عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 رواية أنت قدري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كيم هانا

avatar

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 24/12/2017
العمر : 16
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: رواية أنت قدري   الأحد ديسمبر 24, 2017 9:26 pm

البارت الأول:
في 1 يناير ،كان احتفال رأس السنة والجميع يحتفل
و يرفعون كؤسهم
وقدر ذات الشعر الكستنائي تنقل الطلبات على طاولات الزبائن في مطعم تعمل به اذا فوجئت بفتاة شاحبة الوجه كأن شمسها غائبة نحيلة الجسم تبدو وكأنها مفقودة الام ويتيمة الأب ارادت الاقتراب منها لولا رنين هاتفها معلنا وصول رسالة من شخص ما *عمر : انا امام المطعم الان .. الن تخرجي .. سنحتفل معا ككل سنة *
ابتسمت وكيف لا وهو شخص تكن له المشاعر وكان حينها قد انتهي وقت عملها وقد ارتدت معطف اسود اللون يجمله حباة من اللولو وكان قد تناسق مع لون عينيها  السوداوتين خرجت وكأنها تركت شخص ما تعرفه في طريقها للخارج رأت الفتاة ذاتها
كانت تضع رأسها على الطاولة وكأنها تعاني من جبل من الهموم وقد شربت الكثير
فتقدمت نحوها وساعدتها على الوقوف واخذتها للخارج
قدر : عمر .. ساعدني .. يبدو انها شربت الكثير فلنوصلها اولا ! عمر: حسنا
الفتاه: اغربا عن وجهي لا اريد مساعتدكما فقط اذهبا  وتممت قائلا ليلعنك الله وفجأة اغمى عليها وبعد عدة ساعات افيقت في احدا المنازل وكانت مستلقية على سرير زهري اللون حينها صدمت وتفقدت القلادة لتتفاجئ  
انها لم تجدها
بحثت في الارجاء هنا وهناك ولم تجد شيئا
نظرت الى جانبها لترى صورة لعمر وقدر معا
حاولت التعرف عليهما لكن وكأنها المرة الاولى التي تراهما فيها .. ومع سماع صوت من الخارج
عمر: الم تتعرفي على الفتاة بعد
قدر: انها نائمة من البارحة ولا اريد ان ازعجها عندما تصحو اتكلم معها ،يبدو انها حزينة للغاية
عمر : اجل هكذا احسست عند رؤيتها،ألم تلاحظ انها تشبه صديقي في الشكل؟
ومع دخولها قدر : عن اي صديق تتحدث !
عمر : ششش
التفتت قدر لتراها
وابتسمت لها بلطف : صباح الخير .. لقد حضرت لك حساء ما بعد الثمالة .. تناوليه وستصبحين افضل
الفتاه : من سمح لكما ان تأخذاني معكما ومن انتم وكيف جئت؟
عمر :اهدئي ايتها الفتاه قد رأيناكي ثملة امام المطعم وقد اغمى عليكي وجلبناك الى هنا
الفتاه : شكرا لكما لقد نسيت كل شيء ولم اتذكر ما حصل معي ليلة امس
قدر: لا بأس، للتناولي حسائك الأن
الفتاه وقد مدت يدها لتصافح قدر بالمناسبة انا ادعى عائشة
صافحتها قدر : وانا قدر وهذا الاحمق عمر
ابتسمت عائشة وصافحته ايضا
عائشة : في الحقيقة انا محرجة قليلا .. لا اعرف ما فعلت امس.. فلدي عادة سيئة في الشرب .. بغض النظر .. انا اسفة
قدر : لا تتأسفي .. هيا اجلسي لتأكلي
تناولت عائشة طعامها : انه لذيذ .. شكرا وبعد انتهائهما من الفطور ضبضبا الطاولة معا
خرج عمر ليرى صديق له وبقيا الفتاتين وحدهما
وقد قررت عائشة ان تخرج للعودة الى منزلها ولكن
عائشة: القلادة ،تذكرت اين القلادة
ذهبت مسرعة الى قدر لتسألها عن تلكك القلادة
عائشة :قدر اريد ان اسألكك عن شيأ
قدر بابتسامة وهي تخرج شيء من جيبها : أتقصدين هذه ؟
التقطتها عائشة بسرعة : ااه واخيرا ..
قدر : ما قصة هذه القلادة ؟ .. انها جميلة
عندها لاحظت قدر بريق عينا عائشة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية أنت قدري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: ابداعات اعضاء وزوار المنتدى-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: