عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليوم الحادي عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 15
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: اليوم الحادي عشر   الثلاثاء يونيو 21, 2016 7:21 pm

الصفحة الحادية عشر
بعنوان : زيارة رينا للاذاعة
استيقظت صباحا
عناقه لي طوال الليل منحني القوة حقا
ملجأي الدافئ هنا وسيحميني من كل شيء
ابتعدت قليلا واثر حركتي استيقظ هو
هذه المرة قلتها قبله
-صباح الخير عزيزي !
ابتسم لي وظهرت تلك الغمازة التي لطالما احببتها ايام المواعدة
-صباح الخير عزيزتي
-ماذا لديك اليوم حبي ؟
-ممم لا شيء .. انهيت التصوير بالامس .. وغدا ذاهب للصين لاجل مؤتمر صحفي
-ستسافر غدا !!
-اجل .. لمدة يوم واحد فقط
-حسنا عزيزي .. اتمنى ان تصل بسلام .. سأعد الفطور
ذهبت للمطبخ
تبعني هو
وجلس على الطاولة يحدق بي
كلما التقت اعيننا كنت اشغل نفسي باي شيء
لا اريده ان ينتبه
انا حقا فاشلة في التمثيل
لكنه سألني
-انتي بخير حبيبتي ؟
ابدا لست بخير !
انا لست بخير عزيزي
لكنني لا استطيع اخبارك الان .. انا حقا لا استطيع
لا اريدك ان تشعر بالقلق علي
لا اريد منك الشعور بالاسى على حالي
لهذا انا اعتذر
اجبته بابتسامة متوترة
-اجل انا بخير !! .. لكن لما هذا السؤال الان ؟
-لا اعرف .. لستي ككل صباح .. اشعر انك لست بخير !
-شعورك ليس في محله ابدا .. لا تقلق !
-اثق بك !
ابتسمت له واكملت عملي
تناولنا الفطور معا
جهزت نفسي للخروج للاذاعة
بطريقي ذهبت لرينا
كانت جاهزة لتأتي لمنزلي
-اوه مرحبا رينا !
-اهلا رابن !
-كيف حالك ؟
-بخير صديقتي ..ماذا عنك ؟
-ايضا بخير يا صديقتي .. أتريدين مرافقتي للاذاعة ؟
-ماذا عن سونغ جي ؟
-ييشينغ هنا اليوم .. تريدين المجيء ؟
-لن اقول لا
تمشينا معا الى ان وصلنا الى الاذاعة
كانت تخبرني عن موعدها مع كاي
سررت لاجلهما حقا
وصلنا للاذاعة
اصبحت خائفة من ذلك المكان
نظرت خلفي امامي وعن الجانبين
نظرت لرينا وقلت
-هيا بنا رينا ادخلي
-انتي بخير راين ؟
-مرة اخرى اسمع هذا السؤال .. انا بخير .. هيا بنا
شعرت انها لم تصدق ذلك لكنها تبعتني
القيت التحية على الجميع
ذهبت لاصدقائي ورينا معي ايضا
-مرحبا جميعا ^_^
-اهلا راين
ميونغ سو : ها قد اتت راين فلتسألوها
-قبل اي شيء .. تعرفون رينا صحيح ؟؟
ميونغ سو يدور حولها : اليست نفس الفتاة التي رأيناها في منزلك ؟
جيون وقفت ودفعت ميونغ سو بعيدا
جيون : اهلا رينا .. انا جيون
يورا : هييي لا تتعرفي اليها قبل مني .. انا يورا
تشورونغ : مهلا مهلا هل انا الاخيرة ؟
وضع ميونغ سو يده على كتفها : دائما انتي متأخرة يا عزيزتي
ازاحت يده عنها وتقدمت نحو رينا
تشورونغ : مرحبا رينا انا تشورونغ .. صديقة صديقتك .. اي حتما صديقتك
هانيول : هل هناك ضيوف !
-انها رينا .. صديقتي ^_^
هانيول : كم مرة اخبرتكم الا تحضرو الاطفال الى هذا المكان
عبست رينا وتمتمت : هل يظن نفسه ظريفا!
سمعتها فانفجرت ضاحكة
ابتسمت هي لذلك
ميونغ سو : مهلا .. ماذا يعني هذا ؟
جيمين : لا تتدخل فيما لا يعنيك
-حتى لا اعطيك ضربة تعميك
جيمين : هيي ليس هكذا .. ولكن ردك رائع حقا ههه
-هذا الرد يناسبه فقط
ميونغ سو : راين الغبية
-هيييي ميونغ سو .. سأقتلك
هانيول : اسف على ما قلته يبدو انك لم تتعودي على جونا هذا بعد ههه .. عموما اهلا بك
-مزاحه ثقيل نوعا ما .. يبقى المدير
رينا : ههه شكرا لك
جيمين : راين ! .. انه موعد برنامجك
-اوه لقد نسيته .. رينا .. سأدخل لغرفة البث .. تفضلين المجيء معي ام الانتظار هنا ؟
تشورونغ : فلتبقي معنا
نظرت لها كانت مترددة بعض الشيء
-حسنا يمكنك البقاء مع هؤلاء المجانين لكن .. ان تجرأ احد ما وازعجك سأحطم راسه
قلت ذلك بينما نظري لم يتزحزح عن ميونغ سو
ما ان ادرت ظهري حتى سمعت ميونغ سو يقول *سأكون اول المتصلين في برنامجها*
ظهرت على وجهي تلك الابتسامة
دخلت غرفة البث
وضعت سماعتاي
وقلت كلماتي المعتادة
-صباح الخير جميعا .. معكم راين من اذاعة الحان الحب .. ككل صباح لنستمع معا لنغمات اغنية ما وبعدها سأستقبل اتصالاتكم ورسائلكم .. عنوان حلقتنا لليوم *حتى لو كنت خائفا .. حتى لو اغلقت الدنيا جميع ابوابها بوجهك .. هناك شخص يحبك ويحميك .. غالبا ما يكون ذلك الشخص الى جانبك*
شغلت هذه المرة اغنية لاي الجديدة *monodrama*
بعد انتهائها
اعدت سماعتاي
استقبلت اول اتصال
-على الهواء مباشرة نستقبل اول اتصال .. مرحبا !
-هييي راين .. عودي للمنزل حالا .. ولدك مرتفعة حرارته وانا جائع
-عفوا .. من معنا ؟
-هييي انتي غبية .. انا زوجك
ابتسمت ابتسامة صغيرة
فانا اعلم من يكون
صوت ضحكات اعضاء الاذاعة واضحة
استطيع سماعها
-زوجي ؟ ... زوجي صوته دافئ رقيق .. لا يعاملني بهذه الطريقة لانه يعرف كيف يعامل النساء .. اليس كذلك ميونغ سو ؟؟
الغيت الاتصال واكملت
-انقطع الاتصال .. نستقبل اخر .. مرحبا !
بعد ساعة من الوقت
انهيت برنامجي
خرجت للجميع
اول ما فعلته ... قمت بشد اذنا الابله ميونغ سو
بعد ذلك ضربته على راسه وجلست
ميونغ سو : اووووتتتششش
بابتسامة قلت
-تستحق ذلك ^_^ .. يا رفاق ! .. لنتناول الغداء معا ؟
وافقني الجميع على هذا
جمعنا اغراضنا وخرجنا
ذهبنا لاحد المطاعم
همست لرينا : هل قامو بمضايقتك ؟
اجابتني نافية : كلا ^_^
تناولنا الغداء
مع جنون من الاعضاء و ضحكات ذات نغمات مرتفعة جعلت الجميع ينظر لنا
بعد ذلك انشغل اعضاء الاذاعة واحدا تلو الاخر
بقيت مع رينا فقط
شردت بذهني بعيدا
نظرت الي بشك وسألتني
-راين .. اعرف انك تخفين شيئا !
اجبتها
-هل هذا واضح حقا ؟
-اجل راين !
-لا اعرف حقا .. لكنني متعبة كثيرا .. عندما ينغمس رجل بحب امرأة وينسى ابناءه .. الن يكون ذلك صعبا !
-لا افهمك !
-انها قصة طويلة !
-اخبريني اذا .. لا اعرف الكثير عنك لكنني افهم ما تقوله عينيك
-استمعي جيدا اذا !
-انا استمع
-لطالما كان ابي يخون امي ! .. لطالما كانت المسكينة تتعرض للضرب بسبب لا شيء .. عانت كثيرا قبل ولادتي .. عشت معها لسنتان فقط .. رحلت قبل ان انظر جيدا لملامحها .. قبل ان اكتشف سر جمالها .. عندها .. تزوج ابي بأخرى .. مازالت تلك الندبة في كتفي عندما ضربتني بعصا الخيزران .. والكثير من الندبات بظهر اخي لانه تلقى بقية الضربات بدلا مني .. عندما اصبح عمري 10 سنوات طردت من المنزل واخي كان في 14 من عمره كنا لازلنا اطفالا .. عانى اخي في الشوارع عملا .. يبيع العلكة .. يغسل السيارات .. ينظف الحدائق .. يقوم بأعمال شاقة تفوق قدرته .. فقط ليراني فتاة ناجحة .. عمل كثيرا وكسب المال لينفق على دراستي وعلى ايجار المنزل.. يوما ما .. قرر ان يحصل على فرصته في الغناء .. تدرب و تعاقد مع احدى الشركات .. كان المدير شخص حقير جدا .. كان يجبره على تمثيل ادوار لا تليق بسنه .. كان يجبره على مواعدة فتيات لينشر عنهما الشائعات .. ولم يكن يدفع له ماله كاملا .. سئم اخي من تلك الحالة .. قام برفع قضية على تلك الشركة بمساعدة عضوان اخران من فرقته .. كانت القضية لصالح اخي ورفيقاه .. كان اخي قد جمع مالا كافيا ورفيقاه ايضا .. قامو بتجميع المال واقامو شركتهم الخاصة .. مازلت اذكر الليالي التي كان اخي يسهر فيها حتى يسطع ضوء الشمس ليكتب الاغاني مع اصدقاءه .. تعب كثيرا حتى اصبح على ما عليه الان !
-واااه .. لكن لم اسمع عن شقيق من قبل
-اسمه كيم جيجونغ .. مشهور في اليابان وكوريا
-ااهاا .. أليس لديك اخوة اخرين .. من والدك مثلا .. الم تفكري بان والدك انجب غيركما !
صعقت قليلا بما قالته هي لي .. لم اتوقع هذا ! .. هل ابحث في الموضوع !
-انا حقا لم افكر بهذا من قبل !
-اين هو شقيقك ؟
-هو ينجز خدمته العسكرية .. سيعود قريبا
-اهاا لقد فهمت
-هذه هي قصة راين
فجأة وبدون ان ادرك قامت هي بمعانقتي
شعرت بغصة بداخلي فبكيت بشدة على كتفها
شعرت بالراحة للمرة الاولى
ماذا فعلت بي هذه الفتاة !
بعد مدة من الوقت
مشينا لنصل الى بيوتنا
لوحت لها ودخلت كل منا لمنزلها
دخلت للمنزل
لم يكن لاي موجودا
ترى اين هو .. ناديته كثيرا
حتى خرج من المطبخ
خده الايسر مليء بالطحين
زي الطبخ متسخ كثيرا
ابتسم بلطف
ضحكت لشكله تقدمت ومسحت اثار الطحين وسألته
-ماذا كنت تفعل !
-ههه في الحقيقة .. ااه .. حسنا .. كنت اعد لك كعكة بالشوكولا كما تحبينها !
-ممم حقا ؟ .. وماذا حدث ؟
وضع يده على كتفي وضعت يدي على خصره في وضعية المشي وذهبنا معا للمطبخ
كان قد حضر كعكه لاجلي
ابتسمت ومن دون اي تردد قبلت خده
اكلنا معا
ومساءا كلمت اخي
اعتنيت بسونغ جي الصغير حتى نام ونمت ايضا الى جانب زوجي
وهنا كانت نهاية يومي الحادي عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
اليوم الحادي عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: يوميات زوجة لاي-
انتقل الى: