عشاق الكي بوب و الروايات الكورية
 
الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليوم الرابع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سويوجين
Admin
avatar

المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 01/03/2015
العمر : 15
الموقع : فلسطين

مُساهمةموضوع: اليوم الرابع عشر   الأربعاء يونيو 29, 2016 2:48 am

الصفحة الرابعة عشر
بعنوان : زيارة امي وابي
استيقظت صباحا على صوت لاي يتكلم في الهاتف
لاي : ماذا ! انتي قادمة ؟؟ .. اهلا .. انا حقا سعيد بهذه المفاجأة امي
اقفل الخط ونظر الي قائلا : عزيزتي .. امي وابي قادمان الى هنا .. لقد هاتفتني قبل ان تصعد للطائرة
عندها جلست بفزعة : ما الذي تقوله لاي !
-كما سمعتي راين !
-لاااااي .. يجب ان اطبخ الان ... يجب ان انظف جيدا .. يجب علي الاعتناء بك اكثر ... اااااه اشعر بالفشل الان
ضحك لاي بقوة وجلس الى جانبي
احتضن وجهي بكفيه قائلا
-حبي ! .. هل انتي قلقة من الزيارة الاولى !
اجبته باحباط
-بالتأكيد !
-حبي ! .. لا تتصرفي وكأنها المقابلة الاولى !... تعرفين ان والداي يحبانك !
-حسنا .. سأذهب للمدرسة الان .. لن اتأخر !
اجابتي بتساؤل : ولما المدرسة !
-اه صحيح .. نسيت اخبارك ! ...انا اعمل باذاعة المدرسة هذه الفترة ببرنامج اسمه اعترافات الطلاب .. انه شهر فقط
-اهااا ... لا تتأخري اذن
-اهتم بسونغ جي
-لا داعي لتوصيني حبي !
جهزت نفسي وخرجت للمدرسة
ما ان وصلت حتى كان سونغ يون بانتظاري
سونغ يون : راين ! .. لما لم تجيبي على رسائلي بالامس ؟ .. لقد قلقت حقا !
-اهلا سونغ يون .. صباح الخير Smile
سونغ يون : اوه اسف !
-كنت مشغولة
سونغ يون : بماذا ؟
-أفضولي لحد كبير ؟؟
سونغ يون : لقد ... قلقت عليك فقط
-بأي حق ؟ .. سونغ يون .. دع علاقتنا رسمية فقط .. انا اكبر منك .. كما انني متزوجة !
سونغ يون : لكن ... لما لا نستطيع ان نكون صديقان !
-سونغ يون .. كفى !
ذهبت لغرفة الاذاعة
سجلت برنامجي لليوم
التقيت الطلاب من فريق الاذاعة
تحدثت معهم وعرفتهم بنفسي بما انها الجلسة الاولى
وعندما غادرت
صادفت دونغ هيوك جين هوان و سونغ يون
كان سونغ يون ينظر الي تلك النظرات الطفولية الغاضبة
اااه كم هو صغير
ابتسمت له وتقدمت نحوهم
-مرحبا يا شباب !
دونغ هيوك : اهلا نونا ^_^
جين هوان : اهلا ^_^
اما سونغ يون لم يجيب
نظرت له واملت رأسي قليلا
-سونغ يون ! .. انا اعتذر .. لا اعرف لما عاملتك هكذا صباحا .. اظن بسبب توتري .. اليوم لدي مناسبة عظيمة .. لا يمكنني ان اتأخر لكن اعدك غدا سنشرب معا شيئا .. سأراسلك مساءا .. ان لم تجب بهدف الانتقام سأقتلك
ابتسم لي لكن ادار وجهه
شعرت بذلك
يبدو عنيدا
ما ان استدرت للخروج حتى رأيت ذلك الرجل
مرة اخرى ؟
نفس المكان الذي اتواجد به يظهر هو !
لكن .. لما ؟ .. اهو القدر !
سمعت احدى الطالبات تقول : اليوم اجتماع الاباء و والداي لم يصلا بعد !
تسائلت
هل لديه ابن هنا .. من يكون من بين الجميع !
اغمضت عيناي المليئتان بالدموع
شعرت بسونغ يون يتحدث من خلفي
-الن تغادري ؟
وقف امامي ليلمح تلك الدموع المتجمعة
بدأ يتحدث بسرعة
-راين ؟ ... راااين ! .. انتي بخير
ذهب راكضا وعاد بقارورة ماء
كان يلتقط انفاسه
-خذي .. اشربي الماء
-سونغ يون .. علي الذهاب
غادرت مسرعة
عندما وصلت المنزل كنت افضل بقليل
دخلت وبدأت اعمل بسرعة
وقمت بالطبخ يينما لاي يجلس على الاريكة يهتم بسونغ جي
سألت لاي
-الم تأتي رينا اليوم !
-كلا !
-اوه .. انا قلقة عليها !
-هل انتهيتي حبي ؟
-اجل ^_^ .. سأتصل برينا واخذ حماما سريعا
-حسنا عزيزتي .. بعد نصف ساعة سأذهب للمطار لاستقبال والداي
اقتربت واحتضنته من خلف الاريكة واعطيته الكثير من القبل على خده قائلة : احبك
ضحك قائلا : عزيزتي اوه .. انتبهي هههههه
ابتعدت عنه وضحكت ايضا
اتصلت برينا .. وقد اخبرتني انها ذهبت لزيارة اختها
بعد ذلك
اخذت حماما سريعا
وعدت لاخذ سونغ جي من زوجي
-ساخذ حماما قبل مغادرتي فمنذ ان استيقظت لم يسمح لي سونغ جي بالتحرك من جانبه
-لا تتأخر على امي !
-حسنا حسنا لا تقلقي ! .. لكن .. الن تأتي معي ؟
-من الافضل ان انتظركم هنا !
-كما تريدين ^_^
اخذ هو حماما سريعا وعندما خرج
-مهلا مهلا عزيزي ! .. اخبرتك كثيرا ان تجفف شعرك جيدا ! .. انتظر .. ما هذا الذي ترتديه ؟
-عزيزتي !
-اقترب
اقترب وقمت بتجفيف شعره بالفوطة التي على كتفيه
بعدها اخذته من يديه الى غرفتنا واخرجت له من الدولاب ملابس
-ارتدي هذه بسرعة لئلا تتأخر !
ابتسم هو : حسنا حبي
دقائق وذهب للمطار
بقيت مع سونغ جي
انتظر وصول عائلتي
بينما انتظر سمعت صوت جرس الباب
ذهبت بينما احمل ابني بين ذراعي
فتحت الباب
كان ابي وامي ممم وايضا ييشينغ
ابتسمت تلقائيا وابتعدت ليدخلو جميعا
انحنيت لهما
-تفضلا
عندها اخذت امي سونغ جي مني
قبلته كثيرا وداعبته كثيرا
جلست هي وابي في الصالة
بينما ييشينغ يساعدني في تحضير الطاولة
اتى المساء سريعا
امي وابي يرتاحان في الغرفة التي جهزتها لاجلهما
اطعمت سونغ جي ووضعته في سريره وهززت له حتى نام
وعندما انهيت مكالمة اخي
وصلتني رسالة
كان سونغ يون
*ايتها المنافقة قلتي ستراسليني مساءا*
اجبته
*انا متعبة الان .. ربما في وقت لاحق .. اراك غدا .. اسفة!*
لاحظت طلب متابعة قد وصلني .. كان من رينا
وافقت عليه
اقفلت هاتفي وتمددت الى جانب زوجي
نظر الي قائلا
-راين !
-هممم !
-حبيبتي ! .. منذ ان عدت من الصين وانا اشعر انك لستي بخير ! .. ماذا هناك ؟
-لا تقلق ييشينغ ! .. حتى لو كانت تلك الامور صعبة لهذا الحد .. حتى لو لم اكن بخير ! .. يجب ان تعرف انني راين القوية !
ابتسم لي
-احب اسلوبك
-احبك !
-احبك اكثر ^_^
-تصبح على خير !
وهنا كانت نهاية يومي الرابع عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yixing.ba7r.biz
 
اليوم الرابع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كوريا ستايلي :: يوميات زوجة لاي-
انتقل الى: