباب !
ريم : هذا مو المهم .. ابيك تطالعني مشوار
خالد : وين بتصيعين ان شاء الله !
ريم : وش رايك .. نتعشى برا !
خالد : ما اقدر مشغول !
ضمت ريم ذراعيها لصدرها وقالت : كذا يا خالد ! .. حتى لو قلت لك اني اقدر اخلي رنين تطلع ويانا ؟
خالد : من جدك ريم ؟
ريم : ممم الحين قول لي تبي لو لا ؟
خالد : خلاص يا جنية .. اعطي خبر لرنين !
ريم : انتي غبي ولا متخلف ولا شنو ؟!
خالد : ريييييم !
ريم : ياخي اكيد ما رح ادقلها اقولها تعالي وتجي بكل سهولة كذي !
خالد : الا كيف ؟
ريم : ابيك مثل الشاطر تدق لعمر وتقول له انك بتطلع وياه ومعك ريم عشان تشذي لو يحب يجيب رنين وخلود !
خالد : تدرين انها فكرة حلوة بعد !
ريم : بس علشان تعرف انا مين
خالد : يا خطييييرة
ريم : الا قلي .. الحين اذا غابت رنين ايام المدرسة كانو يسجلونها رنين لو مكالمة فائتة ! هههههه
خالد : ريم طلعي برا يلا ما اريد اطقج ذاحين
ضحكت ريم وخرجت مسرعة
بعد مدة جهزت ريم نفسها وذهب بالسيارة مع خالد لمنزل خالتها ام عمر ومن هناك ركب عمر ومعه رنين وخلود
كان خالد ينظر لمرآة السيارة بين الحين والاخر ليرى المقاعد الخلفية لعله يلمح عيون رنين المرسومة بقلم الايلاينر بطريقة تزيد جمالهما لينبض قلبه وتظهر ابتسامته تلقائيا
رنين : الا خالد ... شكرا الك
خالد : على شنو بالضبط ؟
رنين : اللابتوب صار أحسن من قبل صدق .. شكرا
خالد : لا هذا ولا شي
خلود : خالد شفيك تحاول تثقل ؟ .. ترانا بنات خالتك .. عادي يعني
خالد : خلود ممكن تسكتي ؟
خلود : صعب !
خالد : احنا وصلنا ذاحين .. يلا انزلو !
نزل الجميع من السيارة وذهبوا لتناول العشاء في أحد المطاعم معا
يأكلون يتحدثون ويقضون وقتا ممتع
في اسبانيا
عاد قصي للمنزل
قصي : ندووش انا رجعت
نادين : هلا قصي
قصي : وش بتسوين ؟
نادين : كنت بحاول اشوف شوية كلمات اسبانية .. لان اليوم اجا واحد وقال شي وما فهمت شنو قال !
قصي : تبين أستاذ ؟
نادين : ما اعرف ..
قصي : صحيح .. هذي التذكرة لك
نادين : لي انا ؟
قصي : ايوا .. بتحضرين لي اول حفلة !
نادين : اووه قصي ! .. من جدك تتكلم ؟
قصي : بداية الاسبوع الجاي
نادين : خلاص بروح وبشجعك !
قصي : اذا كان كذي متفقين ههه
مر يومين
ليرن هاتف نادين في المساء
أجابت
نادين : مرحبا !
-مرحبا ! معك جين من مختبر الحياة للتحاليل !
نادين : انا مش فاهمة يا قصي !
جين بلغة عربية ثقيلة : مارهابا ماأك جين مين مختبر الهياة للتهاليل التبية !
نادين : أهلا !
جين : انا سديك ليو ! او كوساي *قصي *.. أريد إيخبارك بأنه تم كبولك كموزفة مأنا *معنا * في الختبر .. أتمنى ان نأمل *نعمل * مأن *معا * جيدا
نادين : انت متأكد !! .. اوك شكرا كثير
جين : تستطيعي البدأ غدا
نادين : طبعا .. شكرا
جين : حسنا ليلة سعيدة .. الى اللكاء !
اقفل جين الخط
نادين : قصي .. ولك يا أهبل ! .. قالي جين الحين اني توظفت !
قصي : هالكلام صج ندوش ! .  يعني خلاص كل شي انحل الحمد لله
نادين : الحمد لله
قصي : مبروووك ي هبلة
نادين : يبارك فيك
امسكت نادين بهاتفها واجرت اتصال للرياض لتشارك بهذا الخبر اهلها
نادين : الو يما .. شلونج .. انا بخير الحمد لله .. لا ما في شي بس حبيت قول لج خبر يفرحج .. انا لقيت وظيفة ! .. اي خلاص وضعي هني بيستقر .. بزوركم ان شاء الله .. والله وانا مشتاقة لكم ... صار لازم قفل الوقت تأخر .. مع السلامة يالغالية
اقفلت نادين الخط
*تسريع الاحداث*
مر شهر اخر
كانت نادين قد تعلمت اللغة الاسبانية جيدا من استاذ احضره قصي لأجلها
وكانت تحضر حفلات وجلسات توقيع أخيها أحيانا وتذهب لعملها دائما
في يوم ما
الساعة الثالثة عصرا
انهت نادين عملها
وجهزت نفسها وخرجت لتعود للمنزل
كانت تمشي عائدة للمنزل والا بشخص يركض بسرعة نحوها فاصطدم بها فأوقعها
نادين : اوتش .. لا حول ولا قوة الا بالله .. عالم ما تستحي
نظرت نحوها فلم تجد حقيبتها
وقفت نادين مسرعة تبحث عنها ولم تجدها
خافت كثيرا حتى ان هاتفها كان فيها
فلم يكن لها الا ان صرخت : ساعدونييييي لقد سرقت حقيبتي !
.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
أحبك ولكن .....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: قصص وروايات-
انتقل الى: